حركة البناء تعلن عن تأسيس مبادرة القوى الوطنية    لقاء الحكومة بالولاة يومي 12 و13 من الشهر الجاري    مدير الثقافة لبجاية يعتذر ويوبخ مسير صفحة "الفيسبوك"    وزير المالية: "النمو الاقتصادي خارج قطاع المحروقات عرف ارتفاعا خلال الثلاثي الأول من 2020"    مديرية الصيد البحري بتلمسان تناقش شروط البيع بالجملة للمنتجات الصيدية    البنك الوطني الجزائري يطمئن زبائنه .    الحكومة الموريتانية تستقيل على وقع تحقيقات برلمانية    حصيلة حوادث المرور خلال 24 ساعة    حرائق الغابات: الحماية المدنية تسخر إمكانيات معتبرة    الحماية المدنية تنتشل جثتي غريقين من شاطئ القالة    أمريكا تخصص ما يقارب 400 ألف دولار لحماية الملكية الثقافية مع الجزائر    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    الجوية الجزائرية تبرمج رحلتي إجلاء العالقين بفرنسا وكندا    سطيف: فتح ما يقارب 250 مسجد تتوفر فيها شروط حماية المصلين    تعليق نشاط 1500 محل وغلق 7 مراكز تجارية و3 أسواق بالعاصمة    هكذا سيؤدي الجزائريون صلواتهم بالمساجد في زمن كورونا    هكذا علق بن رحمة على الخسارة أمام فولهام وتضييع الصعود للبريمرليغ    أضرار جسيمة تصيب السفارة الجزائرية ومقر إقامة السفير في لبنان وإصابة مواطنين اثنين إثر انفجار مرفأ بيروت    مديرية الثقافة لبجاية تقرر توبيخ مسير صفحتها وتنحيته من تسييرها    عين الدفلى :توقيف 05 أشخاص تورطوا في قضايا سرقة        تداعيات الحرب بالوكالة في ليبيا ستكون وخيمة على المنطقة    وفاة موظف بمستشفى العلمة بفيروس كورونا        على إثر مكالمة هاتفية أجراها مع الرئيس ميشال عون    تباين في أسعار النفط    الجزائر تكرم المحامية الراحلة جيزيل حليمي    منشور يروّج للكراهية على صفحة مديرية الثقافة ببجاية    توقّيع أكثر من 36 ألف لبناني عريضة تطالب بعودة الاحتلال الفرنسي لبلدهم    وزارة الداخلية تحدد شروط الإستفادة من منحة 03 ملايين سنيتم    مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا    تسببت في إتلاف الغطاء النباتي وتفحم مواشي    تيزي وزو: الوالي يكشف أسباب فرض الحجر على بلديتين    حصيلة انفجار بيروت ترتفع إلى 135 قتيلا وعشرات المفقودين و250 ألف شخص أصبحوا بلا منازل!    ملياردير أمريكي يشتري نادي روما    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    لبنان تحت الصدمة    اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج وعاد إلى الجزائر يوم 4 أوت    تعد من الاطباق الاساسية على موائد العائلات السوفية    منافسة توماس كاب 2020    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    عطار في حديث صحفي لموقع بريطاني:    بشأن كيفية تداول خبر وفاة احمد التيجاني انياس    إصابة جزائريين بجروح طفيفة.. وتضرّر أملاك آخرين ومقر السفارة    محرز يتضامن مع ضحايا تفجيرات بيروت    المال الحرام وخداع النّفس    نقاط التخزين تبقى مفتوحة للفلاحين    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    الرابطة الوطنية تفرض على الأندية استعمال أرضية «ماتش- برو»    السكن في سلم الإنشغالات    200 عائلة في عزلة    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    الشمال والجنوب وما بينهما    المخازن تستقبل 45 ألف قنطار من الحبوب    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خيبة أمل لأصحاب المآزر البيضاء بسبب التهاون والاستهتار
الفرق الطبية تواصل كبح تفشي حالات الوباء المتزايدة
نشر في الجمهورية يوم 06 - 07 - 2020

يواصل المستخدمون الطبيون بوهران, بعد مرور أربعة أشهر على جائحة فيروس كورونا، تجندهم لكبح تفشي الوباء متحدين الإرهاق وخيبة الأمل. وتطلق هذه الفرق الطبية اليوم بعد أن نال منها التعب صرخة أسى عسى أن تجد صداها لدى المواطنين الذين يتعاملون باستهتار أمام هذا الوباء. فمنذ أربعة أشهر يخوض مئات الأطباء والممرضون ليل نهار معركة مجابهة انتشار الفيروس التاجي في ظل ظروف صعبة حتى أنهك الإجهاد الكثير منهم. ولم تخف رئيسة مصلحة الأمراض المعدية بالمركز ألاستشفائي الجامعي لوهران، البروفيسور نجاة موفق، المعروفة بقوتها وصمودها هذا الوضع وتقول بصوت عال «إني
منهكة». ومع استمرار الجائحة نال الإعياء والتعب من فريق البروفيسور موفق التي لم تعد
ترى بصيص نور لنهاية النفق، كما أشارت، مبرزة أنها «تحرص على التواصل الدائم
مع فريقها لمعرفة من يواجه مشاكل ومن يعاني من الإرهاق وغيرها من المسائل
الخاصة بالمستخدمين إزاء هذه الوضعية». وحسب البروفيسور موفق فان الوضعية طالت كثيرا وأصبحت المسؤولية تصعب أكثر فأكثر على المستخدمين الطبيين ولم يعد هناك مجالا للحديث عن العطل بعد الارتفاع المسجل في الأيام الأخيرة في حالات الإصابة بالوباء خاصة وان عدد كبير منهم حالتهم خطيرة. وتستقبل وحدات كوفيد 19 بالمركز الاستشفائي الجامعي والمؤسسة الاستشفائية الجامعية لوهران يوميا أعدادا من المصابين حتى «أضحت أسرة الإنعاش المتاحة قريبة من حالة التشبع والمستخدمون الطبيون في حاجة إلى الدعم, الوضع الذي لا يسمح حتى التفكير في العطل», وفق مسؤول وحدة كوفيد بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية لوهران, البروفيسور صالح للو. وحسب المكلف بالاتصال بمديرية الصحة والسكان ,يوسف بوخاري, سيتم تطبيق نظام عمل على أساس 48 ساعة متبوعة بخمسة (5) أيام راحة « لتمكين الفرق الطبية من الاسترجاع.
تشعر الفرق الطبية التي تعمل بلا هوادة لكبح تفشي الوباء بخيبة أمل بفعل استهتار بعض المواطنين بالتدابير الوقائية، الوضع الذي تسبب في زيادة حالات الإصابة بالفيروس التاجي. وتقول الممرضة أمنة العاملة بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية لوهران التي كانت من بين الأوائل المجندين للتكفل بالمصابين «أنها محبطة من تصرفات بعض الأشخاص وعدم اكتراثهم بالالتزام بالتدابير الوقائية» وأشارت إلى أنها عندما تلاحظ عدم احترام المواطنين للتعليمات الصحية وتزاحمهم في الأسواق بدون أدنى شروط الوقاية «تشعر بأن تضحيتها بأزيد من ثلاثة أشهر من حياتها بعيدا عن أبنائها ذهبت هباء منثورا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.