المجلس الشعبي الوطني: صرف مبلغ 45 مليار سنتيم للتضامن في مواجهة وباء كورونا    كورونا فيروس:فرق حماية الغابات "منخرطة كليا" في محاربة الوباء    التجمع الوطني الديمقراطي وأبناء الشهداء يستنكرون تصريحات حول الجزائر في قناة عمومة فرنسية    الشروع في رفع الحجر الصحي عن الرعايا المعنيين به بعد التأكد من سلامتهم من وباء كورونا    فيروس كورونا: المؤامرات التي تهدف إلى تقويض التعاون بين الجزائر والصين مصيرها الفشل    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    15 سنة سجنا ضد الهامل وعقوبات بين سنتين إلى 10 في حق أفراد أسرته    20 عملا سينمائيا عبر «الفايس بوك»    قصص للأطفال ودروس عن بُعد لطلبة البكالوريا    «أُدير صفحات فايسبوكية تعمل على التوعية والتحسيس»    الرئيس تبون يصدر عفوا لفائدة 5037 محبوسا    عرقاب: لن يكون هناك ندرة في الوقود ولا غلق لمحطات الخدمات    ممارسو الصحة العمومية يثمنون قرار رئيس الجمهورية    تسجيل 131 حالة جديدة مؤكدة و 14 وفاة    لتأمين إنتاج المحاصيل الكبرى بتلمسان    كانت موجّهة للمضاربة بمستغانم    طيلة الحجر الجزئي بوهران    نفطال تتسبّب في غلق محطات الوقود؟    وفاة النائب عبد القادر زغيمي    كورونا تمدّد جائزة علي معاشي    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    لإحتواء انتشار فيروس كورونا    عبد القادر عمراني:    عنتر يحيى يساهم في حملة ما نسيناكش البليدة    حقّق حصيلة باهرة خلال الشهر الماضي    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى حول نشر الإشاعة    سفارة الصين تدين التصريحات البغيضة    لجنة الفتوى تجيز للأسلاك الطبية والأمنية الصلاة بغير وضوء ولا تيمم    بلالو على رأس مديرية الترميم وحفظ التراث    تراجع أسعار النفط ليس "كارثة" وهاكم الأسباب    فتح محطات الخدمات على مدار الساعة وكامل أيام الأسبوع    وفاة الدبلوماسي الصحراوي المحنك امحمد خداد    الأمن مطالب بتعزيز جهود الوقاية    ترويج المعلومات المشبوهة رذيلة أخلاقية    الرئيس تبون بعث تطمينات حول الوضع الصحي والاجتماعي    «كورونا» تشل قطاع الأشغال العمومية    كورونا يعلق مستقبل ميسي    أمن الشلالة يحجز مواد استهلاكية موجه للمضاربة    طفل ضمن مجموعة مختصة في سرقة السيارات    انطلاق قافلة مساعدات إنسانية من العاصمة    رئيس اتحاد البليدة بن شرشالي يتماثل للشفاء ويحذر الجزائريين    «تأقلمنا مع الحجر المنزلي لكن بعض الناس لم يستوعبوا بعد الخطورة»    رحيل حامل راية استقلال الصحراء الغربية في المحافل الدولية    شروط إصدار شهادة الكفاءة في الصيد البحري    ما مصير المسلسلات المنتظرة؟    3 مجرمين في قبضة الأمن    سيكون من الصعب على اللاعبين استئناف المنافسة الرسمية    شريف الوزاني يفكر في الموسم القادم    سليماني مرشح للعودة إلى الدوري البرتغالي    مشاورات عربية أممية عشية أول اجتماع للجنة المتابعة الدولية حول ليبيا    "كورونا" يفرض التعامل عن بعد    سأعمل على تحويل المعهد إلى مركز إشعاع بيداغوجي    المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية    مصر.. الأزهر يوضح حُكم صيام شهر رمضان فى عصر الكورونا    الصومال ترسل 14 طبيبا إلى إيطاليا لمساعدتها في مواجهة كورونا    بريطانيا تخصص رحلة لرعاياها بالجزائر    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    من أسباب رفع البلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





