أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    الشرطة توقف المكنى «الوهراني» وبحوزته 2281 قرصا مهلوسا بالطارف    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    المجاهد مسعود لعروسي أحد أبطال ليلة 1 نوفمبر1954 في ذمة الله    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    مستخدموا الإدارة العمومية في إضراب وطني    إحالة ملف شكيب خليل على المحكمة العليا    التقييد الدستوري يبقي للسلطة الانتقالية واسع الصلاحيات    «العدالة فوق الجميع»    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    البطولة الإفريقية للجيدو    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    بكاء ولد قدور    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    وزير التربية خارج الوطن    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    مصنع طوسيالي يتوقف عن الإنتاج مجددا    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمدة باريس: الحقيقة التاريخية تسمح بتجاوز المآسي
نشر في الجمهورية يوم 17 - 10 - 2018

صرحت عمدة باريس, آن هيدالغو الأربعاء أن الحقيقة التاريخية تسمح بتجاوز المآسي, معتبرة أن التاريخ و الذاكرة *يساعداننا أيضا على النضج أكثر و النظر الى المستقبل*.
و في تصريح للصحافة عقب وقفة الترحم على أرواح الضحايا الجزائريين الذين سقطوا يوم 17 أكتوبر 1961, اكدت عمدة باريس أن *الجزائر بلد شقيق يجمعنا به جزءا من التاريخ و هو جزء مأساوي علما أن الحقيقة التاريخية تسمح لنا بتجاوز ذلك*.
و ترى آن هيدالغو أن وقفة الترحم * مهمة جدا بالنسبة لنا*, مضيفا *أنها مهمة أيضا بالنسبة للجزائر و أيضا بالنسبة لتاريخ باريس التي تتذكر كفاح هؤلاء المناضلين العزل الذي انتهى بصفة مأساوية. و نحن نعرف أن التاريخ و الذاكرة يساعداننا على النضج أكثر و النظر الى المستقبل*.
و بخصوص النصب الذي من المفروض أن يحل محل اللوحة التذكارية الحالية, اشارت عمدة باريس أنها تعمل على ذلك رفقة سفير الجزائر, عبد القادر مسدوة. في هذا السياق, أوضحت المتحدثة * بالفعل, لقد سألني السفير بمجرد حلوله بباريس عن تبجيل هذا المكان أكثر و نحن نعمل على تحقيق فكرة وضع نصب يحل محل اللوحة الموجودة و يسمح لنا بوقفة الترحم و الذاكرة التي يكتسيان أهمية بالنسبة لنا* مؤكدة أن * الذهنيات بفرنسا * تطورت كثيرا* حول مسألة الذاكرة. و استرسلت تقول * يجب القول بأن الذهنيات تطورت. فاليوم لا يوجد احد يرفض النصب التذكاري حيث لم أتلق أي اعتراض على فكرة تحسين و تهيئة هذا المكان التذكاري ليكون مكانا للترحم و مبجل أكثر*.
و فيما يخص العلاقات بين البلدين, أكدت عمدة باريس أنه توجد اليوم بفرنسا و باريس جالية جزائرية أو ذات أصول جزائرية * حاضرة جدا و نشطة أكثر في المجتمع سمحت بأن تجعل العلاقات بين البلدين منتجة و بناءة*.
و من جهته, اشار سفير الجزائر أن هذا الترحم الذي حضرته عمدة باريس *يعد بالنسبة لنا لحظة للتقدم سويا و تذكر تضحيات الجالية الجزائرية من أجل استقلال بلدها*.
كما أعلن السفير عن تنظيم الاربعاء تجمعات تخليدا للأحداث المأساوية سترافقها السفارة و المراكز القنصلية بفرنسا.
من جهة اخرى, صرح السيد مسدوة قائلا *ستكون وقفة ترحم في كامل ايل دو فرانس تقريبا. انه جزء من الاعتراف بما تم القيام به و أعتقد أنه لا يمكننا أن نتقدم الا بالاعتراف بما حدث لأن الأمر يتعلق بجزء من تاريخ بلدينا*.
و قد جرت وقفة الترحم أمام اللوحة التذكارية لهذا الحدث المأساوي بحضور سفير الجزائر بفرنسا و عمدة باريس آن هيدالغو و شهود و مجاهدين و شخصيات سياسية و منتخبين و عميد مسجد باريس, دليل بوبكر.
و خلال وقفة الترحم التي شاركت فيها مجموعة من تلاميذ المدرسة الدولية الجزائرية لباريس, وضع السفير و عمدة باريس اكليلا من الزهور قبل الوقوف دقيقة صمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.