بينها حلويات و جبن: حجز أغذية منتهية الصلاحية بوسط المدينة    حقائق صادمة في قضية الاحتيال على طلبة جزائريين بالخارج: حبس 11 متهما بينهم مؤثرون على شبكات التواصل    يتواجد في المستوى الأول: منافس المنتخب في دور السد يعرف اليوم    المركز الجامعي بميلة: تعليق امتحانات السداسي الأول    اعتذر بعد الإقصاء.. بلماضي يصرح: يجب التركيز على بلوغ المونديال    الشرطة القضائية بأمن دائرة عين مليلة في أم البواقي توقيف مشتبه فيهم وحجز مؤثرات عقلية وأسلحة بيضاء    كأس أمم إفريقيا-2021: المدرب بلماضي يدافع عن المهاجم رياض محرز    بطولة ما بين الجهات: "لايسكا" تواصل الفتوحات وبني ولبان متشبث    تعليق الدراسة بمرافق التعليم القرآني لمدة 10 أيام    المهرجة و لاعبة الخفة أحلام لرياح للنصر: تنمروا عليّ لكوني امرأة لكنني نجحت    رواية "نساء في الجحيم" لعائشة بنّور بالإسبانية    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    سبع دول في مجلس الأمن تدين تجارب بيونغ يانغ الصاروخية    الأزمة في مالي: الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون ويعبر عن دعمه لها    تأجيل محاكمة الوالي السابق عبد الوحيد طمار    سطيف توقيف 6 تجار وحجز كمية من الزيت    هذه أهم انشغالات مُكتتبي عدل ..    آلاف اللاجئين يكافحون من أجل البقاء في مخيّمات الموت    الغرب وروسيا.. أزمة تتجدد    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    تنصيب السيد الهادي باكير أمينا عاما لوزارة التجارة وترقية الصادرات    هذه قيمة منحة البطالة    هواوي الجزائر تتحصل على شهادة أحسن المستخدمين لسنة 2022    السيد بلعابد يلتقي مع أعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية المستقلة لمستشاري التربية    الصفعات تتوالى على المغرب ونظام المخزن لا يستحي من الكذب والتحريف    باتريك مبوما: المردود الهجومي للمنتخب الجزائري بات مقلقا    المرصد الوطني لليقظة: ضرورة ضمان استمرار تزويد الصيدليات بأدوية كورونا    وزير العمل يكشف إدماج 40 بالمائة من من أصحاب عقود ما قبل التشغيل    ائتلاف مغربي: حملات التشهير ضد الشهيد بن بركة محاولة للتستر على مسؤولية المخزن في اغتياله    كأس إفريقيا للأمم-2021 : "خروج المنتخب الجزائري لا ينقص من قدره شيئا"    هآرتس الصهيونية تنشر قائمة مؤكدة بضحايا برنامج بيغاسوس التجسسي    وزارة التربية تتخذ إجراءات جديدة استعدادا للدخول المدرسي المقبل    مرسوم تنفيذي يحدد مهام خلية مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    المغرب : مخاوف من تفاقم ديون الأسر في المغرب    المغرب يفتح أجواءه "للأثرياء" وأصحاب الطائرات الخاصة    مختص يكشف اختلاف "أوميكرون" عن السلالات الأخرى    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف تعلن إقامة صلاة الاستسقاء غدا    وزارة التعليم العالي تفرج عن إجراءات خاصة لوقف انتشار فيروس كورونا    جازي توقع اتفاقية شراكة مع المدرسة الوطنية للإعلام الآلي    حجز قرابة 17 قنطار لحوم فاسدة موجهة للاستهلاك بالوادي    حجز نصف قنطار من الدجاج في مذبح سرّي ببجاية    بلماضي: سأكشف قريبا عن أسباب تأخر محرز عن تربص قطر    الإطاحة بمروجي المخدرات الصلبة " إكستازي" ببجاية    أخاموك :" هذا موعد بلوغ الجزائر ذروة الاصابات بكورونا "    هذه حقيقة وفاة أرملة الرئيس المصري السابق سوزان مبارك    عجال يشدد على ضرورة تسليم مشروع مقر تسيير المنظومة الكهربائية    في هذا التوقيت سيصل المنتخب الوطني إلى مطار هواري بومدين    بلعابد يؤكد عدم تسجيل أي حالة وفاة في أوساط التلاميذ بكورونا    أسعار النفط تنخفض    تطبيق بعض أحكام قانون الشهيد والمجاهد بعد إثراء النصوص    دخول ثقافي أم صالون للصناعات الثقافية؟    إسدال الستار على فعاليات الأيام الوطنية للمونولوغ بالجلفة    لم نؤسس بعد إلى وعي نقدي    وفاة الباحث في علم الاجتماع البروفيسور طيبي محمد    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    سامية بوغرنوط تقتنص الجائزة الأولى    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحجاج "يحجون" إلى سوق السكوار
نشر في البلاد أون لاين يوم 27 - 08 - 2016


100 أورو ب18 ألف دج للشراء و18200 للبيع
شهد سوق السكوار الموازي بالعاصمة، توافد عدد كبير من المغتربين وكذا الحجاج لشراء العملة الأجنبية أو "الدوفيز" كالأورو والدولار، خاصة من طرف الحجاج باعتبارهم على موعد مع السفر إلى البقاع المقدسة لأداء مناسك الحج، أين يتم تحويل العملة الأجنبية إلى الريال سعودي لما يحتاجونه من مصروف يومي هناك ويفضل هؤلاء اقتناء ما يلزمهم من السوق الموازي للعملة الأجنبية بور سعيد، في الوقت الذي لا تزال الحكومة لم تلتزم بمواعيدها في إنشاء مكاتب الصرف.
