الرئيس تبون يكلف الوزير الاول بتمثيله في القمة الثامنة للجنة العليا للاتحاد الافريقي حول ليبيا ببرازافيل    توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من باتنة وخنشلة وغليزان (وزارة الدفاع)    غليزان: استحداث أزيد من 140 مؤسسة مصغرة في إطار الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب    بالوثائق.. طعام للكلاب.. حذاء نسائي وخمور ضمن مصاريف اللجنة الأولمبية!    الجزائر تشارك في المهرجان الدولي للشعر والفنون في دورته الثامنة بالمغرب    هزة أرضية في ولاية جيجل    الرئيس تبون يعين بوعلام بوعلام مستشارا خاصا له في الشؤون القانونية والقضائية    معسكر.. غرفة الاتهام تؤيد وضع “مير” المحمدية ومنتخبين اثنين والأمين العام تحت الرقابة القضائية    والي ميلة الجديد يستلم مهامه    مجالسة الطعان والفاسق.. رؤية شرعية أخلاقية    المنتخب الجزائري يستهل التصفيات أمام سلوفينيا يوم 17 أبريل    تتويج الجزائر باللقب، بمجموع 12 ميدالية، منها خمس ذهبيات    فوز المجمع البترولي على نادي كوسيدار (66-43)        الاتحاد العربي لتنمية الصادرات الصناعية يقترح تنظيم معرض دولي للإنتاج بالجزائر    قسنطينة: حجز أزيد من 200 ألف أورو بمطار محمد بوضياف    تفكيك عصابة سرقة المساكن بالجلفة    تكليف اللواء شنقريحة بمهام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة "بصلاحيات كاملة"    أساتذة الابتدائي يهددون بالتخلي عن بعض المهام    سطيف….وفاة امرأتين بسبب الإنفلوانزا الموسمية العادية    الصين: 132 حالة وفاة و 5974 إصابة مؤكدة بسبب كورونا الجديد    غوتيريش يشيد بجهود الرئاسة الجزائرية لمؤتمر نزع السلاح    العاصمة…. تدشين الطبعة ال14 لصالون التشغيل والتكوين    سفير فلسطين بالجزائر: “أمريكا تريد كسر الإرادة الفلسطينية وإذلال الأمة العربية بصفقة القرن”    BRI تيسمسيلت تحجز أكثر من 320 وحدة من المشروبات الكحولية    الاحتفال باليوم العالمي للمناطق الرطبة الأحد القادم بالطارف    عرقاب: مخطط الحكومة القادم سيعطي رؤية واضحة للجزائريين بخصوص إستغلال الغاز الصخري    النفط يرتفع والأسواق تراقب تأثير فيروس كورونا    زلزال بشدة 7.7 درجات يضرب منطقة الكاريبي    العلمة بسطيف …. توقيف 5 أشخاص لديهم 130 مليون سنتيم مزورة    “الإيطاليون” منبهرون بأداء “بن ناصر”    في الذكرى ال23 لاغتياله على يد الإرهاب أمام دار الشعب بالعاصمة    أول حالة إصابة بكورونا تسجل في الإمارات    سنواصل تطوير المؤسسة العسكرية ونتكفل بمطالب معطوبي الجيش»    لمدة موسمين ونصف    خلال ليلة فنانة العرب التي‮ ‬أحيتها مؤخراً‮ ‬في‮ ‬ختام موسم الرياض    رزيق‮ ‬يدعو رجال الأعمال للرمي‮ ‬بكل ثقلهم نحوها‮ ‬    أكثر من‮ ‬9‮ ‬أشهر لتحديد أول جلسة علاج    طالب بضرورة احترام الشرعية الدولية    بعد إستقالة سلفه    تبون‮ ‬يأمر بإجلاء الطلبة الجزائريين بالصين    الغش باق ما لم تطبق الدولة حلولا وقائية    هل يضع حدا للعشوائية والتحايل والغش؟    جناح خاص لكتب الصحفي الراحل جمال الدين زعيتر    تزايد مؤشرات انهيار الهدنة في ليبيا    المستهلك رهن الاحتكار    رسم على الرمل ..    الصحراء الجزائرية ملهمة الرحّالة الغربيين    نادي "ناس الثقافة" يطلق مشروع مكتبة الشارع    يوم تحسيسي حول داء كورونا و تفعيل جهاز المراقبة    ماروك يحضّر لمباراة تاجنانت    مرفق الهواء الطلق "محمد وشن" بقسنطينة.. عينة عن "العبث الثقافي"    إنجاز الفائز بمسابقة كوميك ستريب لألبوم عن ريغور    الطبعة الثانية للشعر القبائلي بتيزي وزو    من آداب وأحكام المساجد    ربط الفعل بالمشيئة    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفتشو وكالة الطاقة الذرية يفحصون منشأة فوردو الإيرانية
في انتظار رد طهران على مسودّة البرادعي
نشر في الشعب يوم 26 - 10 - 2009

فحص مفتشو وكالة الطاقة الذرية الدولية، أمس، المنشأة الجديدة لتخصيب اليورانيوم التي كشفت عنها طهران الشهر الماضي في ضواحي مدينة قُم.
