الفريق شنڤريحة يواصل زيارته لمختلف أقسام معرض إيدكس-2021 للدفاع بمصر    تكوين صحفيي المؤسسات الإعلامية أصبح ضرورة ملحة    تعزيز مجالات التعاون والاستثمار في صلب اللقاءين    بحث سبل التعاون و الاستثمار    العمل على إبرام توأمة و تبادل الخبرات    بداية قوية للخضر في مونديال العرب    سجال يُخفي صراعا على المال    رفع إنتاج محطة المقطع من 280 إلى 350 ألف متر مكعب يوميا    10 مواقع تجمع مياه الأمطار بالولاية تستدعي تدخلا دوريا    أزمة المياه تنفرج بمستغانم    نحو تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمة التكوين الجامعي    التراث المادي للجنوب على طاولة النقاش    اجتماع الحكومة: دراسة مشاريع قوانين متعلقة بقطاعي العدالة والتعليم العالي    الرئيس الفلسطيني بالجزائر قريبا    إلغاء "البيام".. إشاعة كاذبة    اعتراف وعرفان آخر لصالح الجزائر    جمعية عامة استثنائية في الأسابيع القادمة    نطمح لتحقيق مشاركة إيجابية في البطولة القارية    بداية قوية للجزائر في كأس العرب    داربي عاصمي مثير.. وفرصة أصحاب مؤخرة الترتيب للتدارك    كلّ التسهيلات لدعم الشباب    تباحث تقدّم الشراكة    "موبليس" يطلق عرض جوازات الانترنت مع "فودافون قطر"    المصابون بداء "كرون" يعانون في صمت    توقُّع إنتاج 42 ألف قنطار من البرتقال بوهران    سكيكدة تتوقع إنتاج 250 ألف قنطار من الزيتون    الملحقة الادارية للفرع البلدي " الصفي" الزعفران بولاية الجلفة مغلقة منذ أكثر من 7 سنوات متتالية    تحوّلت إلى مشكلة أسرية وتربوية دروس الدعم.. بين الحاجة والضرورة الحتمية    أسئلة شفهية ل6 وزارات    الرئيس غالي يؤكد عدم المشاركة في الموائد المستديرة    "أنيس" تحضر لموزاييك الورشات التكوينية    الجزائر ضيف شرف    تأكيد على أصالة تراث ذي البصمة الجزائرية الخالصة    دعوة للاستلهام من بطولات الأمير عبد القادر وعمر المختار    5 وفيات.. 192 إصابة جديدة وشفاء 152 مريض    الاتفاقات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب: تأكيد الالغاء سيكون له تأثير كبير على الصادرات المغربية    اجتماع الحكومة: دراسة مشاريع قوانين متعلقة بقطاعي العدالة والتعليم العالي    المحليات تعيد إنتاج «فسيفساء» التشريعيات    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد سفيرين جديدين    منظمة الصحة العالمية: أوروبا أصبحت مركزا لتفشي جائحة كورونا    إجراءات للإفراج عن السفن الجزائرية المحتجزة بالخارج    المخزن على صفيح ساخن    في هذا المكان تقع بحيرة لوط    «بوليتيس» تُخصّص ملفّا لفلسطين    "المحاربون " يقصفون بالثقيل و ينذرون لبنان    وزارة الصناعة الصيدلانية: تعليق رخصة الاستغلال للشركة "ريماز للاستيراد و التصدير"    وزير الاتصال: تكوين صحفيي المؤسسات الإعلامية أصبح "ضرورة ملحة"    المشكل في التسيير وليس في التمويل    تكريم خاص لصونيا بلعاطل    ارتفاع مقلق في إصابات كورونا وهذه آخر الإحصائيات    تنافس 8 عروض مسرحية على جوائز الأيام الوطنية الأولى "فتيحة بربار" لمسرح الشباب ببومرداس    الرئيس الصحراوي : المغرب يحاول إقحام الجزائر في النزاع القائم في الصحراء الغربية    انطلاق قافلة تضامنية لمساعدة اللاجئين الصحراويين    382 حالة جديدة من بينها 34 طفلا هذه السنة    هذه الرقية الشرعية للأطفال    10 وصايا نبوية هامة    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جنود الإحتلال والمستوطنون يواصلون عمليات إبادة الفلسطينيين
نشر في البلاد أون لاين يوم 17 - 10 - 2015

دعا الرئيس الأمريكي "باراك أوباما"، أمس الجمعة، إلى احترام المواقع الدينية في القدس والحفاظ على "الوضع الراهن" فيها، بالسماح بممارسة الأديان الثلاث لعباداتها في تلك المنطقة.
