المدير العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج: المنظومة العقابية في الجزائر قائمة على احترام حقوق الإنسان    عقب استئناف النظام العادي للتدريس وتجاوز الجائحة: تحذير من إجبار التلاميذ على الدروس الخصوصية    المجمع النفطي يتفق مع 6 شركات على مراجعة الأسعار: سوناطراك توقع اتفاقية لتموين إيطاليا وإسبانيا بالغاز    السفيرة تكشف في لقاء برجال أعمال: 1400 شركة تركية ناشطة بالجزائر    خبراء يؤكدون على ضرورة إدخال التقنيات الحديثة: على الفلاحين رفع التحدي لتحقيق الأمن الغذائي    لعمامرة يستقبل حسام زكي لضبط آخر الترتيبات: الجامعة العربية تشيد بجهود الجزائر لإنجاح القمة العربية    توقيف شخص بحوزته كمية من «الكوكايين»    مستشفى القنطرة ببسكرة: أوامر بتحويل التسيير لمديرية التجهيزات العمومية    استراتجية جديدة لاقتناء الطائرات وتوسيع الشبكة    بن عبد الرحمان يفتتح الصالون الدولي للسياحة اليوم    الدبلوماسية الجزائرية الجديدة.. دور محوري وإشادة أممية    عريضة مليونية تدعم مبادرة الجزائر لتوحيد الفرقاء    مخطّطات استيطانية لتهجير 2000 مقدسي    منتدى الذاكرة يستعيد مآثر امحمد يزيد    مباراة ودية تحضيرية: الخضر أقنعوا في الشوط الثاني    محرز يُرمم معنوياته بهدف وتمريرة حاسمة    بعد اللقاء التطبيقي أمام نيجيريا: محليو الخضر يلاقون اليوم منتخب السودان    نتائج نوعية تعكس احترافية ويقظة الجيش الوطني    هذا سبب ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية    جائزة رئيس الجمهورية تحفز الصحفيين على العمل أكثر من أجل إبراز أعمالهم    رسالةٌ مقدسيّة    التشاور والحوار لتفادي النزاعات الجماعية في العمل    فحوصات طبية ل8 ملايين تلميذ بداية نوفمبر القادم    أكاديمية العلوم تؤكد استعدادها لتجسيد برامج التنمية الاقتصادية    التنسيق بين الهياكل لإنجاح الدورة البرلمانية    وصول جثمان الفقيدة زينب الميلي إلى أرض الوطن    العسل يشد الرحال إلى الجنوب    تدشين غرفة أكسيجين عالي الضغط بمستشفى وهران    واقع النظافة يصدم الوالي الجديد    تحضيرات حثيثة لحملة الحرث والبذر    ترقية الثقافة والتراث في "سيتاف 21"    المغرب يخسر معركة السّيادة على الصّحراء الغربية    مجلس الأمن يتولى قضية التسربات الغازية    مجلس المحاسبة يطلق مشروع توأمة أوروبية    عن قضايا الفساد والآفات الاجتماعية    تنصيب مبرك مديرا جديدا لمسرح مستغانم    يستلم درع البطولة    أنا راض عن أداء اللاعبين في تربص وهران    أسعى إلى رفع الراية الوطنية دوما ونيل اللقب العالمي    حوادث المرور.. وفاة 8 أشخاص وإصابة 139 آخرين خلال 24 ساعة    دعوة إلى وضع إستراتيجية شاملة لترقية قطاع السياحة    فوز التطرف في إيطاليا ليس نهاية العالم    السفير فايز أبوعيطة :"آمال الفلسطينين معلقة على مبادرة الجزائر لإقامة صلح شامل بين الفصائل "    فرق لمعاينة وضعية المؤسسات العمومية للصحة    كورونا : 8 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    الجامعة العربية تدين العدوان الصهيوني على مدينة جنين    يسعى لخوض وديتين قبل نهاية 2022: بلماضي يشدد على ضرورة الحفاظ على روح الفوز    الطبعة ال14 للمهرجان الدولي للشريط المرسوم من 4 الى 8 أكتوبر بالجزائر العاصمة.. اليابان ضيف الشرفد    الجزائر-نيجيريا (2-1) (مباراة ودية):    الصناعة الصيدلانية : عدة انجازات سمحت بتقليص فاتورة استيراد الأدوية    المسؤولية.. تشريف أم تكليف ؟ !    وزارة الثقافة والفنون تشارك في الصالون الدولي للسياحة    الدور المُنتظر للثقافة في العلاقات الدوليّة    أمطار رعدية ورياح قوية تتعدى 60 كلم/سا بداية من اليوم    سليمان عبد الرحيم: الجزائر وفرت كل الإمكانيات لتغطية القمة العربية    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم السبت 8 أكتوبر المقبل    انتبهوا.. إنه محمد رسول الله    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف..السبت 08 أكتوبر ذكرى المولد النبوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البوليساريو تستبعد العودة إلى وقف إطلاق النّار
نشر في الشعب يوم 14 - 08 - 2022

جدّدت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب رفضها وقف إطلاق النار، وجاء التأكيد الصّحراوي على لسان عضو الأمانة الوطنية رئيس الحكومة الصحراوية، بوشرايا حمودي بيون، أمس الأول.
