تدمير قنبلتين تقليديي الصنع وحجز معدات التنقيب عن الذهب    3 قتلى 33 جريحا فى حادثي مرور خطيرين بالبويرة    ظاهرة التسرّب بقطاع التكوين والتعليم المهنيين محل دراسة بوهران    بن مسعود يعاين مشاريع السياحة بسكيكدة    البرهان وأعضاء مجلس السيادة يؤدون اليمين الدستورية    مشاورات سياسية لتشكيل ائتلاف حكومي جديد في إيطاليا    عمراني يعلن عن القائمة المعنية بمباراة القطن التشادي    سليماني ينتقل إلى نادي موناكو ويبعث مشواره من جديد    ليل الفرنسي قريب جدا من ضمّ وناس    بن يطو هداف مع الوكرة ضد السد في افتتاح الدوري القطري    فيورنتينا يتعاقد مع ريبيري في صفقة انتقال حر    اجراء الرئاسيات في اقرب اجال يجنب البلاد الفراغ الدستوري    “كنا السباقين للدعوة لتوافق وطني من خلال الجلوس على طاولة حوار”    هيئة الحوار والوساطة اليوم في بيت حزب الجيل الجديد    تيزي وزو أكبر الولايات معاناة مع الحرائق    محلات تجارية في انتظار أصحاب مشاريع “كناك”    بلايلي يستأنف التدريبات مع فريقه الترجي التونسي    4 ميداليات منها 3 ذهبيات تحصدها الجزائر في نهائي تجذيف    إحباط تهريب مبالغ مالية بالعملة الصعبة إلى تونس    عرقاب: الجزائر جاهزة لإنتاج 5600 ميغاواط من الكهرباء    الدالية: رفع التجميد عن 1922 منصب عمل بقطاع التضامن    الجلفة : مشاريع “مهمة” لربط سكان عديد المناطق الريفية بالماء الشروب    بن فليس يدعو الى توفير تدابير الثقة لتمكين الشعب من ممارسة صلاحياته عبر تنظيم انتخابات رئاسية    الماركتينغ الخارق    ترامب يلغي زيارته إلى الدنمارك بعد رفضها بيع غرينلاند    إجراءات ”إستعجالية” لتدعيم شبكة توزيع الكهرباء ببلدية رقان في أدرار    اعتماد مخططات تنموية “واعدة” بسوق أهراس    أزيد من 100 شاب في سياحة علمية بجيجل    23 حاجا جزائريا متواجد في العيادات    وسط دعوات لإنهاء الأزمة السياسية بالحوار    الطلبة في مسيرتهم الأسبوعية ال26    غرداية    حسب حصيلة جديدة مؤقتة أکدها رئيس البعثة الطبية    البيروقراطية .. داء بلا دواء؟    نسمات عى إيقاع المداحات    بعد تهدئة التوترات التجارية بين واشنطن وبكين    من‮ ‬24‮ ‬إلى‮ ‬28‮ ‬أوت الجاري    من‮ ‬31‮ ‬أوت إلى‮ ‬3‮ ‬سبتمبر المقبل    في‮ ‬كتابه‮ ‬الشعر في‮ ‬عسير‮ ‬    خلال اقتحام قوات الإحتلال لمدينة نابلس    خلال حملة تطوعية بادرت بها محافظة الغابات‮ ‬    بعد استكمال‮ ‬5‮ ‬سنوات خدمة‮ ‬    للخروج من الأزمة السياسية‮ ‬    الجزائر تشارك في الاجتماع الثامن بفالنسيا    رئيس الحكومة يتخلى عن الجنسية الفرنسية    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    أكاديمي أمريكي يدعو إلى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره    السينما الجزائرية    ثروة تاريخية منسية    .. جاني راجل بشار صَابته بختة في «لاڤار»    «قيظ الصيف المشتد»    تتويج الشاعر العراقي خالد حسن    الناي سيد الآلات الموسيقية بالأعراس    300 مقعد بيداغوجي جديد في شبه الطبي    الذنوب.. تهلك أصحابها    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إحالة الأئمة "المتحزبين" على مجالس التأديب
غلام الله يهدد بتسليط عقوبات على المتمادين في ارتكاب التجاوزات
نشر في الشروق اليومي يوم 11 - 03 - 2012

قال وزير الشؤون الدينية بوعبد الله غلام الله أمس بأن هيئته سجلت بعض التجاوزات من قبل الأئمة الذين حاولوا استغلال المساجد كمنابر سياسية، وقد تمت إحالتهم على المجالس العلمية لحثهم على احترام تعليمة الوزارة، مهددا بتسليط عقوبات على مرتكبي التجاوزات، وأرجع فضل استقرار الأوضاع في الجزائر مقارنة بما تعيشه دول عربية إلى الدور الكبير الذي أداه الأئمة.
