في‮ ‬إطار التعاون بين الدول الأعضاء‮ ‬    تضاعف ثلاث مرات خلال السنوات الثلاث الأخيرة‮ ‬    أكدت أنها تكريم لكفاح شعبها    برناوي‮: ‬إنفاق أكثر من‮ ‬800‮ ‬مليون دولار لتحويل وهران إلى قطب رياضي‮ ‬حقيقي    خلال الميركاتو الشتوي    الغياب التام للتهيئة حول‮ ‬يومياتهم إلى جحيم    رويبة‮ ‬    ورقلة‮ ‬    وزير الاتصال الناطق الرسمي‮ ‬للحكومة ووزير الثقافة بالنيابة‮ ‬يؤكد‮:‬    للمخرج أمين سيدي‮ ‬بومدين    بمناسبة‮ ‬إحياء اليوم العالمي‮ ‬للغة العربية    وزارة الصحة تكشف في‮ ‬بيان لها‮:‬    التلاعب بالملايير في ملف واحد    اقتصاد أكثر من 2 مليار دولار إلى نهاية أكتوبر الفارط    حكم‮ ‬يوقف مباراة احتراماً‮ ‬للأذان    إجابات السياسة الخراجية للمترشحين    أكد أن عملية التحضير تجري‮ ‬بشكل محكم‮.. ‬ذراع‮:‬    شهدتها عدة ولايات‮ ‬    عرقاب‮ ‬يكثّف من لقاءاته    فيما ضبط أربعة قناطير من الكيف المعالج بتندوف‮ ‬    كان‮ ‬يهدف للسيطرة على الحراك وتنظيم حركة عصيان‮ ‬    ‭ ‬الخميس الأسود‮ ‬يشل فرنسا    ميهوبي: سنفتح مجال الاستثمار في قطاع الصحة للخواص لإنشاء مستشفيات    الرئيس ماكرون من مشكلة إلى أخرى،،،    إجراءات ردا على مطالب أساتذة الابتدائي    إقرار تخفيض جديد ب500 ألف برميل يوميا    بلجود يؤكد عزم الدولة على استكمال كافة البرامج السكنية    الروائية الراحلة قامة فارهة ميزتها حب الوطن    أفلام جزائرية تتوج بمهرجان القدس السينمائي الدولي الرابع    مصالح الأمن تكشف مخططا لاختراق قوى أجنبية لحملة بن فليس    قمة تاريخية بين الرئيسين الروسي والاوكراني    تبون: الصحة في الجزائر مريضة ولا بد من علاجها    ملفات استيراد المواد الصيدلانية تعالج بشفافية    رئاسيات 12 ديسمبر : إجراء القرعة الخاصة بسير المناظرة التلفزيونية    أفضلية للرائد شباب بلوزداد والوصيف في سفرية محفوفة بالمخاطر    الألعاب العربية للأندية النسوية بالشارقة: الجزائر حاضرة في نسخة 2020    الإضراب متواصل إحتجاجا على إصلاح نظام التقاعد    الخارجية البريطانية تحذّر رعاياها من مخاطر الإرهاب بالمغرب    لبان: المنتخب الوطني الأول قاطرة تطوير كرة اليد الجزائرية    "لاصام" تريد نتيجة من سطيف    إتحاد الجزائر للتدارك    رصد أحمد شنيقي ثقافات وهويات الجزائر الحديثة    ورشة تكوينية في الكتابة الروائية    مشروع تهيئة غابات العاصمة    إنشاء أول شبكة وطنية لتنمية الزيتون    8.4 ملايير دينار لتجسيد عمليات تنموية    التوجه إلى الاستثمار في الفلاحة ضرورة    المرافقة التقنية للفلاح تضمن تحضير منتوج قابل للتصدير    أمطار رعدية منتظرة بولاية تندوف اليوم الجمعة    السقي بالتقطير باستخدام الطاقة الشمسية... رهان مستقبلي للفلاحة بالجنوب    شنيقي يرصد ثقافات وهويات الجزائر الحديثة في مؤلّف على الإنترنت    الإطاحة بأخطر بارون مخدرات محل بحث في سيدي بلعباس    قريبا الإعلان عن دفتر شروط تنظيم الحج لموسم 1441    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    خياركم كلّ مفتّن توّاب    مهمة الناخب الحساسة    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    بن قرينة يتعهد بإنصاف الأئمة ورد الاعتبار لهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شهيد و عشرات المصابين في جمعة أغضب «للأقصى»
نشر في الشعب يوم 21 - 07 - 2017

تشهد احياء القدس و الضفة الغربية توترا كبيرا بفعل اصرار الاحتلال الاسرائيلي على عدم ازالة الوسائل الرقابية التي اقامها على ابواب المسجد الاقصى، والتي أثارت موجة غضب فلسطينية عارمة انعكست في مواجهات واصطدامات بدأت تحصد شهداء و مصابين مثلما حصل، أمس.
