الجزائر ستصدر الهيدروجين الى أوروبا بتكلفة "جد تنافسية"    فلاحة: اهتمام متعاملين أمريكيين بجودة التربة و فرص الاستثمار المشترك بعنابة    الجزائر مستعدة لبدء التصدير نحو ليبيا    عرقاب يبحث مع مبعوث رئيس وزراء بريطانيا علاقات الشراكة بين البلدين    بنك الجزائر يوقع مذكرة تفاهم مع هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية    كأس إفريقيا-2021 /الجزائر : "المقابلة أمام كوت ديفوار لن يتم نقلها الى ملعب آخر"    التأكيد على أهمية تعميم آلية الفرز الانتقائي للنفايات لاستغلالها كثروة اقتصادية    رزيق يُطمئن الخبّازين    بلحاج ورئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي يستعرضان سبل تعزيز العلاقات الثنائية    بلايلي يتصدر قائمة صانعي الفرص    اللجنة المنظمة لكأس إفريقيا تتخذ قرارا بخصوص ملعب "جابوما"    الفريق شنقريحة يؤكد "الرمزية الخاصة" للقاء الذي عقده رئيس الجمهورية بمقر وزارة الدفاع الوطني    لعمامرة يتحادث مع نظيره القطري    "أسبوع الفيلم الوثائقي" من 22 إلى 27 جانفي بالجزائر    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    الجزائر تدين بشدة الإعتداء    مناورات المُحتل    وقفة لأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت    المجلس الشعبي الوطني يؤجل أنشطته باستثناء الجلسات العامة المبرمجة مسبقا    تصرفات تضليلية بائسة    النواب يصادقون على أربعة مشاريع قوانين    الرئيس تبون يجدد مساندته المطلقة للمنتخب الوطني    عودة النزعة الهجومية إلى الواجهة    تحرير 679 مشروع خطوة لرفع معدّلات النّمو    6550 منصب تكويني خلال دورة فيفري بورقلة    استقبال أكثر من 500 مستثمر بوساطة الجمهورية    فنانون أفارقة وأمريكيون لإحياء تظاهرة ''وان بيت» بتاغيت    جامعة وهران-2 تسخّر المكتبة المركزية    تفشي "أوميكرون" قد يفضي إلى مناعة جماعية    ملهاق يحذر من الفيروسات الشتوية    حجز أكثر من 14 قنطارا من الكيف بوهران    المنتخب الوطني وياسين براهيمي يتوجان بجائزتي أفضل منتخب وأفضل لاعب لسنة 2021    الألعاب المتوسطية وهران-2022: اجتماع حول النقل التلفزيوني    الطارف: حجز 10 ألاف وحدة من المواد التعقيم والتنظيف من مستودع غير شرعي بالشط    الرئيس تبون يعقد اجتماعا بمقر وزارة الدفاع الوطني    اجتماع بين مجمع "جيكا" و وكالة "أنام" من أجل تطوير الاستغلال المنجمي    ثورة الجزائر التي تنبض في فلسطين    الأراضي المقدسة بفلسطين كما تبدو في رحلات أوروبيين    مستوطنون يقتحمون الأقصى وجيش الاحتلال يعتقل 17 فلسطينيا    قرارات منتظرة حول تطعيم الأطفال ضد كورونا    حوادث المرور : وفاة 34 شخصا وإصابة 1027 آخرين خلال أسبوع    قسنطينة: صدور العدد الرابع لمجلة "جدارية" متحف أحمد باي    60 بُرعما وبُرعمة يتنافسون على اللقب بوهران    قراءة في مسرحية "أبناء الحكواتي"    توقيف 14 شخصاً وحجز سموم بغرداية    ضرورة وضع "نظام ردع" في مليلية لمنع التهديدات المغربية    11 وفاة... 692 إصابة جديدة وشفاء 402 مريض    بوزيد يستذكر التشكيلي الراحل قاسمي    هل يزيل القانون الجديد سطوة "قُطّاع الطرق"؟    هنيئا للجزائر رغم الخسارة لأنه يبقى فريقا قويا ومحترما    شكل آخر من الجهل لابد من محاربته    تثمين حيٌّ للتراث    دعم للمواهب الشابة    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تبون في مواجهة مع النواب والسيناتورات لأكثر من عشرة أيام


خلال عرضه مخطط عمل الحكومة على البرلمان بغرفتيه
م . بوالوارت
يمثل مخطط عمل الحكومة ، الذي من المرتقب أن يعرض بعد عشرة أيام، خارطة طريق لها لمدة سنة كاملة ، قبل أن يعرض بعدها السياسة العامة وفقا لمقتضيات الدستور الجديد، وسيعرض الوزير الأول ،عبد المجيد تبون، أمام نواب الشعب خارطة الطريق التي سيسير عليها طيلة سنة كاملة ، والتي لن تخرج عن برنامج الرئيس بوتفليقة، والذي سيكون في مواجهة العديد من التحديات الاقتصادية والاجتماعية، نظرا للتراجع الكبير في إيرادات البلد بعد انخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية منذ أكثر من سنتين.
يعرض الوزير الأول مخطط عمل حكومته ، وفقا للقانون الناظم للعلاقة بين الحكومة والبرلمان، الذي يشير في مادته ال 46 الى أن عرض الحكومة مخطط عملها يكون خلال ال 45 يوما الموالية لتعيينها، وتنص المادة 47 من القانون على انه " لا يشرع في المناقشة العامة لبرنامج الحكومة إلا بعد سبعة أيام من تبليغ البرنامج الى النواب" وتنص المادة 48 على "يتم التصويت على برنامج الحكومة ، بعد تكييفه إن اقتضى الأمر، عشرة أيام على الأكثر من تاريخ تقديمه الى الجلسة"، وتضيف المادة 49 من القانون العضوي الناظم للعلاقة بين الحكومة والبرلمان، " يقدم رئيس الحكومة الى مجلس الأمة عرضا مفصلا حول برنامجه خلال العشرة أيام التي تعقب موافقة المجلس الشعبي الوطني"، وتشير المادة 94 من الدستور الى " يقدم الوزير الأول مخطط عمل الحكومة الى المجلس الشعبي الوطني للموافقة عليه" ، ويجري المجلس الشعبي الوطني لهذا الغرض مناقشة عامة، ويمكن الوزير الأول أن يكيف مخطط العمل هذا، على ضوء هذه المناقشة ، بالتشاور مع رئيس الجمهورية ، " يقدم الوزير الأول عرضا حول مخطط عمل الحكومة لمجلس الامة مثلما وافق عليه المجلس الشعبي الوطني،يمكن مجلس أن يصدر لائحة "، ومن المنتظر أن تعرف الخطوط العريضة لبرنامج الحكومة التركيز على بعض القطاعات المهمة، أبرزها الفلاحة والصناعة والسياحة وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، في محاولة للخروج من التبعية الاقتصادية والمالية التي فرضها الريع البترولي منذ سنوات على البلد، مع طمأنة المواطنين بعدم المساس بالقطاعات الحيوية والإستراتيجية، وهي قطاعات ، السكن ، التربية، التكوين والتعليم المهنيين، الصحة والتضامن، وعدم المساس كذلك بالدعم الموجه للفئات الهشة في الظرف الحال، رغم التصريحات السابقة بضرورة مراجعة سياسة الدعم وتوجيهها للفئات المحتاجة دون سواها.
وتذكر المادة 95 من الدستور انه" يقدم الوزير الأول استقالة الحكومة لرئيس الجمهورية في حالة عدم موافقة المجلس الشعبي الوطني على مخطط عمل الحكومة، يعين رئيس الجمهورية وزيرا أول حسب الكيفيات نفسها"، وتضيف المادة 96 انه " إذا لم تحصل من جديد موافقة المجلس الشعبي الوطني ينحل وجوبا"، وتشير الفقرة الثانية من نفس المادة " تستمر الحكومة القائمة في تسيير الشؤون العادية الى غاية انتخاب المجلس الشعبي الوطني، وذلك في اجل أقصاه ثلاثة أشهر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.