رئاسة الجمهورية :الرئيس تبون يباشر تلقي العلاج بألمانيا وحالته الصحية "لا تدعو للقلق"    انطلاق عملية التصويت عبر المناطق النائية لولاية النعامة    ديوان الحبوب: السميد متوفر وتمويل المطاحن بالقمح لن يتوقف    دخول 6 مشاريع لتربية المائيات مرحلة التسويق بمستغانم    غرق 140 مهاجرا قبالة ساحل السنغال في أسوأ حادث من نوعه هذا العام    وزير خارجية فرنسا: الإسلام جزء من تاريخنا    نداء للإبقاء على المدارس مفتوحة خلال أزمة كورونا    يوسف حمودة: المولودية أخطأت في كافة الإجراءات    أوزبيو دي فرانسيسكو: آدم أوناس في "مرحلة التطور" و "أظهر أشياء ممتازة"    هذه هي تعويضات المهنيين المتضررين من حرائق الغابات    وهران: عودة محطة تحلية مياه البحر في مرسى الحجاج إلى الإنتاج    وفاة شاب في حادث مرور بمسيلة    إصابة خمسة أشخاص في انفجار للغاز بالمدية    جمعية "كافل اليتيم" بالبليدة توزع 4200 محفظة مدرسية على الأيتام    تثمين أعمال خاتم الأنبياء والمرسلين محور ندوة بغرداية    نحو تصنيف 13 غابة حضرية بوهران    إعداد مخطط دقيق لتفعيل دور الهياكل الثقافية بأدرار    نصف مليون إصابة بكورونا في العالم خلال يوم واحد    تأكيد نشوء مناعة طويلة الأمد لدى المصابين بكورونا    وزير خارجية بريطانيا: ‬فرض إجراءات عزل عام جديدة ليس حتميا    الشرطة تعتقل فرنسيا لعلاقته بمنفذ هجوم نيس    تبسة: وفاة شخص واصابة ثلاثة اخرين في حادث مرور    محكمة واشنطن تستدعي بن سلمان للمثول أمامها    المسرحي نورالدين دويلة في ذمة الله    جمهور كاظم الساهر يطالب باعتماد أغنيته الجديدة كنشيد وطني    نادين نجيم تنشُر صورا جديدة لوجهها: أردت مشاركتكم فرحتي    الحكمان غربال وآيت شعلي يصابان بفيروس كورونا    الفاف تزيد من متاعب مولودية الجزائر    أمريكا: مصرع 6 أشخاص في إعصار "زيتا"    كورونا.. 90 ألف إصابة جديدة في يوم واحد في أمريكا    وفاة والدة وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي    عرقاب: المناجم الجزائرية قادرة على استحداث أزيد من 30 مادة أولية أساسية    أسعار النفط في منحى تنازلي    وقود: الجزائر تحوز على إمكانيات لتحويل 500 ألف مركبة نحو "سيرغاز" سنويا    وزير الخارجية الفرنسي: الإسلام جزء من تاريخنا ونحن نحترمه    السعودية : أداء العمرة متاح للمسلمين عبر العالم    عطال يصنع الحدث في فرنسا    ماكرون "يصر" على ربط الإرهاب بالإسلام    الفاف ترد بقوة وتكشف الكثير من الأمور في قضية "روني" !    الفريق السعيد شنقريحة يقوم بزيارة عمل وتفتيش إلى قيادة القوات البحرية    بن دودة: إعداد مخطط دقيق لتفعيل دور الهياكل الثقافية    السفير اللبناني بالجزائر حاضر في إفتتاح قاعة الصلاة بجامع الجزائر    هذا هو الحكم القضائي الصّادر ضدّ الملالي    تسجيل عدة إصابات بكورونا في صفوف اتحاد الجزائر    مخطط أمني خاص لتأمين مكاتب الانتخاب في استفتاء الفاتح من نوفمبر    فرنسا تعلن حالة التأهب القصوى    بولخراص: الجزائر ستنجز تدريجيا محطات توليد الكهرباء    الشروع في تصدير 40 ألف طن من "الكلنكر" نحو دولة الدومينيكان    الفريق شنقريحة: الاستعداد لمواجهة التحديات الأمنية القائمة والمحتملة يعتمد على الوعي لدى الأفراد العسكريين    مجمّع الشروق ينظم يوما مفتوحا للدفاع عن الرسول    آيت علي :"30 بالمئة من العقار العمومي غير مستغل"    مسعود جاري والي وهران يكرم أيقونة الصحافة المكتوبة    "جامع الجزائر".. عندما تنير "المحمدية" شمال إفريقيا    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    تكريم مجاهدي مغنية    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القبض على 33 جزائريا حراقا في سواحل إسبانيا
نشر في الشروق اليومي يوم 11 - 01 - 2008

كشفت مصالح خفر السواحل الإسبانية أن قاربين يحملان على متنهما 15 جزائريا تمكنا، أول أمس، من الرسو في سواحل مدينة ألمرية.
ورسا القارب الأول في شاطئ "لوس خينوبيسيس" بألمرية وعلى متنه 9 جزائريين بينهما 2 من القُصّر، في الساعة الخامسة مساء، في حين رسا القارب الثاني في خليج "لوس مويرتوس" وعلى متنه 6 آخرون وكلهم بالغون وذكور.
وأحيل الحراقة إلى مصالح الأمن الإسبانية للتحقيق قبل أن يودعوا في مراكز مخصصة للاجئين، تحسبا لاستصدار قرار بترحيلهم إلى الجزائر.
وفي السياق ذاته، نُقل أمس 18 حراقا جزائريا وتونسي رسا قاربهم في سواحل سانتانيي بمايوركا إلى برشلونة أو بلنسية، حسب ما أوضحه موفد حكومة جزر الباليار رامون سوثياس، وذلك ليكونوا تحت تصرف السلطات القضائية للبت في قضيتهم. علما أن التحقيق يركز بداية على معرفة ما إذا كان الموقوفون تربطهم علاقة بالإرهاب أو متابعين في الجزائر لارتكابهم جرائم، أو إذا كان بينهم أطفال قُصّر.
وكان من المقرر أن يُنقل الجزائريون الحراقة، الذين أبحروا من سواحل مدينة دلس، إلى مركز للاجئين الأجانب في برشلونة، ولكن ضيق المكان قد يُغير وجهة بعضهم إلى مخاركز مماثلة بمدينة بلنسية، ولم تكشف التحقيقات التي أجريت معهم عن وجود مالك للمركب أو قائد للرحلة، ليتم توجيه تهمة الإشراف على شبكة للهجرة السرية إليه، كما حاول أحد الحراقة الانتساب إلى الجنسية التركية، في حين أن مصالح الأمن الإسبانية أكدت أنه جزائري هو الآخر.
كما أفادت بعض المعلومات التي أدلى بها الحراقة احتمال وجود قارب ثان يتواجد بداخله منظم الرحلة، ونفوا في السياق ذاته أن يكون القارب ينتمي إلى مجموعة قوارب أخرى عددها 11 قاربا تم رصدها منذ ثلاثة أيام في السواحل الأندلسية وعلى متنها ما مجموعه 115 مهاجر غير شرعي.
وبحسب المعلومات المستقاة، فإن القارب أبحر من شواطئ دلس يوم الاثنين الماضي على لاساعة العاشرة مساء، وقطع المسافة في حوالي 30 إلى 35 ساعة، قبل أن يتم رصده من طرف حرس خفر السواحل أمام جزيرة مايوركا.
وفي سياق مغاير، أصدرت محكمة بالما دي مايوركا الإسبانية أمس حكما بالسجن لمدة 3 سنوات في حق جزائري، وذلك بتهمة قيادة قارب نقل على متنه 14 جزائريا صوب السواحل الإسبانية بطريقة غير شرعية في شهر جويلية الماضي.
وقالت صحيفة "أولتيما أورا"، أمس، إن المتهم المحكوم عليه يُدعى عبد النور دلال، في حين نقلت "الباييس" أنه يبلغ من العمر 32 سنة ويحمل الجنسية الجزائرية، مع الإشارة إلى أنه اعترف بالتهم الموجهة إليه، ومن ذلك "محاولة الدخول التراب الإسباني بطريقة غير شرعية رفقة عدد آخر من المهاجرين، وكذا التخلي عنهم في القارب". وكان الادعاء قد طالب بسجن المتهم لمدة ست سنوات وست أشهر.
وسبق وأن حكم القضاء الإسباني بنفس العقوبة على جزائري آخر يُدعى مصطفى مولودي في شهر أكتوبر الماضي، وذلك بتهمة نقل 35 مهاجرا غير شرعي في قارب مخصص لصيد الأسماك.
وتوقيف 64 حراقا في السواحل الجزائرية
كشفت البحرية الجزائرية أن وحداتها أوقفت 64 حراقا جزائريا في السواحل الجزائرية ما بين يومي الأربعاء والخميس الماضيين.
وقال نفس المصدر إن 26 حراقا أوقفوا فجر أول أمس الخميس في عرض بني صاف، بولاية عين تيموشنت، وهم على متن قاربين يحمل أحدهما 9 أشخاص قدموا من ولاية وهران، في حين يحوي الآخر 17 الباقين.
كما أوضحت البحرية الجزائرية أنها أوقفت مساء الأربعاء 20 حراقا في عرض المياه الجزائرية، على بعد حوالي 80 ميلا بحريا شمال مدينة القالة بولاية الطارف، حيث استعمل الموقوفون قاربا تقليديا، مع الإشارة إلى أن هذا التوقيف تم بناء على معلومات أدلت بها باخرة أجنبية للمصالح الجزائرية.
وفي السياق ذاته، تم الإشارة إلى توقيف 18 حراقا آخر قبيل فجر الأربعاء الماضي بين شواطئ سيدي سالم وسيبوس بولاية عنابة، والموقوفون تتراوح أعمارهم بين 22 سنة و31 سنة.
مصطفى فرحات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.