فيلالي غويني: التشريعيات المقبلة واحدة من أهم ورشات الإصلاح    وزير الخارجية بوقدوم و وزير الداخلية بلجود في زيارة عمل إلى ليبيا    حتمية التأقلم مع متطلبات العصرنة    وزارة التربية:يمكن سحب الاستدعاءات خلال شهر ماي القادم    وزير الموارد المائية ،مصطفى كمال ميهوبي: قد لا يتم تجديد العقد مع سيال بسبب المخالفات    دعم الاستثمار السياحي بتسهيل آليات التمويل    ردا على إدعاءات بخصوص علاقتها بحركة رشاد السفارة التركية تصدر بيانا توضيحيا في الموضوع    الأكبر في تاريخ وسائل التواصل.. الأزمات التقنية تلاحق تويتر    بيريز يرد على التهديدات: دعوا العظماء ينقذوا كرة القدم!    وفاة 11 شخصا خلال الأيام الأولى من رمضان    تأجيل محاكمة استئناف كريم طابو    وداعًا صاحبة القلب الطيّب    وزارة الصحة تدعو المجتمع المدني للمشاركة في إنجاح الحملة الوطنية ضد كورونا    بوقادوم: أمن ليبيا واستقرارها يظل هدفنا الوحيد    مضوي يراهن على اكتمال التعداد قبل مواجهة غليزان    التشاد:اعادة انتخاب الرئيس ادريس ديبي ايتنو    نتوقع صعود مترشحين من المجتمع المدني في الدوائر الخارجية    مديرية التجارة لتيزي وزو تؤكد أن المشكلة في التوزيع    تضاعف الصادرات بسبع مرات    ضغوط مورست علينا بخصوص الوضع في الصحراء الغربية    انتشار النفايات يعكس لا مبالاة المواطنين والتجار    إليزي: وفاة شخص وإصابة 3 أخرين في حادث مرور بعين أميناس    الجيش التشادي يعلن مقتل أكثر من 300 مسلح    المالوف ميراث الأجيال    استخدام المغرب للطيران المسير دليل على مزيد من التصعيد    3 وفيات.. 156 إصابة جديدة وشفاء 111 مريض    شباب بلوزداد للعودة لسكة الانتصارات أمام أهلي البرج    "الرحمة" تتضامن مع مرضى السرطان    فضاء تلتقي فيه الأصالة وأهل المدينة    بن ناصر أساسي وميلان يعزز مركزه في الوصافة    لا تغيير لحدود الولايات الجديدة    "القاهرة كابول" يحظى بإشادات واسعة    "دقيوس ومقيوس" تصنع الحدث    حضور دائم في مجلس أوروبا    توتنهام يقيل مدربه جوزيه مورينيو    تسجيل 6696 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و447 وفاة بفرنسا    المعهد القومي المصري للبحوث الفلكية: هذا هو أول أيام عيد الفطر    أبواب مفتوحة حول الشمول المالي    وزير الموارد المائية: "قد لا يتم تجديد عقد سيال لارتكابها مخالفات"    الجيش التشادي يعلن مقتل أكثر من 300 مسلح شمال البلاد    تضرر كبير للمحاصيل الزراعية    3760 قنطارًا من اللحوم الحمراء المستوردة من إسبانيا تصل الميناء    عودة بن شادلي مرهونة بتعليق الإضراب    إنتاج بلا فن ولا روح    يوم مفتوح حول الاستعدادات للتشريعيات القادمة هذا الخميس    نشاطات فنية وفكرية ببومرداس    اللاعبون والطاقم الفني بدون أجور منذ أربعة أشهر    النظام الغذائي النبوي و إسلام رائد الطب الداخلي «اندرو ويل»    يقول الله عز وجل : «حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ»    كيف الطلا وأمه    زرواطي يسدد راتب شهرين للاعبين ويخصم أجرة لمداحي    إقبال كبير على معرض شهر رمضان بمدينة غليزان    مجلس قضاء تيبازة: تأجيل محاكمة استئناف كريم طابو    تطعيم 432 مواطنا بمختلف المؤسسات الصحية    بقاء الحدود مغلقة يمنع تفشي «كورونا» المتحورة    بن دودة تعزي عائلة عبابسة    مجلس الشعب السوري يحدد موعد الانتخابات الرئاسية    رمضان لصناعة الإرادة والتحكم في النفس والطاعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حفل على شرف المستخدمات العسكريات والمدنيات لوزارة الدفاع
نشر في الشعب يوم 07 - 03 - 2021

استحضار الصورة الخالدة التي صنعتها الجزائريات سنوات التسعينات
ترأس الفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أمس، بمقر وزارة الدفاع الوطني، عشية الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، حفلا على شرف المستخدمات العسكريات والمدنيات للوزارة، حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني.
