أصدرت لائحة جديدة    رئيس حزب القوات اللبنانية‮:‬    لمدة شهرين    الجلفة‮ ‬    قامت بها مؤسسة‮ ‬الجزائرية للمياه‮ ‬بسوق أهراس    الأغواط‮ ‬    ستنظم‮ ‬يوم‮ ‬غد بمستغانم    ملفات فساد ثقيلة أمام العدالة قريباً    الخبير الدستوري‮ ‬عامر رخيلة‮ ‬يصرح‮: ‬    تبون يؤدي اليمين الدستورية يوم 26 ديسمبر الجاري    ماجر‮ ‬يدير ظهره لمحرز؟    زطشي‮ ‬يستفتي‮ ‬الأنصار    رحبت بالمشاورات الموسعة لتجاوز الأزمة‮ ‬    ‮ ‬إتصالات الجزائر‮ ‬تغري‮ ‬الزبائن‮ ‬    مؤشرات إيجابية لإنتعاش الإنتاج الصناعي‮ ‬العمومي‮ ‬    شدد على ضرورة وضع سياسة طاقوية فعالة‮ ‬    رابحي: الانتخابات الرئاسية مؤشر الانتقال إلى عهد جديد    شيخ الرابطة الرحمانية للزوايا‮ ‬يهنئ تبون ويؤكد‮: ‬    يوم الجمعة.. فضائل وآثار وبركات    الأيادي الطّاهرة    معرض الإنتاج الجزائري موعد للشراكة    هزتان أرضيتان بشدة 3,5 و4,2 درجات بالمدية    إيطاليا، الصين والصحراء الغربية تهنئ الرئيس تبون    تنمية مستدامة للسياحة عن طريق التكنولوجيات المبتكرة    النسور بشعار حتمية الفوز والمكرة لتأكيد الإستفاقة    جمعية وهران في ضيافة بوسعادة على وقع الأزمة المالية    «الحوار مع الحراك يضمن أفضل الحلول و محاربة الفساد تتطلب وقتا»    إدماج عقود ما قبل التشغيل بصفة متربصين أومتعاقدين    التحضير لمؤتمر جبهة البوليزاريو    الزيتون ب 60 دج للكلغ بعين تموشنت    3 سنوات حبسا لمدبر رحلة حرڤة    قاما بتشويه وجه جاره بسكين السجن للصديقين    توقيف معتدين على المواطنين والممتلكات    صيادون ينتشلون جثة من ساحل دلس ببومرداس    شبح الإخفاق يخيم على مساعي الحبيب الجملي    انعقاد الندوة الوطنية التحضيرية بالتفاريتي    رجل دولة و سياسي مُتمرس    أي مستقبل ؟    العودة    هايكو اَلشَّاعِرُ المُتَيَّمُ بِالحَدِيقَةِ    دعوة إلى تعاون دولي أكبر لمواجهة الخطر الإرهابي    رابحين في زبانة رابحين    انطلاق عملية تسجيلات الحج للموسمين 2020 و 2021 م    هزتان أرضيتان بميهوب بالمدية وعدم تسجيل أي ضحية أو خسائر مادية    الجوية الجزائرية تفقد أسهمها في سوق العمرة !    اتصل بخدمة العملاء 24 ألف مرة    الكتاب شبه المدرسي يلازم التلاميذ    زيارتي للجزائر حلم تحقق وعملي الثاني سيكون عن غزة أيضا    ‘'شفاه الشيطان" تثير الجنون    إعادة فتح مكتب بريد حي صورو    ربط 26 منطقة نائية بشبكة الألياف البصرية    صبغة الشعر.. تتسبب في مرض "خطير"    «عن ضمير غائب»    مفرغة عشوائية تهدد الصحة وتُسمم المحاصيل    وصفات طبية في قائمة الانتظار إلى غاية حلول العام الجديد!!    خلق التواضع    وباء الإنفلونزا الأكثر خطورة على الأطفال    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رجال لا يصلون ويأمرون زوجاتهم بالستر
ظواهر جزائرية:
نشر في الشروق اليومي يوم 08 - 01 - 2019

لطالما انعكس التشدد الديني على أفعال وأقوال أصحابه، لكنه بات في أيامنا مظهرا فارغا ليس إلا، ونحن اليوم نصادف رجالا لا يعطون حق الله، ومع هذا يشددون على ضرورة تنقب زوجاتهم، لغايات في نفوسهم.. سنحاول كشف بعضها هنا.
