ويستمر إستنزاف أموال الخزينة .. !    شركات التأمين تشترط على الحكومة نسبة من قيمة ضريبة التلوث مقابل جمعها من أصحاب المركبات    أسعار النفط فوق ال60 دولارا بعد تراجع "مفاجئ" في المخزونات الأمريكية    منظومة الضمان الاجتماعي في حاجة لإصلاحات تضمن التوازن على المدى البعيد    عبد المجيد عطار يدعو إلى تأجيل النظر في قانون المحروقات    “التونسيون اختاروا الحرية والديمقراطية ولن يتراجعوا عنها    جمعية عين مليلة تفوز على اتحاد بسكرة بثلاثية في افتتاح الجولة الثامنة    جمعية عين مليلة تفوز على اتحاد بسكرة بثلاثية في افتتاح الجولة الثامنة    الحملة الوطنية “شهر بدون بلاستيك”: استرجاع أكثر من 700 طن من النفايات    3 ديسمبر القادم موعد أول رحلة نحو البقاء المقدسة مع “إير آلجيري”    المركز الوطني للسينما والسمعي البصري .. يحيي ذكرى موسى حداد    الأفلان يترقب وحمس تقاطع .. ميهوبي: برنامج الأرندي واقعي وطموح سنفصح عنه قريبا    دوري أبطال أوروبا: محمد صلاح يقود ليفربول ومواجهة مرتقبة بين أياكس وتشيلسي    سد النهضة: ماهي النقاط الخلافية بين مصر وإثيوبيا؟    الألعاب العالمية العسكرية: المنتخب الوطني العسكري يفوز على ايرلندا ب(3-0) ويبلغ الدور نصف النهائي    كرة القدم داخل القاعة / تصفيات كأس افريقيا-2020 - الجزائر: "لسنا مرشحين أمام ليبيا"    تدمير 06 مخابئ للإرهابيين وقنبلة تقليدية بكل من عين الدفلى والمدية    قمة روسيا-افريقيا الأولى: انطلاق أشغال المنتدى الاقتصادي بحضور السيد بن صالح    اختتام مهرجان الشعر النسوي: دعوة إلى إنشاء وخلق مقتطفات من الشعر المغاربي    زيادة ب 11 بالمائة في إنتاج البطاطا الموسمية في قسنطينة    وتيرة صناعة الدواء بالجزائر في تطور خلال السنوات الأخيرة    بحث طبي يكتشف دور أحد أدوية أمراض القلب في مكافحة السرطان    20 مليار دينار لتجسيد مئات المشاريع التنموية عبر بلديات ولاية خنشلة    عمال و موظفو الديوان الوطني للسقي يشنون حركة احتجاجية بقالمة    الجزائر تشتري 600 ألف طن من قمح الطحين    الجائزة الثالثة للصحفي المحترف لصحفية “الحوار”    لندن: العثور على 39 جثة داخل حاوية    توقيف شخصين بحوزتهما أسلحة نارية تقليدية الصنع وذخيرة    بورقعة يرفض الرد على أسئلة قاضي التحقيق ويطالب بالإفراج عن معتقلي الحراك    إيداع مندوبة الفرع البلدي أحمد درايعية و ثلاثة موظفين الحبس بسوق أهراس    غضب الطلبة يتواصل للأسبوع ال 35 على التوالي    في ولاية باتنة وبمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للصحافة    في رسالة له بمناسبة اليوم الوطني للصحافة، رئيس الدولة    فتح 20 فرعا جامعيا مختصا في السياحة    حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي    إحصائيات كبيرة لمهاجم الخضر    سفير الجزائر بالأمم المتحدة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد فوز موراليس في‮ ‬الإنتخابات الرئاسية    خلال ورشة عمل حول التنوع البيولوجي    تزامناً‮ ‬وذكرى الإنتفاضة الشعبية ضد النظام العسكري    في‮ ‬حين تم تسجيل تذبذب في‮ ‬الأسعار    الجولة الثامنة من الرابطة الأولى    أهمية استراتيجيات الاتصال السياسي    زيتوني يشيد بإنجاز رجال الإعلام إبان الثورة    محافظة مهرجان الراي لبلعباس تكرّم صحفية جريدة الجمهورية    تكريم عائلة الفقيد الصحفي بن عودة فقيه    ثلاثيني مهدد بالسجن 10 سنوات في قضية قتل خطأ بالسانية    أمر عسكري باعتقال خليفة حفتر    النسور تتحدى الغيابات وتصر على نقاط مقرة    أسراب «البعوض» تجتاح أحياء وقصور تيميمون    تأخر انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    لوحات ترفع سقفها للأمل    رفض السكان مغادرة الشقق يؤخّر العملية    لا عذر لمن يرفض المشورة    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التعليم .. الملف المفتوح
«كنابست» تتهم مدراء ثانويات ومتوسطات بتزوير شهادات انتقال تلاميذ راسبين
نشر في الجمهورية يوم 23 - 09 - 2019

