19 جريحا من بينهم 7 أطفال في حادث انفجار داخل شقة بأم البواقي    في زيارة دولة.. الرئيس تبون يتوجه الى المملكة العربية السعودية    إرتفاع عدد المسجلين الجدد بالسجل التجاري منذ بداية السنة    أويحيى وسلال وحداد أمام القضاء مجددا    بدء جلسة محاكمة كمال شيخي المدعو "البوشي"    عودة التزويد بالماء الشروب في العاصمة اليوم الأربعاء    وفاة جديدة بفيروس كورونا في فرنسا    بعد تسجيل حالة كورونا مؤكدة، الرئيس تبون يأمر بتوخي "أقصى درجات الحيطة والحذر"    تبون يأمر بمواجهة كورونا    آخر مستجدات وباء كورونا    وزارة الصحة: الرعية الإيطالي المصاب بكورونا توجه إلى قاعدة الحياة بحاسي مسعود    اللجنة الاولمبية الجزائرية : اعضاء اللجنة التنفيذية يرفضون استقالة "شفوية" لبراف    “فالدانو”: “السيتي أكثر خطورة مع محرز ودي بروين” !    عرقاب يستعرض التعاون الطاقوي مع اللورد البريطاني ريشارد ريسبي    فروخي يتباحث سبل تطوير تربية المائيات مع السفير الصيني بالجزائر    هزة أرضية بشدة 4ر3 درجات قرب الحروش بولاية سكيكدة    استدعاء 120 ألف مكتتب من صيغة «عدل 2» لاستلام قرارات التخصيص    توافق تام بين الجزائر وقطر حول كل القضايا الإقليمية والدولية    جمعية الإرشاد والإصلاح تطلق قافلة مساعدات إنسانية لفائدة الشعب الليبي    المشاركون يدعون إلى تفعيل دور الجامعة في تأطير النقاش داخل المجتمع    تتويج أربعة جزائريين بجائزة راشد بن حمد للإبداع في الإمارات    عن عمر ناهز ال91‮ ‬سنة    الفن الجزائري المعاصر يعرض بنيويورك    مهنيو الفن السابع‮ ‬يلتقون‮ ‬    على خلفية إبرام صفقة مشبوهة    مير آخر في‮ ‬السجن    وزير العمل‮ ‬يلتقي‮ ‬الرئيس التنفيذي‮ ‬لمجموعة‮ ‬أوريدو‮ ‬    مجلس الأمة حاضراً‮ ‬في‮ ‬تونس    يقترب من الصدارة بعد الإطاحة بالبطل‭ ‬    المنتجون مرتاحون لقرار الرئيس    توضيحات مجلس قضاء البليدة‮ ‬    ثلاثة سفراء عند راوية    للحفاظ على الزخم المحقق بمقاطعات البلاد    التصويت على منح الثقة لحكومة الفخاخ اليوم‮ ‬    خلال السنة الماضية بمستغانم    بحث سبل التعاون البيئي مع بريطانيا والاتحاد الأوروبي    فضاءات للمؤسسات الناشئة بالمناطق الصناعية    زيارة موجهة لوسائل الإعلام    5 و10 سنوات سجنا لعصابة سرقة المركبات    الحوار السياسي الليبي ينطلق اليوم بجنيف    يطاللبون رفع التجميد عن شهادة الكفاءة المهنية طلبة الحقوق    « نطالب بشبكة توزيع قوية تخدم الإنتاج المسرحي الجيد»    «أميل أكثر إلى التلفزيون و أهتم في أفلامي بالمواضيع الاجتماعية»    تزييف الحقائق شكل آخر من القرصنة    حجز 120 قرص مهلوس لدى مروج بالشلف    حسابات الفايسبوك أكثر عرضة للقرصنة    صحراوي مستاء من قرين بسبب المستحقات العالقة    عقيد ومساعدية يستأنفان وعباس يشحن المعنويات    الغيابات هاجس حموش    أهلي البرج في مفترق الطرق    الضغط يزداد على الإدارة والطاقم الفني    تواصل ندوات الصالون الثقافي    إقبال كبير على الورشات    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد المخطّط الوطني للتّصدير وإطلاق مساحات تجارية كبرى
نشر في الشعب يوم 21 - 01 - 2020

أكّد وزيرالتجارة، كمال رزيق، أمس بالبليدة أن رجال الأعمال والمصنّعين مطالبون مستقبلا بتخصيص نسبة من حجم إنتاجهم لتصديره نحو الأسواق الخارجية العربية منها والإفريقية خاصة.
أوضح لدى إشرافه على افتتاح يوم دراسي حول «قانون المالية 2020»، أنّه سيتم مستقبلا «إجبار المصنعين بطريقة غير مباشرة»، على تخصيص نسبة بين 20 و30 بالمائة على الأقل من حجم إنتاجهم لتصديره نحو الأسواق الخارجية.
