اللواء السعيد شنڨريحة، في زيارة عمل الى الناحية العسكرية الاولى العسكرية بالبليدة    حوالي 37 مليون مشترك في الانترنيت النقال سنة 2019 بالجزائر    ارتفاع أسعار النفط مدفوعة بآمال تخفيض الإنتاج    قوات حفتر تقصف لليوم الثاني مستشفى لمصابي كورونا بطرابلس    وزارة الشباب والرياضة تضع هياكلها بالعاصمة للاستعمال كمراكز للحجز العلاجي    الوزير خالدي يعزي عائلة لعسلوني في وفاة الإبن رسيم    بن طالب ضمن أسوأ صفقات شالكه في العقد الأخير    بونجاح وإبراهيمي يتنافسان على جائزة ال«سوبر ستار»    الأيام الافتراضية للفيلم القصير: تجربة أولى موفقة كبداية    كورونا : إطارات ومستخدمو عدة قطاعات يتبرعون لصندوق التضامن كوفيد-19    اللواء شنقريحة يؤكد على الإستعداد التام والجاهزية للصحة العسكرية لإسناد الصحة الوطنية لمواجهة كورونا    غرداية : عمليات تعقيم يومية للهياكل الصحية بدائرة متليلي    رئيس الجمهورية يعين العميد عبد الغاني راشدي نائبا للمدير العام للأمن الداخلي    وزارة الدفاع: توقيف شخصين في قضية قذف وتشهير ودعاية كاذبة ضد عناصر الدرك بالبليدة    أزيد من 3.5 مليون مشترك في الأنترنت الثابت خلال الثلاثي الرابع من 2019    جرائم الاحتلال بحق «الطفولة الفلسطينية»    رئيس الجمهورية يعيين العميد عبد الغاني راشدي نائبا للمدير العام للأمن الداخلي بصلاحيات واسعة    الأمن الوطني يتلقى أكثر من 500.000 مكالمة هاتفية    شرطة بومرداس تحجز 1710 كلغ من مادة السميد تباع بأسعار خيالية لإستنزاف جيب المواطن    بالفيديو: رونالدينيو يغادر السجن ويبقى قيد الإقامة الجبرية    بريشيانيني: “بن ناصر هو المثال الذي أود الإقتداء به”    بريد الجزائر بالأغوط يتخذ تدابير خدماتية لتسهيل دفع رواتب مستخدمي الوظيف العمومي    وزير الصناعة: صيدال ستشرع في إنتاج 320 ألف وحدة علاج كلوكورين .    تحصين الجيش الأبيض    الشلف : توزيع 100 طرد غذائي الى سكان مناطق النائية…    الدرك الوطني يوقف شخصين في قضية قذف وتشهير ودعاية كاذبة بالبليدة .    تحويل 20 مركبة إلى المحشر بقالمة    مراكز بحثية انتجت نماذج مقصورات للتطهير والتعميق    لجنة الفتوى تدعو إلى "التمسّك بالوحدة الدّينية الّتي تجمع الكلمة"    تقوى الأنبياء عليهم السلام    مقتل 5 مدنيين بتركيا بعد انفجار عبوة ناسفة    محمد عرقاب: لن يكون هناك إنقطاع في الكهرباء.    الدكتور يوسف مجقان: نجاح عرض”جي بي أس” نتيجة لاعتماده على قدرات الممثل الإبداعية    الدبلوماسية والحرب    أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا    افتتاح ندوات تفاعلية حول التراث الثقافي في الجزائر    تلفزيون إل جي “أوليد” يفوز بالجائزة الفخرية المرموقة للمرة الثانية    إيداع 04 تجار السجن بتهم المضاربة بالبليدة    فيروس كورونا: اقتراح دخل لفائدة عمال القطاع الخاص المتأثرين بالأزمة    اليوم العالمي للصحة:الرئيس تبون يوجه تحية تقدير و امتنان للأطباء و أسرة قطاع الصحة    العفو الدولية تطالب المغرب الإفراج عن مساجين الرأي بصورة "عاجلة ودون شرط"    سلطان عمان يصدر عفوا عن 599 سجينا بينهم 336 أجنبيا    وزير النفط الإيراني: لا نوافق على عقد اجتماع “أوبك+” في ظل غياب إقتراح واضح    إجراءات استثنائية لفائدة المؤسسات المالية المتضررة    ملتزمون مع السلطات العمومية للتغلب على الأزمة    تدمير ثلاث قنابل وكشف مسدس رشاش ببومرداس والجلفة    تخص المتعلمين عن بعد    مصر تعلّق صلاة التراويح    «تأجيل ألعاب وهران فرصة لإدراج التجديف في البرنامج»    «سلامتنا أهم من أي بطولة والجزائريون معروفون بالتضامن»    حجز مواد استهلاكية و مواد تنظيف منتهية الصلاحية    1971 عائلة تستفيد من صندوق الزكاة بالبويرة    استجيبوا لأمر ربكم واتبعوا التوصيات للنجاة    موسوعة علمية تقرأها الأجيال    دار الثقافة بالبيض تنظم مسابقة للطفل على مواقع التواصل الاجتماعي    مسابقة وطنية في ظل الحجر الصحي بالبيض    «الاهتمام بالتاريخ القديم والحديث للمدينة من أولى اهتماماتنا»    مسابقات افتراضية للعائلات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عهدة الرئيس المقبل ستكون لتسيير الأزمة الاقتصادية
خبراء اقتصاديون يطالبون بقول الحقيقة


مدخل رئاسة الجمهورية
حذر خبراء اقتصاديون في تصريحات ل "الشروق اليومي"، من الانعكاسات الخطيرة لتراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية على الوضعية الاقتصادية والاجتماعية للجزائر في المرحلة القادمة، وذهب البروفيسور عبد الرحمان مبتول بعيدا إلى حد التأكيد أن العهدة القادمة للرئيس بوتفليقة ستكون عهدة لتسيير الأزمة الاقتصادية، واصفا تصريحات الفريق الاقتصادي للرئيس، بأنها "شيتة" في غير محلها.
