سلطة الإنتخابات تعلن موعد نشر الملصقات الإنتخابية    بن فليس يلتزم من بسكرة بإصلاح المنظومة التربوية    سكك حديدية: وضع أنظمة إشارات حديثة    بالصور.. الجيش يتكفل صحيا بالبدو الرحل في بشار وتندوف وأدرار    إنطلاق الرسمي للحملة الوطنية لجني الزيتون: ترقب إنتاج 100 مليون لتر من زيت الزيتون    ورقلة: لا فحوص مهنية بمقر الشركات بعد اليوم    طائرة للجوية الجزائرية تعود أدراجها بعد اصطدام محركها بسرب طيور    فيتوريا غاستيز مضيفة الدورة ال44 للاوكوكو، عدة وفود في الموعد    عمروش ل "البلاد.نت": أنا مصدوم من تصريحات بلماضي وأطالب بالاعتذار    الفريق قايد صالح يجدد تأكيده اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية لتأمين كافة مراحل العملية الانتخابية    رابحي : وسائل الاعلام والاتصال الوطنية مجندة لإنجاح رئاسيات 12 ديسمبر المقبل    إصابة 10 تلاميذ في انقلاب حافلة للنقل المدرسي على خط بوركيكة حجوط    غابريال خيسوس يوجّه عبارات المدح لمحرز    وهران: نادي جديد لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة في طور التأسيس    هذه هي حالات العنف ضد المسنين في الجزائر!    بن قرينة يحذر كل من يستهدف أمن الجزائر    السعودية عضو بالمجلس التنفيذي لليونسكو حتى 2023    الشباب السعودي يتوعد بلعمري بعقوبات    توقيف شخص حاول الالتحاق بالجماعات الإرهابية في غليزان    الحكومة تدرس وتناقش مشاريع مراسيم تنفيذية و عروض تمس عدة قطاعات    بن قرينة يتعهد بإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني لتفادي الأزمات والتوترات الاجتماعية    المترشحون يستعرضون حلولهم لمعالجة الجانبين السياسي والاقتصادي للأزمة    رئاسيات 2019 : دفتر اليوم الخامس من الحملة الانتخابية    بالصور..برناوي وزطشي يستقبلان ممثلين عن ال FIFA    وفاة طفلة و اختناق والديها اثر تسرب للغاز بتلمسان !    الحكومة الكندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية    وزارة التربية في لقاء هام مع أساتذة الابتدائي لوقف الإضراب    هدام: ثلاثة أمراض مزمنة تُكلف 70 بالمائة من الأدوية    وفاق سطيف: تنصيب المكتب المسير    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    مجمع *لوجيترانس* سيشرع في تنفيذ 15 اتفاقية جديدة للنقل الدولي للبضائع بداية 2020    سوق التأمينات: 66 بالمائة من التعويضات خلال العام 2018 خصت حوادث الطرقات    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    اتفاق شراكة بين جامعة وهران وبيجو سيتروان الجزائر    النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    تضامن كبير مع الفنان رحال زوبير بعد وعكة صحية مفاجئة    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    ‭ ‬فايسبوك‮ ‬في‮ ‬خطر‮!‬    ملال‮ ‬يكرم الفنان إيدير    الرئيس الفرنسي يفتح جدلا حادا مع الولايات المتحدة    عائلات معتقلي الريف تصر على كشف حقائق التعذيب    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    فتاوى    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رابحي: التساوي في الفرص والاعتراف بالتنوع الثقافي مكفول    تأجيل أم إلغاء ..؟    شركة وطنية مطلب الجميع لاستعادة مجد النادي    عامان حبسا لكهلين بتهمة الفعل المخل بالحياء ضد تلميذ    «مهمتي في مولودية وهران انتهت بعد استخراج الإجازات»    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    صدور "معاكسات" سامية درويش    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    منع الاستعمال في الأماكن العامة والقاعات المغلقة دليل خطورتها    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"لن أترشح للرئاسيات إذا طلبت السلطة مني ذلك"
في خرجة مفاجئة، موسى تواتي يؤكد


تواتي في عين الاعصار تصوير:علاء.ب
عبر رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية، موسى تواتي، عن استعداده للتراجع عن الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، إذا حبذت السلطات عدم ترشحه، لكن من دون أن يقدم توضيحات لهذا الموقف المفاجئ، بعدما كان قد أعلن أكثر من مرة أن المؤتمر الأخير فوضه للترشح باسم الحزب. وقال تواتي للشروق اليومي "أنا مستعد لعدم الترشح إذا طلب مني ذلك".