استبعد رئيس الحكومة الصحراوية، في تجمّع بالوحدة الإدارية بالشهيد الحافظ، مخصص لتعميم نتائج الاجتماع الأخير للأمانة الوطنية، إمكانية وقف إطلاق النار وأكد استمرار القتال في الصحراء الغربية، مبرزا أنه «من المبكر جدا الحديث عن هدنة».
وأضاف المسؤول الصحراوي، أنه لن يكون هناك وقف إطلاق نار جديد طالما أن الاحتلال المغربي متمادي في محاولاته لفرض سياسة الأمر الواقع الاستعماري بالصحراء الغربية.
هذا، وشنّت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي هجمات مركزة ضد تخندقات جنود الاحتلال المغربي المتمركزة بجدار الذل والعار بالتحديد بقطاع المحبس في اليومين الماضيين، مخلّفة خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.
وأبرز البلاغ العسكري رقم 609 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني، أنّ مفارز متقدمة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي استهدفت بقصف عنيف ومركز، تخندقات عساكر الاحتلال بمنطقتي أعكد أركان والعرية بقطاع المحبس.
وكانت مفارز متقدمة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي قد ركزت هجماتها في وقت سابق مستهدفة القوات الغازية المغربية بقطاع اوسرد وبمناطق كلب النص واسطيلة ولد بواكرين.
انتهاكات ضدّ النّشطاء
من ناحية ثانية، أدانت جمعية حقوقية صحراوية، ما يتعرّض له النشطاء السياسيون والمدافعون عن حقوق الانسان الصّحراويون من انتهاكات من طرف الاحتلال المغربي، كان آخرها الحصار والمضايقات التي تشهدها عائلة الناشط غالي بو حلا، المفرج عنه من سجن الاحتلال بعد سنة ونصف السنة من الحبس الانتقامي لمواقفه السياسية، ودفاعه عن حق شعبه في تقرير المصير والاستقلال.
وفي هذا الإطار، اعتبرت الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية، أنّ هذه الانتهاكات الصارخة تدخل في إطار السياسات القمعية لدولة الاحتلال، المستمرة والممنهجة في حق النشطاء السياسيين والاعلاميين والمدافعين عن حقوق الانسان.
وأعربت الجمعية، عن «تضامنها القوي مع المعتقل المفرج عنه ومع عائلته التي تتعرّض للاعتداء والحصار من طرف قوات الاحتلال المغربية»، وطالبت بإطلاق سراح الأسرى الصحراويين والإفراج عن مجموعة «كديم ايزيك» ومجموعة «الصف الطلابي»، والمدافع عن حقوق الإنسان يحيى محمد الحافظ، القابعين في سجون الاحتلال».
على الأمم المتّحدة التّحرّك
كما حملت مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة المسؤولية الكاملة، وطالبتهم بالضغط على الدولة المغربية من أجل احترام القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني ووضع حد لممارساته القمعية، التي تطال بشكل ممنهج، المطالبين بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.
وتواصل سلطات الاحتلال المغربي، محاصرة منزل عائلة بوحلا من كل الاتجاهات المؤدية بسيارات رسمية ومدنية ودراجات نارية، وأقدمت على تهديد العائلة ومنعها من إقامة حفل استقبال لابنها، ومنع رفاقه من مناضلات ومناضلين من الوصول إلى منزل العائلة.
وقد جنّد الاحتلال، عناصر أجهزته من مخابرات وقوات الشرطة بزي رسمي ومدني، التي قامت باستعمال طائرة مسيّرة لتشديد الحصار على المنزل، ومراقبة ما فوق سطحه وما يحيط به، وقد تعرّض أفراد من العائلة للاعتداء والمنع من الدخول، كما حاولت قوات الشرطة، يتقدمها جلادون معروفون بجرائمهم المتواصلة في حق المدنيين الصحراويين، مداهمة المنزل عدة مرات، وفقا لوكالة الأنباء الصحراوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.