إدراج الإنجليزية في الطور الابتدائي.. مكسب للمنظومة التربوية    فرنسا تعيد نشر قواتها في الساحل    تكريم الأستاذ الجزائري في رياضة الكاراتي مولود لطرش    مكتتبون بحصة 365 سكن عدل يرفضون موقع انجاز سكناتهم    اجتماع لإعادة التنظيم الهيكلي لمعاهد ومراكز البحث العلمي    إزالة حطام السفن من الموانئ بلغت 80٪    بوتين: الغرب يفتعل الأزمات للحفاظ على هيمنته    أوروبا تدرس الرد الإيراني على مقترحها    جهود لحلّ الأزمة السّياسية في العراق    عوار وعدلي جديد «الخضر» في تربص سبتمبر    عملية القرعة تجري غدا بالقاهرة    «الخضر» يباشرون المشوار بمواجهة ليبيا    مصالح الدرك الوطني توقف 9 مجرمين بباتنة    أربع محطّات لتحلية المياه لساكنة حاسي مسعود    توقيف شقيقين اعتديا على شخص بمستغانم    وزيرة الثقافة تؤكد على مرافقة أصحاب المشاريع    من الأميّة إلى كتابة الشعر والمسرح    صوفيا جاما ضمن أعضاء لجان التحكيم    الفريق أول شنقريحة: مكافحة الإرهاب لا يمكن أن تكون مهمة بلد لوحده    الريسوني عراب الإرهاب وخطر على الشعوب المناهضة للتطبيع    سوناطراك تعلن عن وفاة عامل متأثرا بإصابته    44 قتيلا و1896 جريح خلال أسبوع    3 قتلى في حادثي دهس على السكة الحديدية    رسمياً.. الإنجليزية في الثالثة ابتدائي    لا يوجد أي بلد في منأى عن التهديد الإرهابي    "سوناطراك" تحقق في حريق سكيكدة    بنك البذور.. ضمان لأمن غذائي وطني مستدام    إبراز المسيرة المميزة للشيخ محبوب باتي    صيود يعزز رصيده بميدالية فضية في ألعاب قونيا    انطلاق المرحلة الأولى لسباق العربات القتالية    تخفيف المحفظة وتقليص تكلفة المستلزمات    الريسوني دخل مجال التخريف    استنفار لإنجاح الدخول المدرسي    تعاون جزائري– تركي في مجال الطاقات المتجددة    هذا جديد القانون الأساسي لمستخدمي التربية    جزائري ضمن الفريق الاستشاري لمنظمة الصحة العالمية    صيود مشروع بطل أولمبي    استئناف الاتصالات مع كتل وأعضاء مجلس الأمن    السماح لطلبة الجامعة المنقطعين عن الدراسة بإعادة التسجيل مجددا    سياسيون يدعون إلى إيجاد حل للقضية الصحراوية    "فرسان الحبّ" تفتتح الدورة ال16    وفاة 44 شخصا وإصابة 1896 آخرين خلال أسبوع    توجيه الاستثمار الفلاحي نحو الصناعات التحويلية    ورشات تكوينية في التصوير بأعماق البحار والإشهار السياحي    الزواج يبنى على أهداف سامية    النووي الإيراني.. فتيل التوتر يشتعل    سباحة /ألعاب التضامن الإسلامي-2022 : جواد صيود يتوج بالميدالية الفضية لسباق 200 م فراشة    الفصيلة المحمولة جوا 2022    كورونا: 112 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    الصحة العالمية تطالب باقتراح أسماء جديدة لمرض جذري القردة    عبد القادر شاعو يختتم المهرجان الثقافي الوطني لأغنية الشعبي    تعيين عصام حشيد عضوا في الفريق التقني لمنظمة الصحة العالمية في السلامة البيولوجية    وزارة الثقافة تحتفي باليوم الوطني للشعر    كورونا: 128 إصابة إضافية مع عدم تسجيل أي وفاة في ال 24 ساعة الأخيرة بالجزائر    وقفات من الهجرة النبوية    سير يا فرسي سير    الإسلام يحذر من خطاب التيئيس    هكذا تعامل النبي الكريم مع كبار السن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحصيلة تاريخية وكانت نتيجة عمل جماعي
نشر في الشعب يوم 03 - 07 - 2022

ثمّن رئيس الاتحادية الجزائرية للملاكمة فرحات فزيل في حوار خاص لجريدة "الشعب"، النتائج التي حققتها العناصر الوطنية ضمن الطبعة ال 19 للألعاب المتوسطية التي تجري فعالياتها من 25 جوان إلى 6 جويلية 2022، حيث تعتبر حصيلة تاريخية للفن النبيل الجزائري، وكل ذلك راجع للعمل الكبير الذي دام لعدة أشهر، وأكد أنّهم سيواصلون بنفس العزيمة لتحقيق الأفضل مستقبلا بحول الله.
- الشعب: كيف تقيّم النّتائج المحقّقة خلال الألعاب المتوسّطية بوهران؟
رئيس اتحادية الملاكمة فرحات فزيل: الحصيلة المحققة خلال الألعاب المتوسطية في طبعتها ال 19 التي تجري بوهران كانت نتيجة عمل دام لسنة كاملة، وتضافر جهود الجميع من إطارات، فنيين ومدربين وكذا تضحيات الرياضيين الذين رفعوا التحدي، حيث وضعنا برنامجا متواصلا منذ عودتنا من الألعاب الأولمبية بطوكيو 2021، وفي 6 أشهر منحنا الملاكمين 12 يوما راحة فقط، أما بقية الفترات كانت معسكرات مكثفة داخل وخارج الوطن، بكل من إسبانيا، تركيا، كوبا، ودورات دولية ساعدت الملاكمين على الرفع من مستواهم وتصحيح أخطائهم، مع تجنيد كل الإمكانيات والكفاءات خاصة الطاقم الطبي الذي كان يرافق التعداد لتفادي الإصابات، والقيام بعمليات الاسترجاع لأنها جد مهمة في المستوى العالي.
