دليل قاطع جديد ضد بن سلمان    الصين : مقتل 5 تلاميذ وجرحى 18 أخرين بحادث دهس استهدف طلاب مدرسة    وهران: أربعة أحكام ب 20 سنة سجنا في قضية تهريب 6 قناطير من الكيف    حجز كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة على مستوى المركز الحدودي ام الطبول    650 ألف موظف تونسي يبدأون إضراباً عاماً    دروغبا يودع المستذيل الأخضر ..    الكوليرا: فتح منبع سيدي الكبير بتيبازة الأسبوع المقبل    7061 جزائرية تعرّضت للعنف والاحتجاز والاعتداء الجنسي في 2018!    عمدتا بالإستثمار في‮ ‬الصحراء الغربية المحتلة‮ ‬‭ ‬    بسبب الحرب في‮ ‬اليمن    الاعتماد على المتعاملين المحليين خيار استراتيجي    تحسباً‮ ‬لنهاية مرحلة الذهاب    الطبعة الأولى للدورة الدولية لفوفينام فيات فوداو    المرحلة الرابعة للبطولة الوطنية للرافل    "الكاف" توقف شارف وسيكازوي مؤقتا    جددت عزمها على تطوير تعاونها الطاقوي‮ ‬مع الاتحاد الأوروبي‮ ‬    ارتفاع منتوج الصيد البحري إلى 1200 طن    لمواجهة المخاطر التي‮ ‬تتربص بالجزائر    من مطار هواري‮ ‬بومدين‮ ‬    تيارت    تزامناً‮ ‬والإحتفال بذكرى المولد النبوي    عرفانا بجهوده في‮ ‬خدمة الوطن والدين    وضعيتها تدهورت جراء زلزال ماي‮ ‬2003    سيتم تجسيده قريباً‮ ‬    ‮ ‬الكابة‮ ‬ملجأهم للحصول على الأدوية المفقودة    إنزال وزراي‮ ‬بالبرلمان    الأطباء الجزائريون يمكنهم الاستفادة من الخبرة التركية    الجيش الجزائري في المرتبة الثانية عربيا و23 عالميا    السياسي تنشر المعلومات الكاملة    القبض على رئيسها بتهمة الفساد المالي    سفير فلسطين يكشف عن أمل جديد لتحقيق المصالحة الوطنية    هيئات ومراكز دولية تتكالب على الجزائر    إعذار 380 مستثمر و إلغاء 87 مشروعا بالمناطق الصناعية    الولاية بحاجة إلى عدد كبير من اليد العاملة    *نسعى لرد الإعتبار بالتأهل إلى دور ال 32*    العثور على جثة شيخ في مزرعة بطافراوي و أخرى لعجوز ببئر الجير    البخل طال حتى الدعم المعنوي    الرئيس الموريتاني يدافع عن قوة دول الساحل في محاربة الإرهاب    عشقت آلة القيتارة منذ صغري وطموحي خدمة الفن الأصيل    تسليم المشروع خلال الثلاثي الأول ل2019    تتويج عادل مكاوي من الجلفة بالجائزة الأولى    ظاهرة الحرقة في ميزان شريعة الإسلام    بالإسلام يسود الأمن    مداخل الشيطان وخطواته    مشروع *نادي البحث عن العمل* بجامعة مستغانم    أحزاب تتحفظ عن كشف أسماء مرشحيها لانتخابات *السينا*    تسجيل 20 حالة مؤكدة لداء البوحمرون بمستغانم    شباب بلوزداد في مقابلة لا تقبل القسمة على اثنين    الأسود تعبير عن العمق الإنساني    آخرأجل للتسجيل يوم 31 جانفي 2019    مسابقة لاكتشاف المواهب بخنشلة    تغير العادات الغذائية رفع معدل الإصابة بالسكري    "رقبة" تاجر مخدرات تشعل مواقع التواصل    رحلة صيد تنتهي بمجزرة كلاب    صياد يعثر على كائن غريب    الشيخ شمس الدين”يجوزلك تدي منحة التقاعد تع باباك إذا ما شرطولكش الوظيفة”    رعية كوبي يعتنق الإسلام بمسجد الهدى    4آلاف حالة قدم سكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمدة باريس: الحقيقة التاريخية تسمح بتجاوز المآسي
نشر في الجمهورية يوم 17 - 10 - 2018

صرحت عمدة باريس, آن هيدالغو الأربعاء أن الحقيقة التاريخية تسمح بتجاوز المآسي, معتبرة أن التاريخ و الذاكرة *يساعداننا أيضا على النضج أكثر و النظر الى المستقبل*.
و في تصريح للصحافة عقب وقفة الترحم على أرواح الضحايا الجزائريين الذين سقطوا يوم 17 أكتوبر 1961, اكدت عمدة باريس أن *الجزائر بلد شقيق يجمعنا به جزءا من التاريخ و هو جزء مأساوي علما أن الحقيقة التاريخية تسمح لنا بتجاوز ذلك*.
و ترى آن هيدالغو أن وقفة الترحم * مهمة جدا بالنسبة لنا*, مضيفا *أنها مهمة أيضا بالنسبة للجزائر و أيضا بالنسبة لتاريخ باريس التي تتذكر كفاح هؤلاء المناضلين العزل الذي انتهى بصفة مأساوية. و نحن نعرف أن التاريخ و الذاكرة يساعداننا على النضج أكثر و النظر الى المستقبل*.
و بخصوص النصب الذي من المفروض أن يحل محل اللوحة التذكارية الحالية, اشارت عمدة باريس أنها تعمل على ذلك رفقة سفير الجزائر, عبد القادر مسدوة. في هذا السياق, أوضحت المتحدثة * بالفعل, لقد سألني السفير بمجرد حلوله بباريس عن تبجيل هذا المكان أكثر و نحن نعمل على تحقيق فكرة وضع نصب يحل محل اللوحة الموجودة و يسمح لنا بوقفة الترحم و الذاكرة التي يكتسيان أهمية بالنسبة لنا* مؤكدة أن * الذهنيات بفرنسا * تطورت كثيرا* حول مسألة الذاكرة. و استرسلت تقول * يجب القول بأن الذهنيات تطورت. فاليوم لا يوجد احد يرفض النصب التذكاري حيث لم أتلق أي اعتراض على فكرة تحسين و تهيئة هذا المكان التذكاري ليكون مكانا للترحم و مبجل أكثر*.
و فيما يخص العلاقات بين البلدين, أكدت عمدة باريس أنه توجد اليوم بفرنسا و باريس جالية جزائرية أو ذات أصول جزائرية * حاضرة جدا و نشطة أكثر في المجتمع سمحت بأن تجعل العلاقات بين البلدين منتجة و بناءة*.
و من جهته, اشار سفير الجزائر أن هذا الترحم الذي حضرته عمدة باريس *يعد بالنسبة لنا لحظة للتقدم سويا و تذكر تضحيات الجالية الجزائرية من أجل استقلال بلدها*.
كما أعلن السفير عن تنظيم الاربعاء تجمعات تخليدا للأحداث المأساوية سترافقها السفارة و المراكز القنصلية بفرنسا.
من جهة اخرى, صرح السيد مسدوة قائلا *ستكون وقفة ترحم في كامل ايل دو فرانس تقريبا. انه جزء من الاعتراف بما تم القيام به و أعتقد أنه لا يمكننا أن نتقدم الا بالاعتراف بما حدث لأن الأمر يتعلق بجزء من تاريخ بلدينا*.
و قد جرت وقفة الترحم أمام اللوحة التذكارية لهذا الحدث المأساوي بحضور سفير الجزائر بفرنسا و عمدة باريس آن هيدالغو و شهود و مجاهدين و شخصيات سياسية و منتخبين و عميد مسجد باريس, دليل بوبكر.
و خلال وقفة الترحم التي شاركت فيها مجموعة من تلاميذ المدرسة الدولية الجزائرية لباريس, وضع السفير و عمدة باريس اكليلا من الزهور قبل الوقوف دقيقة صمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.