وأفادت وكالة مهر شبه الرسمية الإيرانية بأن المفتشين أجروا جولة في منشأة فوردو قيد الإنشاء، الواقعة على بعد نحو 160 كيلومترا جنوب طهران، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يتفقدوا المنشأة ثانية.
وكان الفريق الذي يضم أربعة خبراء وصل صباح أمس الأول الأحد إلى طهران لإجراء تفتيش روتيني للمنشأة، وذلك حسب ما أكد المتحدث باسم وكالة الطاقة الذرية الإيرانية علي شيرزاديان.
وسيمضي الفريق ثلاثة أيام في إيران، و سيقتصر عمله على زيارة الموقع الذي يتم بناؤه في منطقة جبلية قرب مدينة قم جنوب طهران.
وسيقوم فريق المفتشين بمقارنة الخطط الفنية للمنشأة بالتصميم الواقعي لها، و إجراء عمليات تفتيش لتحديد ما إن كانت هناك مواد نووية، ومناقشة دور المنشأة في إطار البرنامج النووي الإيراني.
وكشفت إيران عن الموقع الجديد في سبتمبر، مما زاد شكوك الغرب بشأن طموحاتها النووية.
ووفقا للبيانات الإيرانية، فإن الموقع تحت الإنشاء وسيدخل الخدمة أواخر عام 2010 أو في مارس عام .2011
وتعد منشأة نطنز بوسط إيران المنشأة النووية الرئيسية بالبلاد، وتم تثبيت ثمانية آلاف جهاز طرد مركزي فيها، يعمل منها 4600 جهاز بحسب الوكالة، بينما تقول إيران إن ستة آلاف جهاز منها يعمل بالفعل.
وتأتي زيارة المفتشين -الذين وصلوا طهران صباح الأحد- في وقت أجلت فيه إيران إلى الأسبوع المقبل ردها على مسودة اتفاق مع الوكالة الذرية، وافقت عليها الولايات المتحدة و فرنسا و روسيا، وتعرض نقل اليورانيوم الإيراني المنخفض التخصيب إلى روسيا لتخصيبه إلى 75,19 ٪، المعدل اللازم لتشغيل مفاعل نووي لإنتاج النظائر المشعة للأغراض الطبية.
وكان برلمانيون إيرانيون انتقدوا الخطة. وقال رئيس البرلمان علي لاريجاني إن الغرب يسعى إلى خداع إيران، من خلال اقتراح نقل اليورانيوم الإيراني منخفض التخصيب إلى الخارج لتحويله إلى وقود نووي. وكرر يوم الاحد دعوة مسؤولين إيرانيين اقترحوا شراء الوقود النووي من الخارج بدل قبول المسودة.
أما رئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمن القومي في البرلمان علاء الدين بوروجيردي، فدعا إيران إلى الحذر في تعاملها مع القوى العالمية، فهي -حسب قوله- تحتاج ما لديها من يورانيوم مخصب بنسبة 5,3 ٪ لاستخدامه في محطات الطاقة، وبالتالي من مصلحتها شراء الوقود النووي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.