فرصة أمام الأحزاب لاستخلاف المترشحين المرفوضين    اتفاق على ضرورة وقف العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني    ضمان سير مختلف الأنشطة التجارية والمصالح العمومية خلال العيد    المحكمة العليا ترفض الطعون المقدمة من قبل المتهمين    الحكومة تدرس تجديد رخصتي جازي وموبيليس    مواقف ثابتة وخالدة للجزائر.. والرئيس تبون يصنع الاستثناء    هنية: "نحن نقوم بواجبنا تجاه القدس .. لا يمكن لغزة أن تبقى مكتوفة الأيدي أمام ما يجري "    القدس يصمد و غزة ترد    برنامج زابينغ رمضان يترحم على ضحايا غزة ويستنكر إقتحام الاقصى    مولودية وهران تعود بالفوز من معقل الكناري    النيران تلتهم 37 هكتارا من المحاصيل الزراعية    العثورعلى جثة أربعيني معلقة بجذع شجرة    مجالس الكرماء مع أهل الوفاء    قوات الأمن تقمع وقفة مندّدة بالانتهاكات الإسرائيلية    دعوة إلى تعزيز العمل التضامنيّ الراقي    أسعار الخضر والفواكه تأبى التراجع    وفاة شخص وجرح اثنين في حادث مرور بأدرار    تحية اعتزاز وإكبار لحرائر الشعب الفلسطيني والمقدسيين الأبطال    مدرسة قرآنية عريقة محل التوسع المكاني والروحي    تأكيد التزام الحكومة بتعزيز الحوار مع الشركاء    ضرورة التزام بالتدابير الوقائية    هذه حقيقة محاولة الاعتداء على محرز    800 مشروع فندقي على المستوى الوطني    ارتفاع حصيلة القصف الإسرائيلي إلى 30 شهيدا و203 جرحى    من الواقع المعيش إلى أحلام اليقظة    ضرورة الخروج من المواضيع النمطية لمنجزات الدراما الجزائرية    الشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا.. اسأل القبول    الجيش يواصل حربه على الإرهاب والإجرام    محرز يتعرض لاعتداء    سنعطي أقصى ما لدينا ضد الجزائر حتى نتعلم    حجز 19 قنطارا من التبغ الجاف    معاقبة اللاعب ربيعي بأربع مباريات    في خدمة طلبة الدول الصديقة    لقاء للتنسيق والمبادرة    اعتراف آخر بدبلوماسية الجزائر    تماشيا مع التزامات الرئيس    منتدى فرنسي-إفريقي في ديسمبر    الخميس أوّل أيام عيد الفطر المبارك في الجزائر    28 شهيدا في غزة    المحكمة العليا ترفض طعون المتهمين    تراجع سعر النفط الجزائري ب75ر1 دولار شهر ابريل    مساع لإعادة درارجة للفريق الأول لمولودية وهران    البلوزة الوهرانية و «الجبادور» من التراث    «الوضع المالي مقلق ونطلب تدخل السلطات»    للصائم فرحتان 》    الإدارة تطمئن اللاعبين بشأن المستحقات    الخطوط الجوية الجزائرية تعلن عن اضطرابات في رحلاتها من وإلى جنوب البلاد بسبب سوء الأحوال الجوية    مدير الصحة بمستغانم يلّح على التقيد بالبرتوكول الصحي    مرضى السرطان يستغيثون    التطعيم هذا الأحد بمختلف العيادات    شيتور يشدد على أهمية دور الجمعيات في التحسيس بأهمية الانتقال الطاقوي    رياح قوية إلى غاية 70 كلم في الساعة عبر عدّة مناطق من الوطن    جعفر قاسم يكشف بخصوص تعويض المرحوم النوري في عاشور العاشر    الشلف: تنصيب محمد قمومية مديرا جديدا على رأس قطاع الثقافة    معلم برتبة تحفة نادرة    «ارفعوا أكف الضراعة للمجيب»    تتويج الفائزين في مسابقة الصوت والريشة الذهبيتين    « لا أستغني عن شربة «فريك» وقلب اللوز في رمضان »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استمرار محاكمة 24 معتقلا سياسيا من مجموعة « أكديم أزيك» بالرباط
نشر في الشعب يوم 23 - 01 - 2017

تتواصل بملحقة محكمة الاستئناف للرباط بمدينة سلا المغربية، ثاني جلسات محاكمة 24 معتقلا سياسيا صحراويا من مجموعة «أكديم أزيك» بعد أزيد من ستة سنوات من الاعتقال التعسفي في سجون الاحتلال المغربي.
