إلقاء القبض على عنصر دعم للجماعات الإرهابية ببلدية حطاطبة بولاية تيبازة    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد سفراء إثيوبيا وهولندا وفرنسا    هيئة ضامنة لاستقلالية القضاء يكرّسها مشروع تعديل الدستور    اللجنة القانونية بالمجلس الشعبي الوطني تستمع لواعلي    المؤسسات البريطانية مدعوة لاستغلال فرص الشراكة في الجزائر    المؤتمر الوطني للمؤسسات الناشئة السبت بالجزائر    محرز يفوز ويتأهّل    تمديد الحجر الجزئي ب 08 ولايات 30 يوما ورفعه عن 10 ولايات    مشروع الدستور يؤكد اهتمام الدولة بالمسنين    إجراءات جديدة لوقف نزيف "الدوفيز" وتسهيل عقود التعمير    خُطبَة الجُمعة لذِكر الرّحمن لا لذِكر السّلطان!!    متابعة السلطات العمومية تساعدنا على تدارك التأخر    الطارف: تفكيك شبكة إجرامية تتاجر بالمؤثرات العقلية في الذرعان    آليات لاكتشاف المواهب ومرافقتها لتحضير نجوم الغد    لِجامٌ اسمه "خبزة الأبناء"!    تاريخٌ مشرّف للكويت وأميرها    نواف الأحمد أميرا    2021.. سنة أولى للحفاظ على البيئة    إرهاب الطرقات… أكثر من 50 بالمائة من حوادث المرور وقعت في منعرجات بولاية قسنطينة    مؤسسة رايت لايفليهود تدعو إلى وقف حملة التشهير والملاحقات ضد أمينتو حيدار والنشطاء الصحراويين    بلايلي يصدم لجماهير الأهلي المصري    لجنة لتسوية النزاعات في كل مؤسسة صحية    فيضانات النيجر: الجزائر تمنح هبة تتكون من 500 خيمة بناء على تعليمة من الرئيس تبون    المحامون يقاطعون المحاكم والمجالس القضائية    مبارزة : المنتخبات الوطنية في تربص بالجزائر العاصمة    خروقات في خدمة الجيل ال4 : سلطة الضبط تفرض عقوبات مالية ضد "موبيليس" و "جازي" و "أوريدو"    علام الله: القول بعدم جواز الصيرفة الإسلامية "خطأ مناف للأخلاق"    وزارة الصحة تكشف عن تعزيز الإجراءات تحسبا لحالات الملاريا "المستوردة"    كورونا في الجزائر.. 20 ولاية خالية من كورونا و7 ولايات تسجل أكثر من 10 حالات    كورونا : توزيع الإصابات على الولايات    الإفراج على محمد جميعي    حجز قرابة قنطار من الكيف المعالج بولاية النعامة    انقطاع التزويد بالمياه عن 4 بلديات بالعاصمة    "تكريم" نساء المسرح والسينما    تحديات كثيرة تواجه حمدوك.. كيف تبدو عقبات التحول الديمقراطي في السودان ؟    فريق إنجليزي يُنافس ليون لِانتداب سليماني    تأجيل النطق بالأحكام في قضية "سوفاك" إلى 10 أكتوبر    تحقيق قفزة نوعية في مختلف مؤشرات الدفع الإلكتروني    تأجيل جلسة الاستئناف في قضية طحكوت إلى 21 أكتوبر الجاري    روسيا تنتقد تعهد تركيا بدعم أذربيجان    رفع الحظر عن النقل الحضري خلال عطلة نهاية الأسبوع    مليكة بن دودة… تبرز أهمية العمل على التثمين الإقتصادي للتراث الثقافي لتحقيق التنمية لفائدة الأجيال الحالية والقادمة.    وهران :رحيل المناضل الحقوقي مسعود بباجي    شاهد.. بايدن يرد على ترامب بالعربية    النفط ينزل لليوم الثاني جراء مخاوف الطلب مع زيادة الإصابات بكورونا    الوادي.. الدرك يحجز أزيد من 27 ألف وحدة من المشروبات الكحولية    ميسي يدعو إلى طي صفحة الخلافات في برشلونة    السعودية: قرار جديد بشأن الحرم المكي والمعتمرين    بالفيديو.. المغنية الأمريكية جينفر كراوت تغني "ما تبكيش" للراحل حسني    وزارة التعليم العالي تنشأ فوج عمل وزاري لتعزيز الرقمنة في القطاع    وكالة الأنباء المغربية تنسب تصريحات كاذبة للأمم المتحدة    وزارة الشؤون الدينية تنظم مسابقة للقراءة    بسبب لون بشرتي.. جار لنا يريدني أن أرحل من بيتي!    الباهية تحيي الذكري ال26 لاغتيال الشاب حسني    خلطة بين الراهن والخرافة يعشقها القارئ    تأكيد دور الركح في نشر العلم والمعرفة    أشغال الجمعية العامة غدا    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إصلاح الطّرقات والانارة العمومية
نشر في الشعب يوم 06 - 05 - 2015

شرعت مصالح بلدية خراطة بتزفيت جميع الطرق البلدية التي تعاني من الاهتراءات والتصدعات، وكذا تهيئة مختلف الشوارع والأحياء بالإنارة العمومية، في خطوة ترمي إلى تدعيم البنية التحتية الأساسية والحفاظ على البيئة في المنطقة، وهذا في إطار تنفيذ برنامج التنمية المسطر من طرف السلطات المحلية، والذي يهدف أساسا إلى تلبية جميع مطالب وشكاوي السكان، خاصة تلك المتعلقة بتحسين ظروف الحياة اليومية للمواطن البسيط.