- ما هو تعليقك على التّحضيرات التي قامت بها العناصر الوطنية؟
التحضيرات كانت وفق الإمكانيات التي تتوفر عليها الاتحادية، ولم نّخر أي مجهود في سبيل الرياضيين والطاقم الفني من أجل التركيز على العمل، بالرغم من بعض العراقيل لأننا لا نملك قاعة خاصة بالملاكمة، وبقينا نتنقل من مكان لآخر خاصة في شهر رمضان أين وجدنا صعوبات كبيرة للإبقاء على الرياضيين في التحضيرات، لكن تعاملنا مع الأمور بكل إحترافية حتى تمكنا من تحقيق هذه النتيجة التاريخية في الألعاب المتوسطية، حيث شاركنا ب 15 عنصرا، حصدنا 13 ميدالية من بينها 5 ذهبيات، 5 فضيات و3 برونزيات ما جعلنا ننال المركز الأول حسب الفرق، ومن جهة أخرى حققنا أفضل نتيجة من بين كل المنتخبات الجزائرية المشاركة في هذا الموعد الكبير، الذي كان بمثابة عرس رياضي حقيقي، واستمتع به كل من كان حاضرا خاصة أننا سجلنا تألق القفاز النسوي.
- ما هي تطلّعاتكم للمواعيد القادمة بعد التألق في وهران؟
نحن لدينا فريق ونعمل بصفة منتظمة وبطريقة احترافية وفق منهجية واضحة، حيث قمنا في الأشهر الماضية بعدة تربصات في المستوى العالي مثلما سبق لي القول في الخارج، الأمر الذي جعل الملاكمين والملاكمات يستفدون من ذلك كثيرا، وبعد الحصاد المحصل عليه في وهران وقبله تحقيق ميداليتين عالميتين بالنسبة للسيدات في تركيا أكيد سنطمح للمواصلة في نفس النسق التصاعدي، ومن هذا المنبر أقدّم تحية كبيرة لكل من شعوة وكنزي على العمل الكبير الذي قاما به مع السيدات، ما جعلنا نتواجد مع أفضل المنتخبات في العالم، وبعدما نمنح راحة للجميع لاسترجاع الأنفاس، سنسطر برنامج عمل للتحضير للمواعيد القادمة على كل الأصعدة حتى نهدي الجزائر ميداليات أخرى، ولِم لا العودة لمنصة التتويج في الألعاب الأولمبية بباريس 2024، ولهذا سنطمح لتأهيل أكبر عدد من الملاكمين والملاكمات.
- ماذا عن الجانب التنظيمي بالنسبة للألعاب المتوسطية في وهران؟
فيما يتعلق بالتنظيم هو من اختصاص اللجنة المكلفة بالألعاب والإتحادية مكلفة بالجانب التقني وتحديد الأهداف المسطرة من طرف الرياضيين، وفي نفس الوقت الألعاب المتوسطية بوهران تعتبر تجربة بالنسبة لنا من كل النواحي، وسنستفيد من النقائص التي تمّ تسجيلها لتفاديها مستقبلا لأنّ الذي يعمل غالبا ما يخطأ وهذا أمر عادي، لكن تبقى الجزائر بلدا كبيرا، وبإمكانها احتضان تظاهرات رياضية كبيرة لأننا بكل صراحة شرفنا بلدنا سواء منظمين، رياضيين، مسيرين، إعلاميين، والجمهور الرائع الذي كان حاضرا في كل المرافق الرياضية أبان عن روح رياضية كبيرة وسلوك حضاري عال، ما يجعلنا نفتخر بهذا البلد الكبير.
- هل حدّدتم الرّزنامة الخاصة بالمواعيد القادمة؟
ينتظرنا عمل كبير على مستوى الإتحادية من كل الجوانب من أجل تجسيد البرنامج الذي جئنا به في بداية العهدة الأولمبية، والذي يرتكز أساسا على التكوين كي يكون لدينا أسماء شابة لها الخبرة لتمثيل الملاكمة الجزائرية على المدى البعيد، كما ينتظرنا موعد جد هام، والأمر يتعلق بانتخابات المكتب الأفريقي الذي سيكون يوم 16 جويلية، وسيكون المؤتمر الإنتخابي بالجزائر وأنا ترشحت لرئاسة الإتحاد الأفريقي، وأتمنى أن أوفق في ذلك، لأنني أطمح لتقديم الدعم للدبلوماسية الرياضية الجزائرية على الصعيد القاري، وسيكون كل ذلك بعد الخروج من الضغط الكبير الذي كان خلال الألعاب المتوسطية، ولدينا من جهة أخرى تحضيرات للألعاب العالمية 2023، والبطولة العربية، والبطولات الأفريقية وفي كل هذا أتمنى أن تكون لدينا قاعة رياضية خاصة بنا لكي نتمكن من رفع الراية الوطنية عاليا في كل التظاهرات القادمة إلى غاية إعلاء راية الجزائر في أولمبياد باريس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.