لجنة الشؤون القانونية تنظر في طلب رفع الحصانة عن نائبين اثنين    الرئيس تبون يعزي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح    وسائل الاعلام مدعوة الى التأكد من موثوقية المصادر    طيران الطاسيلي تفند الحادث المزعوم لإحدى طائراتها    معاناة لم تمحها الوعود    توقيف 105 أشخاص بالجزائر العاصمة    قالت أن باريس استغلت كورونا لقمع مظاهرات السترات الصفر    لمدة 3 سنوات    المدرب الوطني لكرة اليد ألان بورت:    خلال الدخول المقبل بغرداية    عبر تنظيم منافسات والتعريف بمختلف التظاهرات الرياضية    ضمن ستة عشر عملية مقررة بسيدي بلعباس    منذ سنة 2010 الى غاية صائفة 2020    3 مكاتب بريد جديدة و20 موزعا آليا حيز الخدمة    يوم 15اكتوبر القادم    الجزائر ترسل مساعدات إلى النيجر إثر الفيضانات التي خلفت خسائر مادية وبشرية    مراجعة واسعة للترسانة القانونية وفق الدستور الجديد    بحث التعاون العسكري بين البلدين    هذه ضوابط الحملة الانتخابية لاستفتاء نوفمبر    لقاء جزائري بريطاني اليوم    رزيق يمدد الاجال؟    قيس يؤيد تطبيق عقوبة الإعدام    بوتين يعتزم الحصول على لقاح كورونا؟    "تكريم" نساء المسرح والسينما    بن دودة تستقبل ممثلين عن 30 نادي قراءة من مختلف جهات الوطن    التغيير مازال غائبا بالمغرب بعد 30 سنة من "صديقنا الملك"    عازمون على إعطاء دفع للبحث العلمي والتطوير    تأكيد دور الركح في نشر العلم والمعرفة    خلطة بين الراهن والخرافة يعشقها القارئ    سيكون عاما ل "الألوان الرائعة" في العلاقات الصينية الجزائرية    دعوة إلى تحسيس المسافرين على مستوى المحطات    وزارة الصحة : تسجيل حالات إصابة "مستوردة" بالملاريا في الجزائر    مجلس الأمن الدولي يعقد اجتماعا "طارئا" لبحث الموقف    المصادقة بالإجماع على التقريرين المالي والأدبي    توزيع 20 مليار سنتيم على الجمعيات الرياضية    الموعد العربي في أفريل 2021 وخارج العاصمة    عمليات تمشيط واسعة لأوكار المنحرفين    منظمة فرنسية تذكر اليونيسكو بالوضع القانوني للإقليم المحتل    الشرطة في مواجهة التجارة الموازية    هل تتغير التوازنات في الخليج بعد رحيل الشيخ صباح الاحمد، أمير الكويت؟    المعارك تشتعل بين أذربيجان وأرمينيا    بداية الاستغلال الرسمي لمناجم الذهب في الجنوب    ترشيد الطاقة ضروي    " إرادة سياسية لاستعادة أمجاد الماضي"    "قرار تسريحي فاجئني ولن أفسخ عقدي دون تعويض"    الإتفاق مع "نفطال" للحصول على 45 مليار في 3 مواسم    سيدي بن يبقى... العثور على جثة خمسيني داخل مزرعة    سعيدة... الإفراج عن 290 مسكنا اجتماعيا ببلدية الحساسنة    مجانية العلاج... مكسب دستوري    وهران: فنانون وجمعيات يحيون الذكري ال26 لاغتيال الشاب حسني    متحف "باردو" يعرض المجموعة المتحفية الجنائزية لملكة الطوارق تينهينان قبل نهاية العام الجاري    وزيرة الثقافة تحيي ذكرى رحيل الشاب حسني    الدّين حُسن المعاملة    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير تمثل الجزائر في الأسبوع الثقافي الدولي بالعراق    أمسك عليك لسانك    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأسرة الثورية في حداد
المجاهد والسيناتور السابق سومر عبدالقادر يوارى الثرى بمقبرة عين البيضاء
نشر في الجمهورية يوم 09 - 08 - 2020

ووري الثرى أمس، بمقبرة عين البيضاء سومر عبدالقادر، المجاهد والقيادي في المنظمة الوطنية للمجاهدين، عن عمر ناهز ال81 عاما، بعد وعكة صحية مفاجئة ألمت به، منذ قرابة الأسبوع. وقد حضر جنازة الفقيد، الذي توفي صباح أمس، رفقاء درب الراحل وجيرانه ومقربيه، حيث ألقوا النظرة الأخيرة على جثمان المرحوم، في جنازة مهيبة عرفانا وتقديرا، بمسار وخصال هذا الرجل الذي كرّس حياته، في خدمة الوطن والأسرة الثورية، حيث خيّم أمس جو من الحزن والأسى على فقدان هذه الشخصية، التي تميزت بالتواضع والتفاني في العمل.
المجاهد سومر عبدالقادر، المولود في 22 جويلية 1939 في القنادسة ولاية بشار، التحق بالثورة التحريرية، منذ السن السابعة، وأكد جعواط محمد عضو المكتب الولائي للمنظمة الوطنية للمجاهدين بوهران مكلفا بالتاريخ والثقافة، أن المرحوم قام بعدة عمليات فدائية، منها اغتيال ضابط فرنسي في بشار، وقد حكموا عليه غيابيا بالإعدام. ليهرب بعدها مواصلا جهاده ضد الاستدمار في عدة مناطق منها عين الصفراء وصفيصيفة وقروز وبن سمير ودوق.. إلخ. كما كشف ابنه سومر فؤاد، في تصريح ل«الجمهورية" أن والده، كان في فرقة الهيئة الفدائية في الولاية الخامسة المنطقة الثامنة، وكان يقوم بتأمين نقل المجاهدين الجرحى من الجزائر إلى المغرب، وقد اشتغل مع الشهيد العقيد لطفي وسي عثمان، بعد الاستقلال اشتغل في شرطة الحدود بمطار السانيا لمدة عامين، ليتلحق بعدها بشركة "سوناطراك"، إلى غاية خروجه للتقاعد في 1987، كان مناضلا في القسمة ال7 لحزب جبهة التحرير الوطني، ثم منسقا لدائرة أرزيو لمنظمة المجاهدين، وبعدها أمينا ولائيا لذات المنظمة، وحتى سيناتور في مجلس الأمة في 1997 إلى غاية 2000، وعضوا في الأمانة الوطنية لمنظمة المجاهدين، إلى أن وافته المنية أمس السبت.
وقد أكد أمس العديد من المجاهدين ورفقاء الدرب، أنه برحيل سومر عبدالقادر، تكون وهران والجزائر، قد خسرت أحد المجاهدين الأفذاذ والوطنيين الأحرار، وقد عرف عنه انضباطه في العمل وإخلاصه في تأدية مهامه، وقد ناضل منذ عقود من أجل الدفاع عن حقوق الأسرة الثورية، وكانت له عدة مواقف وطنية مشرفلة في مختلف التحديات التي عرفتها بلادنا.
وتجدر الإشارة إلى الفقيد، شارك في العديد من المنتديات والمنابر الإعلامية التي نظمتها جريدة "الجمهورية"، حتى أنه لقب بصديق اليومية، وأحد قرائها الأوفياء، وفي كل مرة كان يتدخل فيها، يدعو فيها الجيل الحالي إلى ضرورة الحفاظ على رسالة الشهداء، والتمسك بقيم نوفمبر الخالدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.