الجزائر تدين التصرف اللامسؤول للمغرب    انطلاق معرض الرياض الدولي للكتاب في الفاتح من أكتوبر المقبل    التصدير والرقمنة صمام أمان ضد أي تذبذب    المطلوب إجراءات سريعة لمواجهة الوضع الاقتصادي    رئيس الجمهورية يقرر تنكيس العلم الوطني لمدة 3 أيام    من الدبلوماسية الثورية إلى دبلوماسية التأثير    قطع الطريق أمام محاولي زرع الكراهية والانقسام    شهادة على الثقة    المنافسات الدولية والقارية غير معنية    كورونا.. الجفاف والمضاربة تحرق "قدر العدس والفصولياء"    تسريع إنجاز سكنات LPP    عرض لوحة "القروي المنهك" لفان غوغ    جرعة ثالثة لهؤلاء..    11 وفاة.. 201 إصابة جديدة وشفاء 177 مريض    تفكيك عصابة أحياء واسترجاع أسلحة    الإطاحة بشبكة إجرامية    تشديد على إنجاح الدخول الاجتماعي ومكافحة الوباء    نقمة الأنصار قد تعجّل برحيل آيت جودي    أزمة النص في الحركة المسرحية الجزائرية مفتعلة    أفلام "ديزني" تُعرض حصريا في دُور السينما    تكريم بطلة طوكيو في رمي الصولجان    دي ميستورا "مقيّد" بخارطة طريق مجلس الأمن    الجزائر تستنكر التصرفات غير المسؤولة للمغرب    شرطة سيدي امحمد تضع حدّا لسارقي الهواتف النقالة    محطة عين بنيان للتّحلية تدخل الخدمة    صلواتشي يأمر بفتح تحقيق    رئيس الجمهورية يقرّر تنكيس العلم الوطني لثلاثة أيام    تسجيل أزيد من 000 164 ناخب جديد    الإياب بين الجزائر والنيجر رسميا بنيامي يوم 11 أكتوبر القادم    رؤساء الجامعات وعمداء الكليات تحت المجهر    نقاط بيع مباشرة لمنتجي العدس والحمص    آليات التنفيذ ومؤشرات القياس، الرّهان الصّعب    من الدبلوماسية الثورية إلى دبلوماسية التأثير    إعادة تعيين السفير ميموني ك مسهِّل    محاولة نقدية للخطاب الإعلامي الفرنسي    ورقة طريق مفتوحة على إصلاحات كبرى    ربط أكثر من 5 آلاف مسكنا بالكهرباء والغاز قبل نهاية السنة    فتح المحطة البرية القديمة خلال أسابيع    انتشار كبير للباعة المتجولين بمستغانم    السردين ب 200 دج للكلغ    5 آلاف هكتار من البساتين بإمكانيات محدودة    «حققت حلم الطفولة وجاهز لخلافة ليتيم»    فغلول وقاسم يعززان صفوف أولمبي الشلف    بختي بن عودة : طائر حُر يتوَارَى    الدكتور السعيد بوطاجين ..قلم يقاوم ولا يساوم    محطة جديدة للبث بعين قزام    نعي ...الزمان    أدعية للتحصين من الأمراض الوبائية    الخضر يواجهون النيجر في 8 أكتوبر بالبليدة    وهران تحتضن بطولة إفريقيا للجيدو    «لا بد من تطبيق بروتوكول صحي صارم لقطع الطريق على المتحور "مو"»    تركيب مولد أوكسجين هذا الأسبوع    تراجع كبير في أرقام كورونا    إجراءات تنهي الاحتلال    الفنان محمد عبد الرشيد سقني للنصر: سأبتعد عن الأضواء وأمارس الفن كهواية    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    فضائل ذهبية ل لا حول ولا قوة إلا بالله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سنتان ولم تضبط بعد قائمة المستفيدين
تماطل 12 بلدية في إتمام الإجراءات الخاصة ب 7800 مسكن اجتماعي
نشر في الجمهورية يوم 29 - 12 - 2019


رغم تبليغ مصالح ولاية وهران أزيد من 7800مسكن اجتماعي إلى الدوائر والبلديات منذ قرابة السنتين للشروع في نشر قوائم المستفيدين من هذه الحصص الموزعة عبر مختلف أنحاء الولاية والتي من شأنها أن تساهم بشكل كبير في تخفيف مشكل السكن حتى وإن كانت ضئيلة مقارنة بعدد الطلبات التي هي في تزايد مستمر، إلا أن الكثير منها لم تلتزم بهذه التعليمة ،الامر الذي دفع بالعديد من المواطنين إلى تنظيم احتجاجات دورية أمام مقرات البلديات بغية مطالبة المسؤولين بالإفراج عنها لرفع الغبن عنهم لاسيما وأن الكثير منهم أودعوا طلبات للحصول على شقق لائقة تضمن لهم العيش الكريم منذ ما لا يقل عن 10 سنوات وامتنعوا عن اللجوء إلى تشييد بنايات فوضوية وانتظار الحصول على سكن بطرق قانونية كغيرهم من السكان ومع أن والي وهران عبد القادر جلاوي حدد بدوره رزنامة جديدة لتعليق القوائم خلال الأيام القليلة القادمة مثلما هو الشأن بالنسبة لحصة400مسكن ببطيوة 170مسكن بالكرمة، إلى جانب 300بسيدي بن يبقى وشدد على أهمية التعجيل في إنهاء التحقيقات الاجتماعية بغية ضبطها بالبلديات الأخرى و هذا قبل نهاية الثلاثي الأول من عام 2020، على غرار ال600مسكن اجتماعي بالسانيا و500مسكن ببوسفر والعنصر إلى جانب 500مسكن بقديل و700 وحدة أخرى بمسرغين، ناهيك عن 348 مسكن بحاسي بونيف و 200مسكن بحاسي مفسوخ و300وحدة اجتماعية ببن فريحة والتي تعرف جلها تقدما في وتيرة الأشغال وهي حاليا في مرحلة التهيئة الخارجية هذا إضافة إلى الحصة الهامة التي هي قيد الانجاز على مستوى منطقة المحقن والمقدرة ب 1300مسكن اجتماعي إلا أن ذات الإجراء يعرف تباطؤا أرجعه الاميار إلى الارتفاع الكبير في عدد الطلبات الخاصة بصيغة السكن الاجتماعي التي لا تقل بكل بلدية عن 4000 طلب مقارنة بالحصص التي تدعمت بها مناطقهم والتي عرفت تأخرا كبيرا في التسليم بما لا يقل عن السنتين رغم أنها تتراوح ما بين 300مسكن و 600مسكن بكل منها ، و نوهوا إلى أن أغلب أصحاب الطلبات حالات اجتماعية تتوفر فيها كل شروط الاستفادة و هو ما صعب عليهم ضبط قوائم المستفيدين منها ، ودعوا السلطات المحلية إلى ضرورة دعم هذه البلديات بمشاريع سكنية جديدة من شأنها أن تقلص من حدة المشكل لديهم خاصة وأن أغلب إبان الاستقبال أضحت تتعلق بهذا الانشغال .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.