المنتخبون السابقون للأفلان كفاءات تخدم التنمية وتدعم صفوف الجبهة الوطنية    الجزائر تدعوإلى منظمة قارية مدروسة ومطورة من طرف الأفارقة ومن أجلهم    حجز أزيد من 104 ألف وحدة من الألعاب النارية بعدة ولايات    الوضعية المالية للبنوك قوية والنظام البنكي للبلاد يشهد فائضا    جميع الطائرات تخضع للمراقبة وفق معايير الأمن الدولية    بن سلمان وراء مقتل خاشقجي    سقوط قتيلة وعشرات المصابين في تظاهرات لحركة السترات الصفراء بفرنسا    العميد يفشل في الفوز على الموب    محاربة ظاهرة العنف مسؤولية كل الفاعلين في القطاع    تأمين المواطنين في مناطق الخطر وتقليص الأضرار في الممتلكات أكبر التحديات    حوادث المرور: وفاة 19 شخصا وإصابة 31 آخرين خلال48 ساعة الأخيرة    البليدة: توقيف سائق دراجة نارية بحوزته 01 كلغ من المخدرات    مشاريع سكنية في الأفق وعمليات تنموية هامة لفائدة السكان المدية    الجزائر عازمة على المحافظة وتثمين ثروتها الغابية    انطلاق الاحتفال بالمولد النبوي في مستغانم    تتويج يوسف بعلوج وكنزة مباركي بجائزة الهيئة العربية للمسرح بالشارقة    أنطينيو.. ثاني مواطن كوبي يشهر إسلامه بالبيض    جثمان محمد شراق يوارى الثرى بمقبرة الدار البيضاء بالعاصمة    الرئيس غالي يجري لقاءات و محادثات مع زعماء أفارقة بأديس أبابا    "كان 2018" سيدات: انهزام المنتخب الجزائري أمام غانا    الرابطة الأولى (لقاء مؤجل): جمعية عين مليلة تفوز أمام اتحاد بلعباس    حجز أكثر من قنطارين من اللحوم الفاسدة بمعسكر    برشلونة يكشف تفاصيل إصابة راكيتيتش    بالفيديو.. “كلود لوروا” يستفز بلماضي والخضر بطريقته الخاصة !!    السفير لؤي: لولا ماحدث في الجزائر سنة 1988 لما كان لنا وجود    مجلس الأعيان سترأسه شخصية مقترحة من الولاة    رفع الإنتاج من100 ألف طن حاليا إلى 200 ألف طن في المدى القصير        هكذا يستعد الجزائريون للاحتفال بالمولد النبوي    معرض “أوتو واست 2018” للسيارات في وهران من 9 إلى 15 ديسمبر    الزماقرة يمكنهم الاستفادة من التقاعد بالجزائر    الجوع يتحول وحش قاتل في اليمن    لماذا بكى رسول الله حتى ابتلت الأرض؟!    هكذا عاش الرسول    أبناء وبنات النبي صلى الله عليه وسلم    بركاني: رافضو التلقيح مجرمون    استمرار تساقط الأمطار الرعدية على هذه الولايات    الشيخ شمس الدين “يجوز لك تزكي على خوك إذا كان محتاج”    المخابرات الأمريكية تضع بن سلمان في ورطة    *تحسن متواصل* في التكفل بمرضى السكري    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي خبر وفاة الشرطي المصاب بملعب 5 جويلية    تدفق الانترنت الثابت ينتقل إلى 2 ميغا مع تخفيض في التسعيرة    رفع قيمة التحويلات الاجتماعية لا علاقة له بالرئاسيات    بوتفليقة يجدد دعم الجزائر الكامل للقضية الفلسطينية    بوشارب: كلمة الفصل في قانون المالية 2019 كانت للأغلبية    المركب الأولمبي‮ ‬الجديد بوهران    تحديد مقاييس الإنجاز قريبا‮ ...‬زعلان‮: ‬    تسليم جائزة "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر" يوم 16 ديسمبر    بالأمل و العمل    فرصة لإبراز مواهب الشباب في *الجرافيتي* و*صلام* و*الراب*    تجديد الثقة في بن دعماش للمرة الثالثة    35 ألف *حراق* جزائري في القارة العجوز    الوفاة الغامضة لمحمد بودربالة غيرت من تعامل مدريد مع * الحراقة *    الأطباء يدعون إلى احترام رزنامة التلقيحات السنوية للأطفال    تكتّم على البوحمرون بمستشفى *شي غيفارا *بمستغانم    نجاح التجارب الأولى لمشروعي التربية والصحة الالكترونية    ملتقى دولي حول"وسائل الإعلام وقضايا الساعة"    مشروع علمي طموح لرصد المخطوط الجزائري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«وجودنا في التحالف ليس زواجا كاثوليكيا»
قال إن الفساد هو الذي يهدد الجزائر، مقري..


