هذه فضائح عائلة كونيناف التي فتحتها فصيلة الأبحاث للدرك الوطني    «أبناء العقيبة» لتعويض خسارة الذّهاب و «السنافر» لإنقاذ الموسم    البيض.. مديرا النشاط الاجتماعي ودار الثقافة تحت الرقابة القضائية بتهمة تبديد المال العام    سيفيتال يفنّد تهم الفساد ضد مالكه اسعد ربراب ويعتبر الأمر ادعاءات كاذبة    غوارديولا: “محرز سيكون معنا الموسم المقبل”    المكتب السّابق لم يقم بعملية تسليم المهام وقرّرنا الذّهاب للقضاء    جوفنتوس يفشل في تكرار صفقة أخرى من ريال مدريد    عريبي يسجل ويطرد في تأهل النجم لنصف نهائي الكاف    مصر: الموافقة على تعديلات الدستور بنسبة 88.8%    الداخلية : 42 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    عملية واسعة لجرد التراث اللامادي لمنطقتي ورفلة وتفرت    تأجيل الدورة الاستثنائية لاجتماع اللجنة المركزية دون انتخاب الأمين العام    ماذا ربح الإسلام برئاسة البشير؟!    الشعوب العربية تعلّمت الدّرس ولن تعيد فصول «الرّبيع الدّموي»    وفاة مناصر مولودية وهران    “فيغولي” لاعب الموسم في “غلطة سراي”    سعر سلة خامات أوبك يقفز إلى 44 ، 72 دولارا    التحضير لعملية ترحيل جديدة بالعاصمة    البنوك والجمارك اليقظة ثم اليقظة    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    هذا موعد إنطلاق اولى الرحلات من المطار الدولي الجديد    الفريق أحمد قايد صالح يدعو لعدم التعميم و إصدار الأحكام المسبقة على نزاهة وإخلاص إطارات الدولة    قالمة: الوالي يوفد لجنة للوقوف على أضرار لحقت بمنزل الرئيس بومدين    فيما تم توقيف 10 أشخاص    وزارة التجارة تقلص قائمة المواد المسموح بإستيرادها    تفاصيل مجزرة سيريلانكا    هذا ما قاله أحمد قايد صالح اليوم    حي سيدي رواق بطولقة في بسكرة: ندرة المياه و تسربات الصرف يخرجان السكان للشارع    بريكة بباتنة: الماء و الطاقة ينغصان حياة سكان حي "رحماني فرحات"    الجزائر تطرح مناقصة لشراء القمح    نعيجي يصر على إقناع بلماضي قبل الكان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    رئيس الدولة يجري حركة جزئية في سلك الولاة    بشار: توقيف 3 مهربي مخدرات وحجز 52 كلغ من الكيف المعالج    “مشاعر” أضخم مسلسل درامي مغاربي في رمضان 2019    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بوهران    مصالح الأرصاد الجوية تحذر‮:‬    الإضراب يشّل معظم الكليات: جامعات قسنطينة شبه خالية    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    بالصور .. تجمع عمال” سيفيتال” ببجاية للمطالبة بإطلاق سراح اسعد ربراب    حريق يلتهم 34 محلا تجاريا داخل السوق المغطاة في عين الدفلى    1.5 بالمائة نسبة النمو الاقتصادي في 2018    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    المال العام.. تصرف السفهاء    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحمد الشقيري الأعلى مشاهدة في رمضان وجزائريون يطالبون باستمرار برنامج #خواطر
نشر في البلاد أون لاين يوم 14 - 07 - 2015

شباب "الفايسبوك" يطالب بمواصلة مسار البرنامج ذائع الصيت
استطاع برنامج "خواطر" في طبعته ال11 لمقدمه الشاب السعودي أحمد مازن الشقيري أن يفتك أعلى نسبة مشاهدة في برامج الشباب، حيث تعتبر السلسلة التلفزيونية الأطول عمرا من بين ما هو موجود على الساحة العربية، حيث استطاع أن يقدم خلالها الإعلامي المختص في البرامج الفكرية والاجتماعية أن يعزز غرس القيم الإنسانية والإسلامية.
وأعلن أحمد الشقيري خلال حلقته السابقة أن "خواطر 11" ستكون آخر حلقة في سلسلة البرنامج الأشهر عربيا والأكثر رواجا بين الشباب، ليطالب رواد الفايسبوك قناة "ىم بي سي" والشقيري بالتراجع عن هذا القرار الذي اعتبروه مجحفا في حق المتابعين.
وأجمع الشباب الجزائري المتابع للسلسلة الفكرية أن "خواطر" هو عبارة عن طفرة إعلامية في زمن تمييع وتسيب البرامج التي يتم تقديمها في الوقت الراهن، مناشدي الشقيري العودة عن قراره مؤكدين أن هكذا برامج يجب الإكثار منها بدل توقيفها.
وقد قدم الشقيري في برنامجه السنة أهم المواضيع التي تعنى بالشباب العربي والإنسانية ليكرس بذلك تبنيه للمشاريع التوعوية على أرض الواقع من خلال تنشيطه للمحاضرات والندوات في المناسبات العامة والجامعات، كما تبنى الكثير من الشباب المهتمين بالتطوع والتأليف ووفر لهم المكان لتبادل الأفكار والخبرات وتعريف أنفسهم للناس، كما دعم مصاريف بعض الطلبة الأجانب في الجامعات.
واستطاع برنامج خواطر خلال طبعاته ال11، أن يتربع على عرش الإعلام الهادف وأن يجذب المشاهد الجزائري على وجه الخصوص الذي بات تواق لمثل هذه السلاسل التي تقدم وجها جديدا للشباب المسلم المنفتح على العالم، كما يعتبر خواطر حسب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي طفرة إعلامية و"شذوذ" بالمعنى الإيجابي للكلمة وسط كل "الفوضى البرامجية" التي يقدمها البعض مستهزئا بعقل المشاهد.
كما كرس الإعلام العربي وأنصف الشقيري مطالبا إياه بمواصلة مشواره الذي بدأه، حيث أشادت العديد من المواقع الإلكترونية العربية والدولية بالبرنامج ومقدمه الفريد من نوعه الذي تميّز بأسلوبه الخاص وبزرع المعروف، وغرس فكرة تلو الفكرة بإحسان، عارضا أهم المشكلات التي تواجه البشرية على الأرض، من شح المياه، وعمالة الأطفال، وأهمية التعليم، وغياب التعامل مع فوضى القمامة، و"لأن الإحسان في أداء كل شيء سر نهضة الدول والإنسان، وكانت الحكمة الأساسية في جميع المواسم، نقول لأحمد الشقيري شكرا من القلب لإلهامك ودفعك للإنسان العربي بجمال قلب يحمل هم أخيه".
وكتب أحد المواقع "كنت خير عون للناس بالتنافس على الخير والإصلاح، من أجل نشر القيم المثلى لإعادة المجد للأمة الإسلامية"، ليصبح بذلك الشقيري مضرب المثل للجيل الجديد من الإعلاميين الباحث عن القدوة، في الوقت الذي اتخذ فيه هو الرسول صلى الله عليه وسلم أسوته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.