أمطار رعدية غزيرة ورياح سرعتها 70 كم/سا بهذه المناطق !    «نحو رفع التجميد عن بعض النشاطات المطلوبة من قبل شباب أونساج»    إيداع اللواء «السعيد باي» الحبس وإصدار أمر بالقبض على الجنرال «حبيب شنتوف»    الجولة ال28‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    جاء في‮ ‬المرتبة الثانية بالترتيب العام    بعد إعطاء مهلة‮ ‬15‮ ‬يوماً‮ ‬لتسليم الحكم لسلطة مدنية    في‮ ‬جنوب طرابلس    خلال شهري‮ ‬جانفي‮ ‬وفيفري‮ ‬الفارطين‮ ‬    من صيغة العمومي‮ ‬الإيجاري    يوجد أغلبها بالحي‮ ‬العتيق سيدي‮ ‬الهواري    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    «المركزيون» يتجهون لاختيار أمين عام جديد    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    تأجيل قضية السيناتور بوجوهر للمرة الثانية    خلفاً‮ ‬لفاروق باحميد    تشديد على وضع خطة تحرك عربي    فرنسا أفشلت مشروع‮ ‬ديزيرتيك‮ ‬في‮ ‬الجزائر    حشود بشرية انتظرت اويحيى    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    ثوار اتحدوا فثأروا ردا على قتل 100 شهيد في 3 أيام    "حزب الفايسبوك" يثأر لهزيمة العهدة الرابعة    المؤسسات المصرفية.. أية أداءات ؟    المكتب الولائي للنقابة الوطنية للأسلاك المشتركة يتأهب للدخول في حركة احتجاجية    الاحتفالات تنطلق في الولاية 2    أبواب السعادة تفتح في بوسعادة    الفن النبيل بغليزان بحاجة إلى أهل الاختصاص    اليد العاملة المحلية تحت رحمة الأجانب بورشات سكنات عدل بمسرغين    الطلبة بمعسكر يواصلون إضرابهم    المعتدية للقاضية : وضعت النقاط على الحروف    مسير شركة لاستيراد و تصدير الأقمشة أمام العدالة بوهران    الحبس لشاب هدد طفلا بخنجر لسرقة هاتفه بمعسكر    فسخ 19عقد امتياز فلاحي بالبيض    شعب حُرّ    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    تمويل 96 مشروعا فلاحيا استثماريا    أمطار معتبرة تبشر بموسم وفير    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    رياح "الحراك الشعبي" تهب على الوسط الرياضي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تغريم طالبين 15 مليون دولار    معجون أسنان يقتل طفلة    كلب ينبش قبره ويعود إلى أصحابه    تسجل رقما قياسيا بكعب عال    ‘'ساكن البحر" يواجه الإعدام    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"لن يحبك أي جزائري بعد اليوم"
حسين بومعراف يقزّم مجدي عبد الغني على المباشر:
نشر في الشروق اليومي يوم 14 - 11 - 2009


مجدي عبد الغني
انتفض حسين بومعراف ساخطا على النجم المصري مجدي عبد الغني في حصة "المجلس" لقناة الدوري والكأس سهرة أمس الأول.. اللاعب الأسبق لرائد القبة، عندما كان الأخير في عز أيامه، كان قد التزم الصمت في أغلبية الفترة التي كان الحضور يتناقش حول حادثة الاعتداء على المنتخب الوطني الخميس الماضي بالقاهرة، إلى أن ضاق ذرعا بالتصريحات التي كان يطلقها قائد الفراعنة الأسبق وعضو الاتحاد المصري لكرة القدم مجدي عبد الغني.
* وتفاجأ بومعراف كثيرا من التدخل الهاتفي لمجدي عبد الغني، حيث لم يكن يتوقع على الإطلاق أن يركب الرجل الموجة ويتهم بدوره اللاعبين الجزائريين بافتعال الحادثة، ليحوّلهم هكذا من ضحايا إلى متهمين.
*
وصرخ بومعراف في وجه عبد الغني قائلا :"هل تعلم يا مجدي بأن كل الجزائريين بمن فيهم أنا شخصيا نعشقك كثيرا، لكن تأكد أن لا أحد منا سيحبك بعد اليوم، لأننا كنا نظن أنك ستترفع عن الروايات الرخيصة للإعلام المصري، وتعترف بمسؤولية مصر في ما حدث، سيما وأننا نحن في الجزائر نعتقد اعتقادا جازما بأن التصرف المشين الذي ذهب ضحيته الوفد الجزائري معزول وصدر من طرف شرذمة من الأنصار المتهورين والموجودين في كل بلد، ومع ذلك لا يمكن تعميم الحكم في ما حدث في طريق المطار على كامل المصريين، وكم تمنينا أن ينزل إلينا نجوم مصر عبر القنوات الفضائية لتقديم ولو اعتذار بسيط إلى اللاعبين الجزائريين، غير أن ذلك لم يحدث لسبب بسيط هو أنكم في مصر تعانون من عقدة الكبرياء".
*
كلام بومعراف دفع بمجدي عبد الغني للتراجع نسبيا عن أقواله من خلال التأكيد على أنه لا يمكنه أن يصدر أي حكم في ما جرى إلا بعد صدور نتائج تحقيق السلطات الأمنية المصرية في الحادثة.. والأكيد أن مجرد إقدام عبد الغني في التفكير ولو للحظة بأن لاعبين محترفين من وزن لاعبي المنتخب الوطني يقدمون على إلحاق الضرر وبأنفسهم، يأسف له كل من كان يكن احتراما كبيرا للاعب الأسبق للمنتخب المصري وهو الذي يعرف أكثر من غيره معنى الاحتراف، بما أنه احترف في وقت سابق بالبرتغال ولم ينس بالتأكيد فضل رابح ماجر عليه هناك على الرغم من أنه ظل يذكر في كل مرة أنه يملك أصدقاء جزائريين كثيرين خارج الملاعب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.