حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    الصحراء الغربية: المبعوث الأممي يستقيل من منصبه    ساعة الحق    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    أبواق العصابة تحاول تغليط الرأي العام الوطني    بوشارب: «لن أرحل إلا بقرار فوقي.. وتعرفون جيّدا من نصّبني»!    الطفل يوسف موهبة مسلسل مشاعر يوجه رسالة حب للشعب الجزائري    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    جبهة البوليساريو تعبر عن أسفها الشديد لإستقالة المبعوث الأممي    سيحددان في‮ ‬الجولة الأخيرة    لاحتواء أزمة النادي    إبتداء من الموسم القادم    الأفافاس : “خطابات قايد صالح متناقضة”    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر وتؤكد‮:‬    معسكر‮ ‬    توفر الأمن وتنوع الخدمات ساهما في‮ ‬زيادة الإقبال عليها    بعدة تجمعات سكنية وريفية    برنامج خاص للخطوط الطويلة‮ ‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    بعد إستقالة الرئيس عثماني‮ ‬وانسحاب خليفاتي‮ ‬    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    بالناحية العسكرية السادسة    ‬ديڤاج‮ ‬‭ ‬سيدي‮ ‬السعيد‮ ‬    التلفزيون‮ ‬ينهي‮ ‬الجدال    4105 تجار يضمنون المداومة أيام العيد بالعاصمة    إسماعيل شرقي يندد بحرب الوكالة في ليبيا    البنتاغون: لسنا على وشك الذهاب إلى حرب    "الحمراوة" يرفضون السقوط    السعودية تعلن مشاركتها في ورشة البحرين    خطوة واحدة للتتويج باللقب    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    ثنائية المالوف والحوزي مسك الختام    النسور تقترب أكثر من «البوديوم» وتنتظر جولة الحسم    التدقيق قبل الترحيل    ختان جماعي ل 30 طفلا من أبناء العائلات المعوزة    تكريم عائلة بن عيسى في مباراة النهد وزيارة بلحسن توفيق في البرنامج    اللاعبون ينتظرون مستحقاتهم    ركود بسوق العقار بمستغانم    حصص نظرية و تطبيقية على مدار 6 أيام    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    مشروب طاقة طبيعي على سنة نبينا محمد عليه السلام    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    إفطار جماعي بالساحة المركزية لحيزر    أحكام الاعتكاف وآدابه    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    تأجيل تدشين ترامواي علي منجلي    التجار يطالبون بمحلات لممارسة نشاطهم    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    صفات الداعي إلى الله..    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حريق مهول يأتي على 34 سيارة بالمحشر البلدي بميلة
بينها سيارات ظلت محجوزة لأزيد من 20 سنة
نشر في الشروق اليومي يوم 16 - 07 - 2010


تصوير _ مكتب ميلة
شب، مساء أول أمس، في حدود الساعة الرابعة والنصف حريق مهول أتى على 34 سيارة كانت مركونة داخل المحشر البلدي الواقع بالمخرج الغربي لمدينة ميلة، بالضبط على الطريق الوطني رقم 79 بالمنطقة الصناعية، فيما تم تجنيب 89 سيارة أخرى لهيب الحريق الذي انتقل من الأحراش إلى المحشر البلدي الذي يفصل بينهما سياج حديدي "شباك" في ظل عدم انتباه المكلفين بحراسة المحشر للحريق إلى غاية نشوب النيران في السيارات الأولى القريبة من السياج الذي يحيط بالمحشر،
* وقد تنقلت الشروق اليومي إلى موقع الحريق حيث وقفت على حجم الدمار والخسائر الكبيرة الناجمة عن التلف الكلي للسيارات المركونة والتي كان أعوان الحماية المدنية يصارعون من أجل الحيلولة دون انتقال ألسنة النيران إلى بقية السيارات، حيث استعملت ثلاث شاحنات للإطفاء وسيارتان للاتصال ليتم تقسيم المنطقة إلى شطرين وهذا من أجل السيطرة على الحريق، وبذلك إنقاذ حظيرة البلدية التي تحوي شاحنات وكذا حظيرة الديوان الوطني للتطهير المجاورة لموقع الحريق، في حين فإن أغلب السيارات الموجودة بالمحشر البلدي هي تابعة لأملاك الدولة والتي تم حجزها من طرف هذه الأخيرة لعدة أسباب كالتزوير والسرقة وعدم مطابقتها لقوانين السير وغيرها... حيث توجد من بين هذه السيارات ما تزيدمدة حجزها‮ عن 20 سنة‮.‬
* من جهة ثانية تم إنقاذ حافلة لنقل المسافرين بالإضافة إلى سيارتين ملك لمواطنين خواص كانت تقضي مدة عقوبتها بالمحشر، وفيما يجهل لحد الآن حجم الخسائر الحقيقية، شرعت مصالح الأمن في فتح تحقيق معمق في هذه الحادثة التي سبق وأن طالت ولايات مجاورة ومنها قسنطينة التي ابتلعت النيران فيها حوالي 100 سيارة.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.