عن عمر ناهز ال91‮ ‬سنة    على خلفية إبرام صفقة مشبوهة    الفن الجزائري المعاصر يعرض بنيويورك    مع انتشار فيروس‮ ‬كورونا‮ ‬    في‮ ‬حصيلة جديدة    مجلس الأمة حاضراً‮ ‬في‮ ‬تونس    للحفاظ على الزخم المحقق بمقاطعات البلاد    التصويت على منح الثقة لحكومة الفخاخ اليوم‮ ‬    يقترب من الصدارة بعد الإطاحة بالبطل‭ ‬    حضور نحو‮ ‬50‮ ‬ألف مشجع    توضيحات مجلس قضاء البليدة‮ ‬    خلال السنة الماضية بمستغانم    مير آخر في‮ ‬السجن    ثلاثة سفراء عند راوية    المنتجون مرتاحون لقرار الرئيس    وزير العمل‮ ‬يلتقي‮ ‬الرئيس التنفيذي‮ ‬لمجموعة‮ ‬أوريدو‮ ‬    على مستوى قباضات الضرائب ومكاتب البريد    طبيب عربي‮ ‬يعلن توصله لدواء ل كورونا‮ ‬    منح شهادات التخصيص ل 120 ألف مكتتب الأسبوع القادم    بحث سبل التعاون البيئي مع بريطانيا والاتحاد الأوروبي    الكشف عن مسودة الدستور بعد 15 يوما    مخطط استعجالي لاستكمال المشاريع المتوقفة وإطلاق البرنامج الجديد    زيارة موجهة لوسائل الإعلام    الكشف عن مخبأ يحتوي على مسدسين و4 مخازن ذخيرة بالمسيلة    فضاءات للمؤسسات الناشئة بالمناطق الصناعية    إطلاق قافلة مساعدات إنسانية لفائدة الشعب الليبي    5 و10 سنوات سجنا لعصابة سرقة المركبات    الحوار السياسي الليبي ينطلق اليوم بجنيف    حجز 979 قرصا مهلوسا    الجزائر تشرع في تصدير البنزين العام المقبل    استفادة 150 طالبا من جامعة محمد بوضياف من المشروع    تزييف الحقائق شكل آخر من القرصنة    حسابات الفايسبوك أكثر عرضة للقرصنة    15 قضية قرصنة خلال سنة أغلبها لغرض الابتزاز    حجز 120 قرص مهلوس لدى مروج بالشلف    الغاز ل 200 عائلة بجديوية    احتجاج للمطالبة بفتح أبواب معهد الأمن الصناعي    يطاللبون رفع التجميد عن شهادة الكفاءة المهنية طلبة الحقوق    « نطالب بشبكة توزيع قوية تخدم الإنتاج المسرحي الجيد»    «أميل أكثر إلى التلفزيون و أهتم في أفلامي بالمواضيع الاجتماعية»    تسليم 720 وثيقة من أرشيف الشهيد عميروش لمتحف تيزي وزو    صحراوي مستاء من قرين بسبب المستحقات العالقة    عقيد ومساعدية يستأنفان وعباس يشحن المعنويات    الفيفا تسرح مرباح لنادي الشابة التونسي    الصحة العمومية تتدعم ب422 طبيبا أخصائيا    الغيابات هاجس حموش    أهلي البرج في مفترق الطرق    الضغط يزداد على الإدارة والطاقم الفني    مسؤولية الأولياء غرس قيم الرياضة لدى الأطفال    تتويج 4 أسماء أدبية جزائرية    إقبال كبير على الورشات    تواصل ندوات الصالون الثقافي    تأمين مضخة الأنسولين ضرورة    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر في المرتبة 88 عالميا في مجال التطور التكنولوجي
بسبب انعدام الانفتاح ونقص الاستثمارات في المجال التعليمي
نشر في الشروق اليومي يوم 22 - 04 - 2008

لازالت الجزائر من الدول المتأخرة في الوطن العربي وفي العالم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات حسب ما جاء في تصنيف التقرير العالمي السنوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي يصدره المنتدى الاقتصادي العالمي في جنيف، وذلك بسبب انعدام الانفتاح ونقص الاستثمارات الرائدة في المجال التعليمي.
وقد احتلت الجزائر في هذا التصنيف الذي نشر أول أمس المرتبة ال12 عربيا وراء كل من الإمارات العربية المتحدة، قطر، تونس، البحرين، الأردن، المملكة العربية السعودية، الكويت، سلطنة عمان، مصر، المغرب، الجزائر. أما على المستوى العالمي، فقد جاءت الجزائر في المرتبة 88 بعيدة عن الجارتين تونس التي احتلت المرتبة ال35 والمغرب التي احتلت المرتبة ال74، في حين كانت الإمارات الأحسن عربيا في هذا التصنيف بتواجدها في المرتبة ال29 أي في مركز أحسن من عديد من الدول الغربية والأسيوية. وقد حلت في هذا الترتيب ليبيا في المرتبة 105 وسوريا في المرتبة 110 عالميا. أما عالميا، فقد تصدرت الدنمارك الريادة في مجال التطور التكنولوجي والمعلوماتي أمام كل من السويد وسويسرا تليهما الولايات المتحدة وسنغفورة ثم فنلندا وهولندا وايسلندا، كوريا والنرويج . التقرير الذي يعاين مدى استخدام الدول للتكنولوجيا لاسيما شبكة الانترنت أظهر بأن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الجزائر يعاني نقصا فيما يسمى ب "مؤشر الجاهزية الشبكية"، أي درجة استعداد البلدان للاستفادة من تطورات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمشاركة على تطويرها.
وقد أشار تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي 2007 - 2008 إلى أن مستوى الجاهزية الشبكية في الجزائر في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ناقص، وهو بحاجة إلى دفع من قبل الشركات الخاصة والأفراد، أكثر من الحكومة، كما أن البيئة المرتبطة بتقنية المعلومات ونظام التعليمي لا يزالان بعيدين عن المستوى المرجو عالميا، وذلك بسبب نقص الاستثمارات الرائدة في هذا المجال لاسيما تلك التي تمكن من اتساع دائرة المستعملين والمستفيدين من التكنولوجيات المعلوماتية وعلى رأسها الانترنت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.