علي ذراع: العدالة بالمرصاد لمن يعتدي على المترشحين أو صندوق الاقتراع    الوادي.. الإطاحة بمروجين للمخدرات والمؤثرات العقلية    القضاء على 3 إرهابيين وتحديد هوية مجرمين اثنين منهم    مشروع قانون المحروقات من أجل تحسين ظروف الاستثمار    خط حديدي جديد بين تبسة والجزائر    ميهوبي يعد بعصرنة قطاع الفلاحة    50 بالمئة نسبة تراجع النشاط التجاري بسبب الحراك    غوتيريش يأسف للقرار الأمريكي إزاء المستوطنات    انطلاق الأشغال بملعب 5 جويلية    الفريق ڤايد صالح: نعتز بالهبة الشعبية من أجل الرئاسيات    أمراض تفتك بعمال المصانع والبناء والنظافة    رابحي يبرز الأهمية التي توليها الجزائر للثقافة    حملة تشخيص داء السكري وارتفاع ضغط الدم بخنشلة    18شهرا حبسا نافذا ضد 4 أشخاص وشهران غير نافذين ل 14موقوفا    مواقف المترشحين من المال العام والفساد    زيمبابوي تفاجأ زامبيا بعقر ميدانها وتشدد الخناق على "الخضر"    «كناص»تيبازة تدفع أكثر من 6 ملايير دينار للمؤمنين وذويهم    منتخب مدغشقر يضرب بقوة في تصفيات "الكان"    ديون الجزائر الجبائية بلغت 12 ألف مليار دينار    عمروش يرد مجددا على بلماضي    نائب برلماني عن حمس يراسل بدوي حول مطالب أستاذة التعليم الابتدائي    تمديد فترة المشاركة في جائزة «إيكروم»    الكيان الصهيوني يواصل تصفية الفلسطينيين بغزة    التجربة التونسية أنموذج سياسي في عالم عربي غير مستقر    بن قرينة يتعهد بالقضاء على الفساد والظلم وضمان الحريات والحقوق    الإعتماد على الحوار المباشر مع الزبائن    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد    بن قرينة: هذا مافعلته العصابة لأمير خليجي أراد الإستثمار في الجزائر    العثور على جثة شاب عشريني ملقاة في قارعة الطريق بتبسة    لجنة الصحة والنظافة في ورقلة تستعجل تدارك الوضع الصحي    تحديد هوية إرهابيين اثنين من بين الثلاثة المقضى عليهم بتيبازة (وزارة الدفاع)    تواصل أشغال الاجتماع 13 لنقاط الارتكاز للمركز الإفريقي للدراسات والأبحاث حول الإرهاب    صادرات الجزائر من الإسمنت ستبلغ 400 مليون دولار آفاق 2020    طيلة مسيرتها،السيد صلاح الدين دحمون    يندرج في‮ ‬إطار تدوين ذاكرة الكرة الجزائرية    أهمها تنظيم المهرجان الدولي‮ ‬للسينما    «نأمل في أن تشكل الرئاسيات تغييرا حقيقيا لاقلاع اقتصادي»    بالفيديو.. تلمسان: تمرين إفتراضي لحالة اشتباه إصابة مسافر “بإبولا”    إثر مواجهات اندلعت الأحد    قائد الجيش‮ ‬يحذّر من‮ ‬غلق الطرق    مطلع‮ ‬2020    سيعقد في‮ ‬العاصمة الكازاخية نور سلطان    العميد‮ ‬يتصدر الترتيب مجدداً    دعوة لتعليق عضوية المغرب في الاتحاد الإفريقي    لا عودة قبل رحيل رئيس المصلحة    «علينا طي صفحة الكأس والتفكير في مواجهة بجاية»    مباهج سيمون    .. فنان بمواهب متعددة    6 سنوات سجنا لأربعيني احتجز فتاة و اغتصبها    حملة واسعة لجمع الكتب وإنشاء أكبر مكتبة خيرية    نحتاج أماكن جديدة لغرس ثقافة مسرح الطفل    نسيمة بن عبد الله تصدر مجموعتين قصصيتين    بن موسى يعد بالمزيد    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قسنطيني يكشف مقتطفات عن تقرير مكافحة الفساد الذي سيقدمه للرئيس : الفساد ينخر اقتصاد الجزائر و يسيء الى صورتها في الخارج

كشف رئيس اللجنة الوطنية الاستشارية لترقية و حماية حقوق الانسان مقتطفات عن تقرير الفساد الذي قدمه لرئيس الجمهورية ، و يتضمن معطيات شاملة حول قضايا الفساد في الجزائر خلال السنة الماضية.
