وفاة وزير الشؤون الدينية الأسبق بن رضوان    صدور المرسوم التنفيذي الخاص بالمنحة المالية لفائدة أصحاب المهن المتضررة    بعد تسليمها مطلوبا جزائريا.. العلاقات بين الجزائر وتركيا في مستوى غير مسبوق    3 قتلى و 206 مصابين 24 ساعة    يدُ الجزائر.. رعاية بلا حدود    بيان اجتماع المجلس الأعلى للأمن حول تقييم الوضع العام في البلاد    الأولوية للمرضى المزمنين ومستخدمي الصحة والأسلاك الأمنية    لا مسح شامل لديون المؤسسات المصغرة    شغل مناصب هامة في دولة    محمد فاضل يطالب الشركات النيوزيلاندية بوقف تواطئها مع المحتل المغربي    على أساس حق تقرير المصير    الرئيس تبون يأمر بالتحضير لفتح المساجد الكبرى والشواطئ    العملية ستجرى يومي 5 و6 أوت    شرفة يهنئ أسرة بلوزداد    وزيرة البيئة تشكر عمال النظافة    أولوية إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية    عبر مواقع التواصل الاجتماعي    للكاتبة حنان بوخلالة    الوزير الأول ينعي الفقيد و يؤكد:    بسبب المخاوف المرتبطة بكورونا    أسعار النفط تتراجع    وزير الخارجية اللبناني يستقيل    الدعوة لإقامة اتحاد اقتصادي يشمل الجزائر وتونس وليبيا    "كوفيد 19" يلغي موسم الاصطياف 2020    "بسيكوكورونا" تخيم على الأماكن وترهق الأفراد والوكالات    الإشاعات تُربك المقبلين على البكالوريا    مديرية الفلاحة بتلمسان تؤكد خلو حليب الأكياس من أي مضادات حيوية    أصحاب الملفات المقبولة والطعون يطالبون بالإدماج في الموقع 18    نقابة الأئمة: سنراقب كافة العمليات ونبلغ عن أي تجاوزات!    دعم برنامج "فول برايت"    مستشفيات الشلف تستقبل 20 إصابة بضربة شمس يوميا    5 عقود في ترقب الوعود    لا تصدّقوا معلومات كاذبة هدفها التأثير على تلاميذ البكالوريا    أفلام «فينسنت قبل الظهيرة» و«سان» و«الطفل والخبز» يحصدون الجوائز    عوالم الجزائر العاصمة وهمومها في رواية «سوسطارة»    «حملاتنا التحسيسية متواصلة ضد الوباء»    سالم العوفي ينتقد الإدارة    «لا زال الوقت في صالحي لدراسة العروض»    «صعودنا مستحق ونتمنى عودة الرئيس بن احمد»    متفائلون بانخفاض الإصابات في أوت    جمع 500 طن من النفايات المنزلية    بغداد يبرز "المؤسسة الدينية وإدارة الأزمات"    وفاة الملحن سعيد بوشلوش    وجهان لعملة واحدة    خطبة الوداع.. أجمل موعظة شاملة    ماذا كان يحمل النبي في حجه؟    الهدية في حياة النبي الكريم    الموجة تصل الجنوب.. النيران تأتي على واحات نخيل بتمنراست    ذيب: الفاف ظلمتنا وقررت الاستقالة رسميا    بن رحمة يكشف سر تألقه في إنجلترا    بوغرارة: كنا قادرين على احتلال مرتبة أفضل    الجمعيات مدعوة إلى دعم المستشفيات بالمعدات    التشكيلي "هاشمي عامر" يروي تجربته مع الحجر الصحي    "الطبيبة الحسناء" في قبضة الشرطة    أسد يتلقى صفعة من لبؤة    ترامب يمنح مهلة 45 يوما للاستحواذ على "تيك توك"    يُتم في الجزائر!    الضاوية والعرش والصّغار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقيف 16 حراڤة جزائري على السواحل الإسبانية
نشر في الشروق اليومي يوم 03 - 11 - 2006

أوقفت قوات الحرس المدني والإغاثة البحرية الإسبانية مساء الخميس الماضي، 16 "حراڤة" جزائري بعد وصولهم ميناء مدينة أليميريا الإسبانية على متن قارب محاولين التسلل، قبل أن تحبط محاولتهم على بعد عشرة أميال من ساحل سان خوسيه وهذا بالموازاة مع اعتراض طريق 80 مهاجراً غير شرعيا قادمين من شواطئ المغرب العربي بينهم عدد كبير من الجزائريين، أبحروا على متن زورقين وقارب صيد، حيث تم رصدهم على مسافة 20 ميلاً من جنوب شرق ساحل "كابو دى جاتا" بمدينة ألميريا الإسبانية.
