وزير الطاقة يشارك في اشغال الاجتماع ال 20 للجنة المراقبة الوزارية المشتركة للأوبك    وزارة الفلاحة والتنمية الريفية: الديوان المهني للحبوب يكرس نظام الرقمنة لمتابعة حركة المخازن    الشركة الجزائرية للتأمينات "كات" تحقق رقم أعمال ب 5.24 مليار دينار في 2019    البنك الأوروبي للتعمير يفتح ذراعيه للخواص الجزائريين        بسبب الظروف الجوية: الإمارات ترجئ إطلاق مسبار "الأمل" إلى المريخ    حصيلة المديرية العامة للحماية المدنية: وفاة 22 شخصا وإصابة 1229 بجروح في حوادث المرور خلال أسبوع    براقي يحث على ضرورة تحسين نوعية الخدمة في مجال التزويد بالمياه الشروب        وضع مدير ميناء سكيكدة الحالي رفقة 3 مدراء تنفيذيين تحت الرقابة القضائية    بلقاسم مزروع ل"الحوار " : هكذا سنوفر كبش العيد في عز كورونا    اجتماع لبحث سبل مرافقة الفنانين في ظل الحجر الصحي    لوحة تذكارية تكريما لروح المجاهد والفنان محمد الباجي        توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    كوفيد-19/عدالة: تعليمة للتعامل بصرامة مع الأشخاص المعتدين على مهنيي قطاع الصحة    دعوات إلى الحكومات والشركات المتعددة الجنسيات لوقف أنشطتها الاقتصادية بالأراضي الصحراوية المحتلة    ماذا يحدث في تونس؟    إحياء اليوم الوطني للطفل الجزائري تحت شعار "الطفولة مهد المسؤولية"    وزارة الشباب والرياضة تطلب من "الفاف" إجراء تقييم للإحتراف بعد 10 سنوات    الاتحادية الجزائرية للسباحة: "الشراكة مع نادي نيس ستفتح الأبواب للسباحين الجزائريين لتطوير مستواهم"    خليفة أونيسي يدشّن 4 مقرّات شرطية جديدة في معسكر    سورة العصر.. فضائل وبركات    آيات بلاغية في القرآن    سبب نزول الآية والذي قال لوالديه أف لكما أتعدانني أن أخرج    تعليم عالي: استئناف الدراسة سيكون تدريجيا ويراعى خصوصيات كل مؤسسة جامعية    إدارة برينتفورد تشرع في البحث عن بديل ل "بن رحمة"    حركة جزئية في سلك الجمارك تمس 27 مفتشية لأقسام الجمارك عبر الوطن    الجمعية العامة للفصل في "تحديد" البطل.. المشاركين خارجيا وصيغة المنافسة    الجيش يوقف ستة تجار مخدرات ويحجز 31 ألف قرص مهلوس    وفاة الأمين العام لولاية غليزان متأثرا بإصابته بفيروس كورونا    "الوضعية الصحية خطيرة وعلينا أن نتحد للتغلب على فيروس كورونا"    مصر تطلب رسميا استضافة مباريات رابطة أبطال افريقيا    يحي طالبي وبن قيط الحسن وحسين سعيد آل هاشم يظفرون بالجوائز    فلسطين: قوات إسرائيلية تغلق محيط جبل الفرديس شرق بيت لحم    20 مليار دولار لإنعاش الاقتصاد الوطني بعد جائحة كورونا    مدير مستشفى البويرة يلقي بنفسه من نافذة مكتبه بالطابق الأول    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    باسم رئيس الجمهورية،وزير الدفاع الوطني    انطلاق أشغال توسعة خط ميترو ساحة الشهداء-باب الوادي في الثلاثي الأخير من السنة الجارية    وزير السياحة: الدولة لن تتخلى عن أصحاب الفنادق والوكالات السياحية    رزنامة جديدة لصب معاشات التقاعد بداية من 18 جويلية الجاري    وفاة مؤسس "سكايب" بمرض غامض    العثور على جثة الممثلة نايا ريفيرا.. و"الأسنان" تحسم الهوية    أمطار رعدية مرتقبة في 7 ولايات    جراد يؤكد على دعم الدولة الكامل للمستثمرين في الصناعات التحويلية    هزة أرضية قوتها 3.2 درجة بولاية مستغانم    استعراض العلاقات الثنائية وجهود مكافحة الجائحة والوضع في ليبيا    إلزام عودة التدريبات الجماعية شهر أوت    ترتيب هدافي البطولة الإنجليزية الثانية    في ظل تفشي وباء كورونا...