بالصور.. آخر تحضيرات “الخضر” لمواجهة زامبيا    مراسيم حول مجلس الوقاية، أمن الطرق والحسابات البريدية    البراءة ل5 موقوفين بتهمة المساس بالوحدة الوطنية    ميراوي يلتقي بعدة وزراء ومسؤولين أجانب    تخرج 12 مستشارا في التنمية الإقليمية بتلمسان    93.6٪ مع تدريس الإنجليزية في جميع المستويات    الجزائر - زامبيا / بوتسوانا - الجزائر موبيليس معاك يا الخضراء    13869 شاب سيستفيدون من الإدماج بالبويرة    فتاوى    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    مواضع سجود النّبيّ الكريم    قرعة ترتيب الحصص الزمنية لتدخلات المترشحين اليوم    حملة تحسيسية حول داء السكري    شبيبة القبائل يحرم مولودية الجزائر من الإنفراد بالصدارة    وزارة الرياضة تُقرر غلق 6 ملاعب لهذا السبب !!    وسم "مستعمرات": لقد حان الآوان لتطبيق قرار محكمة العدل الأوروبية على المنتوجات الصحراوية    التقلبات الجوية تخلف قتلى وجرحى ومفقودين    وزير الطاقة : سوناطراك غير قادرة على الاستكشاف بسبب قلة إمكانياتها    الجيش الوطني الشعبي يطلق حملات التكفل الصحي بالمواطنين بالمناطق النائية لجنوب الوطن    نواب البرلمان أمام اختبار المصادقة على مشروع قانون المحروقات    تونس: انتخاب راشد الغنوشي رئيسا لمجلس النواب    تمنراست: إطلاق مناقصة لمنح 13 رخصة منجمية لاستكشاف الغرانيت والرخام    62 بالمائة نسبة امتلاء سدود بلادنا    نسيمة صايفي تنال الميدالية الفضية في نهائي رمي الجلّة    حجز أكثر من قنطار من الكيف حاول بارونات تهريبها داخل “بورت شار” في النعامة    عبد المجيد تبون: سأعتمد على الكفاءة وسأقضي على مظاهر “الشيتة والولاء”    عشرات الشهداء والمصابين في قصف إسرائيلي على غزة    عائلات مهدّدة بانهيار بناياتها القديمة    البيض: هلاك شخص اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون    حجز مسدس أوتوماتيكي بمطار هواري بومدين كان بحوزة جزائري قادم من باريس    سقوط طالبة من الطابق الثالث بجامعة بسكرة    مخطط أمني كبير لتأمين لقاء الخضر ضد زامبيا    مديرية جهوية للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة ببشار    كفاح الشعب الصحراوي محور محاضرة بالنرويج    نحو إعداد جهاز معلوماتي لمكافحة الغش في الإمتحانات    انتخاب راشد الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    عنابة: عمال مركب سيدار الحجار ينظمون مسيرة مساندة لتنظيم الانتخابات الرئاسية    إرساء آليات جديدة لتكثيف المبادلات التجارية    بن ناصر يتفوق على الجميع ويصبح أحسن مراوغ في أوروبا    مركز جهوي لتخزين الحبوب يدخل حيز الخدمة بتيبازة    ديوان الحج والعمرة يحذر من التعامل مع وكالات السياحة والأسفار الوهمية    مواصلة الاحتجاجات ومقتل أحد كوادر الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان    كرة السلة - البطولة العربية للأندية اناث: "مرتبتنا الثالثة هي ثمرة لمجهودات اللاعبات "    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    العرض الشرفي الأول للفيلم الروائي الطويل "مناظر الخريف" لمرزاق علواش    "مجهول" يشتري أغلى ساعة يد في التاريخ    جماهير “ليستر سيتي” تحت الصدمة بسبب تصريحات “محرز” !    ترامب: نعلم مكان الرجل الثالث في "داعش"    إعادة تأسيس نظام التكوين المهني بالجنوب لترقية الشغل    دعوة لتعويض مضخة الأنسولين الخاصة بالأطفال    صورة وتعليق:    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    الأميار خارج المشهد    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    أين الخلل .. !    تعديل المحتوى والتركيز على الصورة التعبيرية    الإنشاد فن راق ورسالة نبيلة تساهم في تغيير المجتمعات    مناقصة لاختيار مكتب دراسات جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طوابير للحصول على الكتب المدرسية!

دخل أولياء التلاميذ في رحلة بحث عن الكتب المدرسية لأبنائهم، بعدما نفدت في بعض المؤسسات التربوية، حيث اضطروا لتشكيل الطوابير أمام المكتبات، خاصة تلك التابعة لديوان المطبوعات المدرسية، في حين أكدت وزارة التربية أنها وزعت أكثر من 55 مليون كتاب منذ بداية السنة الدراسية الجارية.
