بعد انحرافها الخطير    الاتحادية الجزائرية للملاكمة    لمدة موسمين    تخص مشاريع تجارية وجزائية    قال إن موقفها من القضية الفلسطينية صريح..بلحيمر:    بزيادة تقدر ب 27 بالمائة    لتحسين اوضاعهم المعيشية    قبل انتهاء الثلاثي الثالث لسنة 2021    بعد حوالي 06 أشهر من الإغلاق    بعد انخفاض حالات كورونا    أعلن إطلاق أرضية رقمية للتبليغات عن مواعيد الجلسات..زغماتي:    صفعة أخرى لساركوزي    من شأنها دعم السوق بأسعار معقولة    وزير الطاقة يجدد التأكيد:    جمعية فرنسية تطالب باريس بالاعتراف بهذه الجريمة    4 وفيات و175 إصابة جديدة و110 حالات شفاء    بوضياف يضمن توقيع 15 لاعبا    اتحادية ألعاب القوى تؤكد رسميا استضافتها الموعد القاري    على فرنسا الاعتراف بجرائم مجازر17 أكتوبر 1961    محامو العاصمة يقررون مقاطعة المحاكم تضامنا مع نقيبهم    الاستماع لانشغالات مهندسي الفلاحة    بن دودة تؤكد أهمية جعل الدخول الثقافي تقليدا سنويا    ترسيخٌ للثقافة العلمية وسط الشباب    كل المؤسسات مدعوة لإنجاح الدخول الثقافي    السراج يدين أمام الأمم المتحدة سلوك المليشيات المسلحة    يعيش يمنح موافقته لتدريب "لاصام"    منطقة التجارة الحرة الإفريقية.. بداية التجسيد    "بن سجراري الرجل الثاني بعدي و طوينا صفحة الانتدابات "    زناسني، إيبوزيدان وعايشي يوقعون    الوالي يفضل بناء مقر للنادي عوض الكراء    شنين ينصب مكتب المجلس الشعبي الوطني    امتحان شهادة التعليم المتوسط ... 90.61 بالمائة من التلاميذ اننقلوا إلى السنة الأولى ثانوي    عقوبات تصل إلى 20 سنة سجنا ضد المعتدين على مستخدمي الصحة    العريشة ... حجز أكثر من قنطار من المخدرات    3 سنوات نافذة لمهرب "حراقة" احتال على 8 فتيات    زبائن يطلبون عسل القربة لاستعمالات متعددة    مبادرة تجمع فعاليات المجتمع المدني لشرح مشروع تعديل الدستور    الروتوشات الأخيرة لجامع الجزائر    الذهب يرتفع على حساب الدولار    الجزائر لن تتراجع عن الاتفاق لكنها ستعيد مراجعته    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و كورونا tjv, !vtd,    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    مشروعي فكري يهدف لتحفيز الشباب على القراءة ...    مستثمرات تشل النشاط بتيارت    النقابات تنتقد تماطل البلديات    هل هي نهاية الأزمة ؟    التزام تام للمصلين بالبروتوكول الصحي ببلعباس    معالجة 6 قضايا نوعية    كيم جونغ أون "يعتذر عن مقتل مسؤول كوري جنوبي"    5 سنوات سجنا لتاجر مهلوسات    صناعة صيدلانية تدعم عجلة الاقتصاد خارج قطاع المحروقات    صحفيان ضحايا اعتداء باريس    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    139 مليون مشاهدة لأغنية حسين الجسمي "لقيت الطبطبة"    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دول العالم تمد يد العون إلى لبنان

سارعت دول عديدة إلى مد يد المساعدة للبنان، بعد الانفجار الضخم، الذي وقع في مرفأ بيروت، وأسفر عن عشرات القتلى وأكثر من 4 آلاف جريح.
ومن بين هذه الدول روسيا، التي تستعد لإرسال 5 طائرات إلى بيروت للمساعدة في إزالة آثار انفجار المرفأ.
وصلت طائرة مساعدات طبية إلى بيروت مقدمة من الكويت، وذلك تضامنا مع ما حصل أمس في العاصمة اللبنانية.
كما تعهدت قطر بإرسال مستشفيات ميدانية لمساعدة القطاع الصحي اللبناني.
كذلك سوريا أبدت استعدادها "لوضع كافة الإمكانيات لمساعدة لبنان" على تجاوز آثار التفجير في مرفأ بيروت، كما عرض العراق تقديم المساعدة للبنان المنكوب.
قال رئيس الهلال الأحمر الإيراني، إن إيران سترسل فريقا طبيا لعلاج الجرحى في لبنان بالإضافة إلى مساعدات غذائية وطبية.
أما تركيا فقد أكدت وقوفها إلى جانب الشعب اللبناني واستعدادها لمساعدة لبنان.
أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتصالا بعون قدم خلاله التعازي، معلنا إرسال مساعدات للبنان.
وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أعلن أن بلاده "مستعدة لتقديم مساعدتها وفق الحاجات التي ستعبر عنها السلطات اللبنانية".
كذلك أعرب الولايات المتحدة عن استعدادها لتقديم المساعدة للبنان، وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: "لدينا علاقة جيدة جدا مع شعب لبنان، وسنكون هناك للمساعدة".
وعرض وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تقديم مساعدة للبنان، كاتبا على تويتر "نحن نراقب الوضع ومستعدون لتقديم مساعدتنا لشعب لبنان للتعافي من هذه المأساة المروعة".
كما عبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن صدمتها "لما حدث في بيروت، واعدة بتقديم دعم للبنان.
حتى إسرائيل، التي لا تزال في حالة حرب مع لبنان، عرضت تقديم المساعدة. وجاء في بيان مشترك لوزيري الدفاع والخارجية الإسرائيليين غابي أشكينازي وبيني غانتس نصّ على أن إسرائيل توجهت إلى لبنان "عبر جهات أمنية وسياسية دولية وعرضت مساعدة إنسانية وطبية".
وكان رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب قد دعا الدول الصديقة إلى مساعدة لبنان، الذي يواجه أصلا أكبر أزمة اقتصادية في عقود، والتي تفاقمت جراء جائحة كورونا.
وبعد الانفجار سارع اللبنانيون إلى نشر حملات مساعدة للمتضررين منه أو حتى المساعدة في البحث عن المفقودين جراء الانفجار.
وقرر الرئيس اللبناني ميشال عون تحرير الاعتماد الاستثنائي، البالغ 100 مليار ليرة لبنانية والمخصص للظروف الاستثنائية.
كما تقرر خلال اجتماع المجلس الأعلى للدفاع اللبناني، الذي عقد أمس برئاسة الرئيس اللبناني التواصل مع جميع الدول وسفاراتها لتأمين المساعدات والهبات اللازمة وإنشاء صندوق خاص لهذه الغاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.