القمة العربية في الجزائر ستحقق التوافق بين الأشقاء    تقارب ثنائي من أجل قضايا مصيرية    الإجراء مؤقت لغاية الشروع في العمل بنظام النقاط    غلق الفضاءات الثقافية لحين تحسن الوضع الصحي    التلقيح يبقى الحل الوحيد لمجابهة الوباء    في مداهمات متفرقة لمصالح الأمن: حجز قطع أثرية واسترجاع مركبة و دراجة نارية    طالب بالتصدي للدوائر المتربصة بالمنتخب: عمارة: مستقبل الناخب الوطني غير مرتبط بالنتائج    في انتظار الشروع في نظام النقاط: إلغاء سحب رخص السياقة إجراء مؤقت    غلق مؤقت للفضاءات الثقافية وتأجيل كل النشاطات    زيارة الرئيس تبون لمصر: الاتفاق على تفعيل آليات التشاور والتنسيق المشترك    تعرض محوّل كهربائي للسرقة والتخريب بوهران    3 قتلى و125 جريح في 24 ساعة    التشاور لتدارك العقبات أمام إنجاز المشاريع السياحية    رئيس "الفاف" يجتمع بأعضاء أطقم المنتخب الوطني    تجسيد مشروع "كاب مار" برأس فالكون للنهوض بالرياضات المائية    رئيس اتحاد جزر القمر يستنكر حرمان فريقه من حارس المرمى    نضال التنظيمات السياسية فضح ديكتاتورية المخزن    فطموش محكما وتليلاني مكرما    الطبعة الثانية شهر مارس    جمع نصوص ولد عبد الرحمان كاكي في كتاب    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    26,4 مليون جزائري في سن العمل    حملة تعقيم واسعة للوقاية من "كوفيد-19"    تحرك جزائري لضم نجم كريستال بالاس    الدخول المدرسي في موعده    الجزائر حاضرة على كلّ الجبهات    علاقات أخوية استراتيجية    القوة الوازنة    دعم دائم لفلسطين    السقي التكميلي لتأمين الإنتاج    القبض على عصابة خطيرة بعلي منجلي    توقيف 3 أشخاص واسترجاع بعض اللواحق المسروقة    الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الفلسطينية دائم    الصقيع و الجليد يؤثران على نمو المزروعات بسعيدة    المزارعون بسهل ملاتة يطالبون برخص حفر الآبار    26.4 مليون شخص في سن العمل بالجزائر    عقبات تحول دون إنجاز المشاريع السياحية    الإعلان عن مسابقة «بطلة القراءة» بالمكتبة العمومية لتلمسان    « ثقتنا كبيرة في تأهل الخضر إلى المونديال على حساب الكاميرون»    «عمارة يحث على التكاتف وعدم الانصياع للهجمات الغادرة»    تلقيح ما بين 50 إلى 60 شخصا يوميا و «جونسون أند جونسون» الأكثر طلبا    التخوف من "أوميكرون" يرفع من نسبة التطعيم    تأجيل كلّ المنافسات الرياضية    هذه قواعد التربية الصحيحة    طبول الحرب على أبواب أوكرانيا    الوزير الأول يستقبل وزير العدل القطري    فيلم حول فرانز فإنون    القمة العربية: الرئيس تبون يؤكد سعيه إلى توفير أرضية لعمل عربي مشترك "بروح جديدة"    المحامون يستأنفون العمل هذا الخميس    دروس من انهيارات أسعار النفط    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    رئيس الجمهورية يضع إكليلين من الزهور على قبر الجندي المجهول والرئيس المصري الراحل أنور السادات    ال" كاف " يفرض غرامة مالية على المنتخب الجزائري بسبب اجتياح الأنصار لأرضية الميدان    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حمس التغيير توقعان ميثاقا للوحدة
نشر في الشروق اليومي يوم 27 - 03 - 2013

وقعت حركة مجتمع السلم وجبهة التغيير الوطني على ميثاق للوحدة بين الحزبين بعد مشاورات بين القيادات كللت بميلاد مشروع للوحدة قبيل انعقاد المؤتمر الوطني الخامس لحركة مجتمع السلم المزمع عقده بداية شهر ماي القادم، بعد نجاح لجنة الصلح في تخفيف حدة الهوة بين الطرفين.
ووقع وثيقة الوحدة رئيسا الحزبين أبو جرة سلطاني وعبد المجيد مناصرة.
وجاء في بيان حصلت الشروق أون لاين على نسخة منه، أن مبادرة توقيع ميثاق الوحدة بين حمس والجبهة جاء حرصا على تحقيق لم الشمل بين أبناء مدرسة مؤسس الحركة، محفوظ نحناح.
وأضاف البيان أن قيادات الحزبين حريصة على تحقيق الوحدة والشروع في تنفيذها خدمة للمشروع، حيث تم الإتفاق على التزام الشورى والتوافق في اتخاذ جميع القرارات، فيما تم اعتماد لجنة من الطرفين لمناقشة تفاصيل الوحدة الكاملة.
وكان رئيس جبهة التغيير، عبد المجيد مناصرة قد صرح في وقت سابق أن المبدأ المتفق عليه هو عدم انصهار أي حزب في الآخر في البداية على أن يتم التشاور والإتفاق على اسم ثالث يجمع الحركتين يكون باختيار من الطرفين.
وذكر إدريس ربوح القيادي في جبهة التغيير، في تصريح صحفي مؤخرا أن مشاورات تجري بين الجبهة والحركة وتسير في الاتجاه الصحيح، كاشفا عن مساع حقيقية لإعادة لم الشمل.
وأوضح ربوح أن الاجتماعات التي تعقد بين الحزبين، ستفضي إلى الصيغة القانونية التي سيتم تطبيقها لاحقا، وأضاف أن كل الخيارات مفتوحة، سواء كانت العودة إلى الحركة الأم والاندماج في حزب واحد أو بقائهم في جبهة التغيير، مشيرا إلى أن الصيغة القانونية لا تعد عائقا ولا تمثل مشكلا.
وقال ربوح إن عدة أحزاب من التيار الإسلامي معنية بهذه المشاورات، على غرار حزب تجمع أمل الجزائر الذي يترأسه عمار غول، وحركة البناء الوطني برئاسة مصطفى بلمهدي، وكذا مختلف الجمعيات والأفراد الذين ينشطون بشكل منفرد، بهدف الدخول في عمل وحدوي، وتأسيس مشروع خاص بالحركة الأم التي أسسها الشيخ محفوظ نحناح والتي تتميز بالاعتدال والوسطية.
أما في ما يخص جبهة العدالة والتنمية التي يترأسها الشيخ عبد الله جاب الله، أكد ربوح أنه لحد الساعة لم يتم الاتصال بها بغرض إشراكها في هذه اللقاءات، رغم أن هذه المبادرة تمس مختلف التشكيلات السياسية المحسوبة على التيار الإسلامي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.