وكانت محكمة النقض المغربية ألغت في 27 جويلية الماضي، تحت ضغط دولي، حكما نطقت به المحكمة العسكرية والذي ذهب إلى حد السجن المؤبد.
وعقدت المحاكمة السابقة في 26 ديسمبر 2016 أمام محكمة مدنية، بعد ضغط من منظمات دولية وحقوقية ووسط هبة تضامنية واسعة من داخل الأراضي الصحراوية ودعوات دولية باطلاق سراح « فوري و لامشروط « لكل السجناء السياسيين الصحراويين (في المغرب والسجون المغربية بالأراضي المحتلة) ومنهم مجموعة «أكديم أزيك» مع ضرورة محاكمة المسؤولين المغربيين عن تجاوزاتهم بحق هؤلاء.
وعشية المحاكمة، انتقدت الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان المرتكبة من قبل الدولة المغربية، مساء يوم أمس، الجلسة الماضية مبرزة أنه تم تسجيل العديد من الخروقات التي شابت أطوار الجلسة الأولى، كان أبرزها «التحيز الخطير اللاقانوني للنيابة العامة لصالح أطراف نصبت نفسها مطالبة بالحق المدني بالرغم من عدم شرعية ذلك التنصيب في هكذا مراحل من التقاضي».
وأضافت الجمعية، أن السلطات المغربية «خرقت مبدأ علنية المحاكمات من خلال منعها لعائلات المعتقلين والمتضامنين معهم ومجموعة من المدافعين عن حقوق الانسان من حضور الجلسة».
كما سجلت الجمعية حشد منظم لمن أسمتهم ب»البلطجية» الذين قاموا في أكثر من مرة - كما قالت- «بالإعتداء على المتضامنين مع الصحراويين أمام المحكمة «بالسبت والشتم ونعتهم بأوصاف عنصرية وتهديدهم بالقتل والتصفية مع خطف بعض هواتفهم التي كانوا يستعملونها للتصوير على مرأى ومسمع من المسؤولين الأمنيين المغاربة».
وعليه، فإن الجمعية الصحراوية التي تتابع عن كثب هذا الملف عبرت قبيل انطلاق المحاكمة، عن «بالغ قلقها» إزاء وضعية هؤلاء المعتقلين الذين أمضوا أكثر من ست سنوات في الاعتقال تعرضوا خلاله لشتى أنواع التعذيب وسوء المعاملة» ودعت لفتح تحقيق عادل ونزيه عن ظروف إعتقال المحتجزين وما أفرزه من وقائع مؤلمة ووفيات في صفوف الصحراويين والتي تم تجاهلها في القضاء المغربي.
وكانت اللجنة الوطنية المكلفة بمؤازرة ومتابعة أطوار محاكمة معتقلي اكديم ايزيك، قد عقدت إجتماعا يوم أمس من أجل تدارس التحضيرات الحثيثة لمؤازرة ومتابعة أطوار المحاكمة، وأشادت اللجنة بالهبة التضامنية على مستوى مواقع الفعل الوطني بمخيمات العزة والكرامة والمناطق المحتلة وجنوب المغرب والجالية، والتي ستجعل من يوم محاكمة مجموعة معتقلى اكديم ايزيك محاكمة للاحتلال المغربي في قلب عاصمته الرباط.
وأبرزت اللجنة الحضور المكثف للمراقبين الدوليين والبرامج التضامنية المقررة على مستوى الحركة التضامنية الدولية، واعتبرت هذه المحاكمة محطة متقدمة في مسار المقاومة وانتفاضة الاستقلال، وتهيب كافة الشعب الصحراوي بالوقوف في يوم محاكمة أسود ملحمة اكديم ايزيك لمؤازرتهم والمطالبة بإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.