الرئيس تبون يضع مستشفى عسكريًا ميدانيًا وفريقًا طبيًا تحت تصرف لبنان    موقف الجزائر من الأزمة الليبية يستند إلى مبادىء دبلوماسيتها الثابتة    انهيارات وتشققات ولا خسائر في الأرواح    200 طن من المواد واللوازم    «راديوز» تكرم عائلة سعيد عمارة    العثور على جثة ستيني داخل مسكنه بحي البدر    الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن    بحث آخر مستجدات اللقاح ضد كورونا    إجلاء 621 مواطنا جزائريا على متن رحلتين قادمتين من باريس    بين الجزائر وفلسطين.. تاريخ    انتهى عهد البيروقراطية بالبنوك    تغيير واسع في العدالة    خلال الميركاتو الصيفي    عقده يمتد لموسمين    لم يكشف عن تفاصيل العقد    سفير لبنان بالجزائر يقدم شكره للجزائر حكومة وشعبا    في الفترة بين 1 جوان و3 أوت    تحسبا لإعادة فتحهما بعد غلقها بسبب كورونا    فيما تتواصل الهبة التضامنية الدولية    وزير الداخلية: إجلاء العائلات المتضررة و إيوائهم بالخيم وعديد المرافق الشبانية    لتمكين الفلاحين من دفع منتجاتهم    تتوزع على كل بلديات الشلف    عملت دبلوماسيتها دون هوادة لمحاربة انتشاره    تعقد أولى لقاءاتها في 11 أوت المقبل    سيد أحمد فروخي يكشف:    إنشاء خلية إصغاء لتذليل الصعوبات    أسعار النّفط تلامس 45 دولارا للبرميل    إنشاء خليّة للإصغاء لأصحاب المشاريع المبتكرة    شيخي: تكريم جيزيل حليمي تقدير لكل من أحبّ الجزائر    التكفّل الفوري بالمتضرّرين من الزلزال    لجنة الدفاع عن سجناء الرأي تدعو للإفراج عن الصحفي عمر راضي    دحدوح: نحو استغلال أمثل للمواقع التراثية    الرئيس عون يرفض لجنة تحقيق دولية لتحديد ملابسات انفجار مرفأ بيروت    تعزيز الورشة لضمان تسلّمها "في أقرب الآجال"    100 مليون دينار لدعم جهود مكافحة "كوفيد19"    إصدار جديد عن "الشباب وقيم المواطنة في المجتمع العربي"    الوباء ليس مبررا لعدم النجاح    "إيسماس" يدرس إدراج ماستر "كتابة درامية"    الجزائر في معرض "التسامح" الإماراتي    الفئات الشابة مهددة مجددا بالرحيل الجماعيّ    نادي العقيبة يظفر بأولى صفقاته    125 مواطنا قدموا من روسيا غادروا الحجر    الركائز محل اهتمام فرق أخرى    200 عائلة في عزلة    650 مسكنا اجتماعيا ينتظر التوزيع    "البياري" تفكك شبكة لتهريب البشر    « لقاءات فكرية وأدبية» تسلط الضوء على أهم الشخصيات الثقافية    رصد دور المؤسسات الدينية في إدارة جائحة كورونا في إصداره الجديد    مقتل مسن وإصابة شخصين في حادث مرور    تنظيف وتعقيم الأماكن العامة متواصل    وقفة تاريخية مع حرائر وهران...    واسيني: «نتمنّى التوفيق لمن سيخلفنا»    مستثمر يتبرع بخزان أكسجين لفائدة مرضى مصلحة كوفيد    سنن مهجورة التداوي بالدعاء    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لن نتسامح مع أئمة لا يحترمون المرجعية الدينية بورقلة
مدير الشؤون الدينية في منتدى "الشروق"
نشر في الشروق اليومي يوم 29 - 05 - 2018

كشف، الإثنين، الدكتور عمر حساني مدير الشؤون الدينية والأوقاف بولاية ورقلة، خلال نزوله ضيفا على منتدى "الشروق"، اللثام على عدة قضايا الهامة، منها عدم احترام بعض الأئمة للمرجعية الدينية وقضية توحيد الأذان وتحفيظ القرآن وأعمال الخير التي انتشرت السنوات الأخيرة في رمضان بالجنوب .