فالمتجول في شوارعنا وكافة المرافق العامة اليوم، يصطدم بعدة صور اجتماعية متنافرة، زوج يتبع الموضة بكل تفاصيلها، بسروال مقطع أو نصف سروال، وقصات شعر خارقة وأوشام.. وزوجة تجالسه لا يظهر منها شيء، وفي حالات أقل عيناها أو وجهها فقط. وأمام انتشار الظاهرة، قررنا التقرب من بعض هؤلاء في سبيل الوصول إلى مبرر لهذا التباين.
لا أريد أن تُعرَفَ زوجتي!
"منير"، زوج أربعيني، جذب انتباهنا بهندامه الشبابي المتماشي والموضة، وكمية الوشوم التي تطبع ذراعه ورقبته، التقيناه على مستوى مشفى الأطفال، مرفوقا بزوجته المتجلببة المنقبة، وهو الأمر الذي أثار فضولنا: كيف للنقيضين أن يلتقيا.. وخلال دردشة صغيرة مع الزوجين، أخبرنا أنه ألبسها زيها حتى لا يعرفها أصحابه ومعارفه، ليس إلا. وفي رده على سؤال مدى التزامه قال إن الأمر بينه وبين الله ولكن زوجته له.
لا يفهم السفيه إلا ما فيه
أما "فريال"، فهي سيدة ثلاثينية متجلببة بالنقاب والستار، أبدت عدم رضاها عن مظهرها، مؤكدة أن زوجها أرغمها على ارتدائه: "الجلباب ليس اختياري، أنا أرتديه مكرهة، وحتى البرقع والستار، زوجي شكَّاكٌ جدا بسبب تصرفاته، لهذا دائما أقول له إنه لا يفهم السفيه إلا ما فيه، وبالمقابل هو مستهتر ولا يصلي مطلقا".
زوجي لا يعطي حق الله
وفي سياق متصل، تؤكد "سلمى" أن زوجها لا يعطي حق الله، ومع هذا أجبرها على التنقب: "ما العمل، فقد تعبت، هو يرتدي ثيابا موجهة إلى المراهقين، ولا يصلي، وأنا أجبرني على التنقب، حتى يقولوا امرأته منقبة".
كما تحدثت إلينا أخرى عن تجاوزات زوجها الأخلاقية في حق بنات الناس: "زوجي يعاكس الفتيات والنساء، ويفترس بعيونه كل من تمر بجانبه، حتى لو كنت برفقته، هو لا يصلي ولا يخاف الله في أعراض الناس، ولعلمه بسوء ما يقوم به وتيقنه من أن له يوما سيرد له فيه ما يقوم به، أثقلني بهذا اللباس، ولكن ما يفعله قد تدفع ثمنه بناتنا مستقبلا".
نوع من أنواع الضعف النفسي
تقول الطبيبة النفسانية "فاسي": "هذا إنسان مهتم بالظواهر، ومضطرب نفسيا، لاعتقاده أنه كامل وأن ما بين يديه ملك له وحده.. وهذه حقيقة لا يمكننا إغفالها، ولكن لكل شيء حدود، فمثل هذه الفئة من الأشخاص تترجم ضعفها النفسي في تصرفات قوية، لتظهر على أنها قيادية وسيادية ومتمكنة، فمركب النقص الموجود ينعكس باستمرار على التصرفات".
إعطاء حق الله أولى
يتحدث الشيخ "مراد بوبكر" عن الستر وضرورته، فيقول: "الستر واجب، سواء للمرأة أم للرجل، والدين الإسلامي أبرز زينة المرأة وأمرها بسترها. ولا ضرر إن حاول زوج نصح زوجته والسعي لسترها، لكن الأولى به إعطاء حق الله والإخلاص له والقيام بالصلاة في أوقاتها، عوض التباهي بتدينه في لباس زوجته".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.