ميلانيا تكشف سر ترامب مع تويتر    رئيس الفيفا يُصاب بفيروس كورونا    أدرار.. احتراق شاحنة محملة بأجهزة كهرومنزلية    السعودية: منحة بأكثر من 100 ألف دولار لأهل المتوفى بسبب كورونا للعاملين في القطاع الصحي    إنتهاء آجال الحملة الإنتخابية حول الدستور اليوم الأربعاء    هزة أرضية بولاية بومرداس    الرئاسة التركية تدين بشدة نشر صحيفة "شارلي إيبدو" رسوما مسيئة لأردوغان!    تبسة..إستغلال فوسفات منطقة "بلاد الحدبة" وتحويله وتسويقه للخارج بداية 2021    وزير الفلاحة يطمئن الموالين: سيتم تموينكم بالشعير خلال الأيام القادمة    زطشي يؤكد غياب الجمهور عن مباراة "الخضر"    وهران تكرّم نوابغها    شقق ترقوية بأسعار خيالية رغم تراجع الطلب    الدستور الجديد يتضمن موادا تحمي العقار الفلاحي    تنظيم أبواب مفتوحة على قيادة الحرس الجمهوري    عام حبسا نافذا لسائق حطم مركبة الضحية بسبب حادث مرور    الرئيس تبون بالمستشفى المركزي للجيش وحالته لا تستدعي لأي قلق    أخصائيون يدعون إلى ضرورة التقيّد بإجراءات الوقاية    مجلس الوزراء السعودي يندد بالرسوم الكاريكاتيرية المسيئة    الموسم الرياضي 2019-2020    كانت موجهة للتسويق بالبيض    لبعث سوق الكتاب في ظل انتشار وباء كورونا    الكونفدرالية الإفريقية للكرة الطائرة    لعقد مؤتمر دولي للسلام    سوداني يصاب بكورونا    دعم الشباب لمشروع تعديل الدستور هو دعم للإصلاحات    الجزائر تشارك في انتخاب رئيس البرلمان العربي    تحادثا عبر تقنية التواصل المرئي    وسيط الجمهورية يؤكد من البليدة:    خلال إشرافه على ندوة وطنية    المعرض التاريخي للجيش يلقى الاقبال    الدستور الجديد يقر بدور ريادي للنخب الجامعية    التصويت للدستور الجديد واجب وطني    أكد أن الخطر الصحي قائم وموجود.. البروفيسور بركاني:    إعداد قوانين لمعاقبة السلوكيات الاستهلاكية المنحرفة    الصحراء الغربية : منظمة فرنسية تدعو مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته إزاء التوتر في منطقة الكركرات    تطاول مقيت ووصمة عار    ثورة تنموية بمناطق الظل    دفع للتعاون المتميّز    9 وفيات.. 287 إصابة جديدة وشفاء 171 مريض    الطاقم الطبي لجمعية وهران جاهز لتطبيق البروتوكول الصحي    كازوني مستاء من عدم برمجة أي مباراة ودية    حفلات أندلسية و مدائح دينية    الألعاب الشعبية القديمة في عرض مسرحي جديد    حاجي محمد المهدي يفوز بجائزة لجنة التحكيم    نشاطات متنوعة لفرع أم البواقي    حمادي يقترح "الدر المنظم في مولد النبي المعظم"    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    انطلاق تربص " جياساس" بالعاصمة    أغصان الأشجار المقطوعة تغلق أرصفة شارع باب الجياد    إطلاق مشاريع الصيغة الجديدة للترقوي المدعم بمستغانم    3 % من الفلاحين يحوزون على بطاقة الشفاء و التقاعد منعدم    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء ..    المولد الشّريف.. ومنهجية الاقتداء    حجز 150 ألف قرص مهلوس    الأمن ينخرط في حملة "أكتوبر الوردي"    ما بين باريس ولندن    سياسي هولندي يدعم حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية    القرضاوي يدعو لمقاطعة المنتجات الفرنسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر
وزارة الاتصال:
نشر في الجمهورية يوم 22 - 09 - 2020

أعلنت وزارة الاتصال أمس عن قرار منع القناة الفرنسية "M6" من العمل في الجزائر بعد بثها مساء يوم الأحد لوثائقي تضمن "نظرة مظللة حول الحراك" أنجزته فرقة "برخصة تصوير مزورة".
وأوضح بيان الوزارة أن هذه "السابقة تحملنا على اتخاذ قرار يمنع قناة M6 بالعمل في الجزائر بأي شكل كان".
وأشار المصدر نفسه أن "صحفية فرنسية من أصول جزائرية قامت بتصوير هذا العمل بمساعدة مرافق جزائري حامل لترخيص بالتصوير مزور".