أوضح محدثنا في سؤال "الشروق" حول عدم احترام بعض الأمة المرجعية الدينية، أنه لن يتسامح مع ذلك، وهي –حسبه- خطوط حمراء يجب على كل الأئمة التقيد بها، لاسيما ما تعلق بضرورة الالتزام بمذهب الإمام مالك، مؤكدا أن أي إمام لا يلتزم بذلك يعرض نفسه للمساءلة، مشيرا إلى أن الوزارة الوصية ومن خلال الندوات الشهرية الموجهة لفائدة الأئمة تحرص في كل مرة على وجوب التمسك بمرجعية الجزائريين والمغاربة عموما، المتوارثة أبا عن جد.
وأكد ضيف "الشروق" أن عدم احترام بعض الأئمة لرواية ورش عن نافع والحزب الراتب والفاتحة عقب كل صلاة، وكذا دعاء القنوت في صلاة الفجر وحرمان المصلين من تأديتها بحجج واهية سوف يستدعي تحويل هؤلاء على المجلس العلمي للفصل في مخالفاتهم.
وأردف نفس المتحدث قائلا: إن مفتشي القطاع في جميع المقاطعات يراقبون جيدا المساجد ويرفعون تقارير دورية حول تسيير مؤسسة المسجد، حيث أصبح المواطن شريكا في مراقبتها والعمل على تطوير أدائها بما ينفع الناس وحياتهم من خلال اللجان الدينية الموجودة في جل المساجد والمدارس القرآنية في أزيد من 476 مسجد على مستوى الولاية .
وقال محدثنا إنه لا يجب السكوت على بعض التصرفات المعزولة التي يقوم بها بعض الأئمة دون مشاورة الوصاية .
وثمّن من جهة أخرى، المجهودات المبذولة من طرف الأئمة، منها تحفيظ القرآن الكريم والمسابقات وتكريم البراعم من حفظة كتاب لله تعالى في أجواء تنافسية ربانية تقشعر لها الأبدان، ينظمها عادة أئمة ومعلمو القرآن الذين أفنوا حياتهم في تلقين كلام لله للأجيال، مع التذكير بوجود كل من الشاب هشام الداوي المتسابق الفائز للدور الثاني من مسابقة القرآن الكريم، والطفل أحمد الشريف مناصري الذي يشارك في الجائزة الدولية للقرآن الكريم وكلاهما من عاصمة الواحات ورقلة، وهو حسب قوله إنجاز يفتخر به سكان الولاية .
وعاد محدثنا ليذكر أن شعار رمضان لهذا العام هو "معا لمواجهة ظاهرة الانتحار" بالتعاون مع الجمعيات المختصة والفاعلين والشركاء وحثّ الأئمة على زرع الأمل في نفوس الشباب، بعد انتشار الانتحار بصورة مقلقة وسط الشباب مؤخرا .
وأوضح نفس المتحدث، أنه تم تفعيل "مجلس سبل الخيرات" التابع للقطاع والذي كان متوقفا منذ سنوات، وذلك بالتعاون مع الجمعيات الخيرية وتسطير برامج لختان الأطفال ومساعدة الطفولة المسعفة وحملات التبرع بالدم، وتنظيم موائد الإفطار الجماعي في رمضان بالساحات العامة وتفقد المرضى ومساعدتهم خاصة مرضى السرطان في المستشفيات بمناسبة شهر الرحمات، وهي أعمال تعد بمثابة طريق إلى الجنة .
وأردف محدثنا أنه يشارك يوميا في هذه الموائد ويشجعها ويحث الشباب على مواصلتها، والتمسك بها حتى بعد رمضان لما فيها من كرم وإحسان لعابري السبيل، خصوصا ونحن مقبلون على صيف حار يحتاج فيه المارة إلى الماء البارد والأكل الخفيف .
وإن كانت نشاطات رمزية فهي عظيمة عند الله تعالى وأجرها مضاعف ومن أعمال البر التي تساعد على تمساك المجتمع الجزائري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.