بلعابد : تم تجنيد أزيد 800 ألف مؤطر تربوي لضمان دخول مدرسي ناجح    حدف مسجد الجزائر الأعظم من صورة الموكب الجنائزي للرئيس السابق بوتفليقة إعتداء صارخ على القوانين    دراسة مشروعي مرسومين رئاسيين ومشروع مرسوم تنفيذي تخص قطاعات الشباب والسياحة والمواصلات    459 مؤسسة تربوية جديدة حيز الخدمة    توسيع التحقيق إلى 30 ولاية متضررة و توقيف 71 مشتبها فيه    تعليق علاقة عمل موظف من مستخدمي الملاحة الجوية محل توقيف في فرنسا    السكن الترقوي التساهمي: اتفاقية لرفع عراقيل التمويل أمام المستفيدين    "إيساكوم" تثمّن ترشيح الناشطة الحقوقية سلطانة خيا    تحسن الحالة الصحية للفنان محمد حزيم    15 وفاة.. 166 إصابة جديدة و شفاء 145 مريض    «الكاف" ترفض طلب "الفاف" بتأخير موعد مباراة النيجر    انسحاب معقّد    خلية لمتابعة البروتوكول الصحي قبل التحاق الطلبة    تطوير الحوار ومناخ العمل    40 تعاونية توفر العدس والحمص بأسعار معقولة    القبض على عديد المطلوبين بالجلفة    اعتماد معيار الكفاءة والجدارة    تأجيل محاكمة رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع إلى    متابعة تطورات الوباء    النوعية السمة الغائبة عن صفقات المولودية    «سنعمل على تأدية موسم مشرّف»    الاعضاء يطالبون حمري بالتسوية القانونية    تتويج ناصر لينا وبراهامي لمين باللقب    تأجيل موعد الانطلاق إلى وقت لاحق    10 ملايين و500 ألف تلميذ في المدارس اليوم    عمال مشتلة المطمر بغليزان يحتجون    إعفاء من غرامات التأخير لمنتسبي «كاسنوس» بسعيدة    العثور على جثة متعفنة لخمسيني    سارقو حليّ النساء في قبضة الأمن    البطاطا ب 80 دج للكلغ الواحد    تسخير 775 شرطي لتأمين الدخول المدرسيّ    ترقّب 465 تلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة    بايدن يضغط لمهاتفة ماكرون وجونسون يسعى للتّهدئة    عروض ثقافية وتظاهرات في فن الطبخ    فتح سجل الاستقصاء لتدوين التراث المادي    حلمي أن ألتقي رئيس الجمهورية    بدائل لتغيير واقع متأزم    الفنّان حزيم يجري عملية جراحية على مستوى القلب    الحاضنة العلمية للأطفال نافذة لولوج عالم الاختراع والابتكار    دعوة إلى تحويل ملعب "ميلود هدفي" إلى قطب تكوينيّ    الشروع في تركيب مولّدات الأكسجين نهاية الأسبوع    تحقيقات بالمؤسسات العمومية التابعة إلى الولاية    الخطر مازال قائما ..    المتحف العمومي الوطني بمسيلة يفتح باب المشاركة في مسابقة "الأنشودة الوطنية"    روسيا: ستة قتلى على الأقل في إطلاق نار داخل حرم جامعة    أسعار النفط تتراجع في ظل ارتفاع الدولار    مواليد عام 2000 يسجلون مع فئة الرديف: الفاف تجري تغييرات على مواعيد انطلاق البطولات    الكيان الصهيوني يعتزم إنشاء مصانع أسلحة بالمغرب    في خطوة استفزازية للجزائر.. ماكرون يعتذر من الحركى!    «الإعلام بين الحرية والمسؤولية» موضوع الطبعة السابعة    إطلاق الطبعة العاشرة لمسابقة الجائزة الوطنية للمؤسسة الصغيرة    المراهنة على البوابة الموريتانية لاقتحام السوق الإفريقية    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    خطأ طيار ينهي حياة 21 شخصا    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مدرسة فتية تزاحم الفرق العريقة
جمعية أمال شوبو لكرة القدم متنفس للمواهب الشابة في عز الوباء
نشر في الجمهورية يوم 28 - 07 - 2021

* تتويجات في 7 بطولات وتشريف للجزائر في الدورات الدولية
رغم تأثير جائحة كورونا على نشاط الاندية بعد قرار تجميد عديد المنافسات الرسمية منذ ظهور الوباء، إلا أن بعض الجمعيات الفاعلة في الوسط الكروي بوهران تحدت الصعاب باحترام تدابير البرتوكول الصحي المفروض على الفرق الرياضية سواء في المباريات أو الدورات التي كانت متنفسا للرياضيين طيلة الموسم، وبالأخص فئة المتمدرسين الذين كانوا محرومين من متعة المقابلات المحلية الرسمية ليجدوا ضالتهم في دورات الأحياء التي تنظمها جمعيات رياضية تحولت في ظرف قياسي إلى مدارس كروية تعتمد على سياسة التكوين القاعدي الممنهج لتحقيق هدف القائمين على التسيير وهو تدعيم الساحة الكروية بخيرة اللاعبين الشباب.
الخبرة والتجربة في تأطير الشبان
ولا يختلف اثنان بعاصمة الغرب الجزائري على ظهور مدارس تعد خليفة قطبي الكرة بوهران وهي الجمعية الوهرانية والمولودية، ومن دون مبالغة اصبحت الجمعيات الفتية تنافس خريجي المدارس العريقة وخير مثال على ذلك مدرسة أمال شوبو الحديثة التي تأسست في سنة 2012 والتي تعتبر عينة حقيقية للمدارس الكروية التي تهتم بإعداد النشء ، ولا زالت محافظة على هذا التقليد بالنظر لعدد الشبان الممارسين والمؤطرين الذين يملكون خبرة وتجربة في الميدان. وبحسب أولياء الأطفال المنضويين تحت لواء هذه الجمعية، فإن مدرسة أمال شوبو تعتبر الملاذ الوحيد لأبنائهم، لأنها تمكنهم من ممارسة هوايتهم المفضلة بعيدا عن الخطر الذي يشكله عليهم اللعب في الشوارع في ظل الازمة الصحية وقلة الملاعب الجوارية التي كانت في وقت سابق مدارس مصغرة يلجأ إليها المناجرة والباحثون عن المواهب الشابة.
أحسن تمثيل للجزائر في الدورات الدولية
البداية كانت سنة 2012 بملعب «بولونجي» أين لعبت مباراة بين فريقين كل فريق مكون من خمسة أطفال ومن تم ازداد عدد المشاركين لتولد فكرة تكوين الجمعية. وحسب رئيسها السيد سنوسي نورالدين فإن شغف الإبن المولع بممارسة كرة القدم دفعه إلى تأسيس هذه الجمعية سنة 2002 ومنذ ذلك الحين ، يؤكد الرئيس سنوسي «انا أنشط إلى أن تحصلت على الإعتماد سنة 2008». ولم يكن الأمر بالشيء الهين بسبب العراقيل التي واجهته من ذلك غياب الملعب خاص بالجمعية ، مع العلم أن مدرسة أمال شوبو تتكون من مجموعة من إداريين ومؤطرين كانوا من قدامى اللاعبين في صورة اللاعب حفيظ بورصلة الذي تقمص ألوان عدة فرق بالجهة الغربية على غرار المولودية والجمعية، و جدال نورالدين الحارس السابق لرائد شباب غرب وهران ، حيث أنهم يوظفون خبرتهم في تأطير الصغار وتعليمهم أبجديات الكرة. ويشرف بورصلة حفيظ على تدريب الفئات الصغرى والمبتدئين ويتولى جدال مهام تدريب الاشبال U17. كما شاركت الجمعية في تنشيط العديد من الدورات الكروية داخل الوطن وخارجه على غرار تمثيلها للجزائر في الدورة الدولية بتونس التي نظمها الحارس الدولي السابق لمنتخب تونس بن بولي سنة 2019 ، حيث توجت باللقب، بالإضافة إلى الفوز بدورة البليدة والشلف ومعسكر وبني تامو، وكأس الدورة الدولية المنظمة ببجاية لفئة أقل من 11 سنة، إلى جانب التتويج بالبطولة الولائية لمدة 7 سنوات متتالية.
تكريم المتفوقين في الدراسة مبادرة تثلج صدور الأولياء
في اختتام الموسم الرياضي، ارتأت الجمعية تنظيم حفل تكريمي على شرف المتوجين والناجحين في الموسم الدراسي تحت شعار «العقل السليم في الجسم السليم ... كرة القدم تربية وأخلاق وتعلم»، حيث تم تقديم شهادات للمتفوقين لتحفيزهم من أجل بذل المزيد من المجهودات لمواصلة التفوق والنجاح. الحفل عرف حضور أعضاء الجمعية وبعض المدعوين وأولياء اللاعبين، على أن تكون العودة إلى جو التدريبات مع نهاية شهر أوت المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.