جاء ذلك في معرض رد الرئيس الأمريكي على أسئلة الصحفيين في مؤتمر صحفي مشترك له مع رئيسة كوريا الجنوبية "بارك غيون"، عقداه من البيت الأبيض بالعاصمة واشنطن التي تجري لها الأخيرة زيار رسمية في الوقت الحالي.
وأوضح "أوباما" أن "المواقع الدينية داخل القدس مهمة جداً لثلاثة من الأديان الرئيسية في العالم يجب إحترامها، وأن الوضع الراهن الذي سمح بالشراكة في التعبد داخل وحول هذه الأماكن يجب المحافظة عليه".
تصريحات "أوباما" جاءت إثر توتر الأوضاع في مدينة القدس على خلفية صدامات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية التي منعت كل من هو تحت سن الأربعين من دخول المسجد الأقصى، وقيام شبان فلسطينيين، فجر أمس الجمعة بحرق، ما تطلق عليه إسرائيل اسم "مقام يوسف"، في مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة.
من جانبه اعتبر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية "جون كيربي" موجة عمليات الطعن التي نفذها الفلسطينيون والإسرائيليون على حد سواء بأنها "أفعال إرهابية". هذا وبرغم تنديد "أوباما" بالعنف بشكل عام إلا أنه أكد على "حق إسرائيل في الحفاظ على القانون والنظام الأساسي وحماية مواطنيها من الهجمات بالسكاكين، والعنف في الشوارع"، داعياً في الوقت نفسه كلا الطرفين إلى "إخماد الخطاب الديني الذي يغذي العنف والغضب"، مشيراً إلى "حاجة الجميع إلى التركيز على التأكد من عدم تعرض الأبرياء للقتل".
وازداد التوتر مؤخراً إثر مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية. وهو ما تسبب في استشهاد أكثر من 32 فلسطينيا، بينهم 7 أطفال وأم، برصاص الجيش الإسرائيلي، في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، منذ بداية الشهر، بحسب بيان أصدرته وزارة الصحة الفلسطينية أول أمس.
وعلى صعيد آخر، قتل جنود الاحتلال الإسرائيلي شابة فلسطينية في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، أمس، بزعم أنها طعنت شرطية إسرائيلية وأصابتها بجروح طفيفة".وزعمت المتحدثة بلسان الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري، أن شابة فلسطينية حاولت تنفيذ عملية طعن ضد مجندة بشرطة حرس الحدود، ما أدى إلى إصابتها بجروح طفيفة بيدها، قبل أن تطلق النار على الفلسطينية"، مشيرة إلى أن الشرطة شلّت حركة الفلسطينية، وأجهزت عليها في المكان".
وذكرت السمري أن الحادثة وقعت في معسكر للشرطة الإسرائيلية، قرب مستوطنة "كريات أربع"، المقامة على أراضي الفلسطينيين في الخليل، لافتة إلى أن قوات كبيرة من الشرطة هرعت إلى المكان، وقامت بأعمال البحث والتحقيق بكافة التفاصيل".وأظهرت صور ومقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الإجتماعي مؤخراً، تعمّد الجيش والشرطة الإسرائيلييْن ومستوطنين يهود، إطلاق النار على فلسطينيين وإعدامهم في الضفة الغربية والقدس، دون أن يشكلوا خطراً عليهم، بذريعة أنهم نفذوا محاولات طعن".وفي حادثة مشابها، أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي النار على فلسطيني في مستوطنة "آرمون هنتسيف"، المقامة على أراضي جبل المكبر شرق القدس المحتلة، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.وذكر الجيش أن أفراداً من شرطة حرس الحدود حاولوا فحص فلسطيني في المستوطنة المذكورة، فاستل سكيناً محاولاً طعنهم، فما كان منهم إلا أن أطلقوا النار باتجاهه وأردوه قتيلاً.من جهة ثانية ذكر جيش الاحتلال أن مستوطناً أطلق النار على فلسطيني في شارع "الشهداء" وسط مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، بعدما ادعى أنه حاول طعنه، بحسب تصريح المتحدث باسم الجيش.في ذات الإطار، أصيب صباح أمس، عشرات الفلسطينيين من بينهم طلبة مدارس، بحالات اختناق جراء إطلاق الجيش الإسرائيلي لقنابل الغاز المسيّل للدموع شرقي مدينة غزة.
وأطلقت قوات الجيش الإسرائيلي المتمركزة على الحدود الشرقية الفاصلة مع قطاع غزة، وابلاً من قنابل الغاز المسيّل للدموع، بالقرب من المنازل والمدارس في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.