السودان تدعو لفتح خط جوي لنقل البضائع مع الجزائر    هذه توقعات أحوال الطقس لنهار اليوم    الاتفاق على توظيف البحث العلمي في قطاع الأشغال العمومية    معرض الإنتاج الجزائري في طبعته ال 29 من 16 إلى 25 ديسمبر المقبل    تصنيف "الفيفا" الشهري للمنتخبات    لعمامرة يحل بطربلس للمشاركة في مؤتمر دعم الاستقرار في ليبيا    المغرب الدولة الوحيدة التي لم تصادق على الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب    رفع السعر الأقصى لمادة الزيت الغذائي إلى 650 دج    لعمامرة يتحادث مع كبار المسؤولين الليبيين    الجزائر تعمل على صنع طائرة بدون طيار    أعوان الحماية المدنية ينقذون 05 أطفال محاصرين بالواد في ايليزي    الإحصائيات اليومية لكورونا تستمر في التراجع    نفط: أسعار خام برنت تقارب 86 دولار للبرميل    سحب قرعة النهائيات يوم 31 مارس بالدوحة    وزير الصحة: إنجاز المستشفيات من صلاحيات وزارة السكن    الجزائر تستلم أكثر من مليون جرعة لقاح سينوفاك    البرلمان الأوروبي مطالب بعدم الاعتراف بالضم غير القانوني من قبل المغرب للصحراء الغربية    حكم الغربلة قبل أسبوعين من الحملة    إدانة تصريحات الرئيس الفرنسي ضد الجزائر وتاريخها الثوري    حان الوقت لأن تأخذ المعلومة حقها باعتبارها ملكا عاما    مذكرة تفاهم في مجال التعليم العالي والبحث العلمي    نقابة ناشري الإعلام تثمّن دعوة رئيس الجمهورية للحوار مع نقابات الصحفيين    «أول رحلة إلى إسبانيا على متن شركة «فويلنج» الشهر المقبل»    هلاك شخصين وإصابة سبعة آخرين في حادث سير بتيزي وزو    غوتيريس يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    إدانة سياسة المواجهة والهروب إلى الأمام التي ينتهجها المغرب    البرلمان العربي يدين تصريحات الرئيس الفرنسي    1000 قرض مصغر لبعث نشاطات الصيد البحري وتربية المائيات    وزير الاتصال يُكرَّم في تونس    الكونغرس يمنع إقامة قنصلية أمريكية في الأراضي المحتلة    بداية رهان "الحمراوة" من بوابة "السنافر"    محرز يحطم الرقم التاريخي لماجر    السباق سينطلق لخلافة شباب بلوزداد على "البوديوم"    يوسف بن عبد الرحمان وأيمن قليل يفتكّان الجائزة الأولى    دعوة إلى التماسك، وعرفانٌ بأهل الإبداع    انطلاق حفر 20 بئرا ببومرداس من أصل 63 مبرمجة    توفير كل الإمكانيات ببرج بوعريريج    الدكتور بوطاجين يتضامن مع أطفال السرطان    إجلاء شاب مشنوق    المطالبة بتشديد العقوبة ضد شقيقين    مدرسة الغرب تعيش فقرًا مدقعًا    شنين سفيرا للجزائر بليبيا وسليمة عبد الحق بهولندا    البطاطا تنخفض إلى 50 دج بغليزان    محاضرات تاريخية وشهادات حول جرائم الاستعمار    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يكرّم السيد بلحيمر    قطاف من بساتين الشعر العربي    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    قواعد السعادة في القرآن الكريم    الجزائر شريك تجاري واستثماري هام لبريطانيا    إدارة عاجزة وتشكيلة غير جاهزة    لا تربص ولا انتدابات ولا تشكيلة واضحة المعالم    حجز قرابة القنطار ونصف من الدجاج و«العصبان» الفاسد    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المطلوب تنسيق حكومي لمواجهة الجائحة
نشر في الشعب يوم 27 - 09 - 2021

أكد وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، أمس، أن مواجهة جائحة كوفيد-19 تستدعي دعما واستجابة منسقة لحكومة بأكملها.
أوضح بن بوزيد خلال يوم تكويني لفائدة إطارات عدة قطاعات في إطار مشروع الاستجابة التضامنية الأوروبية لجائحة كوفيد-19 للجزائر، أن برنامج وزارة الصحة للتعاون مع بعثة الاتحاد الأوروبي وتحت إشراف برنامج الأمم المتحدة للتنمية «يهدف إلى تعزيز مهارات إطارات مختلف الهيئات الوزارية لتمكينهم من التعرف على الأدوار المهمة التي تلعبها كل هذه الجهات الفاعلة لمواجهة كوفيد-19 والتي تقع على مسؤولية قطاعات أخرى خارج قطاع الصحة».
