معلومة اقتصادية: وسائل الاعلام مدعوة الى التأكد من موثوقية المصادر    أبو الغيط ينعى أمير الكويت… والجامعة العربية تنكس أعلامها 3 أيام    أوليمبيك ليون مهتم بالتعاقد مع إسلام سليماني    وداد تلمسان: تأجيل العودة إلى التدريبات إلى يوم 3 أكتوبر    براقي يأمر برفع القيود على تراخيص حفر الآبار لفائدة فلاحي النعامة    فنانون وجمعيات يحيون الذكري ال26 لاغتيال الشاب حسني    متحف "باردو" يعرض المجموعة المتحفية الجنائزية لملكة الطوارق تينهينان قبل نهاية العام الجاري    وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح    تمديد أجال إيداع الحسابات الاجتماعية إلى 30 نوفمبر    وزير الصناعة يشارك في لقاء جزائري- بريطاني حول الاستثمار    البويرة: إنقاذ شخص سقط داخل بئر    إرهاب الطرقات: وفاة 31 شخصا وجرح 1348 آخرين خلال أسبوع    سلطة شرفي تنشر ضوابط الحملة الانتخابية    رسالة من منظمة فرنسية لليونيسكو تذكر بالوضع القانوني للصحراء الغربية كاقليم محتل    تحديد تواريخ منافسات الدراجات الدولية الكبرى المنظمة بالجزائر    شنقريحة يستقبل مدير مصلحة التعاون العسكري الروسي    رفع الحصانة: اللجنة المختصة للبرلمان تستمع غدا للنائبين    تركيا تعلن إستعدادها لدخول الحرب لمساعدة اذربيجان و روسيا ترد    زغماتي.. تعديل الأحكام المتعلقة بامتياز التقاضي يرمي لتكريس مبدأ المساواة أمام العدالة    تقليص واردات بذور البطاطا والرفع من إنتاجها محليا من أهم أهداف القطاع    ريال مدريد يستضيف بلد الوليد وأتلتيكو مدريد يسافر إلى هويسكا    المجتمع المدني و وثيقة الدستور الجزائري    جنوه يعلق جميع نشاطاته بسبب فيروس "كورونا"    ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي خارج المحروقات بنسبة 6ر1 بالمئة خلال الثلاثي الثاني من سنة 2020    العفو الدولية: آلاف المحتجين في فرنسا تعرضوا للقمع    ANSEJ: توقيع ثماني اتفاقيات بين الجزائرية للمياه ومؤسسات مصغرة في إطار المناولة    توقيف شخص لتورطه في تحريف آيات قرآنية عبر موقع الفايسبوك بالمسيلة    20 ألف منصب في المزاد والأولوية لخريجي المدارس العليا    الانطلاق الفعلي في استخراج الذهب والمعادن الثمينة من تمنراست    وزيرة الثقافة تحيي ذكرى رحيل الشاب حسني    الجزائر تشرع في إنتاج دواء "فارينوكس" المضاد لتخثر الدم    القراءة بين الشغف و الملاذ    وزير السياحة يعاين مشروع الغابة النموذجية في جيجل وهذا موعد إفتتاحها    مباحثات أمريكية- سعودية حول اتفاقات السلام العربية الجديدة مع إسرائيل.    مجلس الأمة: عرض مشروع القانون المتعلق بالحماية الجزائية لمستخدمي السلك الطبي    تونس: يمكن إعلان حظر التجول إذا تفاقمت عدوى فيروس كورونا    سوناطراك تعلن جاهزيتها لمرافقة جميع المهتمين بتطوير المحتوى المحلي في قطاع النفط والغاز    رومانيا: متوفى وأعادوا انتخابه    دولور يُشيد بفريقه ويؤكد قوته !    من يفتح الأبواب لهؤلاء العزّاب؟    جمعية العلماء المسلمين وإحياءُ قلوب الغافلين    توقيف منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية متورط في الابتزاز و النصب    تخصيص طائرتي شحن عسكرية لنقل مساعدات انسانية للشعب النيجري    15 ملفا قضائيا من مجلس المحاسبة    بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد    الألعاب المتوسطية وهران - 2022    لقاءات تحسيسية لرفع المردودية    تجارة الأعشاب والعلاج البديل ينتعشان خلال زمن "كورونا"    الدّين حُسن المعاملة    عودة قوية للجزائر و''هيومان" يدخل المنافسة    ضحايا فيروس "كورونا" يتعدون عتبة مليون شخص    كازوني يشرع في غربلة التعداد ويجلب لاعبين إفريقيين    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    خواطر أدبية تخص في كينونة النفس البشرية    9 إلى 10 حالات يوميا و3 في العناية المركزة    أمسك عليك لسانك    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طوابير للحصول على الكتب المدرسية!

