الوزير الأول يستقبل من طرف الرئيس أردوغان بمدينة قونيا التركية    الوزير الأول يشارك بصفته ممثلا للرئيس تبون في حفل افتتاح الدورة الخامسة لألعاب التضامن الإسلامي بقونيا التركية    تقوية العلاقات بين البلدين وتعزيز العمل البرلماني المشترك    الثورة الجزائرية منعطف تاريخي في تحرير الشعوب الإفريقية    لعمامرة في زيارة عمل إلى أذربيجان    منتجو القمح والشعير ملزمون بدفع كل محاصيلهم لتعاونيات الحبوب    نواة لاقتصاد عالمي جدّي وجديد    البنك الوطني يطلق منتجات تمويلية «إسلامية»    المجتمع الدولي مطالب بمحاسبة المحتل الصهيوني    انتخاب أعضاء المكتب الدائم للمجلس الأعلى للقضاء    زوينة بوزبرة تهدي الجزائر أوّل ميدالية    إعفاء الساورة واتحاد العاصمة من الدّور التّمهيدي    حمر العين عبد الحق الجزائري الأكثر مشاركة    حجز 18800 قرص مهلوس    مساعدة 14 ألف فلاح على استئناف النشاط    هذه الأوقات المنهي عن الصلاة فيها    سورة الإخلاص.. كنز من الجنة    الرئيس الصحراوي يطالب مجلس الأمن الدولي بوضع حد لتعنت واستهتار دولة الاحتلال المغربية    مظاهرات في المغرب تنديدا بالتطبيع مع الصهاينة    استشهاد أربعة فلسطينيين في اعتداءات صهيونية جديدة    المجلس الأعلى للقضاء: انتخاب أعضاء المكتب الدائم    مقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص    استكشافات غازية ونفطية جديدة.. الجزائر تستعيد نفوذها في سوق النفط    الجزائر فاعل رئيسي في الدبلوماسية النفطية    النخبة الوطنية بطموحات كبيرة    حماد: جاهزون للحفاظ على مكاسب وهران    "المحاربون" في مهمة اصطياد "أسود التيرانغا"    نحو استقرار أسعار النفط فوق 110 دولار    الكتاب الرقمي.. جدل حول جاهزية المشروع وإيجابياته    جبال العطوش.. وجهة العائلات بعيدا عن الضوضاء    3101 تدخّل خلال شهر    القضاء يطوي ملف النصب على الطلبة    قاعة الفنون الجميلة تعرض أعمال رسامين جزائريين    الفنانة نورية...سنتان من الغياب    ترحيب واسع باتفاق السلام في تشاد    استشهاد 3 فلسطينيين بنابلس بينهم القيادي النابلسي    رسالة مؤثرة من والدة الشهيد النابلسي    كتاب المسرح في الجزائر موضوع نقاش    مقاولات أثبتن قدرتهن على صنع التغيير    4 إصابات في حادثين منفصلين    مناسبة لتأكيد جزائرية الشعر الملحون    كورونا : 122 إصابة جديدة ولا وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    تثمين الموقع الأثري سراديب بازيليك سانت كريسبين    احذروا..    هل ترفع الجزائر كميات الكهرباء المُصدّرة نحو تونس؟    خامسها مقصية بن سبعيني.. 4 أهداف جزائرية "خارقة" في أوروبا    مخطوطات اللغات الأفريقية بالحرف العربي مهددة بالضياع    مجموعة العمل المغربية من أجل فلسطين تدعو إلى مزيد من التعبئة لإسقاط التطبيع    عودة قوية لفيروس كورونا بجيجل ومخاوف من كارثة أخرى بعد موسم الإصطياف    انطلاق فعاليات مهرجان الضحك بسكيكدة    بالإضافة إلى منازل وزوايا بالمدينة القديمة: رفع التجميد عن مشروع ترميم منزل الشيخ ابن باديس    فيما أوقف متهم بمحاولة قتل : تفكيك مجموعات إجرامية مختصة في ترويج المخدرات بتبسة    دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ : هدوء في غزة بعد عدوان صهيوني خلف عشرات الشهداء    وفد من وزارة الصحة يحل بعنابة    فيروس جديد يظهر في الصين وهذه أعراضه    منحة كورونا استثناء للمستخدمين المعرضين للخطر    النّبوءة    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أسئلة خارج التوقّعات لكنها سهلة
نشر في الشعب يوم 12 - 06 - 2022

شهد اليوم الأول لامتحان شهادة البكالوريا في ولاية ورقلة، انخفاضا محسوسا في درجة الحرارة، مقارنة بالأيام الماضية وانعكس ذلك بشكل إيجابي على نفسية العديد من الممتحنين وأوليائهم وكذلك الأساتذة الحراس، حيث ساعدت هذه الأجواء على إجراء امتحان الفترة الصباحية في ظروف جيدة، بحسب الأصداء التي رصدتها «الشعب» في عديد مراكز الامتحان بعاصمة الولاية.
