سنعمل على استرجاع كل الاموال والممتلكات المنهوبة    بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي    ضبط 1.82 كلغ من الديناميت ..21 كبسولة تفجير و9 أمتار من الفتيل الصاعق بالجنوب    الأمم المتحدة تثمن المساهمة الفعالة للجزائر في يوم إفريقيا الثاني المنظم بنيويورك    100 مليون سنتيم للمستفيدين من التجزئات الاجتماعية بالجنوب    إيطاليا: إنقاذ عشرات المهاجرين بالقرب من لامبيدوزا    المجلس السيادي السوداني يباشر مهامه اليوم    الأردن يستدعي سفير إسرائيل بسبب الانتهاكات في الأقصى    القنصلية الفرنسية تتحجج بتذبذب الأنترنت في معالجة ملفات “الفيزا”    في حال البريكسيت دون اتفاق.. بريطانيا مهدّدة بنقص الغذاء والدواء    قديورة :” سفيان هني يمثل إضافة كبيرة لنادي الغرافة”    «إضراب اللاعبين لا يخدم مصلحة الفريق»    تيغنيف وبلديات معسكر تختنق بالنفايات    شرطة الشواطئ والدراجات الهوائية لأمن وسلامة المصطافين    توقيف شخصين وحجز أزيد من 06 كيلوغرام من الكيف المعالج بالمسيلة    البجاويون يدعون إلى تنظيم حملة تشجير واسعة    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 19 شخصا    شبيبة الساورة.. حتمية الفوز على بركان من جزر القمر    تدهور الميزان التجاري للجزائر كان متوقعا    ناصر بوضياف يتهم 4 جينرالات باغتيال والده    «لدينا رغبة كبيرة لتشريف الجزائر في الألعاب الإفريقية»    زفان على بعد خطوة من ترسيم انتقاله لاسبانيول برشلونة    «143 شارع الصحراء» يحصد جائزتين في مهرجان لوكارنو    «كادير « يخطف الاضواء والشيخ الحطاب يرقص الجمهور على الايقاعات الرايوية البدوية    الفيلم الوثائقي «تادلس..» يحكي «مدينة الألفيات»    بن العمري: أعاني من إصابة وكل ما قيل عار من الصحة    وصول 600 حاج إلى أرض الوطن اليوم الأحد بعد أدائهم لمناسك الحج    النفط ب 10 دولار .. !    “الفرصة ستمنح لكافة فئات المجتمع وسنشرع في التنقل إلى مختلف ولايات قريبا”    شرفتم الجزائر    Ooredoo تُطمئن زبائنها    تيزي وزو.. سكان أنار أملال، بوجيمة وموح ابراهم يطالبون بحقهم في التنمية    فنان الأندلسي إبراهيم حاج قاسم والجوق الجهوي لمدينة تلمسان في سهرة تراثية بالعاصمة    إفشال محاولة هجرة ل 26 حراڤا بوهران        الجلفة: مئات من المواطنين ينظمون مسيرة سلمية للمطالبة ببعث مشروع مركز مكافحة مرض السرطان    آخر ساعة تنشر برنامج رحلات عودة الحجاج عبر مطار رابح بيطاط    تبسة ..إصابة 5 أشخاص في حوادث مرور    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    باريس سان جرمان يشكك في نوايا برشلونة للتعاقد مع نايمار    "غوغل كروم" يتعرض لأكبر عملية اختراق في تاريخه!    ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم استهدف حفل زفاف في كابول    بعد انحسار مخاوف الركود    من بينهم وزير السياحة السابق حسن مرموري    مشروع مهجور منذ عامين    أسباب تقنية وبشرية وراءها سوء التسيير    زمن الحراك.. بعقارب الدخول الاجتماعي    العدالة .. هي العدالة    الحبس لمخمور دهس مسنّا ولاذا بالفرار    « تستهويني الصور التي لها علاقة بالأكشن و أفلام الفنون القتالية و الأحصنة »    أزمة نقل حادة ببلدية الطابية    العثور على آثار حضارة متطورة مجهولة في الصحراء الليبية    الجزائر ضيفة شرف الطبعة ال42    غزويون يقدمون خدمات إلكترونية لتعزيز الثقافة العربية    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    الأخلاق والسلوك عند أهل السنة    «الماء».. ترشيد.. لا تبْذير!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطوط "الشيمينو" نحو العاصمة تستفز المسافرين
نشر في البلاد أون لاين يوم 09 - 11 - 2016

70 ألف مسافر ظلوا تحت الأمطار لساعات بحثا عن وسيلة نقل
تواصل لليوم الثاني على التوالي، مسلسل التذبذب في حركة القطارات بالضاحيتين الشرقية والغربية للعاصمة، وسط سخط وتذمر كبير لدى المسافرين الذين أبدوا استياءهم من هذا الإهمال وسوء التنظيم الذي بات الميزة الحقيقية لمحطات "الشيمينو" وكذا إدارة الشركة الوطنية للسكة الحديدية التي تركت أزيد من 70 ألف مسافر يتخبطون بين شراء التذاكر تارة وبين ".. هذا القطار له تأخر غير محدود" تارة أخرى.
