حذار من استرجاع الحراك الشعبي من أطراف معروفة    «الأرندي» لا يدير ظهره للمطالب الشعبية    «وصلني» تعلن عن توسيع خدمات النقل عبر الولايات بدءا من شهر أفريل    انفجار سخان مائي بمعمل تصبير الطماطم برڤان    طبيعة المنطقة عقّدت من عملية الاقتطاع    الحكومة الفرنسية تعترف بثغرات أمنية خلال احتجاجات السبت    3 قتلى في هجوم أوتريخت وهولندا لا تستبعد الدافع الإرهابي    إلتزام بدعم جهود كوهلر ومجلس الأمن الدولي    لافان: “لم نسرق تأهلنا في رابطة الابطال ولا يهمني من نواجه في ربع النهائي”        توقيف 14 شخصا متورطا في قضايا مخدرات بتيارت    حلول عاجلة لتفادي رهن المشاريع    افتتاح معرض ولائي لكتاب المرأة الجزائرية بتيسمسيلت    إجراءات مستعجلة للحد من وباء البوحمرون ببرج بوعريريج    إجراء مباراة اتحاد الشاوية – جمعية الخروب اليوم بأم البواقي    بن رحمة يرفض تشبيهه ب محرز    غياب سواريز بين 10 إلى 15 يومًا بسبب الإصابة    فيغولي يخطف الأضواء في الدوري التركي    الهلال الأحمر يكرم عدداً من النساء    وزارة الدفاع تتسلم 252 شاحنة    في رسالته بمناسبة ذكرى عيد النصر : بوتفليقة يتمسك بقرارته !    تربص «الخضر» ينطلق وبلماضي يعدّ كل اللاعبين بمنحهم الفرصة    عشرات القتلى في فيضانات غزيرة بإندونيسيا    ضبط 3 قناطير من الكيف في بشار    قضاة يحتجون في عدة ولايات    أسعار النفط نحو مزيد من الارتفاع    استكمال الدراسة المتعلقة بإنجاز 5 مراكز ردم تقنية بورقلة    37 رتلا متنقلا و3000 عون موسمي إضافي في 2019    توقيف عصابة الاعتداء على منازل المواطنين بالقالة    السلطات تأمر البنوك برفع الاحتياطي    الفنان بوسنة حاضر في ملتقى الدوحة    هكذا حصل السفاح على أسلحته النارية    توزيع 8 آلاف صندوق لتربية النحل    قايد صالح: الشعب الجزائري أثبت حسّا وطنيّا وحضاريّا بالغ الرّفعة    100 أورو مقابل 21500 دج: ارتفاع أسعار العملات أمام الدينار الجزائري بالسوق السوداء    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم التشاؤم من بعض الأسماء”    الإشكال يطرح بالأحياء الجنوبية الشرقية : مخاوف من صعود المياه ببلدية الوادي    يعود في الذكرى 24 لاغتياله    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة ما روج له    أويحي: الأرندي يمر بمرحلة صعبة    سيتم إخراجها تدريجيا من مخازن التبريد    بالصورة: أنصار برشلونة يرفضون التعاقد مع غريزمان    الأخضر الابراهيمي للإذاعة : مطلب التغيير مشروع ويجب أن يتحقق بعيدا عن الفوضى    خلال السنة الماضية‮ ‬    الأزمة السياسية في‮ ‬فنزويلا محور محادثات أمريكية‮ ‬‭-‬‮ ‬روسية في‮ ‬إيطاليا‮ ‬    تكريم مهندسة جزائرية بنيويورك    وقفة عند رواية «البكاءة» للكاتب جيلالي عمراني    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    «مسك الغنائم» .. هندسة معمارية عثمانية و أعلام من ذرية العائلة المحمدية    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    الحكم العثماني في الجزائر لم يكن استعمارا وحسين داي ليس خائنا    ومان وبلعبيدي يشاركان في أيام قرطاج الشعرية    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفتشو وكالة الطاقة الذرية يفحصون منشأة فوردو الإيرانية
في انتظار رد طهران على مسودّة البرادعي
نشر في الشعب يوم 26 - 10 - 2009

فحص مفتشو وكالة الطاقة الذرية الدولية، أمس، المنشأة الجديدة لتخصيب اليورانيوم التي كشفت عنها طهران الشهر الماضي في ضواحي مدينة قُم.
وأفادت وكالة مهر شبه الرسمية الإيرانية بأن المفتشين أجروا جولة في منشأة فوردو قيد الإنشاء، الواقعة على بعد نحو 160 كيلومترا جنوب طهران، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يتفقدوا المنشأة ثانية.
وكان الفريق الذي يضم أربعة خبراء وصل صباح أمس الأول الأحد إلى طهران لإجراء تفتيش روتيني للمنشأة، وذلك حسب ما أكد المتحدث باسم وكالة الطاقة الذرية الإيرانية علي شيرزاديان.
وسيمضي الفريق ثلاثة أيام في إيران، و سيقتصر عمله على زيارة الموقع الذي يتم بناؤه في منطقة جبلية قرب مدينة قم جنوب طهران.
وسيقوم فريق المفتشين بمقارنة الخطط الفنية للمنشأة بالتصميم الواقعي لها، و إجراء عمليات تفتيش لتحديد ما إن كانت هناك مواد نووية، ومناقشة دور المنشأة في إطار البرنامج النووي الإيراني.
وكشفت إيران عن الموقع الجديد في سبتمبر، مما زاد شكوك الغرب بشأن طموحاتها النووية.
ووفقا للبيانات الإيرانية، فإن الموقع تحت الإنشاء وسيدخل الخدمة أواخر عام 2010 أو في مارس عام .2011
وتعد منشأة نطنز بوسط إيران المنشأة النووية الرئيسية بالبلاد، وتم تثبيت ثمانية آلاف جهاز طرد مركزي فيها، يعمل منها 4600 جهاز بحسب الوكالة، بينما تقول إيران إن ستة آلاف جهاز منها يعمل بالفعل.
وتأتي زيارة المفتشين -الذين وصلوا طهران صباح الأحد- في وقت أجلت فيه إيران إلى الأسبوع المقبل ردها على مسودة اتفاق مع الوكالة الذرية، وافقت عليها الولايات المتحدة و فرنسا و روسيا، وتعرض نقل اليورانيوم الإيراني المنخفض التخصيب إلى روسيا لتخصيبه إلى 75,19 ٪، المعدل اللازم لتشغيل مفاعل نووي لإنتاج النظائر المشعة للأغراض الطبية.
وكان برلمانيون إيرانيون انتقدوا الخطة. وقال رئيس البرلمان علي لاريجاني إن الغرب يسعى إلى خداع إيران، من خلال اقتراح نقل اليورانيوم الإيراني منخفض التخصيب إلى الخارج لتحويله إلى وقود نووي. وكرر يوم الاحد دعوة مسؤولين إيرانيين اقترحوا شراء الوقود النووي من الخارج بدل قبول المسودة.
أما رئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمن القومي في البرلمان علاء الدين بوروجيردي، فدعا إيران إلى الحذر في تعاملها مع القوى العالمية، فهي -حسب قوله- تحتاج ما لديها من يورانيوم مخصب بنسبة 5,3 ٪ لاستخدامه في محطات الطاقة، وبالتالي من مصلحتها شراء الوقود النووي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.