السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات: الحملة الانتخابية تجرى في "هدوء" و"سلمية كاملة"    الجزائر ستنتج 100 مليون لتر من زيت الزيتون هذا الموسم    غليزان: مصرع طفلة صدمتها حافلة ببلدية القطار    بلعيد يتعهد بتسوية ملف الحدود مع المغرب    5 آلاف عامل لإنهاء أعمال صيانة بالمسجد الحرام    سكك حديدية: وضع أنظمة إشارات حديثة    بالصور.. الجيش يتكفل صحيا بالبدو الرحل في بشار وتندوف وأدرار    ورقلة: لا فحوص مهنية بمقر الشركات بعد اليوم    بن فليس يلتزم من بسكرة بإصلاح المنظومة التربوية    طائرة للجوية الجزائرية تعود أدراجها بعد اصطدام محركها بسرب طيور    عمال التكوين المهني في إضراب بداية من 27 نوفمبر    فيتوريا غاستيز مضيفة الدورة ال44 للاوكوكو، عدة وفود في الموعد    عمروش ل "البلاد.نت": أنا مصدوم من تصريحات بلماضي وأطالب بالاعتذار    رابحي : وسائل الاعلام والاتصال الوطنية مجندة لإنجاح رئاسيات 12 ديسمبر المقبل    الفريق قايد صالح يجدد تأكيده اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية لتأمين كافة مراحل العملية الانتخابية    إصابة 10 تلاميذ في انقلاب حافلة للنقل المدرسي على خط بوركيكة حجوط    غابريال خيسوس يوجّه عبارات المدح لمحرز    وهران: نادي جديد لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة في طور التأسيس    هذه هي حالات العنف ضد المسنين في الجزائر!    السعودية عضو بالمجلس التنفيذي لليونسكو حتى 2023    الشباب السعودي يتوعد بلعمري بعقوبات    الحكومة تدرس وتناقش مشاريع مراسيم تنفيذية و عروض تمس عدة قطاعات    بالصور..برناوي وزطشي يستقبلان ممثلين عن ال FIFA    بن قرينة يتعهد بإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني لتفادي الأزمات والتوترات الاجتماعية    رئاسيات 2019 : دفتر اليوم الخامس من الحملة الانتخابية    توقيف شخص حاول الالتحاق بالجماعات الإرهابية في غليزان    الحكومة الكندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية    هدام: ثلاثة أمراض مزمنة تُكلف 70 بالمائة من الأدوية    وفاق سطيف: تنصيب المكتب المسير    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    سوق التأمينات: 66 بالمائة من التعويضات خلال العام 2018 خصت حوادث الطرقات    مجمع *لوجيترانس* سيشرع في تنفيذ 15 اتفاقية جديدة للنقل الدولي للبضائع بداية 2020    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    اتفاق شراكة بين جامعة وهران وبيجو سيتروان الجزائر    النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    «لا وجود لمرشح السلطة»    تضامن كبير مع الفنان رحال زوبير بعد وعكة صحية مفاجئة    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    ملال‮ ‬يكرم الفنان إيدير    ‭ ‬فايسبوك‮ ‬في‮ ‬خطر‮!‬    عائلات معتقلي الريف تصر على كشف حقائق التعذيب    الرئيس الفرنسي يفتح جدلا حادا مع الولايات المتحدة    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رابحي: التساوي في الفرص والاعتراف بالتنوع الثقافي مكفول    شركة وطنية مطلب الجميع لاستعادة مجد النادي    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    تأجيل أم إلغاء ..؟    «مهمتي في مولودية وهران انتهت بعد استخراج الإجازات»    غياب الماء والتهيئة بقرية حمدات قويدر    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    صدور "معاكسات" سامية درويش    منع الاستعمال في الأماكن العامة والقاعات المغلقة دليل خطورتها    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إصابة 435 ب"التهاب السحايا" في 14 ولاية
نشر في البلاد أون لاين يوم 16 - 10 - 2019

البلاد - آمال ياحي - تحول داء التهاب السحايا إلى مصدر رعب حقيقي لعموم الجزائريين في ظل التقارير التي تتحدث عن انتشاره في صمت، فيما قررت السلطات المختصة وضع جهاز لليقظة والمراقبة الوبائية يرتكز على تشخيص الإصابة والتبليغ الفوري بغرض التطويق السريع للمرض وذلك عبر جميع الهياكل الصحية والعيادات الطبية المتواجدة في بؤر المرض. وسجلت مختلف هياكل الصحة المنتشرة بعديد ولايات شرق البلاد ما لا يقل عن 435 حالة التهاب السحايا منذ شهر جوان الفارط حسب ما كشف عنه امس البروفيسور جمال زوغيلاش المختص في علم الأوبئة ومدير المرصد الجهوي للصحة، الذي أكد أن حالات التهاب السحايا الفيروسي التي بلغت ذروتها خلال شهر يوليو الماضي تم إحصاؤها على مستوى 14 ولاية بشرق البلاد على غرار سطيف وجيجل وباتنة، موضحا أنه "لم يتم تسجيل أي حالة وفاة خلال الفترة نفسها".