*
تصريحات الفريق الاقتصادي للرئيس "شيتة" في غير محلها
*
*
وأكد الخبير في مجال الطاقة البروفيسور شمس الدين شيتور، أن أسعار النفط دخلت في مرحلة تراجع خطيرة لن تتوقف قبل أن يعود النمو إلى الاقتصاديات العالمية الرئيسية الأكبر استهلاكا للنفط، في إشارة إلى الولايات المتحدة التي أعلنت قبل يومين عن خسارة نصف مليون وظيفة شهر نوفمبر الماضي.
*
وأضاف البروفيسور شيتور الذي يشرف على مجموعة بحث متكونة من 30 باحثا في مجال الطاقة أن الاجتماع العادي ال 151 لمنظمة الأوبك الذي سيعقد بمدينة وهران يوم 17 ديسمبر القادم، لن يكون له أي أثر إيجابي على الأسعار حتى وإن تقرر تخفيض الإنتاج ب 2 مليون برميل في اليوم، مشيرا إلى أن المنظمة ارتكبت خطأ كبيرا عندما قررت في فيينا خفض إنتاجها بمليون برميل ونصف فقط، في الوقت الذي كانت السوق تنتظر قرارا قويا لوقف التدهور القياسي لأسعار النفط التي فقدت أزيد من 107 دولار، مقارنة بالمستوى الذي بلغته في جويلية الماضي.
*
وقال شمس الدين شيتور في تصريح ل "الشروق اليومي"، إنه كان حري بالأوبك خفض إنتاجها ب3 ملايين برميل في اليوم، لإعطاء مؤشر قوي للأسواق، لكن تضييع الفرصة التي كانت متوفرة للمنظمة في فيينا ساهم في تسريع حدة تراجع الأسعار التي نزلت إلى أقل من 40 دولارا في ظرف قياسي، موضحا أن عدة أطراف أصبحت من داخل المنظمة ومن خارجها تتحدث عن وجود حالة عدم انضباط بين أعضاء المنظمة حيال الالتزام الجاد بحصص الإنتاج، فضلا عن تراجع دور المنظمة في السوق العالمية للنفط بعد تنامي دور الدول المنتجة خارج الأوبك التي تراقب أزيد من 60 بالمائة من الإنتاج العالمي، مضيفا أن عودة الأسعار إلى التحسن لن يكون قبل عودة النمو الاقتصادي إلى الاقتصاديات الأمريكية والأوروبية والاسياوية.
*
وفضلا عن التحذيرات التي أطلقها البروفيسور شيتور، رسم الخبير الاقتصادي عبد الرحمان مبتول، من جهته، صورة سوداوية عن الوضع الاقتصادي والاجتماعي القادم جراء تراجع أسعار النفط وانعكاساتها الحادة على برامج الاستثمار العمومية التي سيتوقف نصفها على الأقل للحد من الانعكاسات الخطيرة للازمة الاقتصادية على الجزائر.
*
وقال مبتول في تصريحه للشروق اليومي، إن هناك جهات تخفي الحقيقة على الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، رغم أن الكذب على الرئيس سيدفع بالجزائر للعودة إلى الوضع الاقتصادي الذي كانت عليه سنوات التسعينيات من القرن الماضي، مشيرا إلى أن هناك معطيات تتداول في باريس وواشنطن مفادها أن الدولار سيتراجع بحوالي 15 بالمائة خلال الأشهر الأولى من السنة القادمة، ما سيعصف بعديد من الدول التي تتوفر على فوائض كبيرة بالدولار ومنها الجزائر.
*
وأوضح مبتول أن ما قاله وزير المالية الأسبق بن اشنهو، من أن الجزائر لن تتأثر من الأزمة خلال السنوات الثلاث القادمة، صحيح في حالة وحيدة وهي تخفيض برنامج الاستثمار العمومي إلى النصف، ودفع الشعب إلى شد الحزام أكثر، مؤكدا أنه لا يمكن مواصلة الإنفاق بهذه الحدة خلال السنوات الخمس القادمة، لأن البترول ب38 دولارا يساوي في الحقيقة 18 دولارا للبرميل بأسعار 1999 عند حساب التضخم.
*
وقال مبتول انه لا يتوقع نتائج ايجابية لاجتماع وهران، لأن الأوبك قلّ تأثيرها في السوق العالمية بسبب تراجع حصتها إلى حوالي 37 من الإنتاج العالمي، إضافة إلى تضارب مصالح دولها عندما تنخفض الأسعار إلى مستويات لا تضمن الحد الأدنى لضمان السلم الاجتماعي والاقتصادي، خاصة في الدول الفقيرة المنتجة للنفط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.