*
وانتقد تواتي بعض الراغبين في الترشح الذين اشترطوا حضور المراقبين الدوليين، للمشاركة في انتخابات أفريل المقبل، مؤكدا بأنه لا يمانع في حضور ملاحظين أجانب، لكنه يى أن ارلشعب هو الوحيد الكفيل بمراقبة الانتخابات وضمان نزاهتها، بالرغم من تأكيده بأن المواعيد "الانتخابية السابقة، شهدت تزويرا، كان من بين أكبر ضحاياه الجبهة الوطنية".
*
ولضمان نزاهة الانتخابات المقبلة، دعا رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية، السلطة إلى الاستفادة من التجربة الانتخابية التي اتبعتها فنزويلا في انتخاباتها الأخيرة، والتي قال إنها قطعت ألسنة كل المشككين، وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الأمريكية، في نزاهة إعادة انتخاب رئيسها، هيغو تشافيز، لمنصب الرئيس.
*
وأوضح تواتي أن حكومة كاراكاس تبنت أسلوبا جديدا في التعاطي مع الانتخابات، يتمثل في استعمال جهاز متطور يراقب بصمات الناخبين، وهي الوسيلة الأمثل برأي تواتي، للقضاء على الأصوات التي ما انفكت تنادي بحضور المراقبين الدوليين، وتتهم السلطة بالتزوير، من خلال تضخيم القوائم الانتخابية بحوالي خمسة ملايين سنتيم.
*
من جهة أخرى، رفض زعيم الجبهة الوطنية، نعته ب "الأرنب" في الانتخابات الرئاسية المقبلة، التي أكد أنه سيكون أحد الفرسان في سباقها، وأكد المتحدث أن رفضه لهذه التسمية، نابع من عدة اعتبارات، أولها أن تقديم مرشح السلطة على أنه المرشح الحقيقي، يقود إلى نتيجتين لا ثالث لهما، تتمثل الأولى في ترسيخ قناعة لدى الناخبين مفادها أن هناك مرشحا آخر بحجم "سبع" وهو أمر من شأنه أن يزيد في حظوظه، في حين تقود النتيجة الثانية إلى إقناع المترددين من الناخبين في الاعتقاد بأن موعد أفريل المقبل سيكون مغلقا، ومن ثم دفعهم إلى البقاء في بيوتهم يوم الاقتراع ومقاطعة الانتخابات.
*
وعن برنامجه الانتخابي، أوضح تواتي، أنه يقوم على عدة ركائز، في مقدمتها سعي حزبه إلى تكريس مبدأ التداول على السلطة، وتحميل المسؤول مسؤولياته كاملة أمام المواطنين، وبناء اقتصاد وطني حقيقي بعيدا عن الاقتصاد الريعي، الذي يعتبر السائد حاليا، وبناء منظومة تربوية وطنية أصيلة لا تكون مخبرا للمنظومات الأجنبية، وكذا منظومة وطنية صحية قوية، إضافة إلى مهمة إعادة الاعتبار للجزائري اجتماعيا في الداخل وسمعته في الخارج.