واستنادا للبروفيسور زوغيلاش فإن حوالي 38 بالمائة من المرضى المصابين تتراوح أعمارهم بين أقل من شهرين و14 سنة، مضيفا أن أزيد من 90 بالمائة من المرضى المصابين تم نقلهم إلى المستشفيات ولم تظهر عليهم أية مضاعفات. وشددد على أهمية تدعيم وتعزيز نظام وقاية من هذا الوباء وإعادة النظر في الإستراتيجية الحالية في مجال الوقاية، حيث أثار في هذا السياق مشكلة تعدد القطاعات وعدم التنسيق فيما بينها.
وفيما يتعلق بأسباب انتشار عدوى التهاب السحايا أوضح المتحدث في ندوة صحفية في مديرية الصحة بولاية قسنطينة أن التحاليل جارية حاليا على مستوى معهد باستور بالجزائر العاصمة لتحديد طبيعة الفيروس المسبب لهذا المرض الذي تبقى الوقاية منه أساسية من خلال احترام قواعد النظافة وغسل اليدين بشكل متكرر.
من جهتها سجلت مصالح مديرية الصحة والسكان لقسنطينة على مستوى الولاية 38 حالة التهاب السحايا منذ مطلع جانفي الفارط إلى الآن منها 21 حالة خلال سبتمبر الماضي و6 حالات منذ أكتوبر الجاري حسب ما أوضحته الدكتورة فهيمة صغير مسؤولة مصلحة الوقاية بمديرية الصحة.
وأشارت المسؤولة في هذا الصدد إلى أن هذه الحالات تم إدخالها المستشفى لإجراء الفحوصات اللازمة لتحديد ما إذا كان التهاب السحايا فيروسيا أو بكتيريا، موضحة أنه لا توجد أي حالة حتى الآن استدعت تحقيقا وبائيا أفضى إلى تلقيح محيط أسرة المريض بشكل خاص. وحسب الممارسة فإن التهاب السحايا ليس خطيرا على المرضى ولا يتطلب علاجا بالمضادات الحيوية بصرف النظر عن مراقبة الأعراض. وقد تسبب ارتفاع عدد الإصابات بمرض التهاب السحايا في الآونة الأخيرة في حالة من القلق لدى الأولياء وزيادة المخاوف من انتشار العدوى في المدارس حيث تباشر الجهات المختصة حملات توعية وإعلام بأعراض المرض حيث يتم التبليغ عنه في مراحله الاولى اي قبل تسجيل مضاعفات خطيرة أو انتقاله إلى أشخاص آخرين في محيط المريض.
وكانت وزارة الصحة والسكان قد "هونت" الأسبوع الماضي من خطورة المرض مؤكدة تسجيل 126 حالة التهاب السحايا في ثلاث ولايات من البلاد، موضحة أن الأمر يتعلق بالتهاب سحايا فيروسي وهي عدوى خفيفة لا تستدعي علاجا خاصا.
وأوضح بيان الوزارة أنه تم منذ الفاتح أكتوبر 2019 تسجيل حالات إصابة بالتهاب السحايا على مستوى ثلاث ولايات هي الوادي ب84 حالة مصرح بها و18 حالة مازالت في المستشفى وباتنة ب12 حالة مصرح بها و05 حالات مازالت في المستشفى وكذلك جيجل ب30 حالة مصرح بها و35 لاتزال في المستشفى وذلك من سبتمبر إلى 10 أكتوبر 2019.
وأضاف المصدر أن التشخيص لميكروبيولوجي للحالات المسجلة قد أظهر أن الأمر يتعلق بالتهاب سحايا فيروسي كما أشار المصدر نفسه إلى أن هذه العدوى التي تتسبب فيها عدة فيروسات مختلفة عن بعضها تكون غالبا خفيفة ولا تتطلب علاجا خاصا على عكس حالات التهاب السحايا البكتيرية. وأكد البيان ذاته في هذا الخصوص أن هذه الحالات من التهاب السحايا الفيروسي ذات الطابع الموسمي تشفى في ظرف أسبوع تقريبا ويمكن ألا تستدعي المكوث بالمستشفى إلا إذا أدت العدوى إلى أعراض شديدة أو إذا تعلق الأمر برضيع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.