طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    إعتداءات وتهديدات من طرف المنظمات الطلابية‮ ‬    في‮ ‬حادث مرور في‮ ‬ولاية تلمسان    المهرجان الثقافي‮ ‬الوطني‮ ‬للفنون والإبداع بقسنطينة    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    الإحتفال‭ ‬بالذكرى ال43‮ ‬لإعلان الجمهورية الصحراوية‭..‬‮ ‬حمة سلامة‮:‬    اتحاد عنابة‮ ‬يفاجىء وفاق سطيف    شجع الفريق من أجل العودة بالفوز    بدوي: الجزائر لن تكون كما يريد أن يسوّق لها البعض    نُظم تحسباً‮ ‬للدورة المقبلة‮ ‬    فنزويلا تتأهب للحرب وتوجه رسائل لواشنطن‮ ‬    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    أول عملية تصدير للمنتجات الجزائرية برا باتجاه السينغال    مجمع‮ ‬سوناطراك‮ ‬يعلن‮:‬    تمثل ثلث الكتلة النقدية المتداولة    مقري‮ ‬يكشف عن برنامجه الرئاسي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    بكل من تيسمسيلت وهران والمسيلة    تمتين العلاقات بين البلدين في مجال البحث العلمي    استعراض سبل تعزيز التعاون في مجال تبادل الأخبار والبرامج    إدانة ضد التصريحات الحاقدة تجاه المسلمين    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    انعقاد الدورة 22 للجنة المشتركة الجزائرية - الكوبية    يوسفي يستقبل الوزير الكوبي    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    الجيش الفنزويلي: عزل مادورولن يمر إلا فوق جثثنا    الجزائر تُركّب 180 ألف سيارة في عام واحد    اجتماع هام لأحزاب المعارضة    وزيرة خارجية جنوب افريقيا تجدد حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    دعوات للحفاظ على الجزائر    هجر تلاوة القران    عودة زرقين وعطية وبن شريفة وغياب مسعودي    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    الفريق يحتاج إلى استعادة الثقة بالنفس    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    حفل تربوي بحضور 500 تلميذ بمسرح علولة    حقائق العصر..    غرفة التجارة توقع اتفاقية مع الشركة الوطنية للتأمينات    «شهادة الاستثمار» تُعرقل دخول سيارات «ألتو» و «سويفت » إلى السوق    صرح رياضي يتأهب للتجديد    استرجاع 150 قنطارا من النخالة المسروقة ب «شطيبو    انقلاب دراجة نارية يخلف جريحين في حالة حرجة بالعقيد لطفي    جلسات وطنية لدعم الشراكة مع المؤسسات الكبرى    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    استقالة برلماني لسرقته "ساندويتشا"    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    نزال تايسون والغوريلا.. دليل جديد على "الطيش"    مازال ليسبوار    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"لن يحبك أي جزائري بعد اليوم"
حسين بومعراف يقزّم مجدي عبد الغني على المباشر:
نشر في الشروق اليومي يوم 14 - 11 - 2009


مجدي عبد الغني
انتفض حسين بومعراف ساخطا على النجم المصري مجدي عبد الغني في حصة "المجلس" لقناة الدوري والكأس سهرة أمس الأول.. اللاعب الأسبق لرائد القبة، عندما كان الأخير في عز أيامه، كان قد التزم الصمت في أغلبية الفترة التي كان الحضور يتناقش حول حادثة الاعتداء على المنتخب الوطني الخميس الماضي بالقاهرة، إلى أن ضاق ذرعا بالتصريحات التي كان يطلقها قائد الفراعنة الأسبق وعضو الاتحاد المصري لكرة القدم مجدي عبد الغني.
* وتفاجأ بومعراف كثيرا من التدخل الهاتفي لمجدي عبد الغني، حيث لم يكن يتوقع على الإطلاق أن يركب الرجل الموجة ويتهم بدوره اللاعبين الجزائريين بافتعال الحادثة، ليحوّلهم هكذا من ضحايا إلى متهمين.
*
وصرخ بومعراف في وجه عبد الغني قائلا :"هل تعلم يا مجدي بأن كل الجزائريين بمن فيهم أنا شخصيا نعشقك كثيرا، لكن تأكد أن لا أحد منا سيحبك بعد اليوم، لأننا كنا نظن أنك ستترفع عن الروايات الرخيصة للإعلام المصري، وتعترف بمسؤولية مصر في ما حدث، سيما وأننا نحن في الجزائر نعتقد اعتقادا جازما بأن التصرف المشين الذي ذهب ضحيته الوفد الجزائري معزول وصدر من طرف شرذمة من الأنصار المتهورين والموجودين في كل بلد، ومع ذلك لا يمكن تعميم الحكم في ما حدث في طريق المطار على كامل المصريين، وكم تمنينا أن ينزل إلينا نجوم مصر عبر القنوات الفضائية لتقديم ولو اعتذار بسيط إلى اللاعبين الجزائريين، غير أن ذلك لم يحدث لسبب بسيط هو أنكم في مصر تعانون من عقدة الكبرياء".
*
كلام بومعراف دفع بمجدي عبد الغني للتراجع نسبيا عن أقواله من خلال التأكيد على أنه لا يمكنه أن يصدر أي حكم في ما جرى إلا بعد صدور نتائج تحقيق السلطات الأمنية المصرية في الحادثة.. والأكيد أن مجرد إقدام عبد الغني في التفكير ولو للحظة بأن لاعبين محترفين من وزن لاعبي المنتخب الوطني يقدمون على إلحاق الضرر وبأنفسهم، يأسف له كل من كان يكن احتراما كبيرا للاعب الأسبق للمنتخب المصري وهو الذي يعرف أكثر من غيره معنى الاحتراف، بما أنه احترف في وقت سابق بالبرتغال ولم ينس بالتأكيد فضل رابح ماجر عليه هناك على الرغم من أنه ظل يذكر في كل مرة أنه يملك أصدقاء جزائريين كثيرين خارج الملاعب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.