الجزائر حريصة على إستقرار مالي    وزير البريد إبراهيم بومزار: الدفع الإلكتروني آمن ومجاني    الجزائر فاعل أساسي لحل أزمتي ليبيا ومالي    آدم زرقان ونبيل لعمارة في أجندة الناخب الوطني    الجزائر ماضية في تأسيس جمهوريتها الجديدة    التوقيع على إتفاقيتين حول التكوين الطبي والبحث التكنولوجي    الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    جرد كامل لإحصائيات دقيقة    استحداث المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" في الجزائر الجديدة    ضغوط دولية متواصلة للكشف عن مصير 400 مفقود صحراوي    استراتيجية النهوض بالسياحة ستعطي نفسا جديدا    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    الإصابة قد تجبر عطال على تضييع تربص أكتوبر    التحق بحسين بن عيادة    أنقد السد القطري من الخسارة    لاستكمال ما تبقى من الموسم الدراسي الجامعي    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    استرجاع ثقة المجتمع المدني تجسيد لمبدأ التشاركية    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    في انتظار استكمال أشغال مؤسسة سونلغاز عملها    بمبادرة من جمعية الباهية الثقافية    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    حدد موقف الجزائر من قضايا الساعة الدولية    رؤساء العالم يلقون خطابات مسجلة في أشغال الجمعية الأممية    أيت علي يبحث الشراكة مع هواوي    الصحراء الغربية:    رئيس الوزراء الفلسطيني يشيد بموقف الرئيس تبون    بلمهدي يتبرأ من مسابقة وهمية    في الدستور الجديد    محلات بيع السلع المستعملة.. تجارة رائجة    تمويل 7 مشاريع تنموية    منتوج "ختالة" بالجلفة يفوز بالجائزة الفضية    فلسطين تقرّر التخلي عن رئاسة مجلس الجامعة العربية    اللافي يغادر والفريق يضم بن خليفة من بارادو    كيف تكتب رواية؟... إجابات عن أسئلة الكتابة    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    مخاوف من تحويل أموال النادي الهاوي إلى حساب الشركة    عملية تنصيب منسقي البلديات توشك على النهاية    المديرة تطعن في شرعية الاحتجاج    66 مكتتبا ببلعباس .."رهائن" 20 سنة    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    موزعات آلية دون سيولة وأخرى معطلة بمكاتب البريد    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    الوالي يعلن عن توزيع السكنات الاجتماعية قريبا    مشاريع حيوية لعدد من الدواوير    مفاوضات جادة لضم المدافع على العربي    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرسوم تنفيذي يحدد البروتوكول الوقائي لإعادة فتح المساجد سيصدر قريبا

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- من المنتظر أن يصدر الوزير الأول، عبد العزيز جراد، مرسوما تنفيذيا ينظم عملية إعادة فتح المساجد، بعد إقرار المجلس الأعلى للأمن ذلك، في اجتماعه الأخير.
المرسوم التنفيذي، الذي سيصدر قريبا، سيحدد تاريخ استئناف صلوات الجماعة في دور العبادة، كما سيحدد المساجد التي سيتم فتحها لتستقبل المصلين بعد قرابة ستة أشهر من تعليقها كإجراء احتياطي لفرض التباعد الاجتماعي كأحد أهم وسائل الوقاية من وباء فيروس كورونا المستجد.
كما سيضع المرسوم التنفيذي، جملة المعايير الواجب على القائمين على المساجد اتخاذها لضمان التباعد الاجتماعي بين المصلين وكذا شروط النظافة وتطهير قاعات الصلاة والصلوات المعنية بتأديتها في المساجد مؤقتا إلى غاية تعميم ذلك على باقي الصلوات بشكل تدريجي.
ويجري الولاة المنتدبون لمختلف الدوائر اجتماعات تحضيرية مع أئمة المساجد، تحسبا لإعادة فتحها، في حين ماتزال عملية تطهير وتعقيم دور العبادة متواصلة، في انتظار الإفراج عن البروتوكول الخاص بالشروط الصحية والوقائية لسلامة المصلين.
وقال بيان رسمي صادر عن المقاطعة الإدارية لزرالدة بولاية الجزائر، أن عملية فتح المساجد لن تتم إلا بعد صدور المرسوم التنفيذي عن السيد الوزير الاول و الذي سيحدد تاريخ الفتح، الصلوات المعنية بالجماعة وكذا طبيعة الاجراءات الصحية الواجب تطبيقها بصدد الوقاية من انتشار فيروس كورونا كوفيد 19.
وكان مسؤول بوزارة الشؤون الدينية، قد صرح أن عملية الفتح الأولية للمساجد لأداء صلاة الجماعة، تتعلق ب 4 آلاف مسجد من إجمالي 18 ألف مسجد في المرحلة الأولى، بعد استكمال إجراءات تحضير بيوت الله، والبرتوكول الصحي المرافق للعملية، على أن تتوسع العملية مستقبلا.
وعقد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، وأعضاء من اللجنة العلمية برئاسة مدير الوقاية جمال فورار، الثلاثاء المنصرم، اجتماعا خصص لوضع أرضية خاصة بفتح المساجد، تضم مقترحات صحية ودينية لحماية المصلين من الإصابة بالفيروس، وهي التدابير التي ستعرض على أعضاء لجنة الفتوى التي تضم 44 عالما، لأخذ الموافقة على البرتوكول، وبعدها يعلن رسميا فتح المساجد أمام الجزائريين في ظروف صحية مواتية، تأخذ بعين الاعتبار الوضع الوبائي الذي تعرفه البلاد والعالم ككل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.