تنصيب عبد الرزاق سبقاق مديرا عاما للديوان الوطني للحج والعمرة    القبض على "امرأة" يشتبه أنها حاولت قتل ترامب بطرد مسموم    أمطار رعدية على ولايات شرقية    غليزان: الإطاحة بمروجي المؤثرات العقلية وحجز أكثر من 3 آلاف قرص مهلوس    الطارف.. الإطاحة بشخصين متورطين في الإعتداء بالأسلحة البيضاء    تراجع أسعار النفط بسبب الإنتاج الليبي    دولور: "فخور بارتدائي شارة القيادة"    عملان جزائريان في مهرجان مالمو للفيلم العربي بالسويد    تحيين البطاقية الوطنية للمناجم والإسراع في استغلال غار جبيلات    استحداث مرصد وطني للمجتمع المدني قيمة مضافة للنشاط الجمعوي    كل المراحل المرافقة لمسار الاستفتاء تخضع للبروتوكول الصحي    صبري بوقدوم يشرع في زيارة إلى باماكو    الرئيس تبون يجري مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الاعلام الوطنية    تجديد هياكل البرلمان على وقع متطلبات المرحلة    بسبب حظر التطبيق    كانت مغلقة منذ جانفي الماضي    لإنهاء الموسم الجامعي 2019/2020    بعد النتائج الجيدة الذي حققها مع الفريق    تحسبا للاستفتاء المقبل    اعذار ثاني للشركة الصينية؟    الرئيسة الجديدة لمحكمة مستغانم تصرح:    بعد التغيرات الطارئة بعدة ولايات    مقتل 10 جنود تشاديين في منطقة بحيرة تشاد    لأهميتها في تشجيع السياحة    القضية الفلسطينية مقّدسة.. والجزائر لن تشارك في التطبيع ولن تباركه    الجزائر لا تبارك "هرولة" دول عربية نحو التطبيع مع الاحتلال    انطلاق مسابقة قبول الإناث بمدارس أشبال الأمة    فيتنام تعرض منتجاتها الفلاحية والغذائية على السوق الجزائرية    حالات كورونا في المغرب تتجاوز عتبة ال100 ألف    العقوبات الأممية على إيران تدخل حيز التنفيذ    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    7 وفيات..203 إصابات جديدة وشفاء 124 مريضا    المركز الجزائري للسينما يوقع اتفاقية مع المدرسة الوطنية للصحافة    نشر السجل التاريخي لوثائق مؤلمة    حلول ذهبية للمشاكل الزوجية    توزيع 1000 مسكن "عدل- كناب" نهاية السنة    حلول استعجالية لإنقاذ الميناء الجاف "تيكستار"    إبداعات ترسم الأمل وتعيد الحياة لسيدة العواصم    صدور كتاب "بجاية، أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    الجمعية العامة العادية تعقد اليوم    مساهمو الشركة الرياضية مطالبون بالفصل في قضية الشركة    قدماء الفريق الوطني في ضيافة عاصمة الزيبان    بن جلول يفسخ عقده بالتراضي    المحكمة الرياضية تمهل الادارة اسبوع للرد    التلفزيون الجزائري والسينما.. تحت المجهر    عتاب البحر    سيدة الكون    حافلات وسيارات الأجرة ما بين الولايات تنشط بطريقة غير قانونية    السكان يأملون في التفاتة الوالي    الكهرباء لم تصل دواوير فيض الشيخ و شايف و الشقة و المقرن    المناجم لتحرر من التبعية    لائحة المطالب على طاولة الوالي غدا الثلاثاء    كازوني حل أمس ويباشر عمله بعد اسبوع    اتخذنا كافة التدابير لإنجاح الاستفتاء ونطمئن الجزائريين بدخول اجتماعي آمن    طُرق استغلال أوقات الفراغ    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ناصري: تكفل الدولة بالمتضرّرين دون إقصاء
نشر في الشعب يوم 08 - 08 - 2020

أكد وزير السكن والعمران والمدينة، كمال ناصري، أمس، من ولاية ميلة أن «الدولة تبقى متضامنة مع المواطنين في أي ظرف كان».