خلال استطلاع «الشعب» لآراء المترشحين لاجتياز امتحان شهادة البكالوريا حول المواضيع والأسئلة الواردة في امتحان مواد اليوم الأول، أعرب العديد من المترشحين في مختلف الشعب عن ارتياحهم لامتحان اللغة العربية وآدابها، آملين في أن تكون بقية المواد على نفس المنوال.
وأجمع المتحدثون على أن مادة اللغة العربية كانت في متناول الجميع وأن الإجابة عن الأسئلة الواردة في الامتحان كل ما كانت تتطلبه هو التحضير الجيد للممتحن.
من جانبهم قال بعض المترشحين في شعبة الآداب والفلسفة، إن المواضيع التي وردت في الامتحان، كانت خارج التوقعات، لكنها كانت سهلة وفي المتناول.
وقال أحد المترشحين، إن أسئِلة مادة اللغة العربية وآدابها وطبيعة النصوص في الموضوعين الأول والثاني، كانت سهلة ويمكن للطالب الإجابة عليها دون أية تعقيدات.
وعلق أحد أساتذة مادة اللغة العربية على ما جاء في امتحان اللغة العربية وآدابها لشعبة الآداب والفلسفة، مشيرا إلى أن الموضوع الأول والذي كان في شكل نص شعري، كان سهلا، خاصة فيما تعلق بأسئلة النقد اللغوي والتقييم النقدي. أما الموضوع الثاني وهو نص نثري، فقد كان بين الصعب والسهل، لأنه جاء في شكل مقال نقدي.
كما أكد ذات المتحدث بدوره على أن الامتحان كان في المتناول على العموم، من حيث النصوص الواردة ومن ناحية طبيعة الأسئلة، والتي كانت في أغلبها مألوفة بالنسبة للممتحن، خاصة أن معظمها من الناحية الشكلية وردت في امتحانات شهادة البكالوريا للسنوات السابقة.
وأبرز عدد من المترشحين لاجتياز شهادة البكالوريا في شعبة العلوم التجريبية، أهمية التحضير الجيد للممتحن، حيث اتفق الكثيرون على أن التحضير الجيد للطالب هو العامل الضامن للإجابة الصحيحة في الامتحان.
من جهتهم بعض المترشحين لشهادة البكالوريا في شعبة التسيير والاقتصاد، أكدوا على أن أسئلة امتحان مادة اللغة العربية وآدابها، كانت في المتناول وكذلك الأمر بالنسبة لمادة القانون ومادة العلوم الإسلامية التي أجروها خلال اليوم الأول لامتحان شهادة البكالوريا دورة جوان 2022.
وبالعودة إلى أجواء صبيحة اليوم الأول من امتحان شهادة البكالوريا والتي كانت مميزة هذه السنة، فبالإضافة إلى ما وفره قطاع التربية لضمان السير الحسن لامتحان شهادة البكالوريا، خاصة ما تعلق بتوفير المكيفات الهوائية عبر قاعات الإمتحان في ولاية ورقلة والتي تسجل معدلات عالية في درجات الحرارة، هبت من جهتها العديد من الجمعيات وأفراد المجتمع المدني لتوفير المياه الصالحة للشرب الباردة والإطعام واستقبال الممتحنين بين الفترتين الصباحية والمسائية، كما أطلق بعض أصحاب المطاعم القريبة من مراكز الإمتحان مبادرة لإطعام الممتحنين بالمجان وقد لاقت هذه المبادرات استحسان الجميع.
من جهة أخرى، سجلت أول حالة غش لمترشح حر في شعبة الآداب والفلسفة في مادة اللغة العربية وآدابها باستعمال بلوتوث وشريحة بمركز امتحان تخة ابراهيم سيدي عمران.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.