والي البليدة يؤكد:    « محمد خدة» حفزني لتقديم بصمتي الفنية عالمية    مكتبة سيدي الشحمي تستفيد من 475 كتاب جديد    ولا مترشح لرئاسة الشركة يلقى الإجماع    أكتب من منطلق الإنسانية والتنوّع    شاهد على همجية المستعمر    حكاية عشق مع المسرح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفقيد كان من الأوائل الذين ساندوا ثورة التحرير المباركة
نشر في الشعب يوم 29 - 05 - 2020

بعث رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمس، برقية تعزية إلى عائلة المناضل المغاربي الكبير ورئيس الوزراء المغربي الأسبق عبد الرحمن اليوسفي.
هذا نصها الكامل:
«بسم الله الرحمن الرحيم: «من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا».
تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ الفاجعة التي ألمت بكم برحيل المناضل المغاربي الكبير، الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي طيب الله ثراه، بعد حياة سياسية طويلة قضاها في الدفاع عن الطبقة الشغيلة، وقيم الحرية والعدالة، حاملا قناعاته أينما حل وارتحل، إلى أن وافاه الأجل المحتوم، فأسلم الروح إلى بارئها راضيا مرضيا.
إن الجزائريين مازالوا يتذكرون أن الزعيم المغاربي الراحل الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي كان من الأوائل الذين ساندوا ثورة التحرير المباركة منذ اندلاعها، وتعاون مع قادتها إذ كان على تواصل دائم معهم لتخليص المنطقة من الإحتلال الأجنبي البغيض، كما سجل ذلك بنفسه في مذكراته، وخص بالذكر البطلين الشهيدين العربي بن مهيدي ومحمد بوضياف رحمهما الله تعالى.
إن المسيرة النضالية الطويلة للراحل عبد الرحمان اليوسفي طيب الله ثراه تخللتها الإقامة عدة مرات في الجزائر بين ظهرانينا، وكانت تلك الإقامة فرصة لكل من لم يعرفه من قبل ليكتشف فيه صفات رجل الدولة المتمكن والمواطن المغاربي المثالي الذي يتفانى في العمل على مد جسور الأخوة والتعاون بين الشعوب المغاربية، ويسعى بقوة المؤمن الصادق لتحقيق حلم الأجيال المتوالية، في بناء صرح اتحاد المغرب العربي الموحد الذي يخدم مصلحة شعوبه في كنف التضامن والأخوة والسلم، بعيدا عن التأثيرات الأجنبية التي تتعارض مع طموحاتها المشروعة.
وتكريما لروحه الطاهرة، يتعين على الجيل الحالي من شباب المغرب العربي الكبير أن يواصل الجهود الحثيثة لتحقيق هذا الحلم الذي ناضل من أجله الأستاذ الراحل عبد الرحمان اليوسفي رفقة نخبة من خيرة رجالات المغرب العربي.
ولا يسعني في هذا المقام إلا أن أتضرع لله العلي القدير أن يتغمده برحمته الواسعة، وأن يسكنه فسيح جناته في الفردوس الأعلى، وأن يثوبكم عنه خير الثواب، وأتقدم إليكم باسمي وباسم الشعب الجزائري بأصدق التعازي وأخلص المواساة، ف «كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذوالجلال والإكرام».
«إنّا لله وإنّا إليه راجعون».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.