ميهوبي: «المؤتمر الاستثنائي للأرندي في السداسي الأول من 2020»    أول ندوة صحفية للمنتخب رئيسا للجمهورية عبد المجيد تبون    المطالبة بتكريس الإرادة الشعبية والتمسك بمطلب التغيير    أبواب مفتوحة على شركة التأمين    1348 مخالفة لاستعمال النقال    تدشين «إقامة تاغيت» ببشار قبل نهاية السنة    اللقاء الجماعي 423 لجمع الشهادات    الاقتصاد.. أولوية    42.11 ٪ نسبة المشاركة في الإستحقاق بعنابة    بكائية على زمن الجاحظية ....؟ا    تعانق الذات، الروح، الوطن والذاكرة    من هو الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون ..؟    هزة أرضية بشدة 3.2 درجة تضرب بومرداس    توقيف 6 أشخاص حالوا عرقلة الانتخابات بقالمة    السراج يدعو والليبيين للدفاع عن العاصمة أمام أيّ هجوم لقوات حفتر    غزة تنتفض في جمعة«فلسطين توحدنا والقدس عاصمتنا»    الحبيب الجملي يطلب تمديد مهلة تشكيل الحكومة    توزيع 89 سكن عمومي إيجاري و53 مقرر استفادة من قطع أراضي البناء الذاتي بغرداية    مواجهات حاسمة لممثّلينا في الجولة الثّالثة    أشغال إعادة تهيئة الأرضية تتقدم بوتيرة حسنة    مرتبة ثالثة لأسامة سحنون في سباق 100م فراشة    أسطورة ليفربول: محرز لاعب رائع ومستواه متطو    ملك البحرين يبعث ببرقية تهنئة لتبون    ولاية الجزائر تسلم أكثر من 20 ألف عقد ملكية لأصحابها    روسيا تعبّر عن أملها في أن يؤدي انتخاب تبون إلى تعزيز علاقاتها مع الجزائر    مفاجأة صادمة في عقد غوارديولا مع "السيتي"    إحصاء أزيد من 7290 مستفيدا    نفط: سعر سلة خامات أوبك يستقر عند 81ر65 دولارا للبرميل    إصابة متظاهرين ب”طعنات مجهولة” في كربلا    استحداث منذ جانفي المنصرم 50 مؤسسة ناشئة مبتكرة قسنطينة    تكوين أكثر من مائة عامل بالبليدة    توزيع 593 وحدة سكنية في مختلف الصيغ بالشلف    الإعجاز في حديث النوم على الشق الأيمن    شرق المتوسط وأشباحه… الصراع على الغاز وأسواق    كتاب يفكك محددات الانتقال نحو الديمقراطية كيف تنتقل الدول نحو الديمقراطية وكيف ترتد أخرى للسلطوية؟    نشرية خاصة: هبوب رياح قوية اليوم الجمعة بعدة ولايات من الشمال و الهضاب العليا    الوعي بالحرية لا يعني امتلاك الحرية    الأديبة الجزائرية ندى مهري تكشف جمال الحضارات التي صنعها الإنسان في روايتها “مملكة الأمنيات”    الوثائقي”نايس فري نايس” في منافسة مهرجان الفيلم الوثائقي لسان لويس بالسينغال    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    الجيش النيوزيلندي ينتشل 6 جثث من جزيرة بركانية    أوين: "لست نادما على اللعب مع اليونايتد"    والد نايمار يحاول تلطيف الأجواء مع برشلونة    رئاسيات 12 ديسمبر: نسبة المشاركة الاجمالية 93ر39 بالمائة    حريق على متن حاملة طائرات روسية    الإطاحة بشبكة تتاجر بالمخدرات وحجز مواد صيدلانية    مكاتب الانتخاب تغلق قبل الأوان    خلال تشييع جنازته    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2020
نشر في الشعب يوم 14 - 11 - 2019