أوضح البيان، أنه «عشية الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، الموافق ل08 مارس من كل سنة، ترأس السيد الفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، مساء يوم 07 مارس 2021، بمقر وزارة الدفاع الوطني، حفلا على شرف المستخدمات العسكريات والمدنيات لوزارة الدفاع الوطني. كما حضر الحفل كل من الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني ورؤساء الدوائر والمراقب العام للجيش والمدراء ورؤساء المصالح المركزية لوزارة الدفاع الوطني ولأركان الجيش الوطني الشعبي».
وألقى شنڤريحة بالمناسبة كلمة هنأ فيها المستخدمات، بجميع فئاتهن، التابعات للجيش الوطني الشعبي، بعيدهن السنوي، مشيدا بذات المناسبة بالمبادرات الحميدة التي تقوم بها الدولة، في مجال إنصاف المرأة الجزائرية، يضيف ذات المصدر.
وأشار قائلا: «بمناسبة احتفال بلدنا، على غرار بلدان العالم أجمع، باليوم العالمي للمرأة، الموافق ليوم 08 مارس من كل سنة، يطيب لي بهذه السانحة السعيدة، أن أتوجه إلى كافة المستخدمات، بجميع فئاتهن، عسكريات ومدنيات، التابعات للجيش الوطني الشعبي، ومن خلالهن إلى عائلاتهن وذويهن، بأصدق التهاني وأخلص الأماني، وبموفور الصحة والسعادة والرفاه، والمزيد من التألقات والنجاحات».
«ولا يفوتني في هذا الإطار، يقول الفريق شنقريحة، أن أشيد بالمبادرات الحميدة، التي تقوم بها الدولة، وعلى رأسها السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، في مجال إنصاف المرأة الجزائرية، إعمالا للإرادة العازمة للسلطات العليا للبلاد، على إشراك المرأة في جميع مجالات الحياة العامة، مناصفة مع أخيها الرجل، ودفعها قدما لإطلاق العنان لقدراتها، وإبراز مواهبها، كي تؤدي الدور المنوط بها، في مجتمعها وفي مؤسسات الدولة، عبر مختلف الوظائف ومناصب المسؤولية التي تشغلها، مساهمة بذلك في رقي وتقدم جزائرنا الغالية».
وأوضح، أنه في ظل هذا «المناخ المساعد والملائم نسجل بفخر كبير، تواجد المرأة في جميع الميادين، وهي تتقدم، بخطوات ثابتة وواثقة، لا تعرف التردد، على مسار تجسيد تطلعاتها المشروعة، بل تمضي قدما بجدارة واستحقاق، متسلحة بكل ما أوتيت من عزيمة وإرادة، وعلم ومعرفة، وقيم أخلاقية راقية، يحدوها في ذلك الأمل والتطلع إلى مستقبل أفضل لها ولمجتمعها».
خدمة الوطن بوفاء وإخلاص
كما استحضر رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الصورة الخالدة التي صنعتها النساء الجزائريات سنوات التسعينات، من خلال وقوفهن البطولي في وجه العنف الأعمى والإرهاب الدموي، قائلا: «إني أحرص شديد الحرص بهذه المناسبة، أن أنحني إجلالا وإكبارا لكافة النساء الجزائريات الخالدات، اللواتي قدمن أرواحهن، في سبيل الحرية واسترجاع السيادة، وكل من ضحت وتصدت للإرهاب الهمجي، وساهمت في خدمة وطنها بوفاء وإخلاص، وفي الحفاظ على أمنه واستقراره».
«وفي هذا السياق بالذات، يضيف السيد شنقريحة، أود أن استحضر معكم واحدة من الصور الخالدة، التي صنعتها النساء الجزائريات سنوات التسعينات، من خلال وقوفهن البطولي في وجه الإرهاب الدموي والعنف الأعمى، وأتذكر بكثير من الفخر والاعتزاز، الموقف الشجاع الذي وقفته مجموعة من المعلمات الباسلات، في ولاية سيدي بلعباس، حيث قررن متطوعات، تعويض في ظرف أسبوع، زميلاتهن اللائي تم اغتيالهن من قبل أيادي الغدر، على إثر عملية إرهابية جبانة، أودت بحياة ثلة من بنات الجزائر، وهن في ريعان شبابهن».
وأكد الفريق أن هذا التصرف البطولي، الذي «ترسخ آنذاك في ذاكرة الشعب الجزائري برمته»، كان «تحديا كبيرا، وسببا في التحفيز على مكافحة هؤلاء المجرمين، وحث المواطنين العزل على حمل السلاح، إلى جانب إخوانهم في الجيش الوطني الشعبي ومصالح الأمن، لمحاربة هذه الفئة الضالة والباغية».
وفي الأخير، قام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بتكريم مجموعة من المستخدمات العسكريات والمدنيات العاملات على مستوى مختلف هياكل الجيش الوطني الشعبي والمصالح الأمنية، يشير بيان وزارة الدفاع الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.