نحو إدراج السكك الحديدية في تخصصات قطاع التكوين المهني    10 أندية ممنوعة من الإستقدامات في " الميركاتو"    استحداث "كأس الرابطة" لتعويض "كأس الجمهورية"!    رديف سوسطارة يكرم الحمراوة بثلاثية    مصالح أمن ولاية الجزائر تحجز 86 كغ من "الزطلة"…!    الطب الشرعي يكشف سبب وفاة المخرج السوري حاتم علي    وهران: تعليمات بضرورة الانتهاء من أشغال التهيئة الخارجية لمشروع 8000 سكن بواد تليلات    الأمين العام لوزارة الشباب والرياضة يشدد اللهجة اتجاه المسؤولين بوهران    وزير البريد: سنة 2020 كانت صعبة على قطاع البريد    وزير المالية: "باشرنا عملية مراجعة قانون الجمارك تماشيا مع التغيرات الاقتصادية"    "عدل" توجه إعذار أول للشركة المكلفة بأشغال 500 مسكن عدل بأغريب تيزي وزو    أحزاب تشكو من القيود التي وضعتها لجنة لعرابة    زوبير بلحر ينشر صورة جديدة مع أطفاله: وتستمر الحياة    بالصور.. إزالة الرسومات والكتابات التي طالت متحف تازولت الأثري بباتنة    إجراءات جديدة لدخول الأراضي التونسية    حوادث مرور : وفاة 28 شخصا واصابة ازيد من الف أخرين خلال أسبوع    استقالة رئيس الوزراء الإيطالي جيوزيبي كونتي    إيران تعتمد لقاح "سبوتنيك V" الروسي ضد كورونا    الجمارك تكشف عن كمية المخدّرات المحجوزة في 2020    جراد يؤكّد: ضرورة مكافحة "الثقل البيروقراطي" لرفع جاذبية البلاد للاستثمارات    تبسيط الاجراءات الجمركية المتعلقة بالتجارة الإلكترونية بعد إنتشارها مؤخرا    بن عبد الرحمان: اطلاق خدمة الشباك الجمركي الموحد للجمارك الجزائرية خلال الأسابيع المقبلة    رضا تير.. المجلس الوطني الاقتصادي يسعى لإشراك جمعيات المجتمع المدني    اتفاق سوداني صهيوني على تبادل فتح السفارات في أقرب وقت    تنظيم أيام إعلامية حول مركز التدريب للفرقة 40 للمشاة الميكانيكية ببشار    مدرب ميلان يحدد موعد عودة بن ناصر    إفريقيا ستعزز مساهمتها في حل القضية الصحراوية    جراد يدعو لوضع فرق حماية خاصة للمواقع الأثرية    جمال بلماضي يقف على جاهزية ملعب مصطفى تشاكر    جرد 280 مصدرا للطاقة الحرارية الجوفية لاستخدامها في ثلاث قطاعات    هذه شهادة بهية راشدي في الفنان عثمان عريوات!    هذا هو الراتب الذي يحفظ كرامة العامل الجزائري    بعد زيدان ..ريال مدريد يعلن إصابة جديدة بفيروس كورونا    بايدن يستبعد إدانة ترامب من قبل مجلس الشيوخ    متابعات قضائية ضد القنوات التلفزيونية المنتهكة للحياة الخاصة للأطفال    هلاك عشريني في احتراق مسكن بالشاطئ الكبير    «آثار العابرين» يستحدث جائزة أم سهام الأدبية    الرئيس تبون يعزي عائلة الفقيد    لولا دعم الدولة لأفلست سونلغاز    تويتر يطلق برنامجاً يساهم في محاربة التضليل الاعلامي    احذروا .."سموم" في الأسواق!    أطنان من المنتجات تُرمى يوميا بحجة تلفها    أي مصير لاتفاق وقف إطلاق النار الشامل؟    التطبيع المغربي الصهيوني خطوة "بالغة الخطورة"    الاتحادية لم تحرص على الظهور بوجه لائق في المونديال    احتمال ارتفاع تكلفة العمرة ب40 بالمائة    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    هكذا تتم عملية التلقيح    «التسجيل والفحص وجواز السفر الصحي أهم الخطوات»    من خزينة للدولة إلى سيف على رقاب الشعب    أميرة غربي تحكي "رحلة الليالي السبع"    رصد تحولات الجزائر منذ الاستقلال    مكتتبو "عدل 2" يطالبون بحلول جدية    شهرة تخطت الآفاق    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسمية القطاع العملياتي ومدرسة أشبال الأمة بباتنة بأسماء شهداء
نشر في الشعب يوم 19 - 05 - 2017

مواصلة لعملية تسمية مقرات الجيش الوطني الشعبي بأسماء شهداء، وذلك تنفيذا لقرار الفريق نائب وزير الدفاع الوطني قائد أركان الجيش الوطني الشعبي، وبمناسبة الاحتفالات المخلدة للذكرى 72 لمجازر 8 ماي 1945، أشرف، أول أمس، قائد الناحية العسكرية الخامسة اللواء عمار أعثامنية على إطلاق اسم الشهيد أحمد نواورة على مقر القطاع العملياتي بوسط مدينة باتنة بحضور السلطات المدنية والعسكرية وأفراد من عائلة الشهيد.
وبالقرب منه أيضا قام اللواء أعثامنية بإطلاق إسم الشهيد محمد أبركان على مدرسة أشبال الأمة التي تفقد بعض هياكلها وأعطى تعليمات بالمحافظة على هذا المكسب التربوي الهام والذي افتتح أبوابه لأشال الأمة سبتمر 2015.
بعدها قام اللواء قائد الناحية العسكرية الخامسة زيغود يوسف بتكريم عائلتي الشهيدين مشيدا بخصالهما ودورهما الكبير خلال الثورة المجيدة ومساهمتهما الفعالة في رفقة شهداء الجزائر في تحريرها من المستعمر.
ويعتبر كل من الشهيدين احمد نواورة ومحمد أبركان من بين الشهداء الذين ضحوا بحياتهم وقاموا بدور فعال خلال الثورة المجيدة، حيث ولد الأول سنة 1920 بدوار غسيرة بولاية باتنة بدأ نضاله السياسي –حسب نبذة تاريخية عن حياته- بعد مجازر 8 ماي 1945 ليلتحق بالثورة المجيدة بعد اندلاعها مباشرة مشاركا في عديد المعارك بالمنطقة ليستشهد عام 1959.
أما الشهيد محمد أبركان الذي حملت مدرسة أشبال الأمة بباتنة شرف اسمه فولد عام 1906 بدوار تاعنانت بمدينة عين التوتة بولاية باتنة التحق بصفوف الثورة التحريرية في 1955 خاض خلالها العديد من معارك الشرف ضد الإستعمار ليستشهد في ميدان الشرف سنة 1959، بدورهما عائلتا الشهيدين ثمنتا المبادرة خلال حفل تكريمهما من طرف قائد الناحية العسكرية الخامسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.