*
تواتي يشكو الحڤرة ويقول إن حزبه لن ينكسر
*
أدعو وزارة الداخلية إلى التحقيق في مؤتمر "التصحيحيين"
*
دعا موسى تواتي رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية أمس وزير الداخلية والجماعات المحلية يزيد زرهوني إلى فتح تحقيق بشأن المؤتمر المزعوم الذي عقده التصحيحيون نهاية الأسبوع بعين الدفلى، وقال بأن حزبه تعرض لحڤرة حقيقية من خلال المناورة التي تستهدف زعزعة تماسكه.
*
وأصر تواتي الذي نزل أمس ضيفا على فوروم الشروق اليومي بأن لن يبقى مكتوف اليدين تجاه المناورات التي تستهدف حزبه، قائلا "لن نسلم أمرنا لله فقط بل سنسلمه لأفكارنا وللشعب الذي طالما وقف إلى جانب المحڤورين"، مقللا من شأن الحركة التصحيحية التي لم تضم يوما في صفوفها مناضلين فعليين في صفوف الجبهة الوطنية الجزائرية.
*
مؤكدا بأن الأشخاص الذي حضروا "المؤتمر الاستثنائي" المنعقد نهاية الأسبوع الماضي بولاية عين الدفلى لم يتعد عددهم 150 شخص، أغلبهم منخرطون في صفوف تنسيقية أبناء الشهداء، وهو ما يبرهن حسبه على عدم شرعية اللقاء، على اعتبار أن كافة مؤتمرات الأفانا -منذ تأسيسها- تجاوز عدد المشاركين فيها 1000 مندوب.
*
وأبدى ضيف الشروق عدم اكتراثه بما يحدث داخل بين الأفانا، غير مبدي تخوفه من أن يكون مصيرها كمصير الأحزاب السياسية التي عصفت بها الصراعات الداخلية، من بينها حركة الإصلاح الوطني، قائلا في هذا الشأن: "نحن مناضلون حقيقيون ولن نسمح بكسر الأفانا وسندافع عنها في إطار القانون".
*
*
أسسنا الأفانا كي تشارك في جميع الاستحقاقات
*
ويرى تواتي بأن المغزى من إصراره على خوض غمار الانتخابات الرئاسية هو فرض تواجد الأفانا في الساحة السياسية، التي تم تأسيسها كي تكون حزبا حقيقيا لا يتخلف عن جميع الاستحقاقات، بما فيها الانتخابات الرئاسية، "فنحن حزب سياسي ولسنا تنظيما جمعويا، ولم نؤسس لتحقيق مطالب آنية، وقد قدمنا مرشحينا في الانتخابات المحلية والتشريعية، وهي جميعها مواعيد يفصل الشعب في نتائجها".
*
ويرفض المصدر ذاته جملة وتفصيلا أن يزكي انتخابات تكون نتائجها محسومة مسبقا، ولا يعرف فيها الأصوات التي يمنحها الشعب للأطراف المشاركة فيها، قائلا بأنه يهدف لإعطاء حزبه بعدا حقيقيا، وأن يمنح له وعاء انتخابيا يحسب له، لذلك فهو يفضل أن تعم الشفافية كافة المواعيد الانتخابية، وأن تكون المنافسة الشريفة هي الفيصل، "وأنا لست ضد أي مترشح".
*
ويتوقع موسى تواتي أن تصل نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية القادمة إلى 50 في المائة، معلقا آماله على فئة الشباب، غير أن ذلك يبقى مرهونا في نظره بمدى نزاهة العملية وكذا الخطاب الذي يتبناه كل مترشح، معلنا تاريخ 18 ديسمبر الحالي موعدا لضبط برنامج حملته الانتخابية، وسيكون ذلك في لقاء موسع ستحتضنه ولاية تيبازة.
*
ويعتبر تواتي حزبه من أكثر التشكيلات السياسية تفتحا على المعارضة وتباين الآراء، وهو لا يخشى أبدى على الأفانا من تداعيات إصراره على دخول معترك الانتخابات الرئاسية.
*
وأوضح تواتي بشأن معارضيه بأنهم مجموعة من المنشقين عن أحزاب سياسية أخرى، جاؤوا إلى الأفانا بحثا عن المناصب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.