دخل أولياء التلاميذ في رحلة بحث عن الكتب المدرسية لأبنائهم، بعدما نفدت في بعض المؤسسات التربوية، حيث اضطروا لتشكيل الطوابير أمام المكتبات، خاصة تلك التابعة لديوان المطبوعات المدرسية، في حين أكدت وزارة التربية أنها وزعت أكثر من 55 مليون كتاب منذ بداية السنة الدراسية الجارية.
اشتكى بعض الأولياء ل«الخبر” ما أسموه سوء توزيع هذه الكتب، وأفادوا بأن بعضها متوفر بأعداد مضاعفة، في حين سجلت ندرة في الكتب المدرسية لبعض المواد الأساسية، وهو الأمر الذي دفعهم للتنقل إلى المكتبات من أجل البحث عنها، أو حتى بائعي الأرصفة بعد أن تبين أن الكتب لم تتغير منذ السنة الدراسية الماضية. وشهد ديوان المطبوعات المدرسية بشارع زيغود يوسف في العاصمة، أمس، طوابير طويلة من أولياء التلاميذ الذين قدموا لاقتناء الكتب المدرسية لأبنائهم، بعدما عجزت وزارة التربية الوطنية عن تعميم بيعها داخل المؤسسات التربوية، فرغم مرور أسبوع كامل على الدخول المدرسي لا تزال الطوابير الطويلة أمام مقر الديوان موجودة منذ الساعات الأولى للصباح، للظفر بالكتب مخافة نفاد بعضها.
وقد تنقلت “الخبر” إلى ديوان المطبوعات المدرسية للوقوف على معاناة أولياء التلاميذ في الحصول على الكتب المدرسية، التي أجمع هؤلاء على ضرورة توفيرها في المدارس بدل إجبارهم على الوقوف لساعات أمام الديوان، حيث تم تشكيل صفين، واحد للرجال والآخر للنساء، أمام المدخل لتسهيل عملية التوزيع.
وفي حديث لنا مع أولياء التلاميذ، أفادونا بأنهم ينتظرون دورهم منذ الصباح ولا زالوا لم يحصلوا على الكتب، مرجعين السبب إلى نقص العمال وضيق مساحة نقطة البيع، حيث يقوم عامل بأخذ لائحة الكتب من المواطنين، والثاني يسلمها لأصحابها ويقبض ثمنها، بينما وجدنا عاملا آخر ينظم الطوابير، والذي رفض إفادتنا بأية معلومة حول الموضوع بقوله “ممنوع”.
وأضاف أحد المواطنين أن بعض الكتب تعرف نفادا قبل الأخرى كالرياضيات واللغة العربية، متسائلين عن سبب هذا النفاد السريع، كما عبر معظم من تحدثنا إليهم عن استيائهم الكبير لهذا الوضع، موجهين أصابع الاتهام إلى وزارة التربية التي وعدت من قبل أن عملية بيع الكتب ستكون على مستوى المؤسسات التربوية، لكن القرار بقي مجرد حبر على ورق. وأضاف محدثونا أن القائمين على الديوان أفادوهم بأن عملية بيع الكتب كانت قد انطلقت منذ شهر ماي المنصرم، إلا أن الإقبال عليها كان جد ضعيف. وعلى مستوى مكتبة المطبوعات المدرسية بالعاصمة، قال ولي أحد التلاميذ الدارسين بالطور المتوسط، إنه فوجئ بابنه، أمس، يطلبه منه اقتناء بعض الكتب الضرورية، وأن الدفعة الأولى منها نفدت على مستوى المؤسسة التربوية التي يدرس بها، الأمر الذي دفع بالوالد للتنقل صباحا إلى بعض المكتبات ولم يعثر على كتب التربية الإسلامية والرياضيات. في حين قال والد تلميذة في الطور الابتدائي إنه لم يعثر على كتاب العربية رغم أنه قصد أكثر من مكتبة، في حين اضطر لأن ينتظر دوره في طابور طويل على مستوى مكتبة تابعة لديوان المطبوعات المدرسية.
وقالت فتاة أخرى رافقت أختها الصغرى، إنها تأخرت عن عملها من أجل اقتناء الكتب المدرسية للأخت، وطلبت من الأساتذة أن لا يضغطوا على التلاميذ في ظل العجز عن العثور على الكتب.
من جهته، أوضح مسؤول الإعلام بوزارة التربية الوطنية، في حديثه مع “الخبر”، أن الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية وضع أكثر من 55 مليون و500 ألف كتاب مدرسي في متناول التلاميذ، وذلك من القسم التحضيري إلى السنة الثالثة ثانوي، ما يمثل 167 عنوان. مؤكدا أن جميع النسخ تم توزيعها على مستوى المؤسسات التربوية، ودعا جميع المؤسسات التي تعاني من نقص للاتصال بديوان المطبوعات المدرسية لاستلام أي كمية تحتاجها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.