كما يهدف هذا التكوين، إلى جانب تحسين مهارات هؤلاء الإطارات -بحسب الوزير- إلى المساهمة في «إعداد وتطبيق البروتوكول الصحي على مستوى قطاعاتهم، مما يساعد على تسيير وإدارة أزمة وطنية على غرار كوفيد-19 واستجابة منسقة من حكومة بأكملها»، مشيرا إلى أنه تم تطوير منهج محدد من قبل الوزارة من أجل «تعزيز الاستجابة وهو الهدف الرئيسي الذي تسعى الدولة إلى تحقيقه».
تعزيز قدرات التسيير
وكشف وزير الصحة بالمناسبة عن تنظيم دورات تكوينية أخرى لإطارات إدارية مركزية لوزارة الصحة وقطاعات أخرى مستقبلا بهدف تعزيز قدرات التسيير لمختلف المسؤولين من أجل «دعم مساهمتهم في مواجهة التحديات التي تفرضها الأزمة الصحية».
وأشارت مديرة المشروع الهادية منصوري، من جهتها إلى المحاور الرئيسية لخصوصية هذا البرنامج التكويني من بينها تكوين مستخدمي الصحة حول متابعة الأزمة وكيفية التكفل بالمواطنين في مقدمتهم المختصين في الإنعاش والمساعدين الطبيين والأطباء العامين والبيولوجيين وفي المرحلة الثانية الإداريين المكلفين بالتموين والثالثة الإطار القطاعي خارج وزارة الصحة والذي «يؤدي -كما أضافت- دورا هاما في مواجهة الأزمة في إطار منظم ومنسق».
واعتبرت من جانب آخر هذه الدورة الموجهة لإطارات القطاعات الأخرى والتي شاركت في إعداد البروتوكول الصحي الخاص بمستخدميها ب «المهم جدا» حيث سيتم خلالها عرض كل العراقيل التي واجهت كل قطاع في تطبيق هذا البروتوكول، مما سيسمح بتقديم كل المعلومات إلى اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا من أجل أخذها بعين الاعتبار لتحسين التكفل.
وفي إطار برنامج الاتصال لهذا المشروع، أكدت منصوري أنه ارتكز على الخصوص على الالتزام واحترام التباعد الاجتماعي مع تعزيز حملة التلقيح حيث استفاد من هذا التكوين جميع المكلفين بالإعلام على مستوى عدة قطاعات، إلى جانب استفادة مستقبلا مهنيي قطاع الاتصال من صحفيين.
للإشارة، فإن المشروع الأوروبي لمساعدة الجزائر على مواجهة كوفيد-19 (2020-2022) يتضمن عدة محاور من بينها التكوين والوقاية إلى جانب تزويد بعض المؤسسات بمعدات تدخل في إطار مكافحة الجائحة.
..ويستبعد جرعة ثالثة بالجزائر
استبعد وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، «ادراج» جرعة ثالثة للقاحات المستعملة مؤكدا بأن اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تفشي الفيروس «لم تتطرق إلى هذه الامكانية بتاتا».
أكد وزير الصحة على هامش يوم تكويني لإطارات عدة قطاعات في اطار مشروع الاستجابة التضامنية الأوروبية لجائحة كوفيد-19 في الجزائر أن عدة دول «لم تدرس إمكانية إدراج جرعة ثالثة بعد، مستبعدا إدراج هذه الجرعة ضمن حملة التلقيح الوطنية».
وبخصوص امكانية «إجبارية التلقيح «قال المسؤول الأول عن القطاع أن المواطن واعي بأهمية القيام والإقبال على حملة التلقيح ونتمنى أن يقوم بها «تلقائيا وبإرادته»، وذلك للتصدي لانتشار الفيروس مستقبلا وضمان حماية لجميع أفراد المجتمع، مشيرا في ذات السياق أن قرار»إجبارية التلقيح ليس من صلاحيات القطاع».
وفي ردّه عن انشغال بعض المواطنين المقبلين على السفر حول «عدم قبول بعض الدول الأوروبية للقاح «سينوفاك «أوضح الوزير أن 10 دول أوروبية إلى حد الآن تسمح بدخول الأجانب إلى أراضيها من بينها فرنسا التي تفرض جرعة ثالثة لهؤلاء الأجانب من اللقاحات المستعملة لديها في حالة الإقبال على الفضاءات التي تستدعي تقديم بطاقة تلقيح تحمل رمز اللقاح».
وفيما يتعلق بالوضع الوبائي، أكد بن بوزيد أنها سجلت تراجعا محسوسا لحالات الإصابة والوفيات التي بلغت الذروة في جويلية الفارط في الوقت الذي شهدت حملة التلقيح «إقبالا واسعا»، كما أضاف- بلغ 296 ألف شخص يوميا.
كما أشار بالمناسبة إلى «إعادة إعطاء دفعا جديدا لحملة التلقيح بالتنسيق مع كل القطاعات المعنية مع الدخول الاجتماعي «حيث أعدت وزارة الصحة الوسائل الضرورية لذلك بالتنسيق مع عدة جهات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.