قسنطينة: دخول الشطر الثاني من توسعة "الترامواي" حيز الخدمة عما قريب    صدور كتاب الحراك والدعاية الإعلامية في سياق ما بعد الاستعمار    زلاتان إبراهيموفيتش: "لست سوبرمان"    حمزاوي وشنيحي جديد السنافر وسوسطارة على التوالي    وفاة شخص إثر سقوطه في بئر بخنشلة    وزير الصناعة الصيدلانية: إنتاج اللقاح المضاد لكوفيد-19 من طرف "صيدال" سينطلق يوم 29 سبتمبر    تنامي عنف الشرطة الفرنسية.. والعفو الدولية تحذر    وزراء الخارجية العرب يرفضون صفة مراقب لدى الاتحاد الافريقي الممنوحة للكيان الصهيوني    عيسى بكاي يؤكد..فتح النقل الجوي الخاص وخفض أسعار الرحلات الداخلية من أولويات الوزارة    طبع 80 مليون كتاب مدرسي    هذا موقع ذوي الهمم في مخطط الحكومة    لائحة مساندة لبلماضي    إجراءات استعجالية لفائدة الفلاحين    وزارة المجاهدين تعلن عن مسابقة    مساعدات جزائرية للنيجر    "الأشخاص المصابون بالأنفلونزا معرضون الكوفيد كثيرا"    تيبازة : الإطاحة بعصابة أشرار متورطة في السطو على محلات تجارية بالقليعة (2)    الجمهورية الصحراوية تندد بالمحاولات البائسة لتشويه صورة كفاح الشعب الصحراوي    وزارة المجاهدين تعلن عن مسابقة وطنية لإنجاز شعار خاص بالذكرى ال60 لعيد الاستقلال    تمويل السكنات والمحلات التابعة للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية بصيغة الصيرفة الإسلامية    حوادث المرور.. باتنة تتربع على عرش الولايات المتضررة    وضع مقاربة لاسترجاع الأموال المهربة إلى الخارج    مجهولون يقتلون شيخا داخل منزله بالطاهير بجيجل    حجز أزيد من 3700 قرص مهلوس بولاية المدية    عمانيون ينزلون إلى بئر برهوت محبس "الجن" في اليمن    حل مشكل التهيئة الخارجية في عدد من مشاريع "عدل 2"    وزارة الثقافة تعد بالتكفل بالحالة الصحية لفنان أغنية الشعبي حسان داود    الوزير الأول يستقبل وزير خارجية الهند    الدخول المدرسي .. أفواج ب 50 تلميذ !    فرنسا.. توقيف 3 آلاف عامل صحة لرفضهم التطعيم ضد كورونا    نواب البرلمان يصادقون بالأغلبية على مخطط عمل الحكومة    برج بوعريريج: وفاة طفل وإصابة ثلاثة آخرين في حادث مرور بالطريق الوطني 45    مجرمان يخطفان"فورقا" ويدهسان خمسيني فيسقط قتيلا بالصرول    لائحة مساندة و تأييد من المكتب الفيدرالي للمدرب الوطني جمال بلماضي    لهذه الأسباب رفضت حمس منح ثقتها لمخطط عمل الحكومة    "إنتاج أول دفعة لقاح مضاد لكورونا في الجزائر في 29 سبتمبر الجاري"    أسعار النفط تستقر في الأسواق العالمية لهذا السبب    طلبة دفعتي 2014-2015 و2015-2016 الممنوحين بالمملكة المتحدة في حالة "إخلال بعقد التكوين"    أوبرا الجزائر تنظم مسابقة وطنية لانتقاء موسيقيين ومغنيين سيمفونيين من 20 إلى 24 سبتمبر الجاري    ترشيح المناضلة الصحراوية سلطانة سيد إبراهيم خيا لنيل جائزة "ساخاروف"    وفاة 11 شخصا وإصابة 393 آخرين في حوادث المرور خلال أسبوع    البرلماني "رحماني" ينقل انشغالات الجالية الجزائرية خلال مناقشة مخطط عمل الحكومة    الرئيس تبون يؤكد موقف الجزائر الداعم لحل الأزمة الليبية    وزارة الصحة: تسجيل 219 إصابة جديدة و21 وفاة    مانشيني يعارض مقترح إقامة كأس العالم كل عامين    الوجهة التونسية الأكثر استقطابا للّاعبين: نقاش ورايح يرفعان عدد المغادرين نحو الخارج    المسجد مؤسسة اجتماعية شريكة في تحقيق التنمية الشاملة    "وضعية الفريق تسودها الضبابية و قدوم شركة وطنية بيد السلطات"    الرئيس تبون يقرّ 15 سبتمبر يوما وطنيا للإمام    الخارجية الفلسطينية تدين دعوات لتنظيم اقتحامات للأقصى    تمديد "تقني" لبعثة الأمم المتحدة بليبيا إلى 30 سبتمبر    المسرح العربي يمر بمرحلة ركود ويبحث عن هويته    "حطب سراييفو" بالإنجليزية في الأسواق    هذه ضوابط صلاة المريض    فضائل ذهبية للعفو عند المقدرة    الرسول الكريم والنظرة التكافلية للمجتمع    رقصة المجاز    «..الفُرڨڤة موت»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشرطة الفرنسية تقابل المحتجين بالهراوات
نشر في الشعب يوم 29 - 11 - 2020

ندد الأمين العام لمنظمة «مراسلون بلا حدود»، أمس، بتعدي الشرطة الفرنسية بأعمال عنف «غير مقبولة» على مصور مستق،ل كان يغطي المظاهرات الاحتجاجية في باريس ضد قانون «الأمن الشامل» الذي يحذر نشطاء من تهديده لحرية التعبير في البلاد.