«البلاد" قامت بجولة استطلاعية بالسوق الموازي لتحويل العملة الأجنبية، أين وجدنا المواطنين يبحثون عمن يحول لهم الدينار إلى عملات مختلفة، خاصة منهم المغتربين والمقبلين على أداء مناسك الحج.
سعر الأورو في سوق السكوار ب 18 ألف دج للشراء و18.20 ألف للبيع مقابل 100 أورو
لا يزال سوق السكوار المقصد الوحيد للراغبين في تحويل عملتهم وفي هذا الصدد تقربنا من أحد الباعة، أين قمنا بسؤاله عن سعر بيع وشراء الأورو، فأجاب البائع أن سعره عند الشراء يبلغ 10 آلاف دج، في حين عند البيع يبلغ 18.2 ألف وفي حالة ما إذا كان هناك كمية لا بأس بها في الأموال المحولة يقوم البائع بتخفيض السعر للمواطن، سواء كان أورو أو دولار.
يجدر الذكر أن الأورو لا يزال يراوح نفسه وانخفض بشكل طفيف مقارنة بالأشهر الماضية، أين قدر سعر بيعه ب18.5 ألف دج بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي.
سعر الدولار الأمريكي ب16 ألف دج للشراء و16.30 ألف دج للبيع
عرفت أسعار تحويل عملة العم سام هي الأخرى ارتفاعا مقارنة بالعملات الأخرى، حيث بلغ سعر الدولار الأمريكي 16 ألف لورقة 100 دولار أمريكي عند الشراء أما البيع فبلغ 16.30 دج. في حين بلغ سعر الدولار الكندي ب 11.8 ألف دج عند الشراء أما عند البيع 11.9 ألف دج مقابل 100 ورقة دولار.
وتشهد الأسعار في هذه السوق استقرارا مقارنة بالارتفاع الذي عرفته العملات بالبنك المركزي في وقت تراجعت قيمة الدينار مقابل الدولار إلى معدلات لم تصلها الجزائر من قبل، خاصة بعد انهيار أسعار البترول وسقوط سعر الدينار.
غياب مكاتب صرف جعلت "السكوار" المنفذ الوحيد للباحثين عن الدوفيز
ذكر الخبير الاقتصادي كمل رزيق في حديثه ل"البلاد"، أن التعليمة التي أصدرت بخصوص إنشاء مكاتب صرف تقوم بشراء العملة الأجنبية ولا تبيعها للسياح أو المواطنين لا معنى لها، مؤكدا أن السائح أو الحاج الذي يود الخروج إلى الخارج يبحث عن عملة تتناسب وذلك البلد الذي يسافر إليه سواء السعودية أو أوربا وبالتالي يحتم عليه البحث عن طرق أخرى ليستبدل الدينار بالعملة الأجنبية خارج المؤسسات المالية وهذه عملية "لا تخدم الاقتصاد الوطني"، مؤكدا أنه آن الأوان لتفعيل مكاتب صرف تقوم بتوفير العملة الأجنبية، سواء بيعا أو شراء، وأضاف رزيق أن غياب مكاتب صرف جعل السوق الموازي المنفذ الوحيد للباحثين عن العملة الصعبة وأن عدم تأثر هذه السوق بالتحولات المالية التي تشهدها السوق العالمية بعد ارتفاع الدولار راجع إلى تحكم العرض والطلب مما جعل سوق السكوار لا يتأثر بمثل هذه التحولات لأن سعر الصرف فيه غير حقيقي مقارنة بما يتداول في البنك المركزي والبنوك.
من جهته، نبه مبتول، من مخاطر اللعبة التي أقدمت عليها الحكومة والمتمثلة في تخفيض قيمة الدينار مقابل العملات الرئيسية للحد من عجز الموازنة، مشيرا إلى أن الزيادة الاصطناعية للجباية البترولية ستكون خطيرة العواقب بدون إصلاحات هيكلية وخاصة في ظل التوقعات الخاصة بأسعار النفط والغاز في السنوات الثلاث القادمة والتي لن تتجاوز في المتوسط 50 دولارا مما يدفع بالسعر الرسمي للانهيار أكثر نحو مستويات في حدود 150 / 160 دج للدولار في عام 2018، وفي حدود 200 دج للدولار في السوق الموازية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.