استشهد، أمس، فلسطيني وأصيب العشرات في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي بالقدس والضفة الغربية بعد أن منعت آلاف الفلسطينيين من الوصول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة وأغلقت كل الطرق المؤدية إليه وأعلنت البلدة القديمة منطقة عسكرية مغلقة. أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز على الفلسطينيين عند حاجز قلنديا، مما أدى إلى إصابة أكثر من 15 فلسطينيا بالرصاص أو بالاختناق.
شهد الحاجز -الذي يفصل القدس عن رام الله- مواجهات بين قوات الاحتلال وشبان فلسطينيين غاضبين توافدوا لتأدية صلاة الجمعة والتضامن مع المقدسيين المرابطين في ضواحي المسجد الأقصى. عززت قوات الاحتلال انتشارها عند الحاجز ودفعت بتعزيزات عسكرية جديدة لمنع الفلسطينيين من الدخول إلى القدس.
كما اندلعت مواجهات في منطقة باب المجلس داخل البلدة القديمة بين الشبان الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية، وشهد شارع الزهراء في القدس الشرقية مواجهات مشابهة، وفي حي رأس العامود، أطلقت شرطة الإحتلال قنابل الصوت والغازات المدمعة باتجاه الفلسطينيين. في شارع صلاح الدين، هاجمت بقنابل الصوت وخراطيم المياه المئات من الفلسطينيين بعد انتهاء صلاة الجمعة.
القدس تتحوّل إلى منطقة عسكرية
أفاد مراسلون منتشرون في القدس، بأن المواطنين توافدوا إلى محيط بوابات الأقصى، لا سيما عند باب الأسباط ومنطقة وادي الجوز، وباب المجلس وباب الخليل وباقي المناطق، حيث أصر المقدسيون على الصلاة في الشوارع ورفض البوابات الإلكترونية، وسط اعتداءات من شرطة الاحتلال على المصلين المتجمهرين عند كثير من الحواجز.
في الضفة الغربية، أصيب عشرات الفلسطينيين في مواجهات اندلعت بمناطق رام الله وبيت لحم والخليل بعد مشاركة الآلاف في صلوات جمعة بالشوارع نصرة للمسجد الأقصى، وقامت قوات الاحتلال برش المياه العادمة على المصلين في بيت لحم.
كان الاحتلال نشر قوات معززة من الشرطة وحرس الحدود مع التركيز على غلاف القدس والبلدة القديمة والمسجد الأقصى، كما عزز قواته في الضفة الغربية ونقاط التماس مع الفلسطينيين بخمس كتائب، ومنعت قوات الاحتلال منذ فجر أمس الجمعة العشرات من الحافلات التي تقل مصلين من داخل الخط الأخضر (أراضي 48) من الوصول إلى مدينة القدس.
نفير واجتماعات
كانت المرجعيات الإسلامية في القدس دعت إلى إغلاق المساجد الفرعية في القدس الشرقية كي تكون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى فقط.
تحت شعار «اغضب للأقصى»، دعت فعاليات شعبية سياسية ودينية الفلسطينيين في جميع الأراضي الفلسطينية وداخل الخط الأخضر لإغلاق المساجد في مدنهم وقراهم وأداء صلاة الجمعة في المناطق القريبة من نقاط التماس مع قوات الاحتلال الإسرائيلية نصرة للمسجد الأقصى المبارك والاحتجاج على سياسات الاحتلال بحق المسجد الأقصى.
كما دعت الفصائل الفلسطينية الشعب الفلسطيني لشد الرحال إلى المسجد الأقصى واقتحام البوابات والمرابطة داخله للتأكيد على الحق الثابت في القدس والأقصى.
طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس واشنطن بالتدخل العاجل لإلزام إسرائيل بالتراجع عن خطواتها في المسجد الأقصى، ودعا عباس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح لاجتماع عاجل، أمس.
دعوات لفتح الأقصى فوراً
دعت العديد من الدول السلطات الإسرائيلية إلى فتح المسجد الأقصى «كلياً وفوراً» أمام المصلين في القدس واحترام الوضع القائم في المدينة.
كما شددت على ضرورة «احترام إسرائيل الوضع التاريخي والقانوني القائم في المقدسات» و حذرت من «عواقب استمرار التوتر الذي يجب تطويقه عبر احترام إسرائيل الوضع التاريخي والقانوني القائم، وفتح المسجد الأقصى بشكل كامل وفوري».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.