كوفيد-19 يشكل تهديدا كبيرا للاجئين والنازحين داخليا    بيان للنيابة العامة: راقي يقتل طفلة ذات 10 سنوات بولاية قالمة    السعودية تحصي 1581 إصابة جديدة بفيروس كورونا.    “فاتورة استيراد السيارات مباشرة لن تصل إلى مبلغ 2 مليار”    جراد يدعو الى تخفيف ديون الدول النامية لتجاوز الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن الجائحة    الشروع هذا الأسبوع في عقد مجالس الأقسام بالنسبة للطورين المتوسط والثانوي    وفاة الممثل الكوميدي و الفكاهي الفرنسي غي بيدوس    وفاة غي بيدوس: رحيل فنان محب للعدالة    منحة التضامن: عدد المستفيدين المتضررين من كورونا بلغ قرابة 322 ألف    رفع الحجر لا يعني فتح المقاهي والمطاعم    جراد يمثل رئيس الجمهورية في الاجتماع رفيع المستوى حول تمويل التنمية في ظل جائحة كوفيد-19    شرفي يؤكد عدم وجود أجندة انتخابية في الجزائر سنة 2020    السيناتور سبوتة للحوار : لن أترشح لمنصب الأمين العام للأفلان    تدابير خاصة لفائدة زبائن مديرية توزيع الكهرباء والغاز بغرداية    ” قطف الزهور” يحكي الأوجاع ويلامس المواضيع الإنسانية    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    الجيش الجزائري يسلم العتاد العسكري للجيش المالي    مدوار يستبعد استئناف البطولة    اعتقال لاعب المنتخب المغربي في بلجيكا بعد خرقه للحجر الصحي.    عنابة: توقيف 822 شخصا جراء مخالفتهم إجراءات الحجر    وعد الحر دين عليه    هل يستجيب شرفة ..؟    بن عيادة : الأهلي السعودي أفضل محطة للعودة للخضر    السيسي ورئيس قبرص يرفضان التدخل العسكري الخارجي في ليبيا    وفاة رئيس الوزراء المغربي الأسبق عبد الرحمن اليوسفي    نتنياهو يجدد التزامه بتوسيع سيادة إسرائيل على أجزاء من الضفة الغربية    قائد منتخب تونس سابقا: بن سبعيني أفضل مدافع عربي حاليا    سفير الجزائر لدى تركيا: آن الأوان لنعيد كتابة تاريخنا المشترك    مدوار: “سعداوي أتى بالجديد في القضية ولهذا استدعينا رئيسي البرج وبسكرة”    تويتر يتحدى ترامب من جديد    العثور على جثة فتاة ببوزغاية بولاية السلف    حجر: إحالة 11 ألف شخص على العدالة بالبليدة    وزارة الداخلية: قرابة 322 ألف مواطن استفادوا من منحة 10 آلاف دينار    طيران الإمارات يستأنف رحلاته نحو 12 دولة منها الجزائر اعتبارا من الفاتح جويلية    إقامة أول صلاة جمعة منذ إغلاق المساجد بمصر    ترامب يجرد وسائل التواصل الاجتماعي من الحصانة القانونية    جمعية التجار و الحرفيين تطالب بعودة النشاطات الإقتصادية و فتح محلات التجارة و الحرف    حكار يزور المديريات التابعة لمؤسسة سوناطراك ببومرداس.    الفاف ترد على الحملات التي تستهدف زطشي.    بوب ويتون.. أكبر معمر في العالم يرحل عن 112 عاما    فيروس كورونا: أم بريطانية تبتكر طريقة لتتعامل مع ضجر أطفالها أثناء الحجر    تعرف على البلدة الإيطالية المحاطة بأراض سويسرية من جميع الجهات    تونس تستعد لعودة الطلبة الجامعيين إلى مقاعد الدراسة    جورج فلويد: 11 وفاة أشعلت احتجاجات ضد "وحشية" الشرطة الأمريكية    هونغ كونغ: الولايات المتحدة وحلفاؤها يدينون قانوناً صينياً للأمن    أسعار النفط تستقر للأسبوع الثاني عند 35 دولار للبرميل    أحوال الطقس المرتقبة لنهار اليوم الجمعة    بوقادوم يحضر اجتماعا برلمانيا هاما بالمجلس الشعبي الوطني يوم الإثنين    “الكاف” تمنح “الفاف” 200 ألف دولار !    أسعار النفط تتراجع بسبب ارتفاع مخزونات الخام    التحضير لمشروع مرسوم تنفيذي منظم لمهن الفنانين والكوميديين    برامج تلفزيونية فرنسية ضد الجزائر : الجزائر تستدعي سفيرها في باريس للتشاور    انتقدوا طريقة تعاطي الحكومة مع البرلمان.. النواب يعارضون الزيادات الضريبية    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بلمهدي يرد على شمس الدين    وخير جليس في زمن « الكورونا » كتاب    بلمهدي: “لا دخل للوزارة في إيقاف برنامج شمس الدين”    صيام الست من شوال والجمع بينها وبين القضاء بنية واحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





« إلى فيسبوك وتويتر وجميع المنصات التقنية»
هل اصبحت الكارثة «خيارا استراتيجيا» للعرب ؟
نشر في الجمهورية يوم 27 - 02 - 2019

«كمواطنين معنيين من مختلف أنحاء العالم، نحن نطالبكم بالتحرك سريعاً للقيام «بتصحيح سجل الأكاذيب - من خلال العمل مع مدققين مستقلين من أجل إظهار التصحيحات لجميع الأشخاص الذين يتعرضون أو تعرضوا لمحتوى كاذب أو مضلل على منصاتكم. هذا أفضل ما يمكنكم القيام به من أجل إعادة بناء الثقة بينكم وبين الرأي العام وحماية الديمقراطية وحرية التعبير عن الرأي».