وأفاد وزير الشؤون الدينية في لقاء جمعه بدار الإمام بمديري الشؤون الدينية بأن الأئمة الذين خرقوا تعليمته القاضية بعدم استغلال المساجد كمنابر سياسية من خلال الترويج لتشكيلة سياسية معينة تزامنا مع التحضير للانتخابات التشريعية، لا يتجاوزون عدد أصابع اليد الواحدة، واختصر مستشار الوزارة عدة فلاحي العدد على هامش الندوة ذاتها في إمامين لا أكثر.
وفي سرده لتفاصيل التجاوزات التي قام بها هؤلاء الأئمة، قال غلام الله بأن أحدهم قام بالترويج بشكل مباشر للتشكيلة السياسية التي ينتمي إليها، ولما بلغ الأمر مدير الشؤون الدينية للولاية المعنية دون أن يكشف عنها، قام بإحالة الإمام المعني على عطلة، وهو ما اعترض عليه الوزير، بحجة أن هذا الإجراء في صالح الإمام، لأنه سيتيح له الفرصة للتفرغ للحملة الانتخابية بشكل أفضل، فطلب منه إحالته على المجلس العلمي، وكانت وزارة الشؤون الدينية أصدرت تعليمة حذرت فيها الأئمة من تحويل المساجد إلى منابر سياسية، غير أنها دعتهم لحث المواطنين على المشاركة في العملية الانتخابية بحجة أنها واجب وحق، وهو ما اعتبر تناقضا صارخا في قرارات الوزارة.
ودعا الوزير ضمنيا الحكومة لمعالجة ملف الأئمة الذين لم يتقاضوا رواتبهم منذ بضعة أشهر، وأشاد بوعي الذي تحلوا هؤلاء الأئمة بسبب تمسكهم بأداء مهامهم دون اللجوء إلى الاحتجاج، قائلا بأنه من حقهم تقاضي أجورهم، وفي تقدير غلام اله فإن أطرافا في الداخل والخارج سعت لزعزعة استقرار البلاد عن طريق الترويج لما يعرف بالربيع العربي، وقد كان للأئمة دورا لا يستهان به في الحفاظ على تماسك ووحدة أفراد المجتمع، وهو ما لقي استحسان ورضى السلطات العليا، كما ساهم الأئمة وفق تأكيد غلام الله في الحلمة التضامنية التي استهدفت سكان المناطق المتضررة من العواصف الثلجية التي خصت عددا من الولايات.
وفيما يتعلق بتنظيم موسم الحج ذكر الوزير بأن هيئته ستسعين هذه السنة بالكفاءات لضمان نجاح جانب التنظيم، معلنا عن تخصيص دليل لأول مرة يضبط مهام أعضاء البعثة الذي سيتولون تأطير الحجاج، وقال بأن حصة كل ولاية من جوازات السفر الخاصة بالحج يتم ضبطها من قبل وزارة الداخلية وذلك حسب الكثافة السكانية لكل ولاية.
وفيما يتعلق بمشروع المسجد الأعظم، رفض غلام الله الطعن في قدرات الشركة الصينية التي فازت بالمناقصة، بحجة أن الملفات درستها مكاتب تقنية مختصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.