اهتز أمس قطاع التربية بوهران على وقع فضيحة مدوية فجرها المجلس الولائي المستقل لمستخدمي قطاع ثلاثي الاطوار بوهران تتعلق بكشف ملفات سرية تورط مدراء ثانويات ومتوسطات في تزوير كشوف النقاط لتلاميذ الراسبين من أجل تسهيل عملية إنتقالهم للاقسام العليا في الطورين المتوسط والثانوي
وحسب تصريح المنسق الولائي صلاح الدين بوسماحة خص به جريدة الجمهورية فإن التحقيقات التي قامت بها كنابست منذ السنة الماضية كشفت وجود شبكة منظمة مكونة من مدراء و أشخاص نافذين من بينهم أرباب أعمال تقف وراء جرائم التزوير في انتقال الراسبين حيث تدفع رشاوى للمزورين مقابل هذه الخدمة لصالح بعض أولياء الأمور
وأكد محدثنا الذي تحفظ على ذكر المؤسسات المتورطة أن كنابست بحوزتها دلائل قطعية وضعت على طاولة مدير التربية منذ السنة الماضية للنظر في هذه الحالات التي تتبث بأسماء التلاميذ الراسبين الذي انتقلوا بالتزوير إلى الأقسام العليا وارجع محدثنا سبب عدم إدلائه للصحافة بأسماء المؤسسات المتورطة إلى حفظ سرية التحقيق الذي يجب أن تباشره لا حقا لجان أمنية وأخرى من مديرية التربية المطالبة بعدم تأجيل الفصل في مثل هذه التجاوزات التي ضربت قدسية المدرسة في العمق مشيرا انه وفي حالة الكشف عن المؤسسات في الوقت الحالي سيكون من السهل على هذه الشبكة تهريب تلاميذ المشتبه فيهم إلى مؤسسات أخرى وبالتالي وكأنه لم يحدث شيء مع العلم يضيف محدثنا أن احدى الحالات التي تم فضحها في السنة الماضية وأدانت مدير ثانوية الامير عبد القادر وتم كشفها وأسفر عنها توقيف المدير لكنه عاد إلى منصبه بحكم قضائي وهو ما فتح علامات استفهام كبيرة حول القضية حسب ما صرح به المنسق الولائي ولهذا الغرض تجنب كنابست ذكر الثانويات والمتوسطات التي كرر نفس التجاوزات مع الدخول المدرسي الجديد باكتشاف عدة حالات مماثلة وهو ما دفع بالمجلس بعقد جلسات ولائية طارئة خرجت ببيان رسمي تسلمت الجمهورية نسخة منه تضمن عدة نقاط منها على وجه الخصوص تقييم الدخول المدرسي لموسم الجديد بأنه الأسوء على الإطلاق بكل المقاييس لعدة اعتبارات أهمها القضايا المتعلقة بالفساد الاداري والمالي والتربوي
وعلق محدثنا في الشق المتعلق بالفساد المالي بمطالبة مديرية التربية بوهران بفتح تحقيق حول أموال التجهيزات المنهوبة التي كانت موجهة لتجهيز عدة متاقن لم تستفد من العتاد وأيضا أموال ترميم الثانويات القديمة لوهران التي تتهاوى جزئيا
وفي سؤال للجمهورية حول ما إذا كانت لهؤلاء الاشخاص علاقة بشبكة التزوير اكد المنسق الولائي ان هيئته طالبت بتحقيق يكشف خيوط القضية أما عن تورط شخصيات من المديرية من عدمه فهذا ما ستكشفه تحقيقات الجهات المعنية مستقبلا أما في الوقت الحالي فان ما هو مؤكد حسب ملفات تحوز عليها كنابست هو تواجد مدراء فاسدين في بعض المؤسسات ضمن هذه الشبكة
وكشف ذات المسؤول أن المجلس الولائي يتحمل مسؤولية كل ما جاء في البيان المذكور الذي أوضح أن الفساد ضرب المؤسسة التعليمية في الصميم حيث اصبح انتقال التلاميذ الراسبين إلى الأقسام العليا بعد دفع رشاوى أمرا طبيعيا بوهران وهو ما وقفت عليه تحريات الفروع النقابية منذ السنة الماضية وتقديم الدلائل الملموسة لمديرية التربية التي لم تتحرك لتتكرر حسب ذات المتحدث حالات تزوير هذه السنة مؤكدا توفر ملفات مؤسسات مختلفة تعمل لحساب هذه الشبكة
كما حاولت الجمهورية لمعرفة رد مدير قطاع الاتصال أمس بالمعني بالأمر لكننا لم نتمكن من مقابلته كما اغلق هاتفه الجوال أيضا وحسب مصدر من المديرية فان المدير أبدى نيته في محاربة المدراء الفاسدين من خلال دراسة كل حالة على حدا لكن هذه الإجراءات بطيئة مما سمحت بتسجيل تجاوزات أخرى مع الدخول المدرسي الجديد وهو ما تطابق مع تصريح المنسق الولائي للكنابست من خلال رغبة مدير التربية في ردع الفاسدين لكنه تأخر في الفصل في هذه الملفات الشائكة ومن جانب اخر تطرق البيان ايضا الى ظاهرة الاكتظاظ التي بلغت نسب وأرقام قياسية ستكون نتائجها كارثية بعدما تجاوز عدد التلاميذ ال50تلميذ في القسم الواحد ووصل العجز في بعض المؤسسات إلى 10أقسام متنقلة .
ت ر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.