نستطيع تحقيق أغلبية برلمانية في انتخابات 2012
جدد «عبد الرزاق مقري» نائب رئيس حركة مجتمع السلم؛ موقف الحركة من التحالف الرئاسي وقال"وجودنا في التحالف الحاكم ليس "زواجاً كاثوليكياً كما يقال، وليس إستراتيجية أبدية، بل إنه مؤقت بزمن، فالأوضاع التي كان يمر بها الوطن، أملت علينا هذه الإستراتيجية.. ونحن حققنا نتائج كبيرة، وسيتحدث التاريخ بأن الحركة كان لها دور أساسي في إنقاذ الجزائر، وفي إنقاذ المشروع الإسلامي كذلك".
قال مقري في حوار مع موقع "إسلام أونلاين" أمس أن الوضع اليوم تغير، مشيرا إلى أن "الذي يهدد الدولة ليس الإرهاب، وإنما هو انتشار الفساد، لذلك أعتقد أن التحالف في فتراته الأخيرة، والمؤكد أن مؤسسات الحركة هي التي ستفصل في هذا الموضوع ما في ذلك شك، وبخاصة مع رياح التغيير والثورات الموجودة في العالم العربي"، وأضاف الرجل الثاني في حمس "نحن في حركة مجتمع السلم قررنا أن نرفع السقف عالياً من أجل الإصلاح في الجزائر، وأن الجزائر لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون غائبة عن موجة الإصلاح، ونحن أردنا أن يكون هذا الإصلاح سلمياً ورفعنا السقف عالياً ولا نبالي، هل هذا سيؤثر على التحالف أم لا؟ إذا حقق هذا السقف الإصلاح مع وجودنا في التحالف، فذلك أمر جيد، ولكن إذا خيرنا بين الإصلاح ووجودنا في التحالف سنختار الإصلاح السياسي، ما في ذلك شك".
وحول سؤال متعلق بعقد تحالفات إسلامية مستقبلا بديلة عن الائتلاف الرئاسي لم يستبعد مقري هذا الأمر وقال "نحن في ساحة سياسية مفتوحة وكل الخيارات واردة، وبطبيعة الحال الأقرب إلينا في الساحة السياسية هو التيار الإسلامي، ولكن إذا كانت متطلبات المرحلة هي الكفاح من أجل الديمقراطية، ومن أجل الإصلاح السياسي، سنتعاون مع كل من يشترك معنا في هذا الموضوع، سواء من الإسلاميين، أو من التيارات الأخرى من غير الإسلاميين، لذلك نحن سنطلب من الإسلاميين أن تكون الجبهة عريضة، وأن لا تكون فقط بين الإسلاميين، بالطبع هذه الأمور سيمليها الواقع المقبل، وستفصل فيها مؤسسات الحركة، نحن نتحدث عن تحليلات وعن تخمينات".
وفي سياق مغاير وحول سؤال متعلق بانتخابات 2012 أبدى مقري تفاءلا كبيرا في هذا الصدد وقال "يمكن للحركة أن تحقق أغلبية برلمانية في انتخابات عام 2012، بالرغم من أنه في العمل السياسي كل الاحتمالات واردة، ولكن أنا شخصياً مطمئن تماماً، إلى أننا يمكن أن نصل إلى الأغلبية البرلمانية في عام 2017، إذا استطعنا أن نسدد ونقارب في خطنا السياسي وفي أدائنا عموما".
وكشف في نفس السياق عن نية حركته في فتح نقاش واسع مع الإسلاميين لإقناعهم من أجل التكتل مع مختلف التيارات الأخرى قائلا "سنطلب من الإسلاميين أن تكون الجبهة عريضة، وأن لا تكون فقط بين الإسلاميين، بالطبع هذه الأمور سيمليها الواقع المقبل، وستفصل فيها مؤسسات الحركة، نحن نتحدث عن تحليلات وعن تخمينات، والمستقبل يعلمه الله".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.