اشتكى بعض الأولياء ل«الخبر” ما أسموه سوء توزيع هذه الكتب، وأفادوا بأن بعضها متوفر بأعداد مضاعفة، في حين سجلت ندرة في الكتب المدرسية لبعض المواد الأساسية، وهو الأمر الذي دفعهم للتنقل إلى المكتبات من أجل البحث عنها، أو حتى بائعي الأرصفة بعد أن تبين أن الكتب لم تتغير منذ السنة الدراسية الماضية. وشهد ديوان المطبوعات المدرسية بشارع زيغود يوسف في العاصمة، أمس، طوابير طويلة من أولياء التلاميذ الذين قدموا لاقتناء الكتب المدرسية لأبنائهم، بعدما عجزت وزارة التربية الوطنية عن تعميم بيعها داخل المؤسسات التربوية، فرغم مرور أسبوع كامل على الدخول المدرسي لا تزال الطوابير الطويلة أمام مقر الديوان موجودة منذ الساعات الأولى للصباح، للظفر بالكتب مخافة نفاد بعضها.
وقد تنقلت “الخبر” إلى ديوان المطبوعات المدرسية للوقوف على معاناة أولياء التلاميذ في الحصول على الكتب المدرسية، التي أجمع هؤلاء على ضرورة توفيرها في المدارس بدل إجبارهم على الوقوف لساعات أمام الديوان، حيث تم تشكيل صفين، واحد للرجال والآخر للنساء، أمام المدخل لتسهيل عملية التوزيع.
وفي حديث لنا مع أولياء التلاميذ، أفادونا بأنهم ينتظرون دورهم منذ الصباح ولا زالوا لم يحصلوا على الكتب، مرجعين السبب إلى نقص العمال وضيق مساحة نقطة البيع، حيث يقوم عامل بأخذ لائحة الكتب من المواطنين، والثاني يسلمها لأصحابها ويقبض ثمنها، بينما وجدنا عاملا آخر ينظم الطوابير، والذي رفض إفادتنا بأية معلومة حول الموضوع بقوله “ممنوع”.
وأضاف أحد المواطنين أن بعض الكتب تعرف نفادا قبل الأخرى كالرياضيات واللغة العربية، متسائلين عن سبب هذا النفاد السريع، كما عبر معظم من تحدثنا إليهم عن استيائهم الكبير لهذا الوضع، موجهين أصابع الاتهام إلى وزارة التربية التي وعدت من قبل أن عملية بيع الكتب ستكون على مستوى المؤسسات التربوية، لكن القرار بقي مجرد حبر على ورق. وأضاف محدثونا أن القائمين على الديوان أفادوهم بأن عملية بيع الكتب كانت قد انطلقت منذ شهر ماي المنصرم، إلا أن الإقبال عليها كان جد ضعيف. وعلى مستوى مكتبة المطبوعات المدرسية بالعاصمة، قال ولي أحد التلاميذ الدارسين بالطور المتوسط، إنه فوجئ بابنه، أمس، يطلبه منه اقتناء بعض الكتب الضرورية، وأن الدفعة الأولى منها نفدت على مستوى المؤسسة التربوية التي يدرس بها، الأمر الذي دفع بالوالد للتنقل صباحا إلى بعض المكتبات ولم يعثر على كتب التربية الإسلامية والرياضيات. في حين قال والد تلميذة في الطور الابتدائي إنه لم يعثر على كتاب العربية رغم أنه قصد أكثر من مكتبة، في حين اضطر لأن ينتظر دوره في طابور طويل على مستوى مكتبة تابعة لديوان المطبوعات المدرسية.
وقالت فتاة أخرى رافقت أختها الصغرى، إنها تأخرت عن عملها من أجل اقتناء الكتب المدرسية للأخت، وطلبت من الأساتذة أن لا يضغطوا على التلاميذ في ظل العجز عن العثور على الكتب.
من جهته، أوضح مسؤول الإعلام بوزارة التربية الوطنية، في حديثه مع “الخبر”، أن الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية وضع أكثر من 55 مليون و500 ألف كتاب مدرسي في متناول التلاميذ، وذلك من القسم التحضيري إلى السنة الثالثة ثانوي، ما يمثل 167 عنوان. مؤكدا أن جميع النسخ تم توزيعها على مستوى المؤسسات التربوية، ودعا جميع المؤسسات التي تعاني من نقص للاتصال بديوان المطبوعات المدرسية لاستلام أي كمية تحتاجها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.