وأضاف رزيق أنّ الوزارة الآن بصدد صياغة المفاهيم المتعلقة بمجال التصدير وإعداد المخطط الوطني للتصدير، وهذا بالتنسيق مع المتعاملين الإقتصاديين الذين سيحظون بدعم ومرافقة الدولة، مشيرا إلى أن الرئيس تبون حرص على استحداث وزارة منتدبة مكلّفة بترقية التجارة الخارجية بهدف مرافقة ومساعدة المستثمرين «لاختراق» الأسواق الخارجية.
وتعهّد بضمان مرافقة ودعم المصدّرين، داعيا إيّاهم إلى «عدم التّحجّج بعراقيل وممارسات أضحت من الماضي في ظل الجزائر الجديدة»، مؤكّدا أنّ أبواب دائرته الوزارية مفتوحة أمام الجميع من مواطنين ورجال أعمال للنّظر في انشغالاتهم والعمل على حلّها، وفي هذا السياق عن التّحضير لعقد لقاءات مستقبلا.
كما كشف وزير التجارة، عن إطلاق مساحات تجارية كبرى خلال السنة الجارية، بهدف ضبط أسعار مختلف المنتجات الوطنية خاصة والترويج للمنتج المحلي، مشيرا إلى أنّ إنجاح هذا المشروع سيقع على عاتق المؤسسات الخاصة، فيما ستسهر الدولة على مرافقتها.
وفي إطار الحرص على المحافظة على صحة المستهلك، أكّد رزيق أنّ أي منتج سواء مصنّع وطنيا أو مستوردا لن يتم طرحه في الأسواق دون حصوله على رخصة من مخابر المراقبة 43 الموزعة عبر التراب الوطني، 28 منها مفعّلة والأخرى في طور الإنجاز، وهذا في إطار أخلقة العمل التجاري.
من جهة أخرى، ولدى تطرّقه لموضوع هذا اليوم الدراسي الذي بادرت بتنظيمه الغرفة المحلية للتجارة والصناعة، أكّد أنّ «قانون المالية 2020 الذي جرى إعداده في ظروف صعبة يحمل في طياته الكثير من الإيجابيات»، مشيرا إلى أنّه «سوف يأتي بنتائج باهرة في حالة تطبيقه الأمثل».
بطاقية وطنية خاصة بالمنتجات المصنّعة محليّا
على صعيد آخر، أعلن رزيق عن التحضير لإعداد بطاقية وطنية تتضمّن قائمة المنتجات المصنّعة بالجزائر تمهيدا لضبط لائحة المنتجات المرخصة للإستيراد، موضّحا أنّ دائرته ستعمل في أقرب وقت على الإنتهاء من إعداد بطاقية وطنية تتضمّن قائمة المنتجات المصنّعة وطنيا سواء الصناعية أو الفلاحية منها، وحتى الصناعات التقليدية وكذا الخدماتية بهدف وضع حدّ للإستيراد العشوائي».
وأضاف الوزير أنّ السّوق الوطنية تحصي عشرات الآلاف من أنواع المنتجات المصنّعة وطنيا غير معروفة، الأمر الذي يستلزم وضع قائمة وطنية خاصة بها، مشيرا إلى أنّه سوف يتم إشراك الصناعيّين والمتعاملين الإقتصاديين في هذا المسعى الذي وصفه ب «الخطوة الإستعجالية» المندرجة في إطار البرنامج الأساسي للوزارة لتشجيع التصدير واقتحام الأسواق الخارجية.
في هذا الشأن، أكّد أنّ أي «منتج يتم تصنيعه بالجزائر سوف يمنع من الإستيراد مستقبلا باستثناء إن كانت الكميات لا تغطي إحتياجات السوق الوطنية». وترمي هذه الخطوة وفقا لذات المتحدث إلى حماية المصنّعين بالطرق القانونية مقابل إيفائهم بالتزاماتهم فيما يخص المحافظة على نفس سعر المنتج، وكذا كميات الإنتاج والنوعية على حد سواء وتفادي الإحتكار والمضاربة كون حماية المستهلك تعد من أهم أولويات وزارة التجارة.
بالمقابل، أكّد أيضا أنّ كميات الحليب المنتجة في الوقت الراهن تغطّي الاحتياجات الوطنية وفقا للمعلومات الواردة إلى مصالحه، مشيرا إلى أنّ الوزارة وبالتنسيق مع وزارة الفلاحة لن تتردّد في اتخاذ الإجراءات الكفيلة للرفع من حجم الإنتاج في حالة تسجيل أي نقص.
للتّذكير، كشفت وزارة التجارة منذ أيام قليلة عن البريد الإلكتروني الخاص بالوزير، كمال رزيق، والذي يسيّره شخصيا وخصّصه لاستقبال انشغالات المواطنين من جميع أطياف المجتمع، بشكل مباشر معهم، وهي سابقة طيّبة وجريئة.
وجاء في منشور للوزارة على حسابها بأحد مواقع التواصل الاجتماعي: «يمكنكم التواصل بشكل مباشر مع وزير التجارة البروفيسور كمال رزيق على البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.