وأوضح الوزير، في اجتماع بمقر الولاية لعرض الحصيلة الأولية لمعاينة المباني المتضررة جراء الهزتين الأرضيتين اللتين تم تسجيلهما، أول أمس، بميلة بحضور وزيري الأشغال العمومية والنقل فاروق شيالي، والموارد المائية أرزقي براقي، علاوة على السلطات المحلية بأن «تواجده بمعية زميليه الوزيرين بالولاية هو من أجل معاينة الأماكن المتضررة وبعث رسالة اطمئنان للعائلات المتضررة». وأضاف «نحن نتابع الوضع بالولاية، منذ أمس الجمعة»، مفيدا بأن «الفرق التقنية المتواجدة ميدانيا تعمل جاهدة على معاينة المنشآت والسكنات المتضررة منزلا بمنزل وإحصاء الأضرار بدقة». وقال إن «60 مهندسا من الهيئة الوطنية للرقابة التقنية للبناء (سي. تي. سي.) متواجدون حاليا بأرض الميدان وسيرتفع عددهم هذا المساء إلى 80 بهدف الانتشار وإنهاء العمل التقييمي التقني في أقرب الآجال».
وكشف ناصري بالمناسبة أن «الإعانات الخاصة بالحالات المتضررة وكذا البرامج متوفرة للتكفل بهم سريعا»، مضيفا بأنه «سيتم إيجاد حلول سريعة للعائلات المتأثرة سكناتها بشكل كبير من الهزتين الأرضيتين والمصنفة في الخانة الحمراء من قبل فرق المعاينة، وذلك دون إقصاء لأي عائلة».
وأكد ناصري أن «الميكانيزمات الموضوعة من طرف الدولة ممثلة في الهيئة الوطنية للمراقبة التقنية للبناء والمركز الوطني للبحث المطبق في هندسة مقاومة الزلازل (سي. جي. سي.) لمواجهة مثل هذه الطوارئ سيمكننا من تجاوز الأزمة سريعا».
وفي هذا الاجتماع، تلقى الوفد الوزاري شروحا حول الحصيلة الأولية للمعاينة الميدانية للأضرار والتي تفيد بأنه قد تمت معاينة 275 منشأة منها 93 مصنفة في الخانة الحمراء. 66 منها بحي الخربة و24 بالمدينة القديمة لميلة و117 في الخانة البرتقالية، منها 67 بالخربة و93 بالمدينة القديمة.
ولدى معاينة الوفد الوزاري لآثار الهزتين الأرضيتين على حي الخربة تم الاستماع مطولا لانشغالات السكان، وفي هذا الصدد، جدد السيد ناصري التأكيد على «الوقوف الدائم للدولة إلى جانب المواطنين وحرصها على ضمان سلامة حياتهم بما فيهم أولئك المصنفين ضمن المستوى الرابع في الخانة البرتقالية».
كما جدد استعداد الدولة بالتكفل بالمتضرّرين في أقرب الآجال ودون إقصاء، داعيا في ذات السياق المواطنين إلى تأطير أنفسهم في إطار لجان الأحياء لتسهيل عمل فرق المعاينة. من جانبه، أكد وزير الأشغال العمومية والنقل فاروق شيالي على «مرافقة الدولة ودعمها للمواطنين».
إعادة إسكان 184 عائلة منكوبة بعد 20 يوما
أعلن وزير السكن والعمران والمدينة كمال ناصري، أمس، بميلة، أن 184 عائلة منكوبة جراء الزلزال الذي ضرب هذه الولاية، سيعاد إسكانها «بعد عشرين يوما بمنطقة فرضوة ببلدية سيدي مروان».
وأوضح الوزير، خلال معاينته ورشة بناء هذه السكنات، بأن «سكنات ضمن برنامج إنجاز 600 وحدة عمومية إيجارية بفرضوة، ستخصص لفائدة العائلات المتضررة جراء الزلزال وأن تعليمات صارمة قد أسديت للمسؤولين المعنيين للإسراع في عمليات ربط هذه السكنات بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي»، مضيفا «ان الظرف استثنائي وإعادة إسكان العائلات المنكوبة أولوية»، داعيا المسؤولين المعنيين إلى بذل مزيد من المجهودات للتكفل بالمواطنين المتضررين.
وأشار الوزير كذلك، إلى أن 118 إعانة مالية قد تم تخصيصها لفائدة مالكي السكنات التي صنفت من طرف الخبراء ضمن الخانة البرتقالية وتبدو عليها تشققات تسبب فيها الزلزال، حاثا مسؤولي الصندوق الوطني للسكن المكلف بمنح هذه الإعانات على الإسراع في عملية التعويض.
وأوضح في هذا الخصوص، بأن قيمة الإعانة المالية تمنح وفقا لتقارير خبراء، بناء على درجة الأضرار التي لحقت بالسكنات.
وبعد أن دعا إلى تكثيف الجهود من طرف الجميع «لتسيير هذه الأزمة وضمان دخول اجتماعي مريح»، كشف عن منح 400 إعانة مالية خاصة بالسكن الريفي لفائدة عائلات متضررة بفعل الزلزال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.