وأضاف أن الأمر يتعلق ب"مخالفة يعاقب عليها القانون بشدة وتبقى في ملفات هؤلاء الصحفيين الذين ستطالهم متابعات قضائية طبقا لأحكام المادة 216 من قانون العقوبات الجزائري بتهمة التزوير في محررات رسمية أو عمومية".
وتأسف المصدر نفسه أنه "مع اقتراب أي موعد انتخابي هام بالنسبة للجزائر ومستقبلها, تقوم وسائل اعلام فرنسية بإنجاز روبورتاجات ومنتوجات صحفية وبثها, هدفها الدنيء من ذلك هو محاولة تثبيط عزيمة الشعب الجزائري لاسيما فئة الشباب".
وأوضحت الوزارة, في هذا الشأن, أنه "ليس بالصدفة أن تتصرف وسائل الإعلام هذه بالتشاور وعلى مختلف المستويات والسندات, علما أنها مستعدة لتنفيذ أجندة ترمي إلى تشويه صورة الجزائر وزعزعة الثقة الثابتة التي تربط الشعب الجزائري بمؤسساته".
شهادات لا أساس لها من الصحة
وأشار المصدر نفسه أن ادارة القناة الفرنسية "أم 6" كانت قد تقدمت بطلب اعتماد في السادس من شهر مارس 2020 لفريق عمل حصة "تحقيق حصري" (Enquête exclusive) بغرض تصوير وثائقي حول "تثمين الازدهار الاقتصادي والسياحي لمدينة وهران وتعدد الثقافات في بلادنا" حيث قوبل هذا الطلب بالرفض من طرف مصالح وزارتي الاتصال و الخارجية.
"و في نهاية الأمر قام فريق العمل بانتاج وثائقي آخر تم بثه أمسية الأحد 20 سبتمبر على الساعة 23:10 (بالتوقيت الفرنسي) تحت عنوان "الجزائر بلد الثورات" قدموا من خلاله نظرة مظللة عن الحراك, حسب وزارة الاتصال.
وذكر المصدر نفسه أن الوثائقي الذي أخرجه دحمان زيان خلال مدة 75 دقيقة يسلط الضوء على "الحراك" والشباب الجزائري من خلال شهادات ثلاثة شبان جزائريين بخصوص المستقبل في وطنهم.
وحسب ملخص الشريط الوثائقي, سيتعلق الأمر ايضا بنقل "يأس" بعض الجزائريين أصبحوا لا يفكرون سوى بحل وحيد وهو الهجرة من بلد يصعب جدا التصوير فيه, حسب ما قاله المنتج والمقدم برنارد دو لا فيلارديار, الذي اعترف, حسب وزارة الاتصال, باستخدام "كاميرات خفية" واختيار"عدد من الصحفيين المجهولين" ليقوموا بما أسماه "تحقيقا".
"إن هذا الوثائقي الذي من المفترض ان يكشف "عجز النظام الجزائري" تضمن في مجمله ثلاث شهادات لا اساس لها من الصحة استثمرت في الكليشيهات الاختزالية حيث بدأوا مع نور وهي مؤثرة في اليوتيوب متخصصة في تقديم نصائح التجميل للنساء "وتحلم بالحرية", لينتقلوا بعد ذلك الى نرجس التي قررت العيش على الطريقة الغربية في بلد وصفوه ب "المحافظ جدا", كما تناول الوثائقي شهادة الشاب أيوب الذي يحلم بميلاد دولة اسلامية في الجزائر وهو الهدف الذي دخل من أجله في السياسة".
واضافت الوزارة, أن المعنيون الأساسيون قد "اتصلوا بالمجلس الأعلى للسمعي البصري بفرنسا وأبلغوا مصالح السفارة الفرنسية في الجزائر بغرض تقديم شكاوي مفادها أنه تم استغلالهم بعيدا عن كل مهنية وأخلاقيات المهنة".
وفي توضيح نشر أمس على مواقع التواصل الاجتماعي, تأسفت "نور" بخصوص "نقص مهنية" القناة "وعبرت عن استيائها لمشاركتها في الروبورتاج", مؤكدة أنه اتصل بها أحد الصحفيين الجزائريين للمشاركة في روبورتاج حول "تمكين المرأة الجزائرية"، مشيرة إلى أنها "لم تتخيل أبدا بأنها كانت ستستعمل هي وزوجها لإعطاء نظرة سيئة عن نساء ورجال بلدنا".
واختتمت وزارة الاتصال "ان تصوير شريط وثائقي بطريقة غير قانونية بحجة كشف الجانب الخفي لبلادنا لا يعدو ان يكون مجرد حكايات سطحية لا تمت بصلة للواقع الاجتماعي والاقتصادي (والذي هو في تحسن دائم) ولا السياسي الذي يعرف انفتاحا ديموقراطيا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.