...ويتواصل الاستهتار
فوضى و طوابير طويلة أمام نقط بيع الكتب المدرسية بغليزان
نشر في الجمهورية يوم 19 - 09 - 2019


تعرف عملية بيع الكتاب المدرسي حالة من الفوضى بولاية غليزان منذ بداية الموسم الدراسي 2019 - 2020 ، حيث تصطف طوابير من أولياء التلاميذ أمام نقط البيع من أجل اقتناء الكتب المدرسية لأبنائهم المتمدرسين في الأطوار التعليمية المختلفة رغم تطمينات الجهات الوصية باتخاذ كافة التدابير لاستقبال التلاميذ في أحسن الظروف و تكثيف الجهود من أجل ضمان السير العادي للدراسة ، و كانت الجهات المعنية قد باشرت عملية بيع الكتب مع انطلاق الموسم الدراسي الجديد عن طريق فتح نقط عبر الدوائر لكن و على الرغم من مرور قرابة 3 أسابيع عن الدخول المدرسي الجديد يعاني أولياء الأمور الذين يقبلون على شراء الكتب منذ الساعات الأولى للصباح من جراء الطوابير الطويلة ربما لا يظفر غالبيتهم بكتاب واحد بحجة نفاذ الحصص الممنوحة من الكتب لنقاط بيعها و تستمر معاناتهم في ظل صمت الجهات المعنية و غياب أي تدخل من طرف مسؤولي القطاع . و في جولة قادت « الجمهورية« أمس شملت مقري مفتشية التربية لوادي ارهيو و غليزان للوقوف على معاناة الأولياء و أبنائهم في الحصول على الكتب المدرسية أعداد كبيرة من الأولياء يتزاحمون أمام المكاتب في مشهد استدعى تدخل أعوان الشرطة في العديد من المرات لفك الشجارات و تنظيم الطوابير التي وصلت الى غاية الطريق ، و عبر عددا منهم عن استيائهم و تذمرهم الشديدين لهذا الوضع الذي بات يتكرر مع كل موسم دراسي وسط تضاعف مشاكل متعددة التي تعرض التلاميذ و أسرهم خاصة في بدايته على غرار الاكتظاظ داخل فصول الدراسة ، كما تساءل البعض الآخر عن سبب النقص الكبير في توفير الكتاب المدرسي و سوء التوزيع لاسيما منها كتب بعض المواد الأساسية في الطور المتوسط تقول احدى السيدات التي لجأت الى اقتناء الكتب القديمة لبعض المواد المتوفرة بعدما وجدت صعوبة في شرائها من لدن المكتبات أو نقاط البيع المذكورة لتجنب نفسها عناء الاكتظاظ و الازدحام الذي يسجل منذ أولى أيام العام الدراسي الجديد بحكم أنها موظفة و ملزمة بعدم مغادرة مقر عملها و اشتكت أخرى التي اضطرت لقضاء ساعات طويلة في طوابير الكتب الدراسية من سوء التوزيع و اعتبرت أنهم غير مسؤولين عن تأخر أبنائهم في الحصول على الكتب بسبب استمرار الفوضى و الندرة في وقت أصبح الأساتذة يضغطون في غالب الأحيان على التلاميذ من خلال طردهم أو تهديدهم بالطرد لعدم الالتزام بإحضارها تضيف محدثتنا التي أشارت الى أن أبناءهم أصبحوا يتنقلون يوميا ما بين القسم و الإدارة الى حين تدخل المستشار التربوي لإرجاعهم للفصل و أبدى العديد من الأولياء مخاوفهم من تأثير هذا الوضع الذي يعانون منه على مستوى تحصيل التلاميذ و الطلبة العلمي من خلال تأخرهم في الحصول على الكتب مع مرور 3 أسابيع عن بدء العام الدراسي الجديد .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.