وأوضحت مصادر من الإغاثة البحرية في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء أن مركز التنسيق تلقى تحذيرات حثيثة من قبل السلطات الرسمية الإسبانية لتشديد الرقابة ورصد حركة كل الزوارق من قبل مروحية تابعة للحرس المدني أسفرت عملية تحليق إحداها فوق المنطقة لاكتشاف حركة الزورقين‮ الموقوفين‮.
وقد‮ انتقل،‮ حسب‮ نفس‮ المصدر،‮ قاربا‮ إنقاذ‮ تابعين‮ للإغاثة‮ البحرية‮ إلى‮ جانب‮ دوريتين‮ للحرس‮ المدني‮ إلى‮ موقع‮ الزوارق‮ وقاموا‮ بنقل‮ المهاجرين‮ على‮ ظهر‮ القوارب‮ الإسبانية‮.
وبعد منتصف ليلة أول أمس، تم نقل المهاجرين إلى ميناء "ألميريا" وميناء "جاروتشا" لتلقي المساعدات الإنسانية من جانب متطوعي الصليب الأحمر، ليتم في أعقاب ذلك تسليمهم إلى قوات أمن الدولة لاتخاذ إجراءات ترحيلهم إلى مواطنهم الأصلية.
وبتعداد ال 80 مغربيا الموقوفين، يرتفع عدد المهاجرين الذين تم اعتراض طريقهم في مياه ألميريا منذ بداية موجة الهجرة على متن الزوارق الأخيرة مطلع نوفمبر الحالي، إلى 233 مهاجراً تنقلوا على متن 17 زورقاً اتخذت جنوب شرق ساحل "كابو دى جاتا"، مسارا لتنقلها باتجاه منطقة ألميريا الإسبانية، وكانت قوات الحرس المدني الإسباني والإغاثة البحرية قد اعترضت خلال اليومين الأخيرين طريق 78 مهاجرا من دول المغرب العربي كانوا على متن ثمانية زوارق، حيث تم رصدهم جنوب شرق سواحل "كابو دى جاتا" الواقعة في مدينة ألميريا الإسبانية.
بالإضافة الى تسجيل عملية أخرى أحبطت خلالها محاولة 59 مهاجراً سريا من المغرب العربي اجتياز الأراضي الإسبانية بعد وصولهم إلى الشواطئ نفسها على متن سبعة زوارق صغيرة في الساعات الأولى من صباح أمس، ليصل عدد المهاجرين الذين تم اعتراض طريقهم في منطقة "كابو دى جاتا‮" خلال‮ يوم‮ أمس‮ الأول‮ إلى‮ 137‮ مهاجر‮.
وأشارت مصادر من الإغاثة البحرية لوكالة إسبانية إلى أن النظام التكاملي للمراقبة الخارجية رصد الزوارق السبعة، حيث خرجت قوارب الإغاثة البحرية والحرس المدني لملاقاة المهاجرين غير الشرعيين. وتمكنت السلطات البحرية من اعتراض طريق خمسة زوارق كانت تقل 53 مهاجراً وصلوا‮ إلى‮ ميناء‮ ألميريا‮.
وأثناء‮ تنفيذ‮ تلك‮ العملية،‮ اتجهت‮ دورية‮ الحرس‮ المدني‮ إلى‮ جنوب‮ شرق‮ منطقة‮ "‬كابو‮ دى‮ جاتا‮"‬،‮ حيث‮ اعترضت‮ طريق‮ ثلاثة‮ زوارق‮ أخرى‮ تحمل‮ على‮ متنها‮ 26‮ شخصاً‮.‬
للذكر، فإن هذا المحور البحري سجل محاولات عديدة لتسلل عدد كبير من المهاجريين غير الشرعيين، تقول أرقاما غير رسمية بأن عدد الجزائريين منهم وصل الى 600 جزائري حراڤة منذ مطلع السنة الماضية، ليفتح بهذا باب الاستفهام واسعا عن عدم تحرك الجهات الرسمية لوقف زحف الحراڤة‮ الجزائريين‮ باتجاه‮ إسبانيا‮ في‮ وقت‮ أثبتت‮ فيه‮ هذه‮ الأخيرة‮ إرادة‮ كبيرة‮ لمواجهة‮ هذا‮ الزحف‮ وقطع‮ الطريق‮ أمام‮ الهجرة‮ السرية‮.
سميرة‮ بلعمري‮ / الوكالات‮


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.