صادق المجلس الشعبي الوطني اليوم الخميس بالأغلبية على مشروع قانون المالية ل2020 خلال جلسة علنية ترأسها سليمان شنين رئيس المجلس و حضرها عدد من الوزراء.
و قد صوت نواب النهضة و العدالة و البناء ضد مشروع القانون .
و في مداخلته عقب التصويت حيا وزير المالية محمد لوكال "روح المسؤولية العالية التي يتحلى بها النواب في ظل الظروف التي تمر بها البلاد".
و أعد القانون على اساس سعر مرجعي لبرميل النفط ب50 دولار و سعر السوق للبرميل ب60 دولار و سعر صرف ب123 دج/دولار.
كما يتوقع نموا اقتصاديا ب8ر1 بالمئة و نفس النسبة فيما يخص النمو خارج المحروقات و ارتفاع نسبة التضخم الى 08ر4 بالمئة.
و يرتقب النص ارتفاع مداخيل صادرات المحروقات سنة 2020 ب2 بالمئة مقارنة ب2019 لتصل الى 2ر35 مليار دولار (مقابل 5ر34 مليار دولار سنة 2019) وذلك يرجع لارتفاع ب06ر2 بالمئة في كميات المحروقات المتوقع تصديرها.
أما الواردات فيتوقع القانون انخفاضها ب3ر13 بالمئة الى 6ر38 مليار دولار سنة 2020 حيث ينتظر أن تنخفض واردات السلع ب12 بالمئة و تتراجع واردات الخدمات ب16 بالمئة.
ويتوقع أن يصل عجز رصيد ميزان المدفوعات السنة القادمة الى -5ر8 مليار دولار مقابل -6ر16 مليار دولار سنة 2019 اي بانخفاض قدره 1ر8 مليار دولار.
كما ينتظر أن تتراجع احتياطات الصرف الى 6ر51 مليار دولار نهاية 2020 و هو ما يمثل 4ر12 شهرا من الواردات من غير عوامل الانتاج.
و فيما يخص النفقات العمومية ينتظر أن تنخفض ب6ر8 بالمئة الى 1ر7.823 مليار دج سنة 2020 مع تراجع ب2ر1 بالمئة في نفقات التسيير و ب7ر18 بالمئة في نفقات التجهيز.
و ستتكفل ميزانية التسيير للسنة القادمة ب33.179 منصب مالي منها 16.117 منصبا جديدا لتغطية تسيير 1.353 مؤسسة قيد الاستيلام لفائدة عدة قطاعات.
و ستصل كتلة الأجور سنة 2020 الى ما يفوق 2.900 مليار دج فيما ينتظر أن تصل المناصب الميزانية الى 2.279.555 منصب.
و بالرغم من الضغوطات المالية التي تواجهها الخزينة العمومية، الا أن القانون حافظ على السياسة الاجتماعية للدولة من خلال الابقاء على ميزانية مرتفعة للتحويلات الاجتماعية تقدر ب3ر1.798 مليار دج أي ما يمثل 4ر8 بالمئة من الناتج الداخلي الخام.
وفيما يتعلق بميزانية التجهيز، حدد القانون ميزانية رخص البرامج ل2020 ب88ر1.619 مليار دج (7ر37 بالمئة) و اعتمادات الدفع ب7ر2.929 مليار دج.
كما سجلت ميزانية 2020 برنامجا جديدا ب88ر469 مليار دج منها 19ر190 مليار دج كبرنامج جديد و 69ر279 مليار دج كإعادة تقييم البرنامج قيد الانجاز. اضافة الى تخصيص 150 مليار دج للنفقات غير المتوقعة.

== تحفيزات جبائية و تعزيز تمويل صندوق التقاعد==

أما الايرادات الاجمالية للميزانية فستنتقل الى 3ر6.200 مليار دج سنة 2020 بانخفاض ب7 بالمئة و ذلك يرجع أساسا الى تراجع الجباية النفطية الى 3ر2.200 مليار دج.
من جهة أخرى، سترتفع الموارد العادية ب1 بالمئة سنة 2020 نتيجة الأثر المزدوج و المتعاكس لارتفاع الايرادات الجبائية ب2ر9 بالمئة و انخفاض الايرادات الاستثنائية ب1ر23 بالمئة.
وستعرف السنة القادمة ، حسب توقعات القانون، ارتفاعا في ايرادات الجباية العادية ب300 مليار دج بفضل توسيع الوعاء الجبائي وتحسين التحصيل و مكافحة الغش و التهرب الجبائيين.
و بهذا يتوقع ان يصل عجز الميزانية الى -4ر1.533 مليار دج (-7 بالمئة من الناتج الداخلي الخام) و ان يصل عجز الخزينة الى -6ر2.435 مليار دج (-4ر11 بالمئة من الناتج الداخلي الخام).
و فيما يتعلق بالأحكام التشريعية التي جاء بها النص، فتتمثل على الأخص في تحفيزات جبائية لصالح المؤسسات الناشئة الى جانب انشاء أربعة أنماط من المناطق الصناعية عبر الوطن لاحتضان هذه المؤسسات و انشاء صندوق لدعمها.
و قصد تحسين مناخ الاستثمار، تم الغاء قاعدة 51/49 بالمئة بالنسبة للقطاعات غير الاستراتيجية كما تم الترخيص باللجوء "عند الاقتضاء و بكيفية انتقائية" الى التمويل الخارجي لدى المؤسسات المالية الدولية للتنمية لتمويل مشاريع اقتصادية مهيكلة و مربحة فضلا عن اعادة هيكلة الضريبة على الممتلكات.
كما ينص القانون على السماح للمواطنين باستيراد سيارات سياحية مستعملة لا يتعدى عمرها 3 سنوات و حاملة لمحركات بنزيين أو ديزل في اطار احترام قواعد البيئة وذلك بالاعتماد على مواردهم الخاصة.
و في مجال حماية البيئة، ينشيء القانون رسما للبيئة مطبق لدى اكتتاب عقود التأمين بمبلغ 1.500 دج على السيارات السياحية و 3.000 دج على الأنواع الأخرى و اعادة تنظيم المنظومة الضريبية المفروضة على الأجهزة الكهربائية عالية الاستهلاك الى جانب رفع مبالغ الرسوم البيئية بما يتناسب مع مبدأ "الملوث الدافع".
وفي مجال تعزيز التضامن الوطني تم اقتراح رفع المساهمة التضامنية المطبقة على الواردات لفائدة الصندوق الوطني للتقاعد من 1 بالمئة الى 2 بالمئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.