ولم يستطع معظم المسافرين نحو البليدة والثنية يوم الثلاثاء، الالتحاق بمنازلهم قبل الساعة العاشرة ليلا وسط الاضطراب الجوي الذي ميز العاصمة وانخفاض درجات الحرارة، فبعد تصريح مسؤولي الشركة الوطنية للسكة الحديدية فإن حركة القطارات ستعود تدريجيا إلى طبيعتها بعد التذبذب الذي عرفته جراء انحراف أربع قاطرات معبأة بالقمح توجه المسافرون نحو محطة أغا حيث اقتنوا التذاكر وظلوا ينتظرون لساعات قبل أن يتم الإعلان عن أن "حركة القطارات متوقفة إلى أجل غير مسمى" و«هذا القطار له تأخر غير محدود"، مما أدخل المسافرين وخاصة النساء والطلبة في دوامة بين استرجاع ثمن التذكرة عبر شبابيك المحطة وبين الظفر بوسيلة نقل، أين أكدت إحدى السيدات أن سائقي الأجرة والكلونديستان "رفضوا نقلها إلى منطقة بئر توتة بمبلغ 2000 دج، بسبب انسداد الطريق".
فيما كان الحظ أوفر لقاطني بلدية الدار البيضاء وباب الزوار، فيما شهدت محطمة تافورة اكتظاظا عارما وشجارات لا متناهية بسبب الحصول على مكان في حافلة باتجاه البليدة وبوفاريك وكذا الرغاية وبومرداس، ليضيف آخر "أن بيت القصيد ليس في انعدام وسيلة نقل، وإنما في انعدام ثقافة الإعلام لدى مؤسساتنا والتعامل مع مثل هذه الأزمات والحوادث، حيث كان من المفروض إعلام المسافرين بكل شفافية بانعدام حركة القطار منذ الصباح".
ليستمر أولليوم الثاني على التوالي، مسلسل التذبذب في حركة القطارات بالضاحيتين، حيث لم يتم انتشال القمح والعربات المنحرفة، ورغم ذلك لم يتم إعلام المسافرين بهذه الحقيقة بل ضلت الشبابيك مفتوحة لبيع تذاكر السفر، وهنا الطامة الكبرى..
تأخرات غير محدودة بأزيد من ساعة مثلما هو الحال عبر محطة بئر توتة، بعدها يأتي الفرج عن طريق قطار يتوقف في كل محطة أكثر من 20 دقيقة والنتيجة وصول العمال لأماكن عملهم بعد منتصف النهار ومنهم من عاد أرداجه.
وقد شهدت حركة القطارات نحو العاصمة ليلة الاثنين والثلاثاء تذبذبات بسبب انحراف في منتصف الليلة أربع قاطرات معبأة بالقمح على مستوى محطة القطار للخروبة، وأكد حينها مساعد المدير العام للشركة الوطنية للسكة الحديدية، عبد الوهاب أكتوش، أن مصالح الشركة الوطنية للسكة الحديدية قامت بإخلاء السكة الحديدية من هذه القاطرات الأربع التي أدت إلى تذبذبات في حركة القطارات بسبب استعمال مسلك واحد للسكة الحديدية بدلا من مسلكين.
وأكد أن حركة القطارات، لاسيما تلك الواصلة بين الحراش وحسين داي، سوف تعود تدريجيا لحركتها العادية على الساعة الثانية عشرة زوالا، إلا أن ذلك لم يحدث إطلاقا وهو ما عطّل أشغال المواطنين الذين أبدوا تذمرهم الشديد من الوضعية، خاصة أن حوادث القطارات أصبحت متسلسلة ضف لها إضرابات العمال غير المنتهية وبين هذا وذلك يدفع المسافرون ضريبة "الشيمنو".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.