ووصف قسنطيني وضعية الفساد في الجزائر بالخطيرة جدا ، و أنها تهدد الاقتصاد الوطني ، الذي نخره انعدام الشفافية في مختلف التعاملات و الصفقات ، و تسيء الى سمعة الجزائر دوليا ، قائلا إن "الفساد مقلق جدا في الجزائر وبلغ حدودا لا يمكن تحملها".
و دق رئيس اللجنة الاستشارية التابعة لرئاسة الجمهورية ناقوس الخطر من حالة الفساد التي استشرت في القطاع العمومي ، الذي اصبحت معظم الصفقات التي تجرى فيه مرتبطة بانعدام الشفافية ، داعيا الى " مكافحة هذه الظاهرة التي تنخر خاصة القطاع الاقتصادي العمومي ، ففي كل مناقصة مهمة هناك أشخاص يخالفون القانون، وهذا يسئ لصورة الجزائر".
و أكد قسنطيني أن التقرير الذي هو بين يدي الرئيس حاليا ، تضمن خلاصات و اقتراحات تتمثل اساسا في تشديد القوانين لمكافحة الفساد الذي سمح للفاسدين "بجمع ثروات لشراء ممتلكات في الخارج".
و تتماشى نتائج التقرير الذي أعدته اللجنو الوطنية الاستشارية لترقية و حماية حقوق الانسان ، مع التصنيفات التي تصدرها منظمة الشفافية العالمية التي تصنف الجزائر ضمن أكثر دول العالم فسادا .
حيث عرفت الجزائر في نهاية سنة 2012 و بداية 2013 انفجار فضائح فساد من العيار الثقيل و التي هزت قطاع الطاقة الحساس و الذي يعتبر مصدر 98 بالمئة من مداخيل البلاد من العملة الصعبة ، و التي أكدت التحقيقات تورط مسؤولين كبار في شركة سونطراك ، و وزير الطاقة و المناجم السابق شكيب خليل ، حيث تم الكشف عن شبكة فساد تمتد بين قارتي أوربا و أمريكا الشمالية ، قامت من خلاله شركة ايني الايطالية و أس أن سي لافالين الكندية ، بتقديم رشاوي للمسؤولين الجزائريين قصد الحصول على مشاريع ضخمة بملايير الدولارات دون المرور بالشروط التنافسية و القانونية التي يقتضيها هذا النوع من الاستثمارات.
و من المحتمل أن تلقي المعطيات الخطيرة التي وردت في تقرير الفاسد الذي أصدرته اللجنة الوطنية الاستشارية لترقية و حماية حقوق الانسان و اقتراحاتها بتشديد اجراءات مكافحة الفساد بتأثيراتها على سير مجريات التحقيق و المتابعة بحق المتهمين في الفضائح المالية التي انفجرت في الآونة الأخيرة ، خصوصا و أن الرئيس بوتفليقة و هو الجهة التي تتلقى تقاريرها الدورية أكد في العديد من الرسائل التي وجهها عقب انفجار فضائح الفساد على حزم الدولة في التعامل مع الفاسدين ، و هو أهم المطالب التي نادت بها لجنة قسنطيني لمكافحة هذا المرض الذي أصاب مفاصل الاقتصاد الوطني.
علي العقون


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.