دعوة التجار والحرفيين إلى الخروج ب «قوة» للتصويت    مشروع تعديل الدستور وثيقة مصيرية في مسار التأسيس    تضامن دولي واسع مع المعتصمين واحتجاجاتهم المشروعة بالكركرات    مسعود جاري والي وهران يكرم أيقونة الصحافة المكتوبة    كورونا: ألمانيا تغلق المطاعم والمنشآت الترفيهية    تركيا تستدعي القائم بأعمال السفارة الفرنسية    مظاهرات بالعيون بمخيمات اللاجئين الصحراويين تضامنا مع معتصمي الكركرات    نقل الرئيس تبون إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية معمقة    محاضرات حول الانسان والثقافة في فكر مالك بن نبي    "المحمدية" تنتصر    عبيد شارف لإدارة لقاء سيراليون ضد نيجيريا    3 قتلى و152 جريح خلال 24 ساعة    "جامع الجزائر".. عندما تنير "المحمدية" شمال إفريقيا    عرقاب : مشروع تعديل الدستور "يدعم الاقتصاد والمنتوج والمستثمر الجزائري"    "ادعاءاتكم حملة مغرضة ولن تزيدني إلا عزما وإصرارا"    10 وفيات.. 320 إصابة جديدة وشفاء 191 مريض    اكتشاف وكر دعارة وتوقيف 13 شخصا بينهم 4 نسوة في برج بوعريريج!    انتخاب النائب رحمانية رئيسا للجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان بالبرلمان العربي    تعديل الدستور: الفريق شنقريحة يسدي تعليمات لاتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بتأمين مراكز ومكاتب الاستفتاء    المولد النبوي الشريف : ضمان دوام الوكالات التجارية الرئيسية للاتصالات الجزائر    رمز للسيادة والدين الأقوم    الوزير الأول يكرم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم بجامع الجزائر    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    قوراية: معا لنصرة نبينا الكريم يا أمة المليار    تظاهرات في غزة للمطالبة بإنهاء الانقسام الداخلي ومواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية    لابد من تكوين مختصين في اليد العاملة المحلية    اتخاذ كافة الإجراءات لتأمين مراكز ومكاتب الاستفتاء    رسميا إطلاق قناة "الذاكرة" في شهر نوفمبر    الحارس الدولي السابق سمير حجاوي يعاني في صمت    الثنائي غربي وشتيح يغلقان «الميركاتو»    تكريم أوائل الناجحين في الباكالوريا بمستغانم    مكتتبو عدل يحتجون    إسم يبحث عن رسم    تكريم مجاهدي مغنية    الإذاعة و التلفزيون .. من رهان السيادة إلى تحدي الرقمنة    تأييد الحكم في حق المحتال على 10 بنائين    مساحات خضراء تتحول إلى مفارغ بغليزان    عواد و كوريبة و زرقين أبرز المستقدمين    فاوتشي: بحلول أوائل ديسمبر سنعرف ماذا يمكن أن يفعله لقاح كوفيد19    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء    ألعاب القوى-منشطات: "أنا رياضي نظيف"    ضبط قائمة المستقدمين وبرنامج التحضيرات    وهران: نشوب حريق في مستودع للأغطية والأفرشة بحاسي بونيف    حجز 200 ألف وحدة مفرقعات    عمال مصنع الأجر يحتجون    إعارة اللاعب سومانا والحارس معاشو    إيطاليا تعلن تسجيل 24991 إصابة جديدة بكورونا و221 وفاة    توقع إنتاج 700 ألف قنطار برسم الحصاد الخريفي    وزير الصناعة يعطي إشارة اانطلاق قافلة تصدير منتجات عصائر من بجاية إلى ليبيا    كورونا… تسجيل 320 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    بركاني: هكذا سيتم تطبيق الحجر الصحي إذا واصلت إصابات كورونا في الارتفاع    تغييرات جذرية في مفهوم الحقوق والحريات بمشروع الدستور    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    تزويد مناطق الظل بالكهرباء والغاز من أولويات رئيس الجمهورية في المجال الطاقوي    تجارة الكترونية: الجزائر تمتلك سوقا قوية ذات امكانات نمو عالية    هزة أرضية بولاية بومرداس    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زيارة الرئيس تبون المرتقبة إلى تونس محطة هامة
نشر في الشعب يوم 28 - 09 - 2020

استُقبل، أمس، وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، من طرف رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد، وبلغه تحيات أخيه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وعزم الجزائر الراسخ على توطيد العلاقات الثنائية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين.
بهذه المناسبة عبر الرئيس قيس سعيد عن عميق ارتياحه لمستوى العلاقات الثنائية والحركية الكبيرة التي تطبعها مؤكداً حرص بلاده على الارتقاء بالتعاون الجزائري-التونسي إلى مستويات أعلى بما يخدم مصالح البلدين ويحقق طموحات الشعبين الشقيقين.
وأضاف الرئيس أن زيارة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون المرتقبة إلى تونس ستكون محطة هامة في مسار تعزيز العلاقات الثنائية فضلاً عن باقي الاستحقاقات الثنائية التي يُنتظر تجسيدها في الأشهر القادمة.
كما شكل اللقاء أيضا فرصة للتطرق إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك لاسيما في منطقة الساحل والوضع في ليبيا أين تم تسجيل تطابق في الرؤى حول دور البلدين في تقريب وجهات نظر الأطراف الليبية وأهمية الدفع بالحل السياسي الذي يحفظ وحدة ليبيا وأمنها واستقرارها، بعيدا عن أي تدخلات أجنبية، من خلال حوار شامل وبناء وحقيقي بين أبناء البلد الواحد.
وفي ختام اللقاء، حمَّل الرئيسُ وزير الشؤون الخارجية رسالة أخوية إلى أخيه عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، متطلعا إلى استقباله في زيارته المرتقبة إلى تونس لمواصلة مسيرة العمل الثنائي ومواجهة التحديات المشتركة بُغية تحقيق تطلعات شعوب المنطقة المغاربية في مزيد من التنمية والاندماج.
.. بوقادوم يستقبل من طرف رئيس الحكومة التونسي
وفي إطار زيارته إلى تونس، استُقبل، أمس، وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، من طرف رئيس الحكومة للجمهورية التونسية هشام المشيشي.
وبهذه المناسبة عبر الطرفان عن ارتياحهما لجودة العلاقات الثنائية وحرص البلدين على توطيدهما في عدة مجالات، خاصة في إطار الاستحقاقات المقبلة، لاسيما زيارة رئيس الجمهورية إلى تونس وبما فيها اللجنة المختلطة الكبرى ولجنة متابعة العلاقات الثنائية.
كما كان اللقاء أيضا فرصة لاستعراض المشاريع المسجلة على أجندة التعاون الثنائي مع التأكيد على أهمية مواصلة الجهود المشتركة لاستكمالها واستكشاف مجالات جديدة للتعاون الثنائي بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.
...و يتحادث مع نظيره التونسي
تحادث وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، أمس، بتونس، مع نظيره التونسي، عثمان الجرندي، حول «العلاقات الثنائية وآفاق تطويرها وتعزيزها في شتى المجالات»، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية.
وأوضح ذات المصدر أن الطرفين عبرا عن «ارتياحهما لمستوى العلاقات الثنائية والحركية الكبيرة التي تميزها بفعل حرص قيادتي البلدين على الولوج بالتعاون الجزائري-التونسي إلى آفاق أرحب ترقى إلى تطلعات الشعبين الشقيقين وتاريخهما ومصيرهما المشتركين».
كما جددا «عزمهما على مواصلة جهودهما من أجل تحقيق المشاريع المسجلة على أجندة التعاون الثنائي في إطار الاستحقاقات القادمة، لاسيما زيارة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، إلى تونس».
وشكل اللقاء بين الجانبين أيضا «فرصة لمواصلة التشاور والتنسيق بين البلدين حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك».
وبهذا الخصوص، استعرض الوزيران الوضع في ليبيا، مجددين «عزم الجزائر وتونس على مواصلة مساعيهما من أجل تقريب وجهات نظر الأطراف الليبية والدفع بالحل السياسي الذي يحفظ وحدة ليبيا وأمنها واستقرارها، بعيدا عن أي تدخلات أجنبية، ومن خلال حوار شامل وبناء وحقيقي بين أبناء البلد الواحد».
كما تطرق الوزيران إلى الوضع في منطقة الساحل، لاسيما في مالي، حيث تم التأكيد على «أهمية استتباب الاستقرار في هذا البلد الشقيق وضرورة استكمال تنفيذ اتفاق السلم والمصالحة الوطنية في مالي، المنبثق عن مسار الجزائر».
وعن التحديات الأمنية في المنطقة، أكد البلدان «عزمهما على مواصلة التنسيق والتشاور من أجل التصدي للإرهاب والجريمة المنظمة»، كما عبرا عن «التزامهما الراسخ على العمل سويا على تحقيق تطلعات شعوب المنطقة المغاربية في مزيد من التنمية والاندماج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.