هذه المبادرة لقيت استحسان وإشادة من المواطنين، الذين ثمّنوا الجهود التي يبذلها المنتخبون المحليون من أجل راحة المواطنين، وحرصهم على خدمة جميع أحياء وقرى البلدية وتنميتها، خاصة تلك المتعلقة بترميم وتوسيع شبكة الصرف الصحي، وتوفير مياه الشرب إضافة إلى تعزيز شبكات الكهرباء والغاز خاصة في المناطق النائية.
وسعيا منها لاستكمال مشاريع التنمية بالمنطقة، تسعى مصالح البلدية لتقديم أفضل الخدمات المتوفرة للمواطنين، من خلال مخطّط استعجالي اتّخذه المجلس البلدي بالتشاور مع جميع أعضائه المنتخبين، والذي يتضمّن إجراءات وترتيبات حثيثة تلبّي بنسبة كبيرة معظم مطالب السكان الرئيسية في غضون عام واحد.
النّفايات المنزلية تغزو معظم الأحياء
رغم السّمعة الطيبة التي تتمتّع بها الولاية من حيث جمالها وروعة مناظرها الطبيعية، إلا أن الزائر لمدينة بجاية غالبا ما يشتكي من انعدام النظافة في شوارعها، وكثرة النفايات المنزلية والروائح الكريهة التي تنبعث من أكوام القمامة المنتشرة في معظم أحياء وأزقة المدينة، فأحياء 300، 600 و1000 مسكن بإحدادن، إغيل أوعزوق، تقليعت، إحدادن وادا وإحدادن أوفلا، جميعها تعرف انتشارا مقلقا للقمامات ما ينذر بتشويه المنظر الحضاري فيها، وتدهورا للبيئة والمحيط مما يؤثر سلبيا على صحة السكان، الذين يتحمّلون النصيب الأكبر لما آلت إليه حالة البيئة في شوارع المدينة، التي توّجت سنة 1985 كأجمل وأنظف مدينة على مستوى الوطني.
فبالرغم من وجود مكبات للنفايات في مختلف أحياء المدينة، إلا أن بعض السلوكيات الغير حضارية من طرف المواطنين هي من زادت الطين بلة، حيث أصبحت ظاهرة رمي النفايات المنزلية عشوائيا في غير مواقعها المخصصة لها، أصبحت عادة يومية لبعض المواطنين الذين يفتقرون للآداب العامة، حيث أصبحت القمامة والمزابل العشوائية المنظر اليومي لأحياء إحدادن، إغيل أوعزوق، تقليعت وغيرها، كما أضحت هذه الأحياء الوجهة المفضلة للفئران، الكلاب الضالة والبعوض الذي ينتشر فيها حتى في فصل البرودة، فالمار في هذه الأحياء ينفر من انتشار الروائح المزعجة والقاذورات، وكذا تسربات مياه الصرف الصحي، التي حوّلت الطرقات بها إلى حفر مفتوحة تنبعث منها الروائح الكريهة تتكاثر فيها يرقات البعوض. نفس السيناريو يمكن مشاهدته يوميا في أحياء بوخيامة، تازبوجت وتاغزويت، دار جبل أين الحفر والتسربات المائية هي عنوان الحياة اليومية للمواطنين، الذين يجدون صعوبات جمة في التنقل بكل أريحية.
فالانتشار الرهيب للنفايات والقاذورات في مدينة بجاية رغم الجهود التي تبذلها مصلحة النظافة بالبلدية، هو مؤشر عن غياب الثقافة البيئية لدى أغلب المواطنين، وهو ما ينعكس سلبا على نظافة المدينة التي تغرق في القمامة والأوساخ، وهو ما يهدد باندثار جمالها يوما بعد يوم، إذا لم يتحرك السكان لمعالجة الوضع الكارثي الذي آلت إليه أحياؤهم، وإيقاف الضرر الذي أصبح يهدد المحيط الحضاري والعمراني لأغلب أحياء وشوارع مدينة بجاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.