أصيب أمير الحلبي «بجروح في وجهه بضربة هراوة» من عناصر الشرطة أثناء مواجهات مع المتظاهرين ونقل إلى المستشفى للعلاج من كسر في الأنف وجروح في الجبهة. ويتعاون أمير مع وكالة الأنباء الفرنسية ومجلة «بولكا»، كما أنه حاصل على عدد من الجوائز الدولية. وكان أثناء الاعتداء عليه يغطي المظاهرة في ساحة الباستيل بصفته صحافيا مستقلا.
وتجمّع آلاف المتظاهرين في العاصمة الفرنسية باريس، ومدن بوردو، ورين، ومونبليي وليون للاحتجاج على مشروع قانون «الأمن الشامل» الذي أقره البرلمان، والذي يرى معارضوه أنه ينتهك حرية التعبير وسيادة القانون.
وطالب المحتجون باستقالة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، كما شهدت الاحتجاجات أعمال عنف واشتباكات متفرقة بين محتجين وأفراد الشرطة في باريس.
وذكر مراسلون، أن قوات الأمن قابلت المتظاهرين بالقنابل المسيلة للدموع بعد أن رشق ملثّمون رجال الشرطة بالحجارة والألعاب النارية، وأقاموا حواجز على الطرق. وأضافوا بأن المحتجين على مشروع قانون الأمن الشامل يرون في المادة 24 من المشروع تهديدا للحريات العامة والمبادئ التي قامت عليها الجمهورية الفرنسية، كونها مادة ستلجم الصحافيين عن القيام بدورهم الرقابي على مؤسسات الدولة، ومن بينها جهاز الشرطة.
وأوردت العديد من المصادر الإعلامية بأن متظاهرين أضرموا النار في بعض الممتلكات العامة في الشوارع، واشتبكوا مع الشرطة أثناء محاولتهم منع الوصول إلى بعض الشوارع، وأضافت أن آلاف الفرنسيين احتجوا في مدن ليل ورين وستراسبورغ ومارسيليا وغيرها على مشروع القانون الذي يجرّم تداول صور رجال الشرطة في ظروف معينة.
تراجع الحكومة
في السياق، عبّر ممثلو النقابات والصحافيون عن استغرابهم من تراجع رئيس الحكومة جان كاستيكس، عن وعده لممثلي الصحافيين بأن تقوم لجنة خاصة مستقلة بإعادة صياغة المادة المثيرة للجدل، إذ تراجع بعد 24 ساعة من الوعد، وذلك إثر تعرضه لضغوط من الأغلبية الحاكمة في البرلمان، التي ترفض صياغة المادة خارج قبة المؤسسة التشريعية. وصرّح كاستيكس بأن البرلمان هو من سيصيغ المادة 24، وأن لجنة مستقلة سيكون لها دور استشاري داعم لعمل المشرعين.
المادة المثيرة للقلق
وتنص المادة 24 على عقوبة بالسجن سنة، ودفع غرامة قدرها 45 ألف يورو لمن يبثّ صورا لعناصر من الشرطة والدرك بدافع «سوء النية». وتقول الحكومة، إن هذه المادة تهدف إلى حماية العناصر الذين يتعرضون لحملات كراهية ودعوات للقتل على شبكات التواصل الاجتماعي، مع الكشف عن تفاصيل من حياتهم الخاصة.
غير أن معارضي النص يشيرون إلى أن كثيرا من قضايا العنف التي ارتكبتها الشرطة ما كانت لتكشف لو لم تلتقطها عدسات صحافيين وهواتف مواطنين.
الاعتداء على منتج موسيقي
وأذكت الاحتجاجات اعتداء أفراد من الشرطة بالضرب والسب، قبل أسبوع، على منتج موسيقي من أصول أفريقية داخل أستوديو يعمل فيه بأحد أحياء باريس. وأثار نشر فيديو لكاميرا المراقبة داخل الأستوديو، موجة غضب وتنديدا واسعا في البلاد، فقد قالت الرئاسة الفرنسية إن الرئيس إيمانويل ماكرون «مصدوم جدا» بصور ضرب الشرطة للمنتج الموسيقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.