هكذا تخلى "رين" عن فكرة ضم "سليماني"    دسترة دور المجتمع المدني سند قوي عند إعداد القوانين    منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    دبلوماسية الجزائر في كلّ مكان    تحت شعار تشكيل السلام معا    عرقاب: الاستغلال الحرفي للذهب سيرفع الإنتاج إلى 240 كلغ سنويا    بواسطة تقنية التحاضر عن بعد    السفارة الأمريكية: فنّان قدير    من أجل العزوف عن قرار الاستقالة    خلال اجتماعه مع الشركة الموكل إليها أشغال انجاز    لفائدة سكان المناطق المعزولة بالكويف    بمبادرة الديوان المهني للحبوب    وزارة الاتصال: منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    عودة تدريجية للعمرة    عدم تصفية الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية يهدد السلام في إفريقيا    "لنبني السلام معا" يقتضي احترام حقوق الإنسان والعدالة للشعب الصحراوي    مكّنوا الشعبين الصحراوي والفلسطيني من حقيهما في السلم والأمن والحرية    عبر تقنية التواصل المرئي    قرار فتح المدارس لن يكون سياسيا أو سلطويا    إشراك المرأة الريفية لضمان تنمية مستدامة    مخطط لتهيئة مدينة المنيعة الجديدة    نحو توزيع 10 آلاف وحدة سكنية قبل نهاية العام    هكذا سيكون سعر النفط في 2021    برسم حملة الحصاد الخريفية    روائع الأندلسي باقة مهداة للجمهور الوفي    سواد الثلج... حديث عن تعدد الزوجات بلسان الطفولة    في الفترة الممتدة من 15 إلى 19 سبتمبر    7 وفيات... 197 إصابة جديدة وشفاء 133 مريض    "شراكة أرادني واجهة لا كلمة لي ولا شخصية"    النيران تتلف 2.5 هكتارات من أشجار الصنوبر    والي الولاية يستقبل الفرق الصاعدة    اللاعبون يقررون الاستنجاد بلجنة المنازعات    نثمّن موقف الرئيس تبون الثابت من القضية الفلسطينية    تحايل الاحتلال المغربي يعطّل مسار تسوية في الصحراء الغربية    رفع أطنان من النفايات    وداعا عملاق بونة.. وداعا أيقونة المالوف    50023 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1679 وفاة .. و35180 متعاف    كورونا…توزيع الإصابات حسب الولايات    الاستعداد لتوزيع 400 حقيبة مدرسية بمناطق الظل    "كل انشغالات المواطنين مُحصاة و سيتم تجسيدها"    الإدارة تتفق مع "نفطال" على تجديد العقد    إستياء من القرارات الإنفرادية للرئيس محياري    "نتمنّى اقناع المستهدفين بالانضمام إلى فريقنا"    دستور لبناء جزائر المستقبل    مكتب بريدي واحد ل30 ألف نسمة !    حمدي بناني صاحب الكمان الأبيض في ذمة الله    " سرّ نجاح أي مطعم هو النظافة والأطباق الشهية "    وزير الموارد المائية: لجنة لتطوير الطاقة المتجددة على مستوى التجهيزات    التلكؤ في تطبيق القانون الدولي وراء تعطيل مسار التسوية    التطبيع مكمِّل لصفعة القرن    شارع ميروشو ... العثور على جثة شاب متعفنة داخل شقة    وفيات كورونا حول العالم تقترب من مليون!    مهرجان القدس السينمائي الدولي يفتح باب المشاركة في دورته الخامسة    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التهاب أسعار السمك الطازج والمواطنون يستبدلونه بالمجمد
السردين ب 500 دج والجمبري ب 3200 دج:
نشر في الشروق اليومي يوم 28 - 01 - 2015

تخطت أسعار الأسماك هذه الأيام حدود المعقول حيث تشهد ارتفاعا محسوسا أدخل المواطنين حملة مقاطعة طواعية، فقد قفز سعر الكيلوغرام الواحد من السردين والذي يعد غذاء للفقراء ليصل إلى 500 دج وهو من النوعية العادية، فيما وصل سعر الجمبري 3200 دينار للكيلوغرام الواحد، وهو ما شجع عديد المواطنين للجوء إلى الأسماك المجمّدة كحل بديل.
دفع الارتفاع الذي تشهده أسعار الأسماك المواطنين في بلد يتمتع بشريط ساحلي كبير لاقتناء مختلف حاجياتهم من الأسماك من محلات المواد الغذائية العامة والتي تعرض مختلف أنواعها وأشكالها بأسعار مختلفة لا تتجاوز 700 دج للكيلوغرام الواحد، غير أن ما يبعث على الحيرة هو عرض هذه اللحوم في مبردات عادية داخل محلات بيع المواد الغذائية العامة إلى جانب باقي المنتجات كالياغورت، الجبن والزبدة دون مراعاة شروط التبريد، لتتحول بذلك لخطر صحي قد يودي بحياة مستهلكيها الذين حرمهم غلاء الأسعار من التمتع بمنتجات بلادهم.
وفي هذا الإطار، أفاد رئيس اللجنة الوطنية للصيد البحري، حسين بلوط، في اتصال ل" الشروق"، أن الجزائر تستورد 400 ألف طن من الأسماك المجمدة سنويا من دول اسبانيا، جنوب شرق آسيا، الأرجنتين، السينغال وغيرها، مضيفا أن الثروة السمكية في الجزائر قد عرفت تراجعا كبيرا بسبب الصيد العشوائي والصيد بالمتفجرات وهو ما جعل الأسعار ترتفع، كما أن عديد الصيادين يخرقون القوانين والنصوص التنفيذية والصيد في المناطق المحرمة وصيد السردين الصغير وعرضه للبيع، وأشار محدثنا بأن الأسماك المجمدة لا تحتوي على نفس القيمة الغذائية للأسماك الطازجة بل هي خطر على صحة مستهلكيها.
من جهته، أكد رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث العلمي "فورام"، البروفيسور مصطفى خياطي، أن الأسماك المجمّدة لا تحتوي على أدنى قيمة غذائية مثلما تحويه الأسماك الطازجة، مستطردا أن عرض هذه المنتجات للبيع يتطلب مراعاة سلسلة التبريد، ففي حال حفظها في درجة برودة غير مناسبة أو انقطاع التيار الكهربائي وزوال تجمدها ثم إعادة تجميدها ففي هذه الحالة تصبح خطرا على الصحة العامة ومصدرا للأمراض كالالتهابات المعوية والتسممات الغذائية لكونها محلا لتكاثر البكتيريا.
في حين دعا الناطق الرسمي باسم الاتحاد الوطني للتجار والحرفيين الجزائريين، الحاج الطاهر بولنوار، مديرية التجارة ومديرية الصحة في الجزائر لعقد دورات تكوينية لفائدة بائعي اللحوم والأسماك المجمدة تشرح لهم الشروط الواجب توفرها في جهاز التبريد، مفيدا أن هناك قوانين وعقوبات تمنع التجار من بيع مثل هذه البضائع الحساسة في المحلات العادية والتي لا تتضمن شروط السلامة، غير أن أغلبية التجار لا يحترمون هذه التعليمات لجهلهم بها، وأردف بولنوار أن هناك مبردات خاصة موجهة للحوم المجمدة على غرار الأسماك لأنها حساسة وأكثر عرضة للتلف، مشددا على ضرورة الكف عن استيراد هذه السلع المجمدة والعودة إلى المنتجات المحلية الطازجة لعدم احترام شروط التبريد خلال مراحل نقلها وهو ما يجعل مستهلكها في خطر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.