وفاة الوزير الأسبق محمود خذري متأثرا بفيروس كورونا    عنابة... حريق بحديقة فوضوية ببلدية البوني    مَنْ سَرّب مَنْ.؟! ... سؤال المعرفة لدى الناقد قلّولي بن ساعد    «الأفلان» يستنكر قيام المغرب بالتجسس ضد جزائريين    عبد اللطيف حموشي «مهندس» الإنزلاق المغربي    الوزير الأول يهنئ الفائزين    وفاة ثلاثة شبان اختناقا داخل بئر بالأمير عبد القادر بجيجل    دورة طارئة أم عادية لمناقشة مخطط الحكومة؟    مارتينيز يَعِد ميسي بهدية في مونديال قطر    ممثلو الجزائر في منافسات الأندية القارية: المكتب الفيديرالي سيحسم في الموضوع يوم 29 يوليو    أولمبياد طوكيو 2020: افتتاح الموعد العالمي بحضور إمبراطور اليابان    وزير الاتصال يعزي عائلة عبد الحكيم مزياني    هل سيحمل صلاح قميص الريال؟    تيزي وزو فرض حجر صحي كلي في أربع بلديات    إتلاف أكثر من 6 هكتارات من الغطاء النباتي    هل ينتحر برشلونة مادياً بالإبقاء على ميسي!    رحيل ثلاثة من رموز الثقافة والفن والإعلام    وفاة حكيم مزياني "خسارة كبيرة" للثقافة الجزائرية    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    تسجيل 18 حالة وفاة 1350 إصابة جديدة و812 حالة شفاء    العطش يؤرق سكان دواوير عين تادلس بمستغام    الصّيد بالصنّارة هواية تبعد ممارسيها عن العدوى    سيّدات آفاق غليزان يطمحن للتّألّق    أندونيسيا تتّجه لطلب استضافة الدورة    تاسيلي الجزائر.. لغز نقوش بشرية عمرها 30 ألف سنة    ماذا يمكننا تعلمه عن علم التجهيل؟    اتّفاق مع فان غال لقيادة المنتخب الأول    ارتداء قبّعة أفضل من استعمال نظارات شمسية مغشوشة    غلق أكبر سوق أسبوعي    الإعلان عن تاريخ إجراء الانتخابات البلدية و الولائية قريبا    فتح تحقيق حول عمليات "جوسسة" تعرضت لها مصالح الجزائر    خطّة جديدة لإجراء الانتخابات الليبية    استمرار انحسار العزوف عن المخاطرة عالميا    تراجع ثقة المستهلكين في منطقة الأورو    مختلٌ عقليًا يذبح أماما متطوعا بمسجد أثناء تأديته لصلاة العصر بتيزي وزو    بنك الجزائر يبشّر المصدِّرين    عندما يصبح المواطن سفيرا لدينه ووطنه    وزارة التجارة توضح بخصوص مداومة التجار يومي عيد الأضحى    كريم يونس يكتب عن حقيقة العداء المغربي للجزائر    وفاة الصحفي محمد علوان عن عمر ناهز 79 سنة    مؤسسة بريد الجزائر تشرح سبب عدم تحيين الأرصدة في بعض الحسابات الجارية    سفير الجزائر بفرنسا يرفع دعوى قضائية ضد "مراسلون بلا حدود"    موجة حر شديدة تصل أو تتجاوز 44 درجة ب5 ولايات غرب ووسط البلاد    فضيحة بيغاسوس : الحكومة الصحراوية تدين "العمل الإجرامي" المناقض لمقتضيات القانون الدولي    بكالوريا 2021 : رئيس الجمهورية يهنئ الناجحين    "الجزائر ستشهد ذروة الموجة الثالثة من الاصابات بفيروس كورونا خلال أسبوع"    إطلاق البوابة الالكترونية "مساهمة تيك" للتصريح و الدفع الإلكتروني    تمهيدا لإنتاج اللقاحات المضادة لفيروس كورونا… وفد من الخبراء الصينيين يزور وحدة إنتاج صيدال بقسنطينة خلال الأيام القادمة    لعمامرة يبحث مع أوغلو وكوبيش التنسيق الجزائري التركي وراهن ليبيا    الصين ترفض إجراء مرحلة ثانية من التحقيق في منشأ الوباء    التلميذة "حمايدي نسرين أمينة" الأولى ولائيا في شهادة البكالوريا بمعدل 18.73    39.97 النسبة الولائية لشهادة البكالوريا لولاية الجلفة دورة جوان 2021    وزارة التجارة توضح حول التزام التجار بمداومة يومي عيد الأضحى المبارك    138 لوحة بتقنية الأكوارال بكل تنوعاتها    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    الكعبة المشرفة تكتسي حلتها الجديدة    الكعبة المشرفة تكتسي حلة جديدة    يوم عرفة.. يوم كله فضائل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الرئاسة تؤكد تداول وثيقة مزيّفة عبر مواقع إعلامية
الرئيس تبون يأمر بالبدء في توزيع النسخة الأصلية لمسودة قانون الانتخابات
نشر في الجمهورية يوم 20 - 01 - 2021

تم أمس بأمر من السيد رئيس الجمهورية، الشروع في توزيع النسخة الأصلية لمسودة مشروع القانون العضوي للانتخابات على الأحزاب السياسية لإثرائها.
وتم الإشارة إلى أنه تم تداول مسودة غير صحيحة منذ السبت عبر بعض المواقع الإعلامية خلال الأيام الماضية.
هذا وتم أمس, بأمر من رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, توزيع النسخة الاصلية لمسودة مشروع القانون العضوي للانتخابات على الأحزاب السياسية بغرض اثرائها.
وتهدف هذه المسودة للمشروع التمهيدي المعدل والمتمم إلى ترسيخ الديمقراطية وأخلقة الحياة السياسية وضمان اختيار حر بعيد عن كل تأثير مادي, حسب ما تضمنته مسودة المشروع.
وتشير الوثيقة التي أعدتها اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد مشروع مراجعة القانون العضوي للانتخابات برئاسة أحمد لعرابة, في مادتها الأولى, إلى أهم أهداف القانون العضوي والمتمثلة في «تحديد المبادئ الأساسية والقواعد المتعلقة بالنظام الانتخابي, تجسيد المبادئ الدستورية المتعلقة باستقلالية وحياد وعدم انحياز السلطة المكلفة بتسيير ومراقبة الانتخابات وتجسيد وترسيخ الديمقراطية والتداول على السلطة وأخلقة الحياة السياسية وضمان مشاركة المواطنين والمجتمع المدني لاسيما الشباب والمرأة في الحياة السياسية وضمان اختيار حر بعيد عن كل تأثير مادي».
وتنص مسودة مشروع القانون الذي ينقسم إلى تسعة أبواب, في المادة الثانية, على أن «السيادة الوطنية ملك للشعب, يمارسها عن طريق ممثليه المنتخبين عبر انتخابات حرة شرعية ودورية, شفافة ونزيهة, وكذا عن طريق الاستفتاء», ويشكل الانتخاب -حسب المادة الثالثة-, «الوسيلة التي بواسطتها يختار الشعب ممثليه لتسيير الشؤون العمومية على المستوى الوطني والمحلي» ويتمتع كل ناخب وكل مترشح ب «حق الطعن في صحة العمليات الانتخابية طبقا لأحكام هذا القانون العضوي» حسب المادة 5.
وخصص الباب الأول من المشروع النص المكون من 313 مادة لإدارة
العمليات الانتخابية ومراقبتها, وهي المهمة التي تتكفل بها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات التي «تمارس صلاحياتها منذ استدعاء الهيئة الناخبة إلى غاية الإعلان عن النتائج», مثلما ورد في المادة 9, وينتخب رئيس السلطة من طرف أعضاء مجلسها «بأغلبية الأصوات» -حسب المادة 26 التي جاء فيها أن رئيس الجمهورية «يعين رئيس السلطة المستقلة المنتخب لعهدة واحدة مدتها ست (06) سنوات غير قابلة للتجديد».
ويحدد الباب الثاني الأحكام المتعلقة بتحضير العمليات الانتخابية والاستفتائية, بما في ذلك الشروط المطلوبة في الناخب وبطاقة الناخب ووضع ومراجعة القوائم الانتخابية, حيث تنص المادة 61 على أن هذه القوائم «دائمة وتكون محل مراجعة خلال الثلاثي الأخير من كل سنة».
وتضمن الباب الثالث المتعلق بالحملة الانتخابية وتمويلها, عدة تعديلات, من أبرزها, أن «يمتنع كل مترشح أو شخص يشارك في الحملة الانتخابية عن كل خطاب كراهية وكل شكل من أشكال التمييز» - حسب ما جاء في المادة 74-.
ويحدد ذات الباب في قسمه المتعلق بتمويل ومراقبة الحملة الانتخابية والاستفتائية, موارد التمويل والتي لخصها في المادة 86 في «مساهمات الأحزاب السياسية... ,المساهمات الشخصية للمترشح, الهبات النقدية أو العينية المقدمة من طرف المواطنين.., مساعدات الدولة المحتملة للمترشحين الشباب.., إمكانية تعويض الدولة لجزء من نفقات الحملة الانتخابية», وتشترط المادة 90 أن «كل هبة يتجاوز مبلغها 1000 دينار يستوجب دفعها عن طريق الشيك أو التحويل أو الاقتطاع الآلي أو البطاقة البنكية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.