إنه ملخص عريضة وعد أعضاء منصة «آفاز» الإلكترونية نقلها إلى مديري شبكات التواصل الاجتماعي لتطهير منصاتهم مما شابها من أخبار , صور , فيديوهات و تغريديات ملفقة .
وتتزامن هذه العريضة , مع ما تشهده بلادنا من عدوى المظاهرات التي انطلقت بطلب جهات من مجهولة , لتستغلها جهات معلومة التي لطالما سعت إلى السلطة من غير أبوابها المشروعة, و التي لا تقود عادة سوى إلى الكارثة مثلما عاشته و تعيشه عدة مجتمعات عربية , كذَّبت الواقع الملموس و صدّقت أوهام الفيسبوك و أخواته .
وهو ما كان المفكر المصري, الدكتور زكي نجيب محمود,قد تنبأ منذ سبعينيات القرن الماضي. فبالعودة إلى مقال كتبه في تلك الفترة بعنوان « مجتمع جديد..أو الكارثة» وتضمنه كتاب له بنفس العنوان , نجد أن الكارثة بدأت تكرث العالم العربي حتى وصاحب المقال حي يرزق (توفي عام 1993 عن عمر ناهز88 سنة), حيث عاصر الكاتب نكبة الفلسطينيين عام 1948 ,و ما تلاها من نكبات و نكسات وهزائم في الحروب العربية ضد الكيان الصهيوني , وما حصدته الحروب الأهلية من أرواح و ما خلفته من خراب في أرجاء الوطن العربي , في السودان منذ استقلاله في 1956 وفي لبنان في 1958 ثم 1975 ,وهو العام الذي اندلع خلاله نزاع الصحراء الغربية , وحرب الخليج الأولى بين العراق و إيران ثم الحرب الأهلية في الصومال منذ 1991 والمستمرة إلى اليوم, كما دخلت الجزائر في دوامة العشرية السوداء ابتداء من 1992, وحرب الخليج الثانية لتحرير الكويت من غزو العراق عام 1991 , والثالثة لغزو العراق وتحريره من أسلحة الدمار الشامل في 2003 , لتهب بعد ذلك عواصف الثورات والانتفاضات والاحتجاجات على كافة دول العالم العربي تحت تسمية الربيع العربي و التي مازالت تصنع المآسي.
ولا شك أن هذه الكوارث العابرة للأقطار العربية تحتاج إلى جيش من المفكرين من أمثال الدكتور زكي نجيب محمود , للبحث عن مخرج من هذا الوضع المزري بل المخزي الذي يعيشه الوطن العربي , و أقول إلى جيش من المفكرين , لأن مفكرا واحدا لم يمنع المجتمع العربي من بلوغ قاع الكارثة على كافة الأصعدة , رغم ما بذله طيلة حياته لرسم معالم الفكر الراقي الأصيل الذي « يتعقب ما هو مباشر إلى ما هو أصول له , لعله يقع على جذور العلة في مكامنها ليقتلعها , فإذا المجتمع قد برئ مما هو فيه « كما قال المرحوم زكي نجيب محمود نفسه , الذي لا شك أنه رحل عن هذا العالم و هو يتحسر لأن المجتمع العربي فضل سبيل الكارثة و اتخذ منه خياره الاستراتيجي عوض طريق بناء المجتمع الجديد الذي لطالما أرشد المرحوم العرب إلى عناوينه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.