الإفراج المؤقت لعبد القادر بن مسعود    المطالبة ببناء دولة الحريات والقانون    «الخطاب الأخير لرئيس الدولة قدم كل الضمانات للإنطلاق في حوار جدي»    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    اتفاق السلم والمصالحة محور المحادثات بين بوقادوم وتييبيلي    بن خلاف‮ ‬يكشف تفاصيل تنصيبه رئيساً‮ ‬للبرلمان‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف‮ ‬14‮ ‬منقباً‮ ‬عن الذهب بالجنوب‮ ‬    بمشاركة أكثر من‮ ‬50‮ ‬دولة إفريقية    غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!    ورقلة‮ ‬    شملت مسؤولين من مختلف القطاعات    في‮ ‬مشاريع ملموسة    مدير تعاونية الحبوب ونائبه رهن السجن    تدشين مركز للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود    تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي    الحوت « فري» في «لابيشري»    إجماع على ميهوبي لتولي نيابة أمانة الحزب    اتفاق للتعليم العالي بين جبهة البوليزاريو والإكوادور    عبر العالم خلال السنة الماضية    لستة أشهر إضافية    بخصوص محاسبة الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬على جرائمه‮ ‬    أكثر من 45 ٪ من سكان المغرب يعانون حرمانا قاتلا    150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين    العالم العربي على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء اليوم    رياض محرز مرشح بقوة للتتويج بلقب أفضل لاعب إفريقي في سنة 2019    برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»    منصوري رقم 10 ولقرع بدون رقم الى غاية الفصل في قضية بدبودة    عليق‮ ‬يريده مع‮ ‬أبناء لعقيبة‮ ‬    الترجي‮ ‬يصدم بيراميدز بشأنه    يتعلق الأمر ببولعويدات وكولخير    تقاليد متأصلة في التركيبة الثقافية لأعراس "أولاد نهار"    أداء "الخضر" في بوتسوانا يعبّد الطريق نحو أولمبياد طوكيو    حملة تطوعية واسعة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة    تحويل مشاريع «ال بي يا» من بلونتار إلى القطب العمراني بمسرغين    التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين    نهاية ديسمبر القادم    تحسباً‮ ‬لعيد الأضحى المبارك‮ ‬    طالب جامعي و شريكه يروجان الزطلة ب «قمبيطا» و «سان بيار» و «أكميل»    النطق بالحكم‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬جويلية الجاري    60 مليون دينار لربط البلديات بالطاقة الكهروضوئية    نظمت ضمن فعاليات اليوم المفتوح للطفل‮ ‬    بطولات من أغوار التاريخ    نوري الكوفي في الموعد وتكريم للمخرج أحمد محروق    أطول شريط ساحلي في الجزائر ينتظر اهتماما أكبر    الرمزية والمسرحية الرمزية    « 8 يورو للساعة ..»    عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة    قسنطينة : تتويج الفائزين الأوائل بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بلمهدي: جميع الوسائل جندت لإنجاح الموسم    بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية بتيسمسيلت‮ ‬    السكان متخوفون من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه    15 يوما فقط «كونجي» لعمال قطاع الصحة في الصّيف    مغادرة أول فوج للحجاج الميامين من المطار الدولي نحو المدينة المنورة    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إصابة41 شرطيا وتخريب منشآت حساسة بورڤلة
خطط أمني خاص لحماية حاسي مسعود
نشر في الشروق اليومي يوم 08 - 01 - 2011

أصيب 36 شرطيا وجرح شخصان بإصابات متفاوتة عقب احتجاجات عاصمة الواحات ورڤلة، التي انطلقت عقب صلاة الجمعة من حي بني ثور الشعبي وسط المدينة، قادها شباب في مقتبل العمر، دخلوا في مواجهات عنيفة مع رجال مكافحة الشغب الذين استعملوا الغازات المسيلة للدموع لتفريق المحتجين .
* وتواصلت المواجهات إلى غاية ساعات متأخرة من ليلة الجمعة إلى السبت، فيما أصيب26 شرطيا في بداية الاحتجاجات، تلقوا العلاج بمستشفى محمد بوضياف وجرح كذلك10آخرين، ونقلوا إلى ذات المرفق الطبي في حدود الساعة الخامسة صباحا، وقد غادر جميع المصابين المستشفى المذكور حسب مصادر مؤكدة .
حركة الغضب توسعت مساء الجمعة، لتشمل مناطق بوغالفة، المخادمة، الحدب، عين البيضاء، وحي460 مسكن الذي عرف هجوما على مقر المديرية الإقليمية لاتصالات الجزائر، ومنه حرق 18سيارة تابعة للمديرية ذاتها، منها مركبتان خاصة بموظفيين، فضلا عن نهب أجهزة إعلام آلي ومعدات تتعلق بالشبكة المرتبطة بالبنوك وبعض المؤسسات المالية من المركز الرقمي الموجود داخل المديرية نفسها، ولم يسلم حتى المركز الجهوي متعدد الخدمات، والذي يغطي ولايات الجنوب، منها خدمة الأنترنت بنفس المرفق الإقليمي الذي يضم أكثر من مركز جهوي، حيث شهد عمليات سرقة طالت أجهزة اتصالات هامة، ناهيك عن تخريب الوحدة التابعة لبريد الجزائر والمتخصصة في الحوالات البريدية .
وأوضحت مصادر أمنية للشروق، أنه تم توقيف عدد من الشباب أثناء التعدي على المؤسسات العمومية، ومحاولة حرق بعض محطات توزيع الوقود، في انتظار إحالتهم لاحقا على القضاء بعد انتهاء التحقيقات الأولية .
وفي ذات السياق، كشف مصدر أمني آخر أن المصالح المختصة ضربت طوقا أمنيا كبيرا على منابع النفط بمنطقة حاسي مسعود، خوفا من أي تطورات، رغم أن المدينة ظلت هادئة، حيث تم تنفيذ مخططات ميدانية مضبوطة تحسبا لأي طارئ في جهة تتموقع فيها كبرى الشركات الأجنبية والوطنية العاملة في مجال المحروقات .
وفي ولاية غرداية خلفت المواجهات إصابة 5 من عناصر الأمن الوطني و6 مواطنين، ثلاثة منهم اختنقوا جراء الغازات المسيلة للدموع والمستعملة في قمع أعمال الشغب، تم على إثرها توقيف شخصيين، ومعلوم أن المصالح الأمنية قد تلقت تعليمات بضرورة تجنب المواجهات المباشرة مع الشباب، ووجوب محاصرة أعمال العنف بفطنة وحزم، كما سارع ولاة المناطق الجنوبية إلى عقد اجتماعات طارئة لتقييم الوضع الأمني وإشراك العقلاء والأعيان، بغية إقناع المنتفضين بالعدول عن أعمال التخريب التي مست منشآت حساسة، وكذا الابتعاد عن مظاهر العنف.
يذكر أن الهدوء المشوب بالحذر عاد إلى غالبية الأحياء التي كانت مسرحا لمواجهات ساخنة أمس الأول .
* نزل " مرحبا " السياحي يتحول إلى أطلال .. وتخريب كلي لوكالتي جيزي ونجمة
إصابة 24 شخصا بينهم أعوان شرطة ودرك بالأغواط

أصيب 13 شرطيا و04 أعوان درك الوطني و07 مواطنين إصابات متفاوتة إثر مواجهات تخللت موجة الغضب التي عرفتها مدينة الاغواط قبل أن تتحول في ساعات الليل المتأخرة من ليلة الجمعة إلى السبت إلى بلديتي أفلو وحاسي الرمل، حيث تم تحويل المصابين إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى أحميدة بن عجيلة لتلقي الإسعافات الأولوية، موازاة مع ذلك فقد حول الشباب الغاضب نزل "مرحبا" السياحي بعاصمة الولاية إلى أطلال بعد اقتحامه وإضرام النار في أروقته بعد نهب وتخريب وسرقة غالبية أثاثه وتجهيزاته بما فيها الثلاجات والمبردات والأفرشة والتحف التقليدية، كما تعرضت وكالتا نجمة وجيزي بوسط المدينة إلى التخريب والسرقة رغم محاولة قوات مكافحة الشغب منع الشباب من اقتحام ذات المؤسستين لتنتقل بعدها أمواج المحتجين إلى مفتشية العمل ومديرية المصالح الفلاحية ومقر البلدية الذين تعرضوا إلى نفس المصير بعد سرقة التجهيزات والتأثيث المكتبي وإضرام النار في بعض الأوراق والوثائق وإتلافها إلى جانب رشق مقر الأمن الحضري الثاني بحي الشطيط بالحجارة وحرق سيارة مدرعة وأخرى من نوع "نيسان" وتحطيم زجاج بعض سيارات الشرطة، بالمقابل فقد تمكنت مصالح الدرك والشرطة من توقيف قرابة 50 شخصا لا تزيد أعمارهم عن 20 سنة متورطين بالسرقة والتخريب والتحريض على النهب والحرق، حيث لازالت عملية التحقيق متواصلة معهم. تجدر الإشارة كذلك إلى أن موجة الغضب تحولت إلى مدينة أفلو بالجهة الشمالية للولاية في حدود منتصف ليلة الجمعة الى السبت، حيث تم تخريب وحرق مقرات الدائرة والبلدية ووكالة لبريد الجزائر ومحطات ومواقف النقل. كما حاول المشاغبون بعاصمة الغاز الجزائري حاسي الرمل اقتحام وكالة الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط بعد إضرامهم النار في العجلات المطاطية ورشق بعض سيارات الحماية المدنية والشرطة بالحجارة قبل أن ينصرفوا في حدود منتصف الليل من ليلة الجمعة الى السبت بعد حصارهم من طرف